فرسان الحق
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

لماذا هم في حياتي؟

اذهب الى الأسفل

أيقونة لماذا هم في حياتي؟

مُساهمة من طرف بنت الخطاب الثلاثاء مارس 26, 2019 6:36 am

لماذا هم في حياتي؟! ؟؟؟؟؟????????????


أحيانا يضع الله في طريقك أشخاصًا تبتلى بهم؛ فهل تعلم أن سبب وجودهم في حياتك هو لصالحك؛ كي تصلح ما بداخلك!

قد تتعامل أحيانا مع شخص عصبي؛ فتتعلم الصبر، أو شخص آخر أناني؛ فتتعلم الحكمة؛ وقس على ذلك باقي الصفات المزعجة. 

ولكن كن على يقين بأن الله - سبحانه - يعالجك أنت من خلال هؤلاء الأشخاص والمواقف المزعجة التي تصدر منهم.


ولكن عليك أن تكون متفهما؛ وانظر لكل شخص يدخل في حياتك؛ كأنه الرجل الصالح بالنسبة لموسى - عليهم السلام -.


وقل في نفسك :
(ماذا سأتعلم من وجود هذا الشخص في حياتي؟) ؛ أو (ما هي الرسالة التي ستصلني من مرور هذا الإنسان في حياتي؟) .


إذا كان الناس كلهم رائعين ؛ فكيف ستتعلم الصبر ، والحكمة ، والرحمة ، والتسامح ، والحكمة في التعامل 


مثال :
لو صاحبت شخصًا سريع الانفعال ؛ فإنه سيجعلك تنتبه لكلامك ؛ وتختار ألفاظك قبل التلفظ بها ، وهذا أمر حسن (وعي) وبذلك تكون قد اتصفت بفضيلة لم تكن فيك .


أغلبنا قلوبنا ضيقة ؛ فلا نُدخل في قلوبنا إلا أشخاصًا بصفات محددة مسبقًا ! والله تعالى بواسع علمه ؛ يريد أن يوسع قلوبنا للناس ؛ فتكون مصدر حب لكل الناس وتقبل لهم .


تأكد أن كل شخص مختلف عنك ؛ هو بالنسبة لك (دواء تحتاجه في رحلة علاجك لصفاتك وتحسين طبائعك) .


الله تعالى قادر على أن يحيطك بأناس يشبهونك تمامًا ؛ ولكن هذا الأمر ليس فيه لك أدنى مصلحة !


جاهد نفسك ضد الإدانة ؛ وجاهد نفسك ضد إصدار الأحكام على الناس ؛ وجاهد نفسك ضد سوء الظن ، وجاهد نفسك ضد الغيرة ؛ ومع كل شخص مختلف عنك عليك أن تفهم غضبك .


كن صادقا مع نفسك ؛ واسألها ما هو السبب الحقيقي لغضبك؟ لا تفتح حوارات مع الشيطان ، ولا تكسر المحبة ، ولا تتسبب بأدنى ألم للآخرين ؛ سواء بالتجريح بالكلام ؛ أو الإساءة ، والقسوة بالتصرفات والأحكام .


دوما حكِّم عقلك ؛ وضع نفسك في مواقع الآخرين .

_________________
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين 
****
ويروى عن عائشة أم المؤمنين رضي أنها ذكرت عمر رضي الله عنهما فقالت: كان والله أحْوَذِيّاً، نَسِيجَ وَحْدِهِ قد أعدّ للأمور أقرانها"
بنت الخطاب
بنت الخطاب
منسقة المنتدى
منسقة المنتدى

عدد المساهمات : 1228
تاريخ التسجيل : 02/01/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: لماذا هم في حياتي؟

مُساهمة من طرف زائر الثلاثاء مارس 26, 2019 1:34 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
جزاك الله خيرا بنت الخطاب..
مقال جمــــيل ومعبر عن ما نراه ونسمعه على أرض الواقع بين المسلمين.
.
قد يسأل هذا السؤال: الموظف مع زملاء العمل الأشرار'' لماذا هم في حياتي؟!'' 
ويسأل أهل العلم وطلبة العلم مع أقرانهم الحاقدين..المغرضين'' لماذا هم في حياتي؟!'' 
ويسأل الأزواج والزوجات.. عن أهل الزوجة الغالب فيهم الشر والبغض..'' لماذا هم في حياتي؟!'' 
وكذلك العكس صحيح، أهل الزوج الغالب فيهم الشر. '' لماذا هم في حياتي؟!''  
.
تجدي الزوجة خصوصاً التي تعيش مع أهل زوجها في ابتلاء مستمر.. 
تتعرض إليه من قِبل أخوات زوجها أو حماتها..الذين لا يتقون الله في بنات الناس
مأساة وظلم ما الله به عليم، ولسان حالها '' لماذا هم في حياتي؟!'' 
.
والمرأة بطبيعتها عاطفية تتأثر وتنكسر بسرعة .
فليس من السهل عليها بأن تواجههم بنفس مطمئنة متفهمة؛ وتنظر الى أفعالهم 
وتتعلم منهم الصبر والحكمة وووو.. ببرودة يعني! كلاّ..هذا ستراه هي من المثاليات..
(وليست النائحة المستأجرة، كالنائحة الثكلى)
.
الإنسان غصباً عنه سيعلمه الزمن والألم والأنين الصبر ويعلمه الحكمة ويعلمه الأدب Very Happy كذلك. 
الزمن كافيه..والله المستعان.

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: لماذا هم في حياتي؟

مُساهمة من طرف بنت الخطاب الثلاثاء مارس 26, 2019 1:47 pm

سبحان الله العظيم 
بالأمس كنت أناقش مع صديقتي موضوع الحقوق على وجه الخصوص 
موضوع زوجة الابن. 
البعض يقول بتنفيذ العرف ما لم يتعارض مع الدين
ولكني برأيي الشخصي 
العرف جار وظلم 
النساء اليوم معظمهن مستقلات في معيشتهن، رغم أن الأمر مع ذلك لا يخلو من المنغصات.
ولكن الجيل الأقدم برأيي تعرضن لظلم بين 
لما ذنب المرأة أن تتزوج في أسرة كبيرة ، لتقضي نهارها في خدمة والد الزوج ووالدته وأخواته الصغار واخوته، حتى لا يبقى فيها قوة لتقوم بحق زوجها او حتى وقتا لذلك. 
احيانا أشعر أن انتفاضة الجيل الحديث وابتعاده عن الدين بسبب مثل هذه الأمور التي لم تحفظ الحقوق ، وجارت على البعض لحساب البعض الاخر، فربطوا العرف بالدين ورفضوا كليهما

_________________
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين 
****
ويروى عن عائشة أم المؤمنين رضي أنها ذكرت عمر رضي الله عنهما فقالت: كان والله أحْوَذِيّاً، نَسِيجَ وَحْدِهِ قد أعدّ للأمور أقرانها"
بنت الخطاب
بنت الخطاب
منسقة المنتدى
منسقة المنتدى

عدد المساهمات : 1228
تاريخ التسجيل : 02/01/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: لماذا هم في حياتي؟

مُساهمة من طرف زائر الثلاثاء مارس 26, 2019 2:21 pm

ويكأن من حق زوجة الإبن أن تخدمهم.. كخادمة لهم! وهذا من الجهل بالدين. 
(طبعا لا نعمم) فهناك الأخيار والحمد لله.. رغم أنهم قلة.
.
نعم كثيرات أصبحنا يرفضن العيش مع أهل الزوج  .
لكن من  ناحية أخرى حتى نكون صرحاء وواضحين. لعل هذا من أسباب ظاهرة العنوسة.. 
.
أولا.. أن سواد الأعظم من الشباب لا يستطيع مع الظروف الصعبة هاته.. أن يستقل لوحده في بداية الأمر
يحتاج الى يد المساعدة من الأهل حتى يقف على قدميه.

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى