فرسان الحق
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

3 مشترك

صفحة 2 من اصل 7 الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7  الصفحة التالية

اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. الخميس نوفمبر 09, 2017 5:24 pm

شيخ الإسلام ابن تيمية – : المأمور به بمنزلة القوت ، الذي هو قوام العبد ، والمنهي عنه بمنزلة السموم ، التي هي هلاك البدن وسقمه ، ومن يتيقن هذا لم يطلب أن يحتال على سقوط واجب في فعله صلاح له ، ولا على فعل محرم في تركه صلاح له - أيضًا ؛ وإنما تنشأ الحيل من ضعف الإيمان ، فلهذا كانت من النفاق ، وصارت نفاقًا في الشرائع ... ( الفتاوى الكبرى : 6 / 104 – شاملة )

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 196
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. الخميس نوفمبر 09, 2017 5:26 pm

قال شيخ الإسلام ابن تيمية – : إنْ كان المدعي للنبوة كاذبًا فهو من أكفر خلق الله وشرهم ، كما قال تعالى : ] وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِباً أَوْ قَالَ أُوحِيَ إِلَيَّ وَلَمْ يُوحَ إِلَيْهِ شَيْءٌ وَمَنْ قَالَ سَأُنْزِلُ مِثْلَ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ [ ، وقال تعالى : ] فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ كَذَبَ عَلَى اللَّهِ وَكَذَّبَ بِالصِّدْقِ إِذْ جَاءَهُ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوىً لِلْكَافِرِينَ . وَالَّذِي جَاءَ بِالصِّدْقِ وَصَدَّقَ بِهِ أُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ . لَهُمْ مَا يَشَاءُونَ عِنْدَ رَبِّهِمْ ذَلِكَ جَزَاءُ الْمُحْسِنِينَ [ ، وقال تعالى : ] وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ تَرَى الَّذِينَ كَذَبُوا عَلَى اللَّهِ وُجُوهُهُمْ مُسْوَدَّةٌ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوىً لِلْمُتَكَبِّرِينَ [ ؛ فالكذب أصل للشر ، وأعظمه الكذب على الله U ، والصدق أصل للخير ، وأعظمه الصدق على الله ... ( الجواب الصحيح لمن بدل دين المسيح : 2 / 51 ) .

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 196
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. الخميس نوفمبر 09, 2017 5:29 pm

شيخ الإسلام:...التقي لا يحرم ما يحتاج إليه من الرزق،وإنما يحمى من فضول الدنيا رحمة به وإحسانا إليه؛فإن توسيع الرزق قد يكون مضرة على صاحبه ،وتقديره يكون رحمة لصاحبه.مجموع الفتاوى16/ 53

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 196
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. الخميس نوفمبر 09, 2017 5:33 pm

قالشيخ الإسلام ابن تيمية – : أَمَّا الْحَدِيثُ النَّبَوِيُّ : " السُّلْطَانُ ظِلُّ اللَّهِ فِي الْأَرْضِ ، يَأْوِي إلَيْهِ كُلُّ ضَعِيفٍ وَمَلْهُوفٍ " ، وَهَذَا صَحِيحٌ ؛ فَإِنَّ الظِّلَّ مُفْتَقِرٌ إلَى آوٍ ، وَهُوَ رَفِيقٌ لَهُ ، مُطَابِقٌ لَهُ نَوْعًا مِنْ الْمُطَابَقَةِ ؛ وَالْآوِي إلَى الظِّلِّ الْمُكْتَنِفِ بِالْمُظِلِّ صَاحِبُ الظِّلِّ ؛ فَالسُّلْطَانُ عَبْدُ اللَّهِ مَخْلُوقٌ مُفْتَقِرٌ إلَيْهِ ، لَا يَسْتَغْنِي عَنْهُ طَرْفَةَ عَيْنٍ ؛ وَفِيهِ مِنْ الْقُدْرَةِ وَالسُّلْطَانِ وَالْحِفْظِ وَالنُّصْرَةِ وَغَيْرِ ذَلِكَ مِنْ مَعَانِي السُّؤْدُدِ وَالصَّمَدِيَّةِ الَّتِي بِهَا قِوَامُ الْخَلْقِ مَا يُشْبِهُ أَنْ يَكُونَ ظِلَّ اللَّهِ فِي الْأَرْضِ ، وَهُوَ أَقْوَى الْأَسْبَابِ الَّتِي بِهَا يُصْلِحُ أُمُورَ خَلْقِهِ وَعِبَادِهِ ، فَإِذَا صَلَحَ ذُو السُّلْطَانِ صَلَحَتْ أُمُورُ النَّاسِ ، وَإِذَا فَسَدَ فَسَدَتْ بِحَسَبِ فَسَادِهِ ؛ وَلَا تَفْسُدُ مِنْ كُلِّ وَجْهٍ ؛ بَلْ لَا بُدَّ مِنْ مَصَالِحَ ؛ إذْ هُوَ ظِلُّ اللَّهِ ، لَكِنَّ الظِّلَّ تَارَةً يَكُونُ كَامِلًا مَانِعًا مِنْ جَمِيعِ الْأَذَى ، وَتَارَةً لَا يَمْنَعُ إلَّا بَعْضَ الْأَذَى ؛ وَأَمَّا إذَا عُدِمَ الظِّلُّ فَسَدَ الْأَمْرُ ... وَاَللَّهُ تَعَالَى أَعْلَمُ .... ( مجموع الفتاوى : 35 / 46 ) .

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 196
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. الخميس نوفمبر 09, 2017 5:36 pm

قال شيخ الإسلام ابن تيمية – : وإذا كان الكفر والفسوق والعصيان سبب الشر والعدوان ؛ فقد يذنب الرجل أو الطائفة ، ويسكت آخرون عن الأمر والنهي ، فيكون ذلك من ذنوبهم ؛ وينكر عليهم آخرون إنكارًا منهيًّا عنه ، فيكون ذلك من ذنوبهم ، فيحصل التفرق والاختلاف والشر ؛ وهذا من أعظم الفتن والشرور قديمًا وحديثًا ، إذ الإنسان ظلوم جهول ، والظلم والجهل أنواع ، فيكون ظلم الأول وجهله من نوع ، وظلم كل من الثاني والثالث وجهلهما من نوع آخر وآخر . ومن تدبر الفتن الواقعة رأى سببها ذلك ... ( الاستقامة : 2 / 241 )

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 196
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. الخميس نوفمبر 09, 2017 5:36 pm

قال شيخ الإسلام ابن تيمية – : أُمُورُ النَّاسِ تَسْتَقِيمُ فِي الدُّنْيَا مَعَ الْعَدْلِ الَّذِي فِيهِ الِاشْتِرَاكُ فِي أَنْوَاعِ الْإِثْمِ ، أَكْثَرُ مِمَّا تَسْتَقِيمُ مَعَ الظُّلْمِ فِي الْحُقُوقِ وَإِنْ لَمْ تَشْتَرِكْ فِي إثْمٍ ؛ وَلِهَذَا قِيلَ : إنَّ اللَّهَ يُقِيمُ الدَّوْلَةَ الْعَادِلَةَ وَإِنْ كَانَتْ كَافِرَةً ، وَلَا يُقِيمُ الظَّالِمَةَ وَإِنْ كَانَتْ مُسْلِمَةً ؛ وَيُقَالُ : الدُّنْيَا تَدُومُ مَعَ الْعَدْلِ وَالْكُفْرِ ، وَلَا تَدُومُ مَعَ الظُّلْمِ وَالْإِسْلَامِ .... ( مجموع الفتاوى : 28 / 146 ) .

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 196
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. الخميس نوفمبر 09, 2017 5:39 pm

قال شيخ الإسلام ابن تيمية – : أمتنا خير الأمم وأكرمها على الله ، وخيرها القرون الثلاثة ، وأفضلهم الصحابة ؛ وفي أمتنا شر كثير ، لكنه أقل من شر بني إسرائيل ، وشر بني إسرائيل أقل من شر الكفار الذين لم يتبعوا نبيا كفرعون وقومه ، وكل خير في بني إسرائيل ففي أمتنا خير منه ؛ وكذلك أول هذه الأمة وآخرها : فكل خير من المتأخرين ففي المتقدمين ما هو خير منه ، وكل شر في المتقدمين ففي المتأخرين ما هو شر منه ؛ وقد قال تعالى : ] فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ [ ( التغابن : 16) .... ( منهاج السنة النبوية : 6 / 150 ) .

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 196
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. الخميس نوفمبر 09, 2017 8:25 pm

قال شيخ الإسلام ابن تيمية – : فَمَنْ أَحَبّ غَيْرَ اللَّهِ وَوَالَى غَيْرَهُ كَرِهَ مُحِبَّ اللَّهِ وَوَلِيَّهُ ، وَمَنْ أَحَبَّ أَحَدًا لِغَيْرِ اللَّهِ كَانَ ضَرَرُ أَصْدِقَائِهِ عَلَيْهِ أَعْظَمَ مِنْ ضَرَرِ أَعْدَائِهِ ؛ فَإِنَّ أَعْدَاءَهُ غَايَتُهُمْ أَنْ يَحُولُوا بَيْنَهُ وَبَيْنَ هَذَا الْمَحْبُوبِ الدُّنْيَوِيِّ ، وَالْحَيْلُولَةُ بَيْنَهُ وَبَيْنَهُ رَحْمَةٌ فِي حَقِّهِ ؛ وَأَصْدِقَاؤُهُ يُسَاعِدُونَهُ عَلَى نَفْيِ تِلْكَ الرَّحْمَةِ وَذَهَابِهَا عَنْهُ ، فَأَيُّ صَدَاقَةٍ هَذِهِ ؟! وَيُحِبُّونَ بَقَاءَ ذَلِكَ الْمَحْبُوبِ لِيَسْتَعْمِلُوهُ فِي أَغْرَاضِهِمْ وَفِيمَا يُحِبُّونَهُ ، وَكِلَاهُمَا ضَرَرٌ عَلَيْهِ ... ( مجموع الفتاوى : 10 / 605

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 196
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. الخميس نوفمبر 09, 2017 9:18 pm

قال شيخ الإسلام ابن تيمية – : نية المرء إنما تتعلق بفعله ، وما تعلق بفعل غيره فهو أمنية ... ( الفتاوى الكبرى : 6 / 297 –

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 196
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. الخميس نوفمبر 09, 2017 9:24 pm

قال شيخ الإسلام ابن تيمية – : قَالَ تَعَالَى : ] وَمِنَ الَّذِينَ قَالُوا إنَّا نَصَارَى أَخَذْنَا مِيثَاقَهُمْ فَنَسُوا حَظًّا مِمَّا ذُكِّرُوا بِهِ فَأَغْرَيْنَا بَيْنَهُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ [ ؛ فَمَتَى تَرَكَ النَّاسُ بَعْضَ مَا أَمَرَهُمْ اللَّهُ بِهِ وَقَعَتْ بَيْنَهُمْ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاءُ ، وَإِذَا تَفَرَّقَ الْقَوْمُ فَسَدُوا وَهَلَكُوا ، وَإِذَا اجْتَمَعُوا صَلَحُوا وَمَلَكُوا ؛ فَإِنَّ الْجَمَاعَةَ رَحْمَةٌ وَالْفُرْقَةَ عَذَابٌ ... ( مجموع الفتاوى : 3 / 421 )

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 196
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. الخميس نوفمبر 09, 2017 9:25 pm

قال شيخ الإسلام ابن تيمية – : لِأَنَّ النَّاسَ كَمَا قَدْ يُبْتَلَوْنَ بِمُطَاعِ يَظْلِمُهُمْ وَيَقْصِدُ ظُلْمَهُمْ ، يُبْتَلَوْنَ - أَيْضًا - بِمُطَاعِ يَجْهَلُ مَصْلَحَتَهُمْ الشَّرْعِيَّةَ وَالْكَوْنِيَّةَ ، فَيَكُونُ جَهْلُ هَذَا مِنْ أَسْبَابِ عُقُوبَتِهِمْ ، كَمَا أَنَّ ظُلْمَ ذَلِكَ مِنْ أَسْبَابِ مَضَرَّتِهِمْ ؛ فَهَؤُلَاءِ لَمْ تُرْفَعْ عَنْهُمْ الْآصَارُ وَالْأَغْلَالُ لِذُنُوبِهِمْ وَمَعَاصِيهِمْ ، وَإِنْ كَانَ الرَّسُولُ لَيْسَ فِي شَرْعِهِ آصَارٌ وَأَغْلَالٌ ؛ فَلِهَذَا تُسَلَّطُ عَلَيْهِمْ حُكَّامُ الْجَوْرِ وَالظُّلْمِ وَتُسَاقُ إلَيْهِمْ الْأَعْدَاءُ ، وَتُقَادُ بِسَلَاسِلِ الْقَهْرِ وَالْقَدَرِ ؛ وَذَلِكَ مِنْ الْآصَارِ وَالْأَغْلَالِ الَّتِي لَمْ تُرْفَعْ عَنْهُمْ ، مَعَ عُقُوبَاتٍ لَا تُحْصَى ؛ وَذَلِكَ لِضَعْفِ الطَّاعَةِ فِي قُلُوبِهِمْ ، وَتَمَكُّنِ الْمَعَاصِي وَحُبِّ الشَّهَوَاتِ فِيهَا ؛ فَإِذَا قَالُوا : ] رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا [ دَخَلَ فِيهِ هَذَا ... ( مجموع الفتاوى : 14 / 155 ، 156 ) .

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 196
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. الخميس نوفمبر 09, 2017 9:26 pm

قال شيخ الإسلام ابن تيمية – : فَإِنَّ الْمَلِكَ الظَّالِمَ لَا بُدَّ أَنْ يَدْفَعَ اللَّهُ بِهِ مِنْ الشَّرِّ أَكْثَرَ مِنْ ظُلْمِهِ ؛ وَقَدْ قِيلَ : سِتُّونَ سَنَةً بِإِمَامِ ظَالِمٍ ، خَيْرٌ مِنْ لَيْلَةٍ وَاحِدَةٍ بِلَا إمَامٍ ... ( مجموع الفتاوى : 14 / 268

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 196
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. الخميس نوفمبر 09, 2017 9:27 pm

قال شيخ الإسلام ابن تيمية –  : فَالشَّافِعُ يَنْتَفِعُ بِالشَّفَاعَةِ ، وَقَدْ يَكُونُ انْتِفَاعُهُ بِهَا أَعْظَمَ مِنْ انْتِفَاعِ الْمَشْفُوعِ لَهُ ؛ وَلِهَذَا قَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم  فِي الْحَدِيثِ الصَّحِيحِ : " اشْفَعُوا تُؤْجَرُوا . وَيَقْضِي اللَّهُ عَلَى لِسَان نَبِيِّهِ مَا شَاءَ " ... ( مجموع الفتاوى : 14 / 394

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 196
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. الخميس نوفمبر 09, 2017 9:28 pm

قال شيخ الإسلام ابن تيمية – : يُذْكَرُ أَنّ بَعْضَ الْمَشَايِخِ أَرَادَ أَنْ يُؤَدِّبَ بَعْضَ أَصْحَابِهِ الَّذِينَ لَهُمْ ذُنُوبٌ كَثِيرَةٌ فَقَالَ : يَا بُنَيَّ ، أَنَا آمُرُك بِخَصْلَةِ وَاحِدَةٍ فَاحْفَظْهَا لِي ؛ وَلَا آمُرُك السَّاعَةَ بِغَيْرِهَا : الْتَزِمْ الصِّدْقَ وَإِيَّاكَ وَالْكَذِبَ .. وَتَوَعَّدَهُ عَلَى الْكَذِبِ بِوَعِيدِ شَدِيدٍ ؛ فَلَمَّا الْتَزَمَ ذَلِكَ الصِّدْقَ دَعَاهُ إلَى بَقِيَّةِ الْخَيْرِ ، وَنَهَاهُ عَمَّا كَانَ عَلَيْهِ .. فَإِنَّ الْفَاجِرَ لَا حَدَّ لَهُ فِي الْكَذِبِ ... ( مجموع الفتاوى : 15 / 246 ، 247 ) .

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 196
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. الخميس نوفمبر 09, 2017 9:30 pm

قال شيخ الإسلام ابن تيمية – : فِي سُنَنِ أَبِي دَاوُد مِنْ رِوَايَةِ عَوْفِ بْنِ مَالِكٍ أَنَّ رَجُلَيْنِ تَحَاكَمَا إلَى النَّبِيِّ e فَقَالَ الْمَقْضِيُّ عَلَيْهِ : حَسْبِي اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ ؛ فَقَالَ النَّبِيُّ e : " إنَّ اللَّهَ يَلُومُ عَلَى الْعَجْزِ ، وَلَكِنْ عَلَيْك بِالْكَيْسِ ، فَإِذَا غَلَبَك أَمْرٌ فَقُلْ : حَسْبِي اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ " ؛ وَفِي صَحِيحِ مُسْلِمٍ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ النَّبِيِّ e أَنَّهُ قَالَ : " الْمُؤْمِنُ الْقَوِيُّ خَيْرٌ وَأَحَبُّ إلَى اللَّهِ مِنْ الْمُؤْمِنِ الضَّعِيفِ ، وَفِي كُلٍّ خَيْرٌ ؛ احْرِصْ عَلَى مَا يَنْفَعُك ، وَاسْتَعِنْ بِاَللَّهِ وَلَا تَعْجِزْ ، وَإِنْ غَلَبَك أَمْرٌ فَلَا تَقُلْ : لَوْ أَنِّي فَعَلْت لَكَانَ كَذَا وَكَذَا ، وَلَكِنْ قُلْ : قَدَّرَ اللَّهُ وَمَا شَاءَ فَعَلَ ، فَإِنَّ لَوْ تَفْتَحُ عَمَلَ الشَّيْطَانِ " ؛ لَا تَعْجِزْ عَنْ مَأْمُورٍ ، وَلَا تَجْزَعْ مِنْ مَقْدُورٍ ؛ وَمِنْ النَّاسِ مَنْ يَجْمَعُ كِلَا الشَّرَّيْنِ ؛ فَأَمَرَ النَّبِيُّ e بِالْحِرْصِ عَلَى النَّافِعِ ، وَالِاسْتِعَانَةِ بِاَللَّهِ ، وَالْأَمْرُ يَقْتَضِي الْوُجُوبَ وَإِلَّا فَالِاسْتِحْبَابُ ؛ وَنَهَى عَنْ الْعَجْزِ وَقَالَ : " إنَّ اللَّهَ يَلُومُ عَلَى الْعَجْزِ " وَالْعَاجِزُ ضِدُّ الَّذِينَ هُمْ يَنْتَصِرُونَ ؛ وَالْأَمْرُ بِالصَّبْرِ وَالنَّهْيُ عَنْ الْجَزَعِ مَعْلُومٌ فِي مَوَاضِعَ كَثِيرَةٍ ؛ وَذَلِكَ لِأَنَّ الْإِنْسَانَ بَيْنَ أَمْرَيْنِ : أَمْرٍ أُمِرَ بِفِعْلِهِ فَعَلَيْهِ أَنْ يَفْعَلَهُ ، وَيَحْرِصَ عَلَيْهِ ، وَيَسْتَعِينَ اللَّهَ ، وَلَا يَعْجِزُ ؛ وَأَمْرٍ أُصِيبَ بِهِ مِنْ غَيْرِ فِعْلِهِ ، فَعَلَيْهِ أَنْ يَصْبِرَ عَلَيْهِ وَلَا يَجْزَعَ مِنْهُ .. ( مجموع الفتاوى : 16 / 38 ، 39 ) .

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 196
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. الخميس نوفمبر 09, 2017 9:33 pm

وليس من الأعضاء أشد ارتباطا بالقلب من العينين ؛ولهذا جمع بينهما في قوله:
(ونقلب أفئدتهم وأبصارهم) 
(تتقلب فيه القلوب والأبصار) 
(وإذ زاغت الأبصار وبلغت القلوب الحناجر) 
(قلوب يومئذ واجفة .أبصارها خاشعة).مجموع الفتاوى

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 196
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. الخميس نوفمبر 09, 2017 9:35 pm

وقرن بين "الرحمة والصبر" في مثل قوله تعالى:(وتواصوا بالصبر وتواصوا بالمرحمة)
فإن القسمة أيضا رباعية ؛إذ من الناس من يصبر ولا يرحم كأهل القوة والقسوة،ومنهم من يرحم ولايصبر كأهل الضعف واللين مثل كثير من النساء ومن يشبههن ،ومنهم من لايصبر ولا يرحم كأهل القسوة والهلع،والمحمود هو الذي يصبر ويرحم.مجموع الفتاوى 16/677.

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 196
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. الخميس نوفمبر 09, 2017 9:38 pm

قال شيخ الإسلام ابن تيمية – : الْمَحْمُودُ فِي الْكِتَابِ وَالسُّنَّةِ إنَّمَا هُوَ إرَادَةُ الدَّارِ الْآخِرَةِ ، وَالْمَذْمُومُ إنَّمَا هُوَ مَنْ تَرَكَ إرَادَةَ الدَّارِ الْآخِرَةِ وَاشْتَغَلَ بِإِرَادَةِ الدُّنْيَا عَنْهَا ؛ فَأَمَّا مُجَرَّدُ مَدْحِ تَرْكِ الدُّنْيَا فَلَيْسَ فِي كِتَابِ اللَّهِ وَلَا سُنَّةِ رَسُولِهِ ، وَلَا تَنْظُرْ إلَى كَثْرَةِ ذَمِّ النَّاسِ الدُّنْيَا ذَمًّا غَيْرَ دِينِيٍّ ، فَإِنَّ أَكْثَرَ الْعَامَّةِ إنَّمَا يَذُمُّونَهَا لِعَدَمِ حُصُولِ أَغْرَاضِهِمْ مِنْهَا ، فَإِنَّهَا لَمْ تَصْفُ لِأَحَدِ قَطُّ ... ( مجموع الفتاوى : 20 / 147 ، 148 ) .

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 196
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. الخميس نوفمبر 09, 2017 9:41 pm

قال شيخ الإسلام ابن تيمية – : مَا تَوَفَّرَتْ هِمَمُ الْخَلْقِ وَدَوَاعِيهِمْ عَلَى نَقْلِهِ وَإِشَاعَتِهِ ، يَمْتَنِعُ فِي الْعَادَةِ كِتْمَانُهُ ، فَانْفِرَادُ الْعَدَدِ الْقَلِيلِ بِهِ يَدُلُّ عَلَى كَذِبِهِمْ ؛ كَمَا يُعْلَمُ كَذِبُ مَنْ خَرَجَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ وَأَخْبَرَ بِحَادِثَةٍ كَبِيرَةٍ فِي الْجَامِعِ مِثْلَ سُقُوطِ الْخَطِيبِ وَقَتْلِهِ ، وَإِمْسَاكِ أَقْوَامٍ فِي الْمَسْجِدِ ، إذَا لَمْ يُخْبِرْ بِذَلِكَ إلَّا الْوَاحِدُ وَالِاثْنَانِ ؛ وَيُعْلَمُ كَذِبُ مَنْ أَخْبَرَ أَنَّ فِي الطُّرُقَاتِ بِلَادًا عَظِيمَةً ، وَأُمَمًا كَثِيرِينَ ، وَلَمْ يُخْبِرْ بِذَلِكَ السَّيَّارَةُ ، وَإِنَّمَا انْفَرَدَ بِهِ الْوَاحِدُ وَالِاثْنَانِ ، وَيُعْلَمُ كَذِبُ مَنْ أَخْبَرَ بِمَعَادِنِ ذَهَبٍ وَفِضَّةٍ مُتَيَسِّرَةٍ لِمَنْ أَرَادَهَا بِمَكَانِ يَعْلَمُهُ النَّاسُ ، وَلَمْ يُخْبِرْ بِذَلِكَ إلَّا الْوَاحِدُ وَالِاثْنَانِ ؛ وَأَمْثَالُ ذَلِكَ كَثِيرَةٌ .. فَبِاعْتِبَارِ الْعَقْلِ وَقِيَاسِهِ ، وَضَرْبِهِ الْأَمْثَالَ ، يُعْلَمُ كَذِبُ مَا يُنْقَلُ مِنْ الْأُمُورِ الَّتِي مَضَتْ سُنَّةُ اللَّهِ بِظُهُورِهَا وَانْتِشَارِهَا لَوْ كَانَتْ مَوْجُودَةً ... ( مجموع الفتاوى : 22 / 363 ) .

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 196
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. الخميس نوفمبر 09, 2017 9:45 pm

قال شيخ الإسلام ابن تيمية "القلوب الصادقة والأدعية الصالحة هي العسكر الذي لا يغلب"

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 196
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. الخميس نوفمبر 09, 2017 9:46 pm

قال شيخ الإسلام ابن تيمية – : الْهَجْرَ مِنْ بَابِ الْعُقُوبَاتِ الشَّرْعِيَّةِ ، فَهُوَ مِنْ جِنْسِ الْجِهَادِ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ؛ وَهَذَا يُفْعَلُ لِأَنْ تَكُونَ كَلِمَةُ اللَّهِ هِيَ الْعُلْيَا وَيَكُونَ الدِّينُ كُلُّهُ لِلَّهِ . وَالْمُؤْمِنُ عَلَيْهِ أَنْ يُعَادِيَ فِي اللَّهِ ، وَيُوَالِيَ فِي اللَّهِ ، فَإِنْ كَانَ هُنَاكَ مُؤْمِنٌ فَعَلَيْهِ أَنْ يُوَالِيَهُ وَإِنْ ظَلَمَهُ ؛ فَإِنَّ الظُّلْمَ لَا يَقْطَعُ الْمُوَالَاةَ الْإِيمَانِيَّةَ ، قَالَ تَعَالَى : ] وَإِنْ طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا فَإِنْ بَغَتْ إحْدَاهُمَا عَلَى الْأُخْرَى فَقَاتِلُوا الَّتِي تَبْغِي حَتَّى تَفِيءَ إلَى أَمْرِ اللَّهِ فَإِنْ فَاءَتْ فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا بِالْعَدْلِ وَأَقْسِطُوا إنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ . إنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إخْوَةٌ [ فَجَعَلَهُمْ إخْوَةً مَعَ وُجُودِ الْقِتَالِ وَالْبَغْيِ وَالْأَمْرِ بِالْإِصْلَاحِ بَيْنَهُمْ ؛ فَلْيَتَدَبَّرْ الْمُؤْمِنُ الْفَرْقَ بَيْنَ هَذَيْنِ النَّوْعَيْنِ ، فَمَا أَكْثَرَ مَا يَلْتَبِسُ أَحَدُهُمَا بِالْآخَرِ ، وَلْيَعْلَمْ أَنَّ الْمُؤْمِنَ تَجِبُ مُوَالَاتُهُ وَإِنْ ظَلَمَك وَاعْتَدَى عَلَيْك ، وَالْكَافِرُ تَجِبُ مُعَادَاتُهُ وَإِنْ أَعْطَاك وَأَحْسَنَ إلَيْك ؛ فَإِنَّ اللَّهَ سُبْحَانَهُ بَعَثَ الرُّسُلَ وَأَنْزَلَ الْكُتُبَ لِيَكُونَ الدِّينُ كُلُّهُ لِلَّهِ ، فَيَكُونُ الْحَبُّ لِأَوْلِيَائِهِ ، وَالْبُغْضُ لِأَعْدَائِهِ ، وَالْإِكْرَامُ لِأَوْلِيَائِهِ ، وَالْإِهَانَةُ لِأَعْدَائِهِ ، وَالثَّوَابُ لِأَوْلِيَائِهِ ، وَالْعِقَابُ لِأَعْدَائِهِ ؛ وَإِذَا اجْتَمَعَ فِي الرَّجُلِ الْوَاحِدِ خَيْرٌ وَشَرٌّ وَفُجُورٌ ، وَطَاعَةٌ وَمَعْصِيَةٌ وَسُنَّةٌ وَبِدْعَةٌ ؛ اسْتَحَقَّ مِنْ الْمُوَالَاةِ وَالثَّوَابِ بِقَدْرِ مَا فِيهِ مِنْ الْخَيْرِ ، وَاسْتَحَقَّ مِنْ الْمُعَادَاةِ وَالْعِقَابِ بِحَسَبِ مَا فِيهِ مِنْ الشَّرِّ ، فَيَجْتَمِعُ فِي الشَّخْصِ الْوَاحِدِ مُوجِبَاتُ الْإِكْرَامِ وَالْإِهَانَةِ ، فَيَجْتَمِعُ لَهُ مِنْ هَذَا وَهَذَا ، كَاللِّصِّ الْفَقِيرِ تُقْطَعُ يَدُهُ لِسَرِقَتِهِ ، وَيُعْطَى مِنْ بَيْتِ الْمَالِ مَا يَكْفِيهِ لِحَاجَتِهِ ؛ هَذَا هُوَ الْأَصْلُ الَّذِي اتَّفَقَ عَلَيْهِ أَهْلُ السُّنَّةِ وَالْجَمَاعَةِ .... ( مجموع الفتاوى : 28 / 208 ، 209 )

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 196
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. الخميس نوفمبر 09, 2017 9:49 pm

قال شيخ الإسلام ابن تيمية – : وَإِذَا كَانَتْ الْحَاجَةُ فِي الْوِلَايَةِ إلَى الْأَمَانَةِ أَشَدَّ قُدِّمَ الْأَمِينُ ؛ مِثْلُ حِفْظِ الْأَمْوَالِ وَنَحْوِهَا ؛ فَأَمَّا اسْتِخْرَاجُهَا وَحِفْظُهَا فَلَا بُدَّ فِيهِ مِنْ قُوَّةٍ وَأَمَانَةٍ ، فَيُوَلَّى عَلَيْهَا شَادٌّ قَوِيٌّ ، يَسْتَخْرِجُهَا بِقُوَّتِهِ ، وَكَاتِبٌ أَمِينٌ يَحْفَظُهَا بِخِبْرَتِهِ وَأَمَانَتِهِ . وَكَذَلِكَ فِي إمَارَةِ الْحَرْبِ إذَا أَمَرَ الْأَمِيرُ بِمُشَاوَرَةِ أَهْلِ الْعِلْمِ وَالدِّينِ جَمَعَ بَيْنَ الْمَصْلَحَتَيْنِ ؛ وَهَكَذَا فِي سَائِرِ الْوِلَايَاتِ إذَا لَمْ تَتِمَّ الْمَصْلَحَةُ بِرَجُلِ وَاحِدٍ جَمَعَ بَيْنَ عَدَدٍ ؛ فَلَا بُدَّ مِنْ تَرْجِيحِ الْأَصْلَحِ أَوْ تَعَدُّدِ الْمَوْلَى إذَا لَمْ تَقَعْ الْكِفَايَةُ بِوَاحِدِ تَامٍّ .... مجموع الفتاوى : 28 / 257 ، 258 ) .

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 196
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. الخميس نوفمبر 09, 2017 9:50 pm

قال شيخ الإسلام ابن تيمية – : قَوْله تَعَالَى : ] وَإِمَّا يُنْسِيَنَّكَ الشَّيْطَانُ فَلَا تَقْعُدْ بَعْدَ الذِّكْرَى مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ . وَمَا عَلَى الَّذِينَ يَتَّقُونَ مِنْ حِسَابِهِمْ مِنْ شَيْءٍ وَلَكِنْ ذِكْرَى لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ [ فَنَهَى سُبْحَانَهُ عَنْ الْقُعُودِ مَعَ الظَّالِمِينَ ؛ فَكَيْفَ بِمُعَاشَرَتِهِمْ ؟ أَمْ كَيْفَ بِمُخَادَنَتِهِمْ ؟ وَهَؤُلَاءِ قَوْمٌ تَرَكُوا الْمُقَامَرَةَ بِالْأَيْدِي وَعَجَزُوا عَنْهَا ، فَفَتَحُوا الْقِمَارَ بِالْأَلْسِنَةِ ؛ وَالْقِمَارُ بِالْأَلْسِنَةِ أَفْسَدُ لِلْعَقْلِ وَالدِّينِ مِنْ الْقِمَارِ بِالْأَيْدِي .... ( مجموع الفتاوى : 32 / 254 ) .

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 196
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. الخميس نوفمبر 09, 2017 9:51 pm

قال شيخ الإسلام ابن تيمية – : لَيْسَ فِي الْكَائِنَاتِ مَا يَسْكُنُ الْعَبْدُ إلَيْهِ وَيَطْمَئِنُّ بِهِ ، وَيَتَنَعَّمُ بِالتَّوَجُّهِ إلَيْهِ ، إلَّا اللَّهُ سُبْحَانَهُ ؛ وَمَنْ عَبَدَ غَيْرَ اللَّهِ - وَإِنْ أَحَبَّهُ وَحَصَلَ لَهُ بِهِ مَوَدَّةٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَنَوْعٌ مِنْ اللَّذَّةِ - فَهُوَ مَفْسَدَةٌ لِصَاحِبِهِ أَعْظَمُ مِنْ مَفْسَدَةِ الْتِذَاذِ أَكْلِ الطَعَامِ الْمَسْمُومِ ... ( مجموع الفتاوى : 1 / 24 ) .

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 196
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. الخميس نوفمبر 09, 2017 9:53 pm

قال شيخ الإسلام ابن تيمية – : إذَا كُنْتَ غَيْرَ عَالِمٍ بِمَصْلَحَتِكَ ، وَلَا قَادِرٍ عَلَيْهَا ، وَلَا مُرِيدٍ لَهَا كَمَا يَنْبَغِي ؛ فَغَيْرُكَ مِنْ النَّاسِ أَوْلَى أَنْ لَا يَكُونَ عَالِمًا بِمَصْلَحَتِكَ ، وَلَا قَادِرًا عَلَيْهَا ، وَلَا مُرِيدًا لَهَا ؛ وَاَللَّهُ - سُبْحَانَهُ - هُوَ الَّذِي يَعْلَمُ وَلَا تَعْلَمُ ، وَيَقْدِرُ وَلَا تَقْدِرُ ، وَيُعْطِيكَ مِنْ فَضْلِهِ الْعَظِيمِ ؛ كَمَا فِي حَدِيثِ الِاسْتِخَارَةِ : " اللَّهُمَّ إنِّي أَسْتَخِيرُكَ بِعِلْمِكَ ، وَأَسْتَقْدِرُكَ بِقُدْرَتِكَ ، وَأَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ الْعَظِيمِ ، فَإِنَّكَ تَقْدِرُ وَلَا أَقْدِرُ ، وَتَعْلَمُ وَلَا أَعْلَمُ ، وَأَنْتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ " .... ( مجموع الفتاوى : 1 / 33 ) .

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 196
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. الخميس نوفمبر 09, 2017 9:56 pm

قال شيخ الإسلام ابن تيمية – : الدُّعَاءُ لِلْغَيْرِ يَنْتَفِعُ بِهِ الدَّاعِي وَالْمَدْعُوُّ لَهُ ، وَإِنْ كَانَ الدَّاعِي دُونَ الْمَدْعُوِّ لَهُ ؛ فَدُعَاءُ الْمُؤْمِنِ لِأَخِيهِ يَنْتَفِعُ بِهِ الدَّاعِي وَالْمَدْعُوُّ لَهُ . فَمَنْ قَالَ لِغَيْرِهِ : اُدْعُ لِي ، وَقَصَدَ انْتِفَاعَهُمَا جَمِيعًا بِذَلِكَ ، كَانَ هُوَ وَأَخُوهُ مُتَعَاوِنَيْنِ عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى ؛ فَهُوَ نَبَّهَ الْمَسْئُولَ وَأَشَارَ عَلَيْهِ بِمَا يَنْفَعُهُمَا ، وَالْمَسْئُولُ فَعَلَ مَا يَنْفَعُهُمَا ، بِمَنْزِلَةِ مَنْ يَأْمُرُ غَيْرَهُ بِبِرِّ وَتَقْوَى ؛ فَيُثَابُ الْمَأْمُورُ عَلَى فِعْلِهِ وَالْآمِرُ - أَيْضًا - يُثَابُ مِثْلَ ثَوَابِهِ ؛ لِكَوْنِهِ دَعَا إلَيْهِ ؛ لَا سِيَّمَا وَمِنْ الْأَدْعِيَةِ مَا يُؤْمَرُ بِهَا الْعَبْدُ كَمَا قَالَ تَعَالَى : ] وَاسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ [ فَأَمَرَهُ بِالِاسْتِغْفَارِ ، ثُمَّ قَالَ : ] وَلَوْ أَنَّهُمْ إذْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ جَاءُوكَ فَاسْتَغْفَرُوا اللَّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُوا اللَّهَ تَوَّابًا رَحِيمًا [ ، فَذَكَرَ - سُبْحَانَهُ - اسْتِغْفَارَهُمْ ، وَاسْتِغْفَارَ الرَّسُولِ لَهُمْ إذْ ذَاكَ مِمَّا أُمِرَ بِهِ الرَّسُولُ ، حَيْثُ أَمَرَهُ أَنْ يَسْتَغْفِرَ لِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ .... ( مجموع الفتاوى : 1 / 133 ) .

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 196
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. الخميس نوفمبر 09, 2017 9:58 pm

قال شيخ الإسلام ابن تيمية – : قَدْ دَلَّ كِتَابُهُ عَلَى أَنَّهُ لَا بُدَّ مِنْ الْفِتْنَةِ لِكُلِّ مِنْ الدَّاعِي إلَى الْإِيمَانِ ، وَالْعُقُوبَةِ لِذَوِي السَّيِّئَاتِ وَالطُّغْيَانِ ؛ قَالَ اللَّهُ تَعَالَى : ] الم أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ . وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ . أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ أَنْ يَسْبِقُونَا سَاءَ مَا يَحْكُمُونَ [ ، فَأَنْكَرَ سُبْحَانَهُ عَلَى مَنْ يَظُنُّ أَنَّ أَهْلَ السَّيِّئَاتِ يُفُوتُونَ الطَّالِبَ ، وَأَنَّ مُدَّعِي الْإِيمَانِ يُتْرَكُونَ بِلَا فِتْنَةٍ تُمَيِّزُ بَيْنَ الصَّادِقِ وَالْكَاذِبِ ... ( مجموع الفتاوى : 3 / 212 ) .

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 196
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. الخميس نوفمبر 09, 2017 10:00 pm

قال شيخ الإسلام ابن تيمية –  : إنَّ فِي الْمُؤْمِنِينَ مَنْ يَسْمَعُ كَلَامَ الْمُنَافِقِينَ وَيُطِيعُهُمْ ؛ وَإِنْ لَمْ يَكُنْ مُنَافِقًا كَمَا قَالَ تَعَالَى  (وَفِيكُمْ سَمَّاعُونَ لَهُمْ) 
 وَقَدْ قَالَ اللَّهُ لِنَبِيِّهِ صلى الله عليه وسلم ( وَلَا تُطِعِ الْكَافِرِينَ وَالْمُنَافِقِينَ وَدَعْ أَذَاهُمْ ) 
( مجموع الفتاوى : 3 / 216 ) .

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 196
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. الخميس نوفمبر 09, 2017 10:01 pm

قال شيخ الإسلام ابن تيمية – : أَوَّلُ دَرَجَاتِ الْإِنْكَارِ أَنْ يَكُونَ الْمُنْكِرُ عَالِمًا بِمَا يُنْكِرُهُ ، وَمَا يَقْدِرُ النَّاسُ عَلَيْهِ ؛ فَلَيْسَ لِأَحَدِ مِنْ خَلْقِ اللَّهِ كَائِنًا مَنْ كَانَ أَنْ يُبْطِلَ قَوْلًا ، أَوْ يُحَرِّمَ فِعْلًا ، إلَّا بِسُلْطَانِ الْحُجَّةِ ، وَإِلَّا كَانَ مِمَّنْ قَالَ اللَّهُ فِيهِ : ] إنَّ الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِ اللَّهِ بِغَيْرِ سُلْطَانٍ أَتَاهُمْ إنْ فِي صُدُورِهِمْ إلَّا كِبْرٌ مَا هُمْ بِبَالِغِيهِ [ ، وَقَالَ فِيهِ : ] الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِ اللَّهِ بِغَيْرِ سُلْطَانٍ أَتَاهُمْ كَبُرَ مَقْتًا عِنْدَ اللَّهِ وَعِنْدَ الَّذِينَ آمَنُوا كَذَلِكَ يَطْبَعُ اللَّهُ عَلَى كُلِّ قَلْبِ مُتَكَبِّرٍ جَبَّارٍ [ .... ( مجموع الفتاوى : 3 / 245 ) .

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 196
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. الخميس نوفمبر 09, 2017 10:03 pm

قال شيخ الإسلام ابن تيمية –  : اَللَّهُ تَعَالَى يَقُولُ : ] وَلَا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إلَّا الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ [ ، فَمَتَى ظَلَمَ الْمُخَاطَبُ لَمْ نَكُنْ مَأْمُورِينَ أَنْ نُجِيبَهُ بِاَلَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ؛ بَلْ قَالَ أَبُو بَكْرٍ الصِّدِّيقُ t لِعُرْوَةِ بْنِ مَسْعُودٍ بِحَضْرَةِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم- لَمَّا قَالَ : إنِّي لَأَرَى أَوْبَاشًا مِنْ النَّاسِ خَلِيقًا أَنْ يَفِرُّوا وَيَدَعُوك - اُمْصُصْ بَظْرَ اللَّاتِ ، أَنَحْنُ نَفِرُّ عَنْهُ وَنَدَعُهُ ؟ وَمَعْلُومٌ أَنَّ الْعِزَّةَ لِلَّهِ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ مَنْ كَانُوا .... ( مجموع الفتاوى : 3 / 252 ) .

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 196
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. الخميس نوفمبر 09, 2017 10:05 pm

قال شيخ الإسلام ابن تيمية – – وهو يتكلم عن ِأَهْلِ الْحَدِيثِ : فَهُمْ أَكْمَلُ النَّاسِ عَقْلًا ، وَأَعْدَلُهُمْ قِيَاسًا ، وَأَصْوَبُهُمْ رَأْيًا ، وَأَسَدُّهُمْ كَلَامًا ، وَأَصَحُّهُمْ نَظَرًا ، وَأَهْدَاهُمْ اسْتِدْلَالًا ، وَأَقْوَمُهُمْ جَدَلًا ، وَأَتَمُّهُمْ فِرَاسَةً ، وَأَصْدَقُهُمْ إلْهَامًا ، وَأَحَدُّهُمْ بَصَرًا وَمُكَاشَفَةً ، وَأَصْوَبُهُمْ سَمْعًا وَمُخَاطَبَةً ، وَأَعْظَمُهُمْ وَأَحْسَنُهُمْ وَجْدًا وَذَوْقًا ؛ وَهَذَا هُوَ لِلْمُسْلِمِينَ بِالنِّسْبَةِ إلَى سَائِرِ الْأُمَمِ ، وَلِأَهْلِ السُّنَّةِ وَالْحَدِيثِ بِالنِّسْبَةِ إلَى سَائِرِ الْمِلَلِ ؛ فَكُلُّ مَنْ اسْتَقْرَأَ أَحْوَالَ الْعَالَمِ وَجَدَ الْمُسْلِمِينَ أَحَدَّ وَأَسَدَّ عَقْلًا ، وَأَنَّهُمْ يَنَالُونَ فِي الْمُدَّةِ الْيَسِيرَةِ مِنْ حَقَائِقِ الْعُلُومِ وَالْأَعْمَالِ أَضْعَافَ مَا يَنَالُهُ غَيْرُهُمْ فِي قُرُونٍ وَأَجْيَالٍ ؛ وَكَذَلِكَ أَهْلُ السُّنَّةِ وَالْحَدِيثِ تَجِدُهُمْ كَذَلِكَ مُتَمَتِّعِينَ . وَذَلِكَ لِأَنَّ اعْتِقَادَ الْحَقِّ الثَّابِتِ يُقَوِّي الْإِدْرَاكَ وَيُصَحِّحُهُ ، قَالَ تَعَالَى : ] وَالَّذِينَ اهْتَدَوْا زَادَهُمْ هُدًى [ وَقَالَ : ] وَلَوْ أَنَّهُمْ فَعَلُوا مَا يُوعَظُونَ بِهِ لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ وَأَشَدَّ تَثْبِيتًا . وَإِذًا لَآتَيْنَاهُمْ مِنْ لَدُنَّا أَجْرًا عَظِيمًا . وَلَهَدَيْنَاهُمْ صِرَاطًا مُسْتَقِيمًا [ ... ( مجموع الفتاوى : 4 / 9 ، 10 ) .

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 196
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. الخميس نوفمبر 09, 2017 10:16 pm

قال شيخ الإسلام ابن تيمية – : وَلَا رَيْبَ أَنَّ الْأَلْفَاظَ فِي الْمُخَاطَبَاتِ تَكُونُ بِحَسَبِ الْحَاجَاتِ ؛ كَالسِّلَاحِ فِي الْمُحَارَبَاتِ ؛ فَإِذَا كَانَ عَدُوُّ الْمُسْلِمِينَ - فِي تَحَصُّنِهِمْ وَتَسَلُّحِهِمْ - عَلَى صِفَةٍ غَيْرِ الصِّفَةِ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهَا فَارِسُ وَالرُّومُ : كَانَ جِهَادُهُمْ بِحَسَبِ مَا تُوجِبُهُ الشَّرِيعَةُ ، الَّتِي مَبْنَاهَا عَلَى تَحَرِّي مَا هُوَ لِلَّهِ أَطْوَعُ ، وَلِلْعَبْدِ أَنْفَعُ ، وَهُوَ الْأَصْلَحُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ . وَقَدْ يَكُونُ الْخَبِيرُ بِحُرُوبِهِمْ أَقْدَرُ عَلَى حَرْبِهِمْ مِمَّنْ لَيْسَ كَذَلِكَ ، لَا لِفَضْلِ قُوَّتِهِ وَشَجَاعَتِهِ ، وَلَكِنْ لِمُجَانَسَتِهِ لَهُمْ ؛ كَمَا يَكُونُ الْأَعْجَمِيُّ الْمُتَشَبِّهُ بِالْعَرَبِ - وَهُمْ خِيَارُ الْعَجَمِ - أَعْلَمَ بِمُخَاطَبَةِ قَوْمِهِ الْأَعَاجِمِ مِنْ الْعَرَبِيِّ ، وَكَمَا يَكُونُ الْعَرَبِيُّ الْمُتَشَبِّهُ بِالْعَجَمِ - وَهُمْ أَدْنَى الْعَرَبِ - أَعْلَمَ بِمُخَاطَبَةِ الْعَرَبِ مِنْ الْعَجَمِيِّ ؛ فَقَدْ جَاءَ فِي الْحَدِيثِ : " خِيَارُ عَجَمِكُمْ : الْمُتَشَبِّهُونَ بِعَرِبِكُمْ . وَشِرَارُ عَرِبِكُمْ الْمُتَشَبِّهُونَ بِعَجَمِكُمْ " . وَلِهَذَا لَمَّا حَاصَرَ النَّبِيُّ e الطَّائِفَ رَمَاهُمْ بِالْمَنْجَنِيقِ ؛ وَقَاتَلَهُمْ قِتَالًا لَمْ يُقَاتِلْ غَيْرَهُمْ مِثْلَهُ فِي الْمُزَاحَفَةِ : كَيَوْمِ بَدْرٍ وَغَيْرِهِ ، وَكَذَلِكَ لَمَّا حُوصِرَ الْمُسْلِمُونَ عَامَ الْخَنْدَقِ ، اتَّخَذُوا مِنْ الْخَنْدَقِ مَا لَمْ يَحْتَاجُوا إلَيْهِ فِي غَيْرِ الْحِصَارِ ؛ وَقِيلَ : إنَّ سَلْمَانَ أَشَارَ عَلَيْهِمْ بِذَلِكَ ، فَسَلَّمُوا ذَلِكَ لَهُ ؛ لِأَنَّهُ طَرِيقٌ إلَى فِعْلِ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ وَرَسُولُهُ .... ( مجموع الفتاوى : 4 / 107 ) .

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 196
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدر المنثور..من القول المأثور..عن ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله

مُساهمة من طرف يم.. .ك.. الخميس نوفمبر 09, 2017 10:18 pm

قال شيخ الإسلام ابن تيمية – : لَيْسَ لِأَحَدِ أَنْ يَحْمِلَ كَلَامَ أَحَدٍ مِنْ النَّاسِ إلَّا عَلَى مَا عُرِفَ أَنَّهُ أَرَادَهُ ، لَا عَلَى مَا يَحْتَمِلُهُ ذَلِكَ اللَّفْظُ فِي كَلَامِ كُلِّ أَحَدٍ ؛ فَإِنَّ كَثِيرًا مِنْ النَّاسِ يَتَأَوَّلُ النُّصُوصَ الْمُخَالِفَةَ لِقَوْلِهِ ، يَسْلُكُ مَسْلَكَ مَنْ يَجْعَلُ ( التَّأْوِيلَ ) كَأَنَّهُ ذَكَرَ مَا يَحْتَمِلُهُ اللَّفْظُ ، وَقَصْدُهُ بِهِ دَفْعُ ذَلِكَ الْمُحْتَجِّ عَلَيْهِ بِذَلِكَ النَّصِّ وَهَذَا خَطَأٌ .... ( مجموع الفتاوى : 7 / 36 ) .

يم.. .ك..

عدد المساهمات : 196
تاريخ التسجيل : 08/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 2 من اصل 7 الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7  الصفحة التالية

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى