فرسان الحق
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الدابـــــــة

+2
بنت الخطاب
أمين
6 مشترك

صفحة 1 من اصل 3 1, 2, 3  الصفحة التالية

اذهب الى الأسفل

أيقونة الدابـــــــة

مُساهمة من طرف أمين الأحد مايو 14, 2017 1:12 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

قررت أن أفتح موضوعاً متعلقاً بالدابة لكونها من بين العلامات الكبرى التي ستسبق قيام الساعة ، وأيضا للإختلاف الحاصل بين الباحثين حولها كل يتصورها بحسب ما اهتدى إليه من إجتهاد وإجتمع عنده من أدلة والله الموفق إلى صواب الاجتهاد ..

يقول سبحانه في سورة النمل  :

{ وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ } 

ويقول الحق سبحانه في سورة سبأ :

{ فَلَمَّا قَضَيْنَا عَلَيْهِ الْمَوْتَ مَا دَلَّهُمْ عَلَىٰ مَوْتِهِ إِلَّا دَابَّةُ الْأَرْضِ تَأْكُلُ مِنْسَأَتَهُ }



ما رأيكم حول الدابة ؟ 
أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدابـــــــة

مُساهمة من طرف زائر الأحد مايو 14, 2017 10:07 am

بصراحة أخي أنتظر رأيك أنت بموضوع الدابة 

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدابـــــــة

مُساهمة من طرف أمين الأربعاء مايو 17, 2017 12:39 am

الدابـــــــة وفق ما وصلت إليه من اجتهاد هي عبارة عن إمراة هجينة (أحد والديها من الجن ) لها القدرة على التشكل في أي صورة شاءت ما عدا صورة الملائكة أو الطير، وذلك بحسب الظروف والحالات التي يستدعيها نوع التشكل . 

لأن الحق سبحانه يقول : 
{ وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلَّا أُمَمٌ أَمْثَالُكُمْ  }﴿٣٨ الأنعام﴾
ففرق سبحانه بين ماهو دابة وبين ماهو طائر مما يفيد إختلافهما في الجنس .
 
وقال في موضع آخر :

{وَلِلَّهِ يَسْجُدُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مِنْ دَابَّةٍ وَالْمَلَائِكَةُ وَهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ} ﴿٤٩ النحل﴾
وهنا أيضا يميز بين الدابة والملائكة . 

 فالدابة وفق الآيتين اسم لجنس عاقل يشمل كل ما يدب على الأرض أو السماوات
 باستثناء ذوات الجناح (طيور أو ملائكة ) . 

وليس المقصود هو الحديث عن الدابة كمخلوق مستقل في الخلقة قرين للملائكة في الطاعة ، وإنما المقصد الحديث عن حقيقة الدابة التي ستخرج في آخر الزمان ومعرفة هويتها الحقيقية، لأنني أحسب أنها ذكرت في موضعين من القرآن الكريم تحت اسم دابة الأرض أو دابة من الأرض

الموضع الأول :
{ فَلَمَّا قَضَيْنَا عَلَيْهِ الْمَوْتَ مَا دَلَّهُمْ عَلَىٰ مَوْتِهِ إِلَّا دَابَّةُ الْأَرْضِ تَأْكُلُ مِنْسَأَتَهُ }
فالآية الكريمة تشهد أن دابة الأرض هي التي دلت الجن على مكان موت سليمان . 
مما يُفيد أنها كانت على إطلاع بأخص أسرار سليمان والأمكنة التي كان يتواجد فيها ، وأنها أسرع من الجن في الحركة لكونها وصلت إلى سليمان قَبل وصولهم- بل هي من دلتهم-  ، كما سأوضح ذلك بتفصيل في باقي المشاركات .

الموضع الثاني :
{ وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ } 

هنا الآية تخبر أن هذه الدابة سوف تخرج في آخر الزمان لما يقع القول على أهل الهوى والمجادلة الذين ركنوا إلى دنيا وأصبحوا لا يؤمنون بالآيات الدالات على قرب الساعة . 

وهذا يعني أن الدابة طويلة العمر، عاصرت الكثير من الأحداث والشخصيات والحضارات . 
وخروجها يعني كشف كل ما تم تزييفه في التاريخ أو العقيدة أو الأحداث من قبل الشياطين  . 
فهي عاينت ما جرى ووقع وليست استمعت أو قرأت ، فقولها حُجة على من كفروكذب وبينة لمن آمن وصدق ، وليس المُعاين كالسامع
 
هذا باجمال وسوف أفصل الأمور على شكل نقاط بحول الله وقوته .. 
أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدابـــــــة

مُساهمة من طرف زائر الأربعاء مايو 17, 2017 5:44 am

أخي أمين 
[size=40]المِنْسَأَةُ : العصا الغليظةُ التي تكون مع الرَّاعي . 
وفي التنزيل العزيز : سبأ آية 144 مَا دَلَّهُمْ عَلَى مَوْتِهِ إِلاَّ دَابَّةُ الأَرْضِ تَأْكُلُ مِنْسَأَتَهُ ) ) .[/size]
[size=40]المعجم: المعجم الوسيط[/size]

اذا المنسأة عصا
هل معقول تجلس امرأة بجانب عصا وتأكلها؟
لا أعرف لكن هنا أفكر أن لفظة دابة وردت بأكثر من معنى 
الدابة فعلا لغير العاقل كحشرة معينة سلطها الله على منسأة سيدنا سليمان فأكلتها مثلا النمل الأبيض أو غيره
ولفظة الدابة وردت أيضا أن كل مايدب على هذه الأرض هو دابة 
من بشر ومخلوقات أخرى 
لكن لماذا أنت ترجح أن تكون مرأة ؟
ومارأيك بالجساسة هل ستكون أيضا مرأة؟
حقيقة هذا الموضوع يحتاج لتروي فهي من علامات القيامة الكبرى وقد تأتي بشكل لا يتصوره عقل 
انا فعلا أشعر بالحيرة بموضوع الدابة 
أكمل أخي متابعة لوجهة نظرك

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدابـــــــة

مُساهمة من طرف بنت الخطاب الخميس مايو 18, 2017 6:16 am

اخي الكريم 
أوافق الأخت ام حسن في قولها بخصوص دابة الأرض في موضوع سليمان عليه السلام 
ولدي استفسار
قول الله تعالى (أخرجنا لهم دابة من الأرض )
جاءت كلمة دابة بصيغة نكرة فلماذا برأيك كانت هنا بصيغة نكرة وكانت في قوله تعالى (دابة الأرض ) محددة ، وما الفرق بين دابة الأرض ودابة من الارض
وهل ستكون الدابة أو المرأة هي الدابة الوحيدة الهجينة ؟
متابعين اخي

_________________
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين 
****
ويروى عن عائشة أم المؤمنين رضي أنها ذكرت عمر رضي الله عنهما فقالت: كان والله أحْوَذِيّاً، نَسِيجَ وَحْدِهِ قد أعدّ للأمور أقرانها"
بنت الخطاب
بنت الخطاب
منسقة المنتدى
منسقة المنتدى

عدد المساهمات : 1228
تاريخ التسجيل : 02/01/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدابـــــــة

مُساهمة من طرف زائر الخميس مايو 18, 2017 12:25 pm

أحسنت أختي محبة الرحمن الآن انتبهت للفرق بين 
دابة الأرض 
ودابة من الأرض 

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدابـــــــة

مُساهمة من طرف زائر الخميس مايو 18, 2017 12:31 pm

أخي أمين 
الدابة سيكون لها أكثر من خروج 
احد الصحابة وصفها بمخلوق ضخم وأحدهم وصفها بمخلوق كثير الشعر 
وآخر قال هي خليط من عدة حيوانات 
الغريب أنهم صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم 
فهل أخفى عنهم رسول الله مواصفاتها!؟
لكن ماأثق به أنها ستخرج بعد المهدي وبعد فتنة الدجال لأنها ستختم بنتيحة الانسان مسلم أو كافر ولهذا السبب سيقرأ الناس كلمة كافر على جبين الدجال يعني اظن انها ستسمه وهذا سيكون بعد أن يعيث الدجال في الأرض 
يعني انتهت الفتن والاختبارات وبدأ العرض على المصير !!
هل توافقني !؟

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدابـــــــة

مُساهمة من طرف خديجة الخميس مايو 18, 2017 1:40 pm

بــــــــــــــــارك الله فيكم أخوتي الكرام 
موضوع مهم 


أخي أمين أسال الله ان يبارك فيك وزادك الله علما وفهما 


متابعه رغم مشــــــــــــــــــــــــاغلي 

خديجة
طاقم الإدارة
طاقم الإدارة

عدد المساهمات : 2877
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدابـــــــة

مُساهمة من طرف أمين الخميس مايو 18, 2017 5:04 pm

جزاكما الله خيرا على المشاركة والتساؤل الذكي
لكن سأدع الإجابة عن توضيح الفرق بين دابة الأرض و دابة من الأرض إلى مشاركات أخرى .
وأيضا تساؤلك أختي أم الحسن سوف أرجئ الإجابة عنه ، لأن الموضوع كبير ولا أريد التعجل في توضيح مُعمياته  .
وإنما سوف أفصل بالأدلة النقلية والعقلية وأقوال المفسرين ما أوردته مجملا في ثاني مشاركة جزء جزء . لماذا قلت أنها إمراة هجينة ؟ لماذا هي طويلة العمر ؟ لماذا هي من دلت الجن على مكان موت سليمان ؟ وما الحكمة من خروجها في آخر الزمان ؟ ومن تكون ؟

*****

سوف أتكلم الآن لماذا قلت أن الدابة التي أكلت منسأة سليمان لا أحسبها دويبة صغيرة أو أرضة قامت بأكل ماكان عليه سليمان متكئا حتى تنبههم على موته .

يقول سبحانه :  { فَلَمَّا قَضَيْنَا عَلَيْهِ الْمَوْتَ مَا دَلَّهُمْ عَلَىٰ مَوْتِهِ إِلَّا دَابَّةُ الْأَرْضِ تَأْكُلُ مِنْسَأَتَهُ }

جاء في تفسير القرطبي رحمه الله حول دلالة الدابة قولان حيث نقل عن آخرين بما معناه  :
1. أنها عبارة عن أرضة : وهي دويبة صغيرة تأكل الخشب ، والدليل ما جاء في بعض القراءات الغير متواترة " دابة الأرَض" بفتح الراء .
وهي جمع الأرضة .
2. أنها دابة تأكل الخشب .

والإعتراض على كلا القولين هو كالتالي :
القراءة الشاذة لا تفسر ما هو مشكل أو مجمل أو متشابه في القرآن عند كافة المفسرين ، فهي ليست بدليل ولا قرينة في الترجيح عند الاختلاف .
وإنما هي أدوات مساعدة في تأكيد ما ثبت بيانه .
وحتى لو سلمنا بصحة هذه القراءة فهي لا تُحدد لنا المقصود من الدابة بشكل حاسم لا يعترض عليه . ولو كان القصد من القراءة هو أن نؤول الدابة بالدويبة فهذا لا يجوز ، فالأصل في الألفاظ القرآنية أن نتدبرها من غير تأويل لمعناها أو تحويل في لفظها وإلا سوف نَبعد عن فهم مراد كلمات القرآن بالشكل الصحيح  . فالدابة ليست هي الدويبة لا لغة ولا معنى . ولو قصد الحق سبحانه دويبة صغيرة تأكل الخشب لقال ذلك مباشرة ، وجاء الخبر كالتالي : { إلا دويبة الأرض تأكل منسأته } ..
وأيضا لو كانت المنسأة أُكلت من قبل أرضة لوجب الإعلام بالجمع لا بالمفرد ، لأن دويبة واحدة لا تكفي في أكل جزء من العصى يتسبب في إظهاره للعيان ، والأخشاب التي تؤكل عادة من قبل الدويبات الصغيرة تكون بالملايين وليست دويبة واحدة . وأيضا لو أكلت جزء من المنسأة لوجب أن يقال : " تأكل من منسأته " فما لزوم حذف حرف التبعيض " من " إن كانت الدويبة أكلت جزء صغير فقط ؟
والقرآن قال : دابة الأرض من غير تصغير لمسماها مما يفيد على عظم شكلها حتى يضيفه إلى الأرض .
فالمضاف والمضاف إليه من شرطهما التساوي في المبنى والمعنى .

تساؤل آخر وهو أهم ما في الموضوع :

هل يعقل أن يلبث سليمان متكئا على منسأته لمدة سنة (كما قال بعض المفسرين) ولا يفطن لموته خدمه أو نساءه أو حاشيته أو وزراءه وهم يرونه هامدا ساكنا لا حراك له لأكثر من سنة ؟؟؟ .
ولو بقي سنة وهو ميت ألن يتحلل جسمه أو يخرج منه ريح غير طيب يظهر بعد ثلاثة أيام إذا لم يدفن .
فلو قلنا أن الله حرم على الأرض أن تأكل أجساد أنبياءه وشهدائه  فهي لا تتحل أو تتفتت بعد الموت ، لبقي إعتراض الريح قائما فهذا سيد البشر لما تأخر الصحابة في دفنه ظهر عليه ريح الموت . والذي يمنع ظهور الريح على الأموات هو الدفن فقط  .
كلها إعتراضات تمنع أن نسلم أن سليمان مات أمام خاصته من غير أن ينتهبوا لموته .  

نأتي الآن لبيان العلاقة بين سليمان والدابة وأنها عاشت في زمانه ..


فقد أخرج الإمام أحمد بسند صححه المحقق أحمد شاكر عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم :


" تَخرجُ الدَّابَّةُ ومعها عَصَا موسَى علَيهِ السَّلامُ، وَخاتَمُ سُلَيْمانَ عليهِ السَّلامُ، فَتَخْطِمُ -أنف -الكافِرَ بالخاتَمِ، وَتَجْلُو وجهَ المؤْمنِ بِالعَصا، حتَّى إنَّ أهلَ الخِوانِ لَيَجْتَمِعُون على خِوانِهم، فيقولُ هَذا: يا مؤمِنُ، ويقولُ هَذا: يا كافِرُ"

كيف حصلت على خاتم سليمان إذا لم تعش في زمانه ؟
فما دام أنه قد أعطاها خاتمه في الغالب عند لحظة موته أو دلها عليه فهذا يعني أنه على ثقة كاملة بها وهي من المقربين إليه .
لأن الخاتم من الآيات التي خص الله بها سليمان كما خص الحق سبحانه موسى بالعصى وكلاهما يتميزان بقدرة اسثنائية غير عادية بدليل أن العصى تجلي وجه المؤمن والخاتم يظهر علامة على أنف الكافر لا يمكن إزالتها بأي حيلة .
فالخاتم عدو الكافرين لأنه يفضحهم أمام الناس ويظهر حقيقتهم التي يتسترون عنها ، وبالتالي سوف يسعى سليمان أن يؤمنه في آيادي أمينة أي أنه سيبحث ويرشح له عمن له القدرة على الإحتفاظ به إلى أقصى أجل ممكن ولا يستعمله في الشر .
فهو يريد من سيخلفه على الخاتم أن تجتمع فيه الصفات الأساسية في توريث الأسرار وميراث الأنبياء  وهي : الحفظ + الأمانة + القوة + العلم  . 

فسليمان ملك ونبي : الملوك تحتاج إلى صفتين في المقربين منها : الحفظ والأمانة والأنبياء تحتاج إلى صفيتن من أتباعها : القوة والأمانة .
وبالتالي سوف يبحث عمن تجتمع فيه الصفات الأربعة . 

فيوسف لما عرض العمل مع ملك مصر أخبره أن فيه الصفات التي يطلبها كل ملك من وزيره المقرب فقال له :
{ قَالَ اجْعَلْنِي عَلَى خَزَائِنِ الأَرْضِ إِنِّي حَفِيظٌ عَلِيمٌ }

وقالت ابنة شعيب لما طلبت من والدها أن يستأجر موسى في العمل :
{ إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الأمِينُ }

فسليمان يبحث عن شخص قوي وحفيظ لا يمكن لأحد أي يسلبه الخاتم بالقوة خاصة أن الشياطيين سوف تستعمل كامل قواها ومكرها وسحرها في نزع ذلك الخاتم الذي عذبها وفضحها لسنين من أي مخلوق يحتفظ به إلا اذا كان أقوى وأسرع منها  .

وبالتالي لا يمكن لسليمان أن يمنح الخاتم لبشري فاني وضعيف يموت بعد حين مهما كانت تقواه وعلمه ، (فإذا لم تكن قويا لن تقدر على حفظ ال كنوز) . ويبحث عن شخص عليم يجيد استعمال الخاتم بالكيفية الصحيحة والسليمة و يكون أمينا في استخدامه .
وهذه الصفات في الغالب اجتمعت كلها في الدابة وإلا لما قام سليمان بتوريثه لها .

نأتي الآن ونتاقش حول الآية ونقف عند بعد الكلمات التي تؤكد أن الدابة التي دلت الجن على مكان موت سليمان كانت عاقلة ..

الكلمة الأول : { مَا دَلَّهُمْ}

هذه الكلمة لا يمكن فهمها بمعزل عن مواضع ورودها في القرآن الكريم  فهي لا تضاف إلا لمن يملك عقل يعقل به ولا تضاف إلى الحيوان أو الجماد ، ولا تستعمل إلا لتنبيه إلى الأشياء الثمينة الخفية .

يقول سبحانه :
{ فَوَسْوَسَ إِلَيْهِ الشَّيْطَانُ قَالَ يَا آدَمُ هَلْ أَدُلُّكَ عَلَىٰ شَجَرَةِ الْخُلْدِ وَمُلْكٍ لَّا يَبْلَىٰ }

هل أدلك جاءت هنا كما قال أهل اللغة ويراد بها الاستفهام التشويقي أي أن أبليس يشوق آدم بأن يدله على مدلول تتطلع إليه نفسه .
فكأنه يقول له  لا أحد يعرف موضع تلك الشجرة من الملائكة غيري (إبليس ).
وهذا يعني أن كلمة أدلك ومشتقاتها تحمل على كل شيء مرغوب ممتنع  .

ويقول سبحانه أيضا :
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَىٰ تِجَارَةٍ تُنجِيكُم مِّنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ }
فهذه التجارة الرابحة لا يهتدي إليها أحد إلا من دله الله عليها ووفقه على القيام بمستلزماتها  .
والمقصود أن الدليل المرشد إلى المدلول الثمين مثل : التجارة الرابحة أو شجرة الخلد لا يكون إلا عاقلا ذو إرادة مستقلة .
والدويبة لا عقل لها ولا إرادة تملكها حتى نقول أنها أرادت أن تُظهر لناس كذب الجن بإدعائهم الغيب .
وبالتالي لم يبقى أمامنا سوى أن نقول أن الدابة التي دلت الجن على موت سليمان : إنسانة عاقلة .

الكلمة المبهة الثانية في الآية هي :

{تَأْكُلُ مِنْسَأَتَهُ }
ما معنى المنسأة أولا ؟
المنسأة حسب ما هو مذكور عند أهل التفسير هي العصى بلسان الحبشة وفي قول آخر العصى بلغة اليمن .
وفي رأيي بل هي بلغة العرب عامة لأنني وجدت بيت شعري لأبو طالب ذكره القرطبي في معرض تفسيره لكلمة منسأة حيث جاء :
أمن أجل حبل لا أباك ضربته          بمنسأة قد جر حبلك أحبلا .

وقال شاعر آخر:


وقائم قد قام من تكأتـــــــــــه          كقومة الشيخ إلى منسأته 


فهذه الأبيات تشهد أن كلمة منسأة كانت متداولة عند العرب عامة  قبل نزول القرآن ويقصدون بها العصا ، وليست متداولة  فقط عند اليمن أو سودان كما قيل وإلا لما استعملت في الشعر الجاهلي ، اللهم إلا إذا قلنا بأنهم يقصدون أصل المكان الذي أبتدعت فيه ، فهذا أمر آخر .  
وأصل الكلمة كما قيل : مأخود من نسأت الغنم إذا قام الراعي بزجرها ، فسميت العصى بذلك لأنه يزجر بها الشيء .
وقيل أنها مشتقة من نسأته أي أخرته ودفعته فقيل لها : منسأة ، لأنها يدفع بها الشيء ويؤخر .
إذن فالمنسأة لها معنيين :
المعنى الأول : المنع .
المعنى الثاني : التأخير .
وهنا نلحظ دقة القرآن في استعمال ألفاظ الحديث عن الأخبار القديمة السرية .
حيث تم استعمال كلمة المنسأة وأضافها إلى سليمان مما يؤكد على أهميتها وخصوصيتها ولم يستعمل لفظ العصى الذي استعمله مع موسى ..
وبلا شك هناك فرق بين : العصا و المنسأة وإن كانا جوهر معناهما واحد لكنهما يختلفان في الشكل والوظيفة .
فالمنسأة وفقا لمعناها الأول تمنع الجن من الدنو من سليمان .
ووفقا للمعنى الثاني أنها تأخر زمنهم عنه .

ولو ربطنا المنسأة بمشتقاتها في القرآن سنجد ارتباطها بكلمتين : النساء + النسيء  :

يقول سبحانه : { إنما النسيء زيادة في الكفر}، وهُو" تأخير أشهر الحُرُم عن وقت مجيئها؛ لاستمرار القتال وإباحته".
ويقال للمرأة التي يتأخر طهرها  إمراة نسيء .

نأتي الآن إلى المعنى الإجمالي للآية الكريمة : 


هناك فترة زمنية مفقودة بين موت سليمان وبين تبين موته جد مهمة لا نعلم عنها أي شيء.
فسليمان إختفى عن الأنظار واعتزل في مكان لا يعرفه أحد سوى الدابة .
مما يعني أنه والله أعلم كان في حالة شديدة من الحزن حتى جعله ذلك يعتزل الجن والناس ومات وهو كذلك .
والله قال : قضينا وليس قدرنا عليه الموت
وهناك فرق بين القضاء وبين القدر .
فالقضاء :  يتسبب فيه الإنسان ويكون مسؤولا عنه .
والقدر :  يُقدر عليه من غير أن يتسبب فيه الإنسان .

لذلك رجحت أن سليمان ربما مات وهو في حالة شديدة من الحزن لأن موته كان قضاء وليس قدر . 

(لكن لا أجزم بهذا الأمر )  

فلا شك أن موت سليمان كان شيئا غير متوقعا بالنسبة الجن ، لذلك لم يحسبوا له حسابه .. وموته كان برهان صريح من الله أن الجن لا يعلمون الغيب بدليل الاختبار الذي إختبرهم به .
حيث أن سليمان غاب عنهم وانقطعت أخباره لبرهة من الزمان . فلم يعرفوا ماذا يفعلون هل يتوقفون عن العمل أم يستمروا مع محاولة البحث عنه ؟ فلو توقفوا وتبين لهم أنه لم يمت سوف يعذبون أشد العذاب من قبله ، لكن في نفس الوقت يريدون أن يتحققوا من وفاته حتى يستريحوا من عذاب العمل المهين .
وهنا وقع الاختبار عليهم . فالناس هي الأخرى لاحظت إختفاء سليمان وبدأت ترى أحوال الجن المضطربة : تعمل بتردد .
فالجن لا تعرف هل مات سليمان فتستريح  أم لا يزال على قيد الحياة فتكمل الأعمال ؟
وهذا يعني أنها لا تعرف الغيب وليس لها حتى القدرة على معرفته  ، لأنه لم يمر عليها اختبار تحتاج أن تعرف فيه الغيب كمثل هذه الحالة .
فلو كانت فعلا تعرف الغيب لقدرت أن تعرف خبر موت سليمان الذي في معرفته تخليصها من عذابها .
فلبثت في العمل خوفا من العذاب ، حتى جاءت الدابة ودلتهم على موته ..
وهنا استنتجت الميزة الاساسية لدابة وهي السُرعـــــــــــة ربما هذه الصفة هي أقوى مميزاتها على الإطلاق وسوف أوضح ذلك في المشاركات القادمة بحول الله  ...
فالدابة سبقت الجن  ووصلت إلى مكان موت سليمان قبلهم ، رغم أن الجن مميزون بالسرعة الخاطفة .
ولما دلتهم على موته قامت بعمل غريب وهو أكل المنسأة ..
وهنا اتساءل عن السبب :
* هل أكلت المنسأة حتى تخفيها عنهم لأهميتها ؟ ، فالدابة لم تكن في تلك اللحظة على شكل أمرأة آدمية بل كانت متحولة في شكل دابة مجهول شكلها بالنسبة لدينا ولا يمكن الاخبار عنه لأنه غير مألوف عندنا ، لهذا وصفها الله بالدابة من غير تحديد لشكلها وقد أشرت أن كلمة الدابة وفق استعمالها في القرآن : تحتمل كل شيء من صنف المخلوقات ما عدى الطير والملائكة.
لكن الشكل كان ليس بغريب عن الجن فهي لم تدل البشر وإنما الجن وهم أشكال وأصناف شتى . 


* أم أكلتها حتى تزيل الحماية عن سليمان ؟  لأنني قلت أن من معاني المنسأة المنع ..
فهذه المنسأة وفقا لمعانيها وارتباطها بموت سليمان تشير إلى عدة أمور :


-أنها حمته من أنظار وترصد الجن رغم بحثهم المتواصل عنه لما شاع أمر اختفاءه .
-أنها حمته ومنعت جسمه من التحلل لأنهم لبثوا في العمل ربما لسنوات وليس فقط سنة وهو ميت في مكانه . 

- أنها جمدت حركته وأبقته في حالة توزان  .


وبمجرد أن أكلت الدابة المنسأة : {خر مغشيا } .
خر يعني أنه : سقط من علو مما يفيد أنه كان في مكان عالي جدا  . 
وهذا يعني أن الدابة لم تكن عندها في تلك اللحظة يد ذات أصابع  تقبض وتمسك ، وإنما استعملت فمها كحال الدواب ذوات الأربع  عندما أرادت سحب المنسأة  . 
وسوف أرجع إلى هذه النقطة لما أتكلم عن شكل الدابة لما تخرج في آخر زمان وفق لأقوال الصحابة وغيرهم . 

واللغز الكبير بالنسبة لي :

أن خبر أكل المنسأة قد وقع وانتهى ولزم أن يقال : " أكلت منسأته " وليس استعمال فعل المضارع الذي يفيد التجدد والاستمرار حيث جاء في القرآن :  { تأكل منسأته } .. 
أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدابـــــــة

مُساهمة من طرف أمين الخميس مايو 18, 2017 6:13 pm

خديجة كتب:بــــــــــــــــارك الله فيكم أخوتي الكرام 
موضوع مهم 

بارك الله فيك أيضا 

أخي أمين أسال الله ان يبارك فيك وزادك الله علما وفهما 

اللهم آمين ولك بالمثل 
متابعه رغم مشــــــــــــــــــــــــاغلي 

أعانك الله في مهامك 
أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدابـــــــة

مُساهمة من طرف زائر الخميس مايو 18, 2017 10:12 pm

متابعة أخي ...
فقط للتنويه جثة سيدنا سليمان لوبقيت ألف عام لن تبلى لأنها جثة نبي 
وقد قلت لك أني أميل أن الدابة التي تم ذكرها في قصة سليمان والله أعلم ليس لها علاقة بدابة آخر الزمان 
وقد يكون تخوف الجن من الاقتراب من سيدنا سليمان هو لعلمهم أنه في فترة خلوه ومن شدة خوفهم منه لا يعقل أن يقاطعوا خلوته الا اذا أذن هو لهم...
يبقى الاشكال لدي كيف حصلت الدابة على العصا والخاتم فقد تكون عاصرت الأنبياء فعلا ولكن كيف  Neutral

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدابـــــــة

مُساهمة من طرف أمين الخميس مايو 18, 2017 10:20 pm

طيب أختي أجيبي على هذا التساؤل : 


سُليمان مات في عالم البشر أم في عالم الجن ؟
فهو كان يحكم كلا العالمين 
أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدابـــــــة

مُساهمة من طرف زائر الخميس مايو 18, 2017 10:26 pm

scratch أخي أمين ماهذا السؤال والله صعب 
سيدنا سليمان حكم عالم الجن والانس هم أتوه طوعا ولم يذهب عندهم 
طبعا الله أعلم فقط أفكر 

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدابـــــــة

مُساهمة من طرف أمين الخميس مايو 18, 2017 11:42 pm

إذن ما فائدة عين القطر التي أسالها له ؟ 
هل تعتقدين أختي أن الانسان يمكن أن يرى المارد في شكله الحقيقي وهو في الأرض .. 
طيب سوف أبسط لك طريق الاستيعاب .. 
كلمة الدابة أضيفت إلى الأرض . 
والإضافة تستوجب وجود علاقة وتناسب . 
فلا يضاف الشيء الحقير إلى الشيء العظيم في لسان العرب
 لغياب شرط التناسب بينهما . 
فلا نقول قلم الأرض . وإنما نقول قلم الكتاب . 
وهذا يعني أن الدابة كانت ضخمة جدا .. 
وليس مجرد دويبة أصغر من النملة . 
وهناك شيئين فقط في القرآن حسب ما أعلم تمت إضافتهما إلى الأرض : 
الدابة + الخزائن . 

  { قَالَ اجْعَلْنِي عَلَى خَزَائِنِ الأَرْضِ إِنِّي حَفِيظٌ عَلِيمٌ }
{ فَلَمَّا قَضَيْنَا عَلَيْهِ الْمَوْتَ مَا دَلَّهُمْ عَلَىٰ مَوْتِهِ إِلَّا دَابَّةُ الْأَرْضِ تَأْكُلُ مِنْسَأَتَهُ }

فالخزينة : هي البيت الضخم الذي يستعمل لأجل تخزين الأغراض ذات القيمة .
وبما أن الخزائن أضيفت إلى الأرض فهذا يعني أنها مباني عملاقة .
نفس الشيء بخصوص الدابة . 
لذلك فسرها الصحابة وهم أعلم الناس بلفظ القرآن بأوصاف توحي إلى ضخامتها . 
حيث روي عن ابن عمر أنه قال : " أن الدابة على خلقة الآدميين وهي في السحاب وقوائهما في الأرض " 
وعن عمرو بن العاص أنه قال : " تخرج الدابة من مكة من شجرة وذلك في أيام الحج فيبلغ رأسها السحاب وما خرجت رجلاها بعد من التراب " 
وروى ابن أبي شيبة عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم : 
" دابة الأرض تخرج من جياد فيبلغ صدرها الركن ولم يخرج ذنبها بعد وهي دابة ذات وبر وقوائم " 
وقال القرطبي في كتاب التذكرة  لما ذكر عدة أقوال في أوصاف الدابة :
{وأصح أقوال المفسرين : أنها خلق عظيم  }

إذن أكثر المفسرين فهموا أنها مخلوق عظيم الخلقة لكونها أضيفت إلى الأرض .

سؤال أختي : من تكون الدابة ؟ 
أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدابـــــــة

مُساهمة من طرف زائر الخميس مايو 18, 2017 11:50 pm

Shocked لو أعرف أقول على طول  Very Happy
أخي جزاك الله كل خير وتحملني لكثرة مشاغبتي لك 
فقط حتى نفهم صح ونتفق على فكرة صحيحة 
متاااابعة 

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدابـــــــة

مُساهمة من طرف أمين الخميس مايو 18, 2017 11:58 pm

إرجعي فقط إلى السورة التي ذكرت فيها الدابة وسوف تعرفين من تكون .. 
فكل اسم أبهمه الله لحكمة في موضع من القرآن هو معلوم في موضع آخر . 
فالقرآن مثاني يفسر بعضه بعضا . 
ولو إتفقت معي مع الشخصية التي أحسبها تُمثل الدابة 
سوف تفهمين العديد من الأمور التي ذكرتها ، وحصلت مع سليمان   .. 
أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدابـــــــة

مُساهمة من طرف زائر الجمعة مايو 19, 2017 12:01 am

أمين كتب:إرجعي فقط إلى السورة التي ذكرت فيها الدابة وسوف تعرفين من تكون .. 
فكل اسم أبهمه الله لحكمة في موضع من القرآن هو معلوم في موضع آخر . 
فالقرآن مثاني يفسر بعضه بعضا . 
ولو إتفقت معي مع الشخصية التي أحسبها تُمثل الدابة 
سوف تفهمين العديد من الأمور التي ذكرتها ، وحصلت مع سليمان   .
هل تقصد أخي سورة النمل !؟
لوصدق حدسي ففهمت تلميحك عن من تكون !!

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدابـــــــة

مُساهمة من طرف أمين الجمعة مايو 19, 2017 12:15 am

أقصد سورة سبأ والنمل معا .. 
لماذا ذكرت وفاة سليمان في سورة سبأ بالذات ؟
ما وجه التناسب ؟ وهل في ذلك إشـــــــــــــــارة إلى أي شيء ؟ 
أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدابـــــــة

مُساهمة من طرف أمين الجمعة مايو 19, 2017 4:24 pm

أم حسن كتب:
فقط للتنويه جثة سيدنا سليمان لوبقيت ألف عام لن تبلى لأنها جثة نبي 
لا أختي هذا غير صحيح ، لو بقيت الجثة فوق ثلاثة أيام ولم تدفن سوف تتحلل وتبلى ، فهذه سنن طبيعية سارية على جميع المخلوقات لا يسثتى منها أحد ، فالدنيا خلقها الحق سبحانه وفق قانون الأسباب تخضع له وتجنح لقانونه سائر المخلوقات المتواجدة عليها ، فهذا رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو سيد الأولين والآخرين تأخر الصحابة في دفنه فوق ثلاث ليالي فبدأ يصيب جسده ما يصيب الأجساد التي ثم التأخر في دفنها ، حيث جاء عن ابن حبان وغيره بسند صحيح عن العباس أنه دخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم  حين مات، ومكث ثلاثة أيام قبل أن يدفن وكان واضعاً يديه على أنفه، وقال له: ّ" عجلوا بدفن صاحبكم والله إنه ليأسن كما يأسن سائر البشر" وهذا قول صريح من العباس في كون جسد رسول الله لما بقي غير مدفونا أسن ،   أما الحديث الذي يُخبر أن أجساد الأنبياء لا تبلى فهو موضح لسبب عدم وقوع البلى عليها وهو دفنها في الأرض حيث تكون لها مثل الحافظة تحفظها من أسباب التحلل وتوفر لها الظروف الصالحة لديمومة البقاء ، حيث جاء عن الأوس بن الأوس عن النبي صلى الله عليه وسلم " إن الله عز وجل حرم على الأرض أن تأكل أجساد الأنبياء " أما لو بقيت خارجة عن بطن الأرض فإنها ستصاب بالتحلل مثل باقي الأجساد . 
لذلك تساءلت عن سبب عدم تحلل جسد سليمان رغم بقاءه خارجًا عن بطن الأرض بعدما مات لأكثر من سنـــــــة  ، هل كان جسده محفوظا بشيء معين نجهله لأن أسباب حفظ الأجساد الميتة متنوعة وعديدة وتتوزع بين التحنيط (العصور القديمة ) والترقيد والتبريد (العصر الحديث ) .
والقرآن لم يشر سوى إلى المنسأة لما عرض قصة بيان موته ، حيث أن جسده ظهر بعدما أكلت الدابة المنسأة ، وهذا يعني بالنسبة لي أن تلك المنسأة  كانت المسؤولة من زاوية معينة عن بقاءه مختفيا عن الأنظار ومحفوظا من أسباب التحلل . 
أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدابـــــــة

مُساهمة من طرف زائر الجمعة مايو 19, 2017 5:20 pm

أخي أمين عندما يكون الموضوع متعلق برسول الله صلى الله عليه وسلم لا استطيع المرور عليه مرور الكرام 
لأني بصراحة لم أقتنع بأن جسده الشريف تحلل ووضع شخص يده على انفه من الرائحة بأبي هو وأمي 
وهنا وجدت هذا البحث 
[size=40]هل تغير جسد النبي ( صلى الله عليه وسلم ) بعد وفاته ؟[/size]


عنون الكاتب فصله التاسع عشر بهذا العنوان ( هل تعفن الرسول بعد موته كما قال الحافظ وكيع )
وتخفى الكاتب خلف اسم ( حيران محتار ) ، وهذا شأن الملحدين ، فهم يكتبون بأسماء وهمية لأنهم أجبن خلق الله ، ولست أدري إن كان يعلم أم لا أنه قد صدق وهو كذوب في وصف نفسه بالحيرة ، فأمثاله لن تهدأ نفوسهم ، ولن تطمئن أرواحهم ، ما داموا يتخذون من الكذب سلاحاً لهم يحاربون به دين الصادق الأمين ليشككوا فيما نقله عن ربه سبحانه وتعالى ، ولكن أنَّى لهم النجاح ، وقد تعهد رب العزة بحفظ دينه من كيد الكائدين ، وزيف الحاقدين وكذبهم ، فليمكروا ما شاءوا .. فلن يطفئوا نور الله بأفواههم ، فالله متم نوره ولو كره الكافرون.
كما لا يخفى على القاريء مدى ما يحمله ذلك المحتار من حقد ينبض به عنوان مقاله ، ويبين خساسة معدنه في اختيار الكلمات التي تدل على عفن فكره وسقم عقله .

يبدأ الأستاذ ( محتار حيران ) بحديث عن عكرمة قال: لما توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا: إنما عرج بروحه كما عرج بروح موسى، وقام عمر خطيبا يوعد المنافقين وقال: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يمت، ولكن إنما عرج بروحه كما عرج بروح موسى، لا يموت رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى يقطع أيدي أقوام وألسنتهم فلم يزل عمر يتكلم، حتى أزبد شدقاه فقال العباس: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم يأسن كما يأسن البشر ، وإن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد مات فادفنوا صاحبكم، أيميت أحدكم إماتة ويميته إماتتين هو أكرم على الله من ذلك، فإن كان كما تقولون فليس على الله بعزيز أن يبحث عنه التراب فيخرجه إن شاء الله، ما مات حتى ترك السبيل نهجا واضحا، أحل الحلال وحرم الحرام، ونكح وطلق وحارب وسالم، وما كان راعي غنم يتبع بها صاحبها رؤوس الجبال يخبط عليها العضاه بمخبطه، ويمدر حوضها بيده بأنصب ولا أدأب من رسول الله صلى الله عليه وسلم كان فيكم.
وبغض النظر عن صحة هذه الرواية ، وما قيل في سندها ، حيث أن عكرمة لم يسمع من العباس بن عبد المطلب ، فهي لا تدل على تغير جسد رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) ، كما نلاحظ أن الحيران جعل زيادة بين قوسين يؤكد فيها معنى كلمة ( يأسن ) فحشر بين الأقواس جملة ( يأسن أي يتعفن ) !! ليوحي للقارئ أن جسد رسول الله بدأ في التحلل والتغير !! فإذا رجعنا إلى القصة ، وجدنا أن العباس لم يقل أن جسد رسول الله قد أسن ، بل قال ( يأسن كما يأسن الناس ) وهو هنا لم  يقر أمراً قد حدث ، بل نقل تخوفه للصحابة ليحثهم على الإسراع بتغسيله ودفنه.
ولا يقف خبث ( الحيران ) عند هذا الحد ، بل يلحق بهذا رواية منقطعة السند ، أنكرها أهل الحديث ، ويجعل عنوانها (( محنة وكيع )) جاء فيها :
(( قال علي بن خشرم : حدثنا وكيع عن إسماعيل بن أبي خالد عن عبد الله البهي أن أبا بكر الصديق جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم بعد وفاته ، فأكب عليه فقبله ، وقال : بأبي وأمي ما أطيب حياتك وميتتك ثم قال البهي : وكان ترك يوما وليلة حتى ربا بطنه وانثنت خنصراه قال ابن خشرم : فلما حدث وكيع بهذا بمكة اجتمعت قريش وأرادوا صلب وكيع ونصبوا خشبة لصلبه فجاء سفيان بن عيينة فقال لهم : الله الله ! هذا فقيه أهل العراق وابن فقيهه وهذا حديث معروف
قال علي بن خشرم : سمعت الحديث من وكيع بعدما أرادوا صلبه فتعجبت من جسارته وأخبرت أن وكيعا احتج فقال : إن عدة من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم منهم عمر قالوا : لم يمت رسول الله ، فأراد الله أن يريهم آية الموت.))
وعندما رجعت إلى المصدر الذي استقى منه الكاتب هذا الكلام ، وهو كتاب (( سير أعلام النبلاء )) 
وجدته قد حذف كلاماً قاله سفيان بن عيينة يثبت كذب هذه الرواية ، وسأعيد العبارة كما وردت في الكتاب ، مع العبارة المحذوفة ، وتلوينها باللون الأحمر، ليقارن القارئ بين العبارتين وليتبين له مدى ما وصل إليه هؤلاء القوم من كذب وتدليس :
(( قَالَ عَلِيُّ بنُ خَشْرَمٍ: حَدَّثَنَا وَكِيْعٌ، عَنْ إِسْمَاعِيْلَ بنِ أَبِي خَالِدٍ، عَنْ عَبْدِ اللهِ البَهِيِّ:
أَنَّ أَبَا بَكْرٍ الصِّدِّيْقَ جَاءَ إِلَى النَّبِيِّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- بَعْدَ وَفَاتِهِ، فَأَكَبَّ عَلَيْهِ، فَقَبَّلَهُ، وَقَالَ: بِأَبِي وَأُمِّي، مَا أَطْيَبَ حَيَاتَكَ وَمِيْتَتَكَ.
ثُمَّ قَالَ البَهِيُّ: وَكَانَ تُرِكَ يَوْماً وَلَيْلَةً، حَتَّى رَبَا بَطْنُهُ، وَانْثَنَتْ خِنْصِرَاهُ.
قَالَ ابْنُ خَشْرَمٍ: فَلَمَّا حَدَّثَ وَكِيْعٌ بِهَذَا بِمَكَّةَ، اجْتَمَعَتْ قُرَيْشٌ، وَأَرَادُوا صَلْبَ وَكِيْعٍ، وَنَصَبُوا خَشَبَةً لِصَلْبِهِ، فَجَاءَ سُفْيَانُ بنُ عُيَيْنَةَ، فَقَالَ لَهُم: اللهَ اللهَ، هَذَا فَقِيْهُ أَهْلِ العِرَاقِ، وَابْنُ فَقِيْهِهِ، وَهَذَا حَدِيْثٌ مَعْرُوْفٌ.
قَالَ سُفْيَانُ: وَلَمْ أَكنْ سَمِعْتُهُ، إِلاَّ أَنِّي أَرَدْتُ تَخلِيصَ وَكِيْعٍ.
قَالَ عَلِيُّ بنُ خَشْرَمٍ: سَمِعْتُ الحَدِيْثَ مِنْ وَكِيْعٍ بَعْدَ مَا أَرَادُوا صَلبَهُ، فَتَعَجَّبْتُ مِنْ جَسَارَتِهِ.

وَأُخْبِرْتُ أَنَّ وَكِيْعاً احْتجَّ، فَقَالَ: إِنَّ عِدَّةً مِنْ أَصْحَابِ رَسُوْلِ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- مِنْهُمُ عُمَرُ، قَالُوا:
لَمْ يَمُتْ رَسُوْلُ اللهِ، فَأَرَادَ اللهُ أَنْ يُرِيَهِم آيَةَ المَوْتِ.))
والله إن هذا التدليس والكذب لكاف لإثبات خبث الكاتب ، والطعن فيما يدعيه من أن غايته هي الوصول إلى الحقيقية .. وهل تكشف الحقائق بالكذب والتزوير ، وإسقاط عبارات تغير المعنى تماماً لإيهام الناس وتشويه الحقائق لديهم ؟!

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدابـــــــة

مُساهمة من طرف زائر الجمعة مايو 19, 2017 5:24 pm

وهذا من موقع اسلام وجواب
السؤال:
من المعلوم أن من إكرام الميت التعجيل بدفنه ، فبم تفسرون دفن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد يومين ؟

تم النشر بتاريخ: 2012-01-18

الجواب :
الحمد لله
ليس في تأخير دفن جسد النبي صلى الله عليه وسلم الطاهر أي مخالفة لإكرام الميت ، وبيان ذلك من وجوه عدة :

أولا : 
جسد النبي صلى الله عليه وسلم الطاهر في حياته وموته ليس كأجساد بقية البشر ، لا يغيره الموت ولا تصيبه الآفات ، بل هو محفوظ بحفظ الله عز وجل ، جسد شريف طيب طاهر في حياته وفي مماته ، والدليل على ذلك ما رواه البخاري رحمه الله في " صحيحه " (رقم/3667) عن عائشة رضي الله عنها في قصة موت النبي صلى الله عليه وسلم قالت : ( فَجَاءَ أَبُو بَكْرٍ فَكَشَفَ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَبَّلَهُ ، قَالَ : بِأَبِي أَنْتَ وَأُمِّي ، طِبْتَ حَيًّا وَمَيِّتًا....إلى آخر الحديث )
وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال : ( لَمَّا اجْتَمَعَ الْقَوْمُ لِغَسْلِ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَلَيْسَ فِي الْبَيْتِ إِلا أَهْلُهُ : عَمُّهُ الْعَبَّاسُ بْنُ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ ، وَعَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ ، وَالْفَضْلُ بْنُ الْعَبَّاسِ ، وَقُثَمُ بْنُ الْعَبَّاسِ ، وَأُسَامَةُ بْنُ زَيْدِ بْنِ حَارِثَةَ ، وَصَالِحٌ مَوْلاهُ....وَكَانَ الْعَبَّاسُ وَالْفَضْلُ وَقُثَمُ يُقَلِّبُونَهُ مَعَ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ ، وَكَانَ أُسَامَةُ بْنُ زَيْدٍ وَصَالِحٌ مَوْلاهُمَا يَصُبَّانِ الْمَاءَ ، وَجَعَلَ عَلِيٌّ يَغْسِلُهُ ، وَلَمْ يُرَ مِنْ رَسُولِ اللهِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وسلم شَيْءٌ مِمَّا يُرَاهُ مِنَ المَيِّتِ ، وَهُوَ يَقُولُ : بِأَبِي وَأُمِّي ، مَا أَطْيَبَكَ حَيًّا وَمَيِّتًا...إلى آخر الحديث ) رواه أحمد في " المسند " (4/187) وقال المحققون في طبعة مؤسسة الرسالة : حسن لغيره . انظر: " الخصائص الكبرى " للسيوطي (2/469-492)

ولهذا فقد أمِنَ الصحابة الكرام رضوان الله عليهم على جسده الشريف أن يتغير بسبب الموت

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدابـــــــة

مُساهمة من طرف أمين الجمعة مايو 19, 2017 6:21 pm

أختي حديث العباس صححه علماء الحديث المعروفين بنقد الحديث مثل ابن حجر العسقلاني والبوصيري وغيرهم وهؤلاء لا يجاملون في تصحيح وتضعيف الأحاديث.. 
والكاتب المذكور يتهم الناس للأسف بلا بينة  ويفتح على نفسه ظنون الأولى أن يتعوذ منها ،،
فوكيع بن الجراح من كبار علماء الحديث ولا أحد يشكك في عدالته أو أنه يختلق الأحاديث ..  
وقصة محنته مع عوام أهل الحجاز لما روى لهم هذا الحديث قرأتها منذ سنوات في كتاب "سير أعلام النبلاء" ، وهي تؤكد ثبوت الحديث لا على نفيه باعتراض العوام عليه لأنهم ليس ذوي إختصاص حتى يُعد إعتراضهم تضعيفا للحديث .
والكاتب الظاهر عليه أنه لم يتدبر قوله سبحانه : {وَمَا مُحَمَّدٌ إِلا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِنْ مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ } 
فمكانة رسول الله صلى الله عليه وسلم  لن تنزل قيد أنملة إذا أصابه ما يصيب الناس من مرض ونسيان وجوع وفقر وموت ، 
والكاتب للأسف جالس يطعن في دين رجل مسلم لمجرد أنه نقل رواية مذكورة في مصادر أهل الحديث وبعض المحدثين يصححونها ، فعوضا من مناقشة سند الرواية ومثنها بدأ في الطعن في عدالة الكاتب الذي تطرق إلى هذا الموضوع وأنه خبيث وأنه متخفي خلف اسم مستعار وأنه ملحد وأنه يسعى لإطفاء نور الله... وكلها اتهامات مبنية على الظنون لا على أدلة صلبة  (يعني ترك الرواية  ومسك في دين الرجل ) 
وليس هذا من دين في شيء بل هو التعصب والهوى في الحكم . 
لو اكتفى برد الحديث وبيان ضعفه من وجهة نظره ومن يوافقونه الرأي كالذهبي وغيره لكان ذلك أسلم وأبين في حجته ، أما أن ينتقل إلى طعن في أعراض الناس فهذا ليس من أدب العلماء في شيء  . 
وهل أيضا وفق هذا المنطق ابن حجر والبوصيري  ورواة هذا الحديث من الكافرين الذين يضمرون السوء للإسلام ويسعون إلى تفتيته وتمزيقه  .؟؟؟؟؟


***
أما قول أبي بكر : " بأبي أنت وأمي يا رسول الله طبت حيا وميتا " فهذا كان في أول يوم من وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، أما قول العباس فكان بعد ثلاثة أيام من موته عليه السلام فلا تعارض بينهما حتى نجمع أو نرجح أو نتوقف أو ننسخ  . 
أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدابـــــــة

مُساهمة من طرف زائر الجمعة مايو 19, 2017 6:55 pm

سأظل أنسخ حتى أقتنع 
[size=40] فلا تعارض بينهما حتى نجمع أو نرجح أو نتوقف أو ننسخ
!!!!!
اذا كان لا تعارض بينهما اذا كانت الرائحة طيبة [/size]

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدابـــــــة

مُساهمة من طرف سميرع الجمعة مايو 19, 2017 6:59 pm

ما رمز الدابة و الدواب في الميثولوجية الإغريقية
بين قوسين أخ أمين لا أعتقد أنك من تعمد إرسال رسالة
سميرع
سميرع

عدد المساهمات : 35
تاريخ التسجيل : 10/01/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدابـــــــة

مُساهمة من طرف أمين الجمعة مايو 19, 2017 7:12 pm

على أي أختي أم الحسن الرواية بين مصحح ومضعف 
+المحدث ابن حجر يقول عن الرواية  :
" إسنادها صحيح " . 
+الحافظ الذهبي يقول :
" خبر منكر منقطع الاسناد "
وهذين من كبار المحدثين في علم الحديث قد أختلفوا في الحكم على تلك الرواية 
وعليه يبطل الاستدلال بحديث عليه خلاف بين علماء الحديث في التأصيل لمسائل الفقه أو التفسير .. 
طيب أختي ما رأيك في حديث يُخبر أن نبياً عظيماً لم يتحلل جسده فقط بل لم يبقى منه سوى العظام .. 
أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدابـــــــة

مُساهمة من طرف أمين الجمعة مايو 19, 2017 7:15 pm

سميرع كتب:ما رمز الدابة و الدواب في الميثولوجية الإغريقية
بين قوسين أخ أمين لا أعتقد أنك من تعمد إرسال رسالة


لم أرسل لك أي شيء أخي . 
أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدابـــــــة

مُساهمة من طرف أمين الجمعة مايو 19, 2017 11:01 pm

أحسب الدابة وفق إجتهادي الخاص أنها هي الملكة بلقيس والله أعلم 
والأدلة التي إعتمدتها في بناء هذا القول هي : 

* جاء ذكر الدابة في سورة النمل ونبه الحق سبحانه أنها ستخرج في آخر الزمان ، وفي نفس السورة جاء الحديث عن بلقيس وقصتها مع سليمان ، وهذا الأمر لا أحسب أنه بلا حكمة أو مناسبة ، فلا بد من علاقة قائمة بين ذكر الدابة وبلقيس في نفس السورة . 
* أيضا جاء ذكر الدابة في سورة سبأ مع العلم أن ملكة بلقيس كانت تحكم سبأ كما صرح هدد سليمان في سورة النمل ، و أحسب وجه المناسبة بين ذكر الدابة وبلقيس في نفس السورة هي أنهما يُمثلان نفس الشخصية . 
* بلقيس كانت لها منزلة خاصة عند سليمان ، لذلك أحسبها والله أعلم أنها هي المرشحة بأن تكون حاملة سره والمطلعة على أسراره ووارثة الخاتم من بعده الذي خصه الحق سبحانه بفضح المنافقين والكافرين  .. 
* جاء في بعض الأحاديث أن الدابة سوف تخرج ثلاث خرجات الأولى ستكون من أقصى اليمن .
جاء في الحديث المرفوع : 
يكون للدابة ثلاث خرجات من الدهر: تخرج أول خرجة بأقصى اليمن فيفشو ذكرها بالبادية ولا يدخل ذكرها القرية يعني: مكة تلبث زمانا طويلا  ثم تخرج خرجة أخرى دون ذلك فيفشو ذكرها في البادية ويدخل ذكرها القرية يعني: مكة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ثم بينا الناس في أعظم المساجد حرمة على الله وأحبها إلى الله وأكرمها على الله تعالى المسجد الحرام لم يرعهم إلا وهي في ناحية المسجد تدنو أو تربو بين الركن الأسود وبين باب بني مخزوم عن يمين الخارج في وسط من ذلك فيرفض الناس عنها شتى ومعا وثبت لها عصابة منالمسلمين عرفوا أنهم لم يعجزوا الله  وخرجت عليهم تنفض عن رأسها التراب فبدأت بهم فجلت عن وجوههم حتى تركتها كأنها الكواكب الدرية ثم ولت في الأرض لا يدركها طالب ولا يعجزها هارب حتى إن الرجل ليتعوذ منها بالصلاة فتأتيه من خلفه فتقول: أي فلان الآن تصلي ؟ فيلتفت إليها فتسمه في وجهه  ثم تذهب فيتجاور الناس في ديارهم ويصطحبون في أسفارهم  ويشتركون في الأموال يعرف المؤمن من الكافر حتى إن الكافر ليقول: يا مؤمن  اقض حقي ويقول المؤمن: يا كافر  اقض حقي }  


أقصى اليمن كما قال أحد الشراح هي : منطقة قيام مملكة سبأ 
والتساؤل ما سبب خروج الدابة من نفس المكان الذي حكمت فيه بلقيس ؟
أليس في ذلك إشارة خفية ورسالة مقصودة منها أنها هي ملكة سبأ نفسها ، وإلا لماذا تبدأ دعوتها من نفس المكان الذي حكمت منه ؟


* عرش بلقيس كان ضخما جدا لدرجة أن عفريت من الجن عرض على سليمان أن ينقله له قبل أن يقوم من مجلسه ، وأخبره أنه صاحب قوة وأمانة ، وهذا يعني أن هذا العرش ليس كبقية العروش سواء في الشكل أو الحجم التي تكون عادة عند بعض الملوك . 
وأيضا الهدهد وصفه بكونه عرش عظيم ، وكلمة عظيم وصف يجمع بين وصفين هما : الجمال + الكبر ، فكل شيء يكون كبيرا في حجمه جميلا في شكله يصح وصفه بالعظيم .
وبما أن العرش ضخم جدا فهذا يعني بالضرورة ضخامة الجالس عليه ، وقد أشرت فيما سبق أن الدابة ذات حجم كبير جدا ، وهذا التناسب يخولني أن أقول والله أعلم  أن : 
 الدابـــــــــــــــــة = بلــــــــــــقــــــــــــــيس 
أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدابـــــــة

مُساهمة من طرف أمين السبت مايو 20, 2017 12:12 am

والسبب الذي جعلني أقول أن الدابة إمرأة هجينة 
هو حديث موصول إلى النبي صلى الله عليه وسلم يشير فيه
إلى أن بلقيس إمرأة هجينة .. 
حيث روى ابن عدي عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : 

" أحد أبوي بلقيس كان جنيا " 

وهذا دليلي في كون ملكة بلقيس كانت هجينة لها القدرة على تبديل شكلها ... 
وبالتالي تحولها إلى دابة لكي تدل الجن على موت سليمان أو خروجها لمناظرة أهل الزيغ والنفاق وإقامة الحجة عليهم في آخر الزمان وهي في صورة غريبة عنهم وراد ومحتمل باعتبار هذا الحديث . 
فكل انسان هجين مثل الدابة أو الدجال لهم قدرة عالية على التحول والتشكل ، لذلك يُعدون من الآيات الكبرى التي سوف تسبق قيام الساعــــــــــــة .. 
والدابة هي فاضحة الدجال والمُسلطة عليه . 
وسر ضخامة الدابة لا يمكن تفسيره إلا بكونها ثمرة تزاوج مختلط بين جنسين مختلفين من المخلوقات هما الجن والبشر  .. 
أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدابـــــــة

مُساهمة من طرف أمين السبت مايو 20, 2017 12:44 am

فائدة وتأكيد  :

حول قول الهُدهد {ولها عرش عظيم }

قال الزمشخري صاحب كتاب "الكشاف" للتفسير  : 
" فإن قلت كيف سوى الهدهد بين عرش بلقيس وعرش الله في الوصف بالعظيم ؟ قلت : بين الوصفين بون عظيم ، لأن وصف عرشها بالعظيم تعظيم له بالإضافة إلى عروش أبناء جنسها من الملوك ، ووصف عرش الله بالعظيم تعظيم له بالنسبة إلى ما خلق من السماوات والأرض "

وابن عباس رضي الله عنه فسر وصف الهدهد للعرش بالعظمة لكونه كبير في الحجم
 حيث قال :
" كان طول عرشها ثمانين ذراعا ، وعرضه أربيعن ذراعا ، وإرتفاعه في السماء ثلاثين ذراعا ، مكلل بالدر والياقوت الأحمر ، والزبرجد الأخضر " 
ووافقه مقاتل حول مسألة كبر حجم العرش حيث قال :
" كان ثمانبن ذراعا في ثمانين ذراعا ، وإرتفاعه من الأرض ثمانون ذراعا ، وهو مكلل بالجواهر " 
ومن هذه الأقوال المأثورة نستنتج أن العرش كان ضخما في حجمه وجميلا في شكله ، وهذا يستلزم بالضرورة أن يكون الجالس عليه عملاقا حتى يتناسب العرش مع صاحبه . 
وهذا دليل آخر أسوقه في بيان إحتمالية أن تكون الدابة هي بلقيس .. 
أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدابـــــــة

مُساهمة من طرف بنت الخطاب السبت مايو 20, 2017 1:48 am

سبحان الله اخي
اولا يعطيك العافية على مجهودك
للحق موضوع صادم ولا اعرف بم اعلق
لكن اخي الان توضح لي أمر
في بعض المنتديات (المشبوهة ) التي تعاملت معها منذ سنوات في بداية تعرفي على علم آخر الزمان يقومون بذكر بلقيس كثيرا وكذلك خاتم سليمان 
صراحة اخي بدأت اشك ان الشياطين واتباعهم يتناقلون هذه المعلومات عبر العصور
طيب اخي الان لدي سؤال 
اذا كانت الملكة بلقيس هي الدابة 
لماذا استغربت من الزجاج الممرد؟
أليس في صفاتها ما يجعل هذا الأمر عاديا بالنسبة اليها

_________________
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين 
****
ويروى عن عائشة أم المؤمنين رضي أنها ذكرت عمر رضي الله عنهما فقالت: كان والله أحْوَذِيّاً، نَسِيجَ وَحْدِهِ قد أعدّ للأمور أقرانها"
بنت الخطاب
بنت الخطاب
منسقة المنتدى
منسقة المنتدى

عدد المساهمات : 1228
تاريخ التسجيل : 02/01/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدابـــــــة

مُساهمة من طرف بنت الخطاب السبت مايو 20, 2017 2:01 am

أثناء بحثي وجدت هذا النص
وقيل : إن سليمان إنما أمر ببناء الصرح على ما وصفه الله ، لأن الجن خافت من سليمان أن يتزوجها ، فأرادوا أن يزهدوه فيها ، فقالوا : إن رجلها رجل حمار ، وإن أمها كانت من الجن ، فأراد سليمان أن يعلم حقيقة ما أخبرته الجن من ذلك .

ذكر من قال ذلك :

حدثنا ابن حميد ، قال : ثنا سلمة ، عن أبي معشر ، عن محمد بن كعب القرظي ، قال : قالت الجن لسليمان تزهده في بلقيس : إن رجلها رجل حمار ، وإن أمها كانت من الجن . فأمر سليمان بالصرح ، فعمل ، فسجن فيه دواب البحر : الحيتان ، والضفادع ; فلما بصرت بالصرح قالت : ما وجد ابن داود عذابا يقتلني به إلا الغرق ؟ ( حسبته لجة وكشفت عن ساقيها ) قال : فإذا أحسن الناس ساقا وقدما . قال : فضن سليمان بساقها عن الموسى ، قال : فاتخذت النورة بذلك السبب


*****


هذا النص يعطي احتمال فعلي أن يكون أحد والديها من الجن، فلو صح النص واخبرت الجن سليمان عليه السلام بذلك هذا يعني أن الامر وارد فعلا، فكيف يكذبون بقولهم أن أحد والديها من الجن إلا إذا كان هذا ممكن الحدوث.


***
أخبرني أحدهم وهو ثقة انه تعرض لعشق جنية ، وكانت تأتيه في صورة امرأة جميلة لا يراها غيره
والله اعلم

_________________
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين 
****
ويروى عن عائشة أم المؤمنين رضي أنها ذكرت عمر رضي الله عنهما فقالت: كان والله أحْوَذِيّاً، نَسِيجَ وَحْدِهِ قد أعدّ للأمور أقرانها"
بنت الخطاب
بنت الخطاب
منسقة المنتدى
منسقة المنتدى

عدد المساهمات : 1228
تاريخ التسجيل : 02/01/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدابـــــــة

مُساهمة من طرف أمين السبت مايو 20, 2017 3:12 am

بارك الله فيك أختي ، مداخلة قيمة 
مسألة قصة دخول بلقيس إلى صرح سليمان سوف أتحدث عنها بتفصيل في المشاركات القادمة إن شاء الله .. 
لكن أريد أن تتأملي هذه اقصة التي أوردها القرطبي في تفسيره وهي تتناول مسألة زواج والديها حيث قال :  

{ إِنَّ سَبَبَ تَزَوُّجِ أَبِيهَا مِنَ الْجِنِّ أَنَّهُ كَانَ وَزِيرًا لِمَلِكٍ عَاتٍ يَغْتَصِبُ نِسَاءَ الرَّعِيَّةِ، وَكَانَ الْوَزِيرُ غَيُورًا فَلَمْ يَتَزَوَّجْ، فَصَحِبَ مَرَّةً فِي الطَّرِيقِ رَجُلًا لَا يَعْرِفُهُ، فَقَالَ هَلْ لَكَ مِنْ زَوْجَةٍ؟ فَقَالَ: لَا أَتَزَوَّجُ أَبَدًا، فَإِنَّ مَلِكَ بَلَدِنَا يَغْتَصِبُ النِّسَاءَ مِنْ أَزْوَاجِهِنَّ، فَقَالَ لَئِنْ تَزَوَّجْتَ ابْنَتِي لَا يَغْتَصِبُهَا أَبَدًا. قَالَ: بَلْ يَغْتَصِبُهَا. قَالَ: إِنَّا قَوْمٌ مِنَ الْجِنِّ لَا يَقْدِرُ عَلَيْنَا، فَتَزَوَّجَ ابْنَتَهُ فَوَلَدَتْ لَهُ بِلْقِيسَ، ثُمَّ مَاتَتِ الْأُمُّ وَابْتَنَتْ بِلْقِيسُ قَصْرًا فِي الصَّحْرَاءِ، فَتَحَدَّثَ أَبُوهَا بِحَدِيثِهَا غَلَطًا، فَنَمَى لِلْمَلِكِ خَبَرُهَا فَقَالَ لَهُ: يَا فُلَانُ تَكُونُ عِنْدَكَ هَذِهِ الْبِنْتُ الْجَمِيلَةُ وَأَنْتَ لَا تَأْتِينِي بِهَا، وَأَنْتَ تَعْلَمُ حُبِّي لِلنِّسَاءِ ثُمَّ أَمَرَ بِحَبْسِهِ، فَأَرْسَلَتْ بِلْقِيسُ إِلَيْهِ إِنِّي بَيْنَ يَدَيْكَ، فَتَجَهَّزَ لِلْمَسِيرِ إِلَى قَصْرِهَا، فَلَمَّا هَمَّ بِالدُّخُولِ بِمَنْ مَعَهُ أَخْرَجَتْ إِلَيْهِ الْجَوَارِيَ مِنْ بَنَاتِ الْجِنِّ مِثْلَ صُورَةِ الشَّمْسِ، وَقُلْنَ لَهُ أَلَا تَسْتَحِي؟ تَقُولُ لَكَ سَيِّدَتُنَا أَتَدْخُلُ بِهَؤُلَاءِ الرِّجَالِ مَعَكَ عَلَى أَهْلِكَ! فَأَذِنَ لَهُمْ بِالِانْصِرَافِ وَدَخَلَ وَحْدَهُ، وَأَغْلَقَتْ عَلَيْهِ الْبَابَ وَقَتَلَتْهُ بِالنِّعَالِ، وَقَطَعَتْ رَأْسَهُ وَرَمَتْ بِهِ إِلَى عَسْكَرِهِ، فَأَمَّرُوهَا عَلَيْهِمْ، فَلَمْ تَزَلْ كذلك إلى أن بَلَّغَ الْهُدْهُدُ خَبَرَهَا سُلَيْمَانَ عَلَيْهِ السَّلَامُ } 
أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدابـــــــة

مُساهمة من طرف أمين السبت مايو 20, 2017 3:31 am

مسألة تزوج الإنس من الجن جائزة وقد شنع أبو بكر بن العربي على من ينكر ذلك بقوله :

" وهذا أمر تنكره الملاحدة (أي زواج الانس من الجن ) ، ويقولون : الجن لا يأكلون ولا يلدون ، كذبوا لعنهم الله أجمعين ، ذلك صحيح ونكاحهم جائز عقلا فإن صح نقلا فبها ونعمت " 

والحق أنه ليس كل من يقول باستحالة وقوع هذا النوع من الزواج هو كافر أو منافق فهذا الامام الماوردي هو الآخر ينفي أن يكون أحد والدي بلقيس من الجن فقال : 

" والقول بأن أم بلقيس جنية مستنكر من العقول لتباين الجنسين ، واختلاف الطبعين ، وتفارق الحسين ،لأن الآدمي جسماني والجن روحاني ، وخلق الله الآدمي من صلصال كالفخار ، وخلق الجان من مارج من نار ، ويمنع الامتزاج مع هذا التباين ، ويستحيل التناسل مع هذا الاختلاف "

لكن القرطبي قام بالرد عليه وبيان غلطه في هذا القول بسرده لآيتين في القرآن يثبتان إمكانية حصول نكاح بين الجن والانس ينتج عنه ذرية .
والآيتين هما :
{ وشاركهم في الأموال والأولاد }
{ لم يطمثهن إنس قبلهم ولا جان }

وفي نظري هذين الآيتين هما أقوى ما يشهد بجواز التناكح بين الجنسين المختلفين .. 
والله أعلم 
أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 1 من اصل 3 1, 2, 3  الصفحة التالية

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى