هدفنا، واقعنا، طريقنا

صفحة 3 من اصل 7 الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7  الصفحة التالية

اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: هدفنا، واقعنا، طريقنا

مُساهمة من طرف زائر12 في الأربعاء 24 أكتوبر 2018 - 3:19

اخوكم مروان كتب:

هذا والله اعلم ..لا زلت اشعر ان كلمة شيطان لها معان اخرى غير الجن و الانس  Neutral فهي تسمية لفعل خبيث مهلك ..والله اعلم


السلام عليكم


و هذا الذي توصلتُ اليه
إذا نحن متفقان


الإنس شيء و الجن شيء و الشيطان شيئ آخر كان من قبل من الجن و لم يعد كذلك.


و إبليس كان من الملائكة أو لم يكن لا يغير من الأمر شيء.
فهو يتستر وراء الجن و أنه منهم
و الجن المسلم الآن يعملون على فصله و محاربته
ويحاولون انقاذ من معه من الجن ليعرفوا الحق ويدخلوا الاسلام.


وأمة الجن هي الآن تحت سيطرة الشياطين بإعانة من سحرة الإنس
و كذلك أمة الإنس هي تحت السيطرة.


وأول حلقة يجب التركيز عليها في محاربتهم هم السحرة، لأنهم هم الذين يمكنون الشياطين للسيطرة على عالمنا و عالم الجن.
فالجن هو ضحية للسحر مثلنا.


والله أعلم أننا ذاهبون الى الانقسام الى فسطاطين، كما أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم.
فالمنافق لا يستطيع أن يكون بين المؤمنين لأن الجن ستكشفه، و المؤمن لا يستطيع أن يكون بين المنافقين لأن الشياطين ستكشفه.

_________________
وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ

زائر12

عدد المساهمات : 326
تاريخ التسجيل : 13/05/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: هدفنا، واقعنا، طريقنا

مُساهمة من طرف زائر12 في الأربعاء 24 أكتوبر 2018 - 3:21

بإمكانك أخي مروان أن تفتح موضوع جديد حول "و علم آدم الأسماء كلها"
لنناقشه

_________________
وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ

زائر12

عدد المساهمات : 326
تاريخ التسجيل : 13/05/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: هدفنا، واقعنا، طريقنا

مُساهمة من طرف زائر في الأربعاء 24 أكتوبر 2018 - 17:41

زائر12 كتب:


السلام عليكم


و هذا الذي توصلتُ اليه
إذا نحن متفقان


الإنس شيء و الجن شيء و الشيطان شيئ آخر كان من قبل من الجن و لم يعد كذلك.

وأمة الجن هي الآن تحت سيطرة الشياطين بإعانة من سحرة الإنس
و كذلك أمة الإنس هي تحت السيطرة.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
جزاكم الله خيرا اخي الطيب ..قولك صحيح ان شاء الله ..ازيد عليه والله اعلم اذا .الشيطنة فعل خبيث يعمل عليه شيطان الانس و شيطان الجن فيصنعون شيطنة مثلا !! ؟ والله اعلم 

Neutral

بالنسبة للسيطرة ايضا قولك صحيح هذا في نفس اية من سورة الكهف


وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآَدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلًا (الكهف) 



بالنسبة للسحر هناك امر اخر مع السحر في سورة البقرة في هذه الاية  Neutral


وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنْزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنْفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الْآَخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنْفُسَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ (البقرة)



-----------
يعني الشياطين يعلمون الناس السحر + ما انزل على الملكين ببابل هاروت و ماروت!!  What a Face
-----------
الموضوع فيه امر غريب و رهيب بالنظر للاية silent خصوصا ان الاية فيها ذكر ملك سليمان عليه الصلاة و السلام ! والله اعلم 
حفظكم الله

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: هدفنا، واقعنا، طريقنا

مُساهمة من طرف زائر في الأربعاء 24 أكتوبر 2018 - 17:44

زائر12 كتب:
بإمكانك أخي مروان أن تفتح موضوع جديد حول "و علم آدم الأسماء كلها"
لنناقشه
جزاكم الله خيرا اخي الطيب ..
ساحاول ان شاء الله بعد ان اجمع فواتح الموضوع  Shocked
حفظكم الله 

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: هدفنا، واقعنا، طريقنا

مُساهمة من طرف خديجة في الأحد 28 أكتوبر 2018 - 8:28

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته  


جـــــــــزاكم الله خيرا 
زائر12 كتب :
هدفنا هو الدعوة لعبادة الله
و بأنفسنا نبدأ
فقد أكثرنا من طلب الأسباب و تركنا مسبب الأسباب

خديجة

عدد المساهمات : 2081
تاريخ التسجيل : 08/01/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: هدفنا، واقعنا، طريقنا

مُساهمة من طرف خديجة في الأحد 28 أكتوبر 2018 - 8:31

اخوكم مروان كتب:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 

سؤال وجزاكم الله خيرا
بعد أذن أخي زائر12 وجزاك الله خيرا أخي مروان 

ما هو الهدف من عبادة الله وحده لا شريك له !؟ 
لم نخلق إلا من أجل عبادة الله وحده لاشريك له
﴿ قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ * لَا شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ ﴾

وسؤال اخر كيف يعبد الناس الشيطان !؟  
أن الشيطان يبيح كل ما حرمه الله
وباتباع خطواته يصبح الأنسان والعياذ بالله عبدا للشيطان

[يَا أَيُّهَا النَّاسُ كُلُوا مِمَّا فِي الأَرْضِ حَلَالًا طَيِّبًا وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ]
[يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ وَمَنْ يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالفَحْشَاءِ وَالمُنْكَرِ]
حفظكم الله ...وحفظكم 

خديجة

عدد المساهمات : 2081
تاريخ التسجيل : 08/01/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: هدفنا، واقعنا، طريقنا

مُساهمة من طرف زائر في الأحد 28 أكتوبر 2018 - 20:20

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكم الله كل الخير جميعا على الاجابات الطيبة المباركة ان شاء الله ..
كنت اريد بسؤالي عن عبادة الله وحده لا شريك له الوصول الى ما يحدثه المشرك و الكافر من هلاك للبشرية ! هذا بعد تتبع القران العظيم و السنة و ما تاول منهما (وقع ورايناه) 
لقد جعل الله العبادة له لان فيها كل الخير لنا !!
حين نظرت لايات الله العظيم وجدت انه لا يحتاج لنا ! كما قال 


وَمَنْ جَاهَدَ فَإِنَّمَا يُجَاهِدُ لِنَفْسِهِ إِنَّ اللَّهَ لَغَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ (العنكبوت)


هذا مثال اول و سارفق تاويل(وقوع) ان شاء الله 
نأخذ الصلاة على سبيل المثال انظروا هذا الفيديو هو ليس للصلاة و لكن الامر مهم 





هذا مثال وقد حرص النبي عليه الصلاة و السلام على امر السجود و الركوع حتى يكون صحيحا فقال


حدَّثَنا أبو بكر بن أبي شَيبة، ثنا ملازم بن عمرو عن عبدالله بن بدر، أخْبرني عبدالرحمن بن عليِّ بن شيبان عن أبيه‏ عليِّ بنِ شَيبان - وكان مِن الوفد - قال: خرجْنا حتى قدِمنا على رسولِ الله - صلى الله عليه وسلم - فبايعنا، وصلَّينا خلفَه، فلمح بمؤخر عينه رجلاً لا يُقيم صلاته - يعني: صُلبه - في الرُّكوع والسجود، فلما قضَى النبي - صلى الله عليه وسلم - الصلاة، قال: ((‏يا معشرَ المسلمين، لا صلاةَ لمن لا يُقيم صُلبَه في الرُّكوع والسُّجود))‏‏.‏
 
هذا حديث خرَّجه ابن حبان في صحيحه عنِ الفضلِ بن الحُبَاب، ثنا مسدَّد، ثنا ملازم به، وابن خُزَيمة مِن حديثه عن أبي موسى، وأحمد بن المقدام عن ملازم[13].
-------------------------
لاحظو عنوان الفيديو !؟ الغرب يخترع !!!!
ساعطي ما وجب قوله في الموضوع (الفيديو) 
اولا الغرب عندي اما كافر او مشرك ولن ابين الفرق بينهما في هذا الموضوع للنه يحتاج لموضوع اخر مع ارفاق ايات بينات و سنة ان شاء الله ..
اكتفي بالقول اولا هذا الاختراع ليس مجاني اولا !!
ثانيا ليس صحيا كما يظنون!! باختصار ..  
اما الصلاة و التي جعل الله فيها كل الخير !! بالمجان ! نعمة كما قال الله اللطيف الخبير 
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ وَإِنْ كُنْتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُوا وَإِنْ كُنْتُمْ مَرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنَ الْغَائِطِ أَوْ لَامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ مِنْهُ مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ حَرَجٍ وَلَكِنْ يُرِيدُ لِيُطَهِّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (المائدة) 
تم ذكر الصلاة في الاية ثم ذكر الوضوء !! مع ذكر التطهير بالماء و بالتيمم (حجر) 
هذا الموضوع تحدث عنه عالم من اهل هذا العصر و ارى قوله صوابا ..ولن اذكر اسمه لان له زلات ! 
المهم هوانتبه لمواقيت الصلاة و انها تتبع  تحرك الشمس(الضوء) وبما انه عالم فزياء قال ان هناك تفاعلات كميائية و فيزيائية تحدث للجسم بين الحين و الاخر بسبب الضوء !!! والماء او (التيمم) يمتص و يطفئ تلك التفاعلات فيعود الجسم لطبيعته !! 
لقد سمى الله الشمس في القران (الشمس ضياء)
فقول العالم من اوجه الحق ! و هناك امور كثيرة طبعا لا نستطيع احصائها ...
بالنسبة للعالم فقد سمى الاعجاز العلمي في مواقيت الصلاة و الوضوء!! وانا اختلف معه في التسمية (اعجاز) لان الله قال في القران ايات ووعدنا انه سيريها لنا !! 
سَنُرِيهِمْ آَيَاتِنَا فِي الْآَفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (فصلت)
ساحاول الحديث عن خطئ (معجزة) في موضوع اخر ان شاء الله وان الصواب و الابلغ هو تسمية (اية دون تبديل الكلمة ) 
خلاصة : الكافر و المشرك ومن تبعهم يحدثون خلل رهيب في الخلق و يهلكون انفسهم و البشرية !! لهذا تجدون ان الله يتوعدهم كثيرا في القران بالعذاب و الهلاك !!! ليس لانهم لا يعبدونه بل الامر اكبر من ذلك ! (يحاربون الله ورسوله فيهلكون انفسهم و الناس معهم و يفسدون الحرث و النسل ) قولي كله اختصره الرحمن الرحيم في هذه الايات 
إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلَافٍ أَوْ يُنْفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الْآَخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ (المائدة) 
و ساقول لكم ان شاء الله لماذا جعل الله الايات في سورة اسمها المائدة !!! تفكروا في اسم المائدة يريد الله ان يوصل لنا امورا مهمة بتسمية السور 
ساحاول ذكرها في موضوع ( وعلم ادم الاسماء كلها) ان شاء الله
اسف على الاطالة لكني طرحت اسيلة لافتح موضوع الافادة من بعضنا البعض ان شاء الله ..ثم الموضوع 
له علاقة بموضوع اخي الطيب زائر 12 ..
بمعرفة الكثير من الامر في القران و السنة يمكن دفع الشيطان و ردعه و الحذر منه ومن تبعه !! ان شاء الله ..
اما قول يعبدون الشيطان فانا اخالفكم فيه انما الصواب من القران العظيم هو قول (يتخذونه وليا من دون الله ) و سماهم الله الظالمين وليس الكافرين في موضعين ! الاول في المائدة و الاخر في الكهف ! والقران يامرنا و يحذرنا نحن اولا من اتباع هاؤلاء الكفار و المشركين ! ..الاية من سورة الكهف 
وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآَدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلًا (الكهف) 
في سورة المائدة سماهم باسمائهم !! وقال  لمن يتولاهم (الظالمين )
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (المائدة)
ساقول لكم لما سمى الله (الظالمين ) ولم يقل (،الكافرين او المشركين ) مع ان الجميع يساهم الى ان هناك تفريق في الاسماء لكل من حق عليه اسمه !! 
هذا من رحمة الله وحكمته و لطفه Sad
في موضوع اخر ان شاء الله 
والله دائما اعلم ..
حفظكم الله من شر ما خلق 
والسلام عليكم ورحمة الله و بركاته

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: هدفنا، واقعنا، طريقنا

مُساهمة من طرف زائر في الأحد 28 أكتوبر 2018 - 21:27

زائر12 كتب:


و إبليس كان من الملائكة أو لم يكن لا يغير من الأمر شيء.
.


السلام عليكم
نسيت ان اذكرك اخي الطيب زائر بهذا الامر ..
بل الامر مهم ان نعلم (ابليس كان من الجن ) 
لان في تسميته (ابليس) لا تليق بالملائكة ولقد ذكرتك باية فيها كلمة (مبلسون )


فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّى إِذَا فَرِحُوا بِمَا أُوتُوا أَخَذْنَاهُمْ بَغْتَةً فَإِذَا هُمْ مُبْلِسُونَ (الانعام) 



!!! لاحظ الايات (مبلسون) خلاص حكم الله في امرهم و قضى لانه علم ان لا خير فيهم ابدااا !!
فاخذهم بغتة ! يعني ابليس نعوذ بالله من شره لم يرى الله فيه خيرا ابدااا ! فسماه (ابليس) والاسم لا يليق ويعترض مع علم الله و حكمته في تسمية الملائكة ! 
انما قال الله (واذ قلنا للملائكة ...ثم استثنى ابليس! ) فاخرجه بالاستثناء لانه ليس من الملائكة اصلا ! 
الله يعلم انه ليس من الملائكة و يعلم من قبل انه لن يسجد !! 
اما الملائكة سجدوا كلهم اجمعون !! لانهم لا يعصون امر الله ابدا !! 
وبما ان (ابليس)، ابى و استكبر ! فان له نفس امارة بالسوء ! فبالتالي هو جني !! 
والامر مهم لان السؤال عن (هل ابليس كان ملك ام جني) شائع في الانترنيت و بين الناس يستفسرون 
مع ان الاجابات بينة في القران العظيم و في السنة 
حفظكم الله

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: هدفنا، واقعنا، طريقنا

مُساهمة من طرف زائر في الأحد 28 أكتوبر 2018 - 22:31

زائر12 كتب:
.
السلام عليكم


انتشر الإسلام في عصر النبوة
و يئس الشيطان أن يُعبد بجزيرة العرب
و ازداد اتساعا في عصر الخلافة
ثم بعد الخلافة كثر المسلمون و فيهم دخن
لقد مالوا الى الدنيا و استهوتهم ملذاتها
و تركوا أفضل ماعندهم فجعلوا القرآن مهجورا
فذلوا و استُعمروا و أصبحوا أتباعا
و اجتمعت عليهم الأمم كما تجتمع الأكلة الى قصعتها
فقُسمت أراضيهم إلى أوطان
و أصبحوا في ذيل الأمم
و الشيطان لم يستسلم بل كان يعمل و يُعد
و جاء عصر التكنولوجيا
فانبهر (المثقفون منا) ببريقها
و قالوا هذا ما يجب أن يُتبع
و جعلوا لنا قطبين "شرقي" و "غربي"
ليس لنا خيار سواهما
فتارة نوجه وجوهنا شرقا و تارة غربا
ليس لنا كلمة أمام الأمم
بل أصابنا الوهن
"حب الدنيا وكراهية الموت"



الشيطان و حزبه أعدوا

طوال القرون لشيء جلل

منظمات خفية وأخرى معلنة

بايعت الشيطان لتكون خدم



و حكومات عميقة وراءها حكومات أعمق

كلها تعمل من أجل الفساد



و لا يهمه الكافرين من الأمم

بل يهمه أمة التوحيد فلا تستيقظ



فعلم خدامه السحر

لكي تبقى في سباتها العميق



و من أراد أن يحكم فبرضاه فليحكم

و من أراد أن يعلو فبرضاه فليعلو



ورضاه له ثمن

شرك وكفر بالله وقربان



فتهافت أراذل القوم إليه كل منهم يريد الرضوان



وجعلهم يقلبون القرآن حرفا و كلمة

أو يحرفونه زيادة أو نقصانا

أو يكتبونه بالنجاسة



و عم السحر في الأمة

فلا يكاد يخلو بيت إلا  ويحرصه جندي من جنود إبليس

علم أصحاب البيت أم لم يعلموا



فإن ظهرت الطاقات أُطمست

و ان كانت القوة أُبيدت

و ان كانت السعادة أُزيلت

وإن كان الجمال انطفأ

و إن كان الترتيب أُفسد



كثر النسيان

كثر التيهان

كثر الغضب

كثرت المشاحنات

ارتفعت الأصوات



من السبب؟

.

.

.

.

.

نحن السبب
السلام عليكم 
صدقت اخي الطيب ..الانسان هو السبب لان الشيطان ليس له علينا سلطان الا من اتبعه من الغاوين..


إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ إِلَّا مَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْغَاوِينَ (الحجر) 



وساشرح معنى الغواية هنا ان شاء الله ..قال الله عن ادم عليه الصلاة و السلام .


فَأَكَلَا مِنْهَا فَبَدَتْ لَهُمَا سَوْآَتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِنْ وَرَقِ الْجَنَّةِ وَعَصَى آَدَمُ رَبَّهُ فَغَوَى (طه) 



طيب..بتتبع قصة ادم عليه الصلاة و السلام و الشجرة سنعلم معنى (غوى) 


اولا قال الله لادم وزجه لا تقربا الشجرة ..يعني انهما يعلمان !! 
ثم وسوس لهما الشيطان !! بالخلود و الملك !! 
فنسي ادم امر ربه ! مع انه يعلم !! فقال الله (غوى) 
اي عصى ربه بقصد ! 
مما يدل على ان الغواية خطيئة بقصد(الطمع)مثلا او غيره !! 


اما الضلالة فمعناها خطئ من دون قصد ! كما في قصة موسى عليه الصلاة و السلام لما قتل نفسا ! قال : 


قَالَ فَعَلْتُهَا إِذًا وَأَنَا مِنَ الضَّالِّينَ (الشعراء) 



موسى عليه الصلاة و السلام وكز الرجل ولم يقصد قتله عمدا !! بل كان يريد دفع الظلم عن الذي من شيعته !
فمعنى الضلالة الخطئ من دون قصد ! لكن فيها الكوارث !! ويحاسب الله عليها ان لم تكن توبة طبعا
والله اعلم و الله المستعان 


ذكرت الغواية ثم الضلالة لتقريب الفهم ان شاء الله


الخلاصة بالنسبة ( للغاوين ) هم الذين يعصون الله بقصد تحقيق المبتغى بدفع من الكافر (ابليس مثلا او غيره من شياطين الانس و الجن ) 


والله اعلم


حفظكم الله ...

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: هدفنا، واقعنا، طريقنا

مُساهمة من طرف زائر في الأحد 28 أكتوبر 2018 - 23:09

اعذروني حفظكم الله لانني تارة اخرج عن الموضوع ! لكن كلام الله هكذا ياخذنا من الكلمة الى الاخرى ومن الاية الى الاخرى و من السورة لسورة اخرى ! لهذا سماه الله القران العظيم 
معنى القران من أوجه ( جامع العلوم وجامع الكتب السابقة ) (وتبيانا لكل شيء) 
هذا قاله الله للنبي عليه الصلاة و السلام في سورة القيامة !




لا تُحَرِّكْ بِهِ لِسَانَكَ لِتَعْجَلَ بِهِ (16)إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآنَهُ (17) فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآنَهُ (18) ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ (19)القيامة

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: هدفنا، واقعنا، طريقنا

مُساهمة من طرف أم حسن في الأحد 28 أكتوبر 2018 - 23:14

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
جزاكم الله كل خير اخي زائر واخي مروان 
وسعيدة بمرور اختنا خديجة ...
avatar
أم حسن

عدد المساهمات : 302
تاريخ التسجيل : 22/07/2018

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: هدفنا، واقعنا، طريقنا

مُساهمة من طرف زائر في الأحد 28 أكتوبر 2018 - 23:14

اتبع قرآنه معناها كما نقول في عصرنا (اتبع شموليته) يعني كل القران وليس اية دون اختها و ليس البقرة دون المائدة او غيرها ..والله اعلم 
اما (بيانه) فمعناه السنة ..

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: هدفنا، واقعنا، طريقنا

مُساهمة من طرف زائر في الأحد 28 أكتوبر 2018 - 23:16

أم حسن كتب:السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
جزاكم الله كل خير اخي زائر واخي مروان 
وسعيدة بمرور اختنا خديجة ...
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاكم الله كل الخير اختنا ام حسن الطيبة ...
حفظكم الله 

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: هدفنا، واقعنا، طريقنا

مُساهمة من طرف أم حسن في الأحد 28 أكتوبر 2018 - 23:18

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
اخي مروان كل موضوع لك نريده بموضوع كامل ياخذ حقه 
وحتى اخي زائر12يأخذ حقه كامل هنا بموضوعه 
لأنه لدي اسئلة كثيرة  study
لكن سأطرح حاليا سؤال 
لماذا الماسون ومايسمون عبدة الشيطان نعوذ بالله منهم 
يعبدون الشيطان ويصنعون له المحافل والمعابد 
ونعرف ان من طقوسهم القتل واراقة الدم 
يعني الامر اكثر من اتباع هو عبادة للشيطان الرجيم 
avatar
أم حسن

عدد المساهمات : 302
تاريخ التسجيل : 22/07/2018

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: هدفنا، واقعنا، طريقنا

مُساهمة من طرف زائر في الإثنين 29 أكتوبر 2018 - 0:14

أم حسن كتب:السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
اخي مروان كل موضوع لك نريده بموضوع كامل ياخذ حقه 
وحتى اخي زائر12يأخذ حقه كامل هنا بموضوعه 
لأنه لدي اسئلة كثيرة  study
لكن سأطرح حاليا سؤال 
لماذا الماسون ومايسمون عبدة الشيطان نعوذ بالله منهم 
يعبدون الشيطان ويصنعون له المحافل والمعابد 
ونعرف ان من طقوسهم القتل واراقة الدم 
يعني الامر اكثر من اتباع هو عبادة للشيطان الرجيم 
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
ان شاء الله اختي الطيبة ...
بالنسبة لما يسمونها الماسونية هم حقيقة في كل مرة يخترعون اسم (كاسماء الالهة ) يؤمنون بالخرافات كثيرا ! ويعدهم الشيطان غرورا ! 
هم ينتمون لجماعة كانت تسمى قديما الثيوصوفية ! 
يمارسون طقوس السحر وعلوما غير شرعية و تنبؤات وووو ! هم بالظبط ما يسمى الان (العصابة الصهيونية ) 
خطورتهم تكمن في الاختباء وسط الناس بمختلف اعراقهم و التسلل باسم ما يسمى الدين !! و يظهرون السلم و السلام و يبطنون الشيطنة !! 
فيفسدون كل شيء !! ذكرهم الله باسمائهم في القران بتسلسل و ترتيب بحسب احداث الزمان و المكان !! 
يؤمنون بالاشكال الهندسية و الابراج و الكثير من الخرافات ! بعضها صحيح فيه فتنة لهم و للناس و كثيرها خطئ و كذب !! هم في الحقيقة اغبياء ! يستعملهم الشيطان كما يشاء لانهم اتبعوه ! لا اظنهم يعلمون هذه الاية على لسان الشيطان الملعون : 


وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الْأَمْرُ إِنَّ اللَّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدْتُكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِي عَلَيْكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ إِلَّا أَنْ دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلَا تَلُومُونِي وَلُومُوا أَنْفُسَكُمْ مَا أَنَا بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنْتُمْ بِمُصْرِخِيَّ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِ مِنْ قَبْلُ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (ابراهيم) 



للاشارة و التذكير ! لا تركزوا على ما يسمى الماسونية لانها خدعة شيطانية لابعادنا على حق ذكره الله في القران و كذلك السنة و تاول في الواقع! 
ومن مكر الشيطان و من معه ان يندسوا في التجمعات ! كما كان شيخهم ابليس مدسوس بين الملائكة فاخرجه الله ! 
من اسمائهم في القران (الروم) ! 


ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُمْ بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ (الروم) 



هذا هو شعارهم الحقيقي له علاقة ببابل القديمة 
و الكثير من الامور الشيطانية 




الاسماء الاخرى التي وردت غي القران عنهم و عن مكانهم لن اذكرها الان ..والله اعلم 
لكن هذا الرمز له علاقة بالدجال ! تاكدت من الامر 
والله اعلم 
صدق اخي زائر حين تحدث عن نظام عالمي شيطاني ! لكنه ذكر السحر فقط ..
والرمز الذي في الصورة له علاقة ب(ما انزل على الملكين ببابل هاروت و ماروت ) هذا الامر اخطر 
لن اطيل عليكم  Neutral
وحفظكم الله من شر ما خلق ...

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: هدفنا، واقعنا، طريقنا

مُساهمة من طرف أم حسن في الإثنين 29 أكتوبر 2018 - 2:44

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 
جزاكم الله خيرا على هذه المعلومات المهمه 
avatar
أم حسن

عدد المساهمات : 302
تاريخ التسجيل : 22/07/2018

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: هدفنا، واقعنا، طريقنا

مُساهمة من طرف زائر12 في الإثنين 29 أكتوبر 2018 - 16:13

خديجة كتب:
اخوكم مروان كتب:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 

سؤال وجزاكم الله خيرا
بعد أذن أخي زائر12 وجزاك الله خيرا أخي مروان 

ما هو الهدف من عبادة الله وحده لا شريك له !؟ 
لم نخلق إلا من أجل عبادة الله وحده لاشريك له
﴿ قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ * لَا شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ ﴾

وسؤال اخر كيف يعبد الناس الشيطان !؟  
أن الشيطان يبيح كل ما حرمه الله
وباتباع خطواته يصبح الأنسان والعياذ بالله عبدا للشيطان

[يَا أَيُّهَا النَّاسُ كُلُوا مِمَّا فِي الأَرْضِ حَلَالًا طَيِّبًا وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ]
[يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ وَمَنْ يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالفَحْشَاءِ وَالمُنْكَرِ]
حفظكم الله ...وحفظكم 

السلام عليكم


جزاكم الله خيرا الأخت خديجة على الإضافة

_________________
وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ

زائر12

عدد المساهمات : 326
تاريخ التسجيل : 13/05/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: هدفنا، واقعنا، طريقنا

مُساهمة من طرف زائر12 في الإثنين 29 أكتوبر 2018 - 16:17

اخوكم مروان كتب:

اما قول يعبدون الشيطان فانا اخالفكم فيه انما الصواب من القران العظيم هو قول (يتخذونه وليا من دون الله ) و سماهم الله الظالمين وليس الكافرين في موضعين ! الاول في المائدة و الاخر في الكهف ! والقران يامرنا و يحذرنا نحن اولا من اتباع هاؤلاء الكفار و المشركين 
عبادة الشيطان مذكورة كذلك في القرآن أخي مروان
أَلَمْ أَعْهَدْ إِلَيْكُمْ يَا بَنِي آدَمَ أَن لَّا تَعْبُدُوا الشَّيْطَانَ ۖ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ (60) وَأَنِ اعْبُدُونِي ۚ هَٰذَا صِرَاطٌ مُّسْتَقِيمٌ (61) وَلَقَدْ أَضَلَّ مِنكُمْ جِبِلًّا كَثِيرًا ۖ أَفَلَمْ تَكُونُوا تَعْقِلُونَ (62)"يس"

_________________
وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ

زائر12

عدد المساهمات : 326
تاريخ التسجيل : 13/05/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: هدفنا، واقعنا، طريقنا

مُساهمة من طرف زائر12 في الإثنين 29 أكتوبر 2018 - 16:21

اخوكم مروان كتب:الله يعلم انه ليس من الملائكة و يعلم من قبل انه لن يسجد !! 
اما الملائكة سجدوا كلهم اجمعون !! لانهم لا يعصون امر الله ابدا !! 
وبما ان (ابليس)، ابى و استكبر ! فان له نفس امارة بالسوء ! فبالتالي هو جني !! 



لم أقتنع أخي مروان لأن الآيتين

توضحان أن الأمر بالسجود كان للملائكة فقط

و منه فإبليس كان من الملائكة

و بما أنه كان من الجن

فالجن كانت من الملائكة كذلك

_________________
وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ

زائر12

عدد المساهمات : 326
تاريخ التسجيل : 13/05/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: هدفنا، واقعنا، طريقنا

مُساهمة من طرف زائر12 في الإثنين 29 أكتوبر 2018 - 16:25

أم حسن كتب:لماذا الماسون ومايسمون عبدة الشيطان نعوذ بالله منهم 
يعبدون الشيطان ويصنعون له المحافل والمعابد 
ونعرف ان من طقوسهم القتل واراقة الدم 
يعني الامر اكثر من اتباع هو عبادة للشيطان الرجيم 
كما ذكر الأخ مروان
فالماسونية هي فرقة من الفرق المرتبطة بالشيطان
وفرقه كثيرة
ولهذا في هذا الموضوع حاولت أن أوضح الطريق المستقيم في عبادة الله وحده
ولم أتطرق إلى طرق الشيطان
فمن يعرف طريق الحق
سيعرف طرق الباطل و لو تعددت
و الشيطان دائما يُخرج لأتباعه مناهج جديدة يكسبها السرية
ويوهمهم أنهم على شيء عظيم وما هو الا سراب




كما جاءفي الحديث: أن الرسول ﷺ خط خطاً مستقيماً فقال: هذا سبيل الله، ثم خط خطوطاً عن يمينه وشماله فقال: هذه السبل، وعلى كل سبيل شيطان يدعو إليه ثم قرأ الآية: وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ 

_________________
وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ

زائر12

عدد المساهمات : 326
تاريخ التسجيل : 13/05/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: هدفنا، واقعنا، طريقنا

مُساهمة من طرف زائر في الإثنين 29 أكتوبر 2018 - 16:42

زائر12 كتب:
اخوكم مروان كتب:

اما قول يعبدون الشيطان فانا اخالفكم فيه انما الصواب من القران العظيم هو قول (يتخذونه وليا من دون الله ) و سماهم الله الظالمين وليس الكافرين في موضعين ! الاول في المائدة و الاخر في الكهف ! والقران يامرنا و يحذرنا نحن اولا من اتباع هاؤلاء الكفار و المشركين 
عبادة الشيطان مذكورة كذلك في القرآن أخي مروان
أَلَمْ أَعْهَدْ إِلَيْكُمْ يَا بَنِي آدَمَ أَن لَّا تَعْبُدُوا الشَّيْطَانَ ۖ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ (60) وَأَنِ اعْبُدُونِي ۚ هَٰذَا صِرَاطٌ مُّسْتَقِيمٌ (61) وَلَقَدْ أَضَلَّ مِنكُمْ جِبِلًّا كَثِيرًا ۖ أَفَلَمْ تَكُونُوا تَعْقِلُونَ (62)"يس"
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكم الله خيرا على التذكير ..نعم اخي هذه الاية فيها ذكر العبادة لكن بتمامها هناك ذكر الضلالة !
يبقى التسائل قائم عن كيفية عبادة الشيطان هذا هو المهم ! بما ان الضلالة هي خطئ من دون قصد ! 
هذا ما اريد الوصول له ان شاء الله 
حفظكم الله 

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: هدفنا، واقعنا، طريقنا

مُساهمة من طرف زائر في الإثنين 29 أكتوبر 2018 - 16:49

زائر12 كتب:
اخوكم مروان كتب:الله يعلم انه ليس من الملائكة و يعلم من قبل انه لن يسجد !! 
اما الملائكة سجدوا كلهم اجمعون !! لانهم لا يعصون امر الله ابدا !! 
وبما ان (ابليس)، ابى و استكبر ! فان له نفس امارة بالسوء ! فبالتالي هو جني !! 



لم أقتنع أخي مروان لأن الآيتين

توضحان أن الأمر بالسجود كان للملائكة فقط

و منه فإبليس كان من الملائكة

و بما أنه كان من الجن

فالجن كانت من الملائكة كذلك
نعم اخي الطيب فهمتك ..
ولقد كتبت سؤالا سابقا بالنسبة لقول الله للملائكة 
(اعلم ما تبدون و ما كنتم تكتمون) 
وقلت ماذا كانوا يكتمون !؟ 
لان الله لا يمكن ان يكتب لنا شيئ الا ان اراد ان يوصل لنا امرا ! 
حفظكم الله

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: هدفنا، واقعنا، طريقنا

مُساهمة من طرف زائر في الثلاثاء 30 أكتوبر 2018 - 21:57

زائر12 كتب:

عبادة الشيطان مذكورة كذلك في القرآن أخي مروان
أَلَمْ أَعْهَدْ إِلَيْكُمْ يَا بَنِي آدَمَ أَن لَّا تَعْبُدُوا الشَّيْطَانَ ۖ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ (60) وَأَنِ اعْبُدُونِي ۚ هَٰذَا صِرَاطٌ مُّسْتَقِيمٌ (61) وَلَقَدْ أَضَلَّ مِنكُمْ جِبِلًّا كَثِيرًا ۖ أَفَلَمْ تَكُونُوا تَعْقِلُونَ (62)"يس"
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تذكرت امرا حين قرأت ما قبل الايات و ما بعدها 
بخصوص هذه الايات من سورة يس ..
هذا قول الله يوم الدين ! وليس في الدنيا لو لاحظتم ! هذه اضافة على (اضل منكم جبلا كثيرا ) 
اخواني ..انا لا اخشى من يسمونهم عبدة الشيطان و يذبحون وووو ! انا اخشى الفتنة الاخرى ( نحن فتنة فلا تكفر ) 
الفتنة الخفية التي لا تكاد تظهر لاحد الا ما شاء الله
والتي تهلك الحرث و النسل وفسادا في البر و البحر  
والله اعلم 
حفظكم الله من شر ما خلق...

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: هدفنا، واقعنا، طريقنا

مُساهمة من طرف زائر12 في الأربعاء 31 أكتوبر 2018 - 11:32

اخوكم مروان كتب:
اخواني ..انا لا اخشى من يسمونهم عبدة الشيطان و يذبحون وووو ! انا اخشى الفتنة الاخرى ( نحن فتنة فلا تكفر ) 
الفتنة الخفية التي لا تكاد تظهر لاحد الا ما شاء الله
والتي تهلك الحرث و النسل وفسادا في البر و البحر  
والله اعلم 
حفظكم الله من شر ما خلق...

وعليكم السلام و رحمة الله و بركاته


أظنك تقصد فتنة هاروت و ماروت
إختلف العلماء كثيرا في الآية التي ذكرتهما
من كلامك فهمت أن لهما شيء آخر غير السحر
وضح أكثر أخي مروان

_________________
وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ

زائر12

عدد المساهمات : 326
تاريخ التسجيل : 13/05/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: هدفنا، واقعنا، طريقنا

مُساهمة من طرف زائر12 في الأربعاء 31 أكتوبر 2018 - 11:59

اخوكم مروان كتب:

تذكرت امرا حين قرأت ما قبل الايات و ما بعدها 
بخصوص هذه الايات من سورة يس ..
هذا قول الله يوم الدين ! وليس في الدنيا لو لاحظتم ! هذه اضافة على (اضل منكم جبلا كثيرا ) 


التحذير من الشيطان و عبادته كان قبل الحياة الدنيا
"إنه لكم عدو فاتخذوه عدوا"


كتبت من قبل في موضوع
طلوع الشمس من الغرب



قصة لأحد الشياطين "يقول أنه حفيد لإبليس" وهو في سكرات الموت و قد دخل الآخرة
و سبحان الله كل ما قاله ورد في القرآن من حسرة و لعنة على الذي أضله و البحث عن شفيع...
و كأن الملائكة أنطقته ليكون لنا عبرة


و أعيد القصة هنا لأهميتها

كنتُ أقرأ القرآن على امرأة من الاقارب و اذا بمُتكلم يتكلم على لسانها
ثم بدأ ينفخ فعلمتُ أنه شيطان
و كان ينظر الي نظرة حقد شديد لا يُتصور
ثم قال لقد ظلمنا رب العرش العظيم
كيف يطلب منا أن نسجد لبشر من طين
فقلت الأمر كله لله و ذلك فضله يؤتيه من يشاء
ثم قلتُ أنا ضعيف
فقال اذا... " يريد أن يقول اذا أترك هذا الأمر"
فقلت و لكن ربي قوي
فسكت
ثم بدأتُ أقرأ سورة البقرة حتى تجاوزت منتصفها
و كانت تلك المرأة تحس بحرارة شديدة ثم حست ببرودة شديدة، فعلمتُ أنه من الأبالسة المقربين من ابليس
ثم قال اني أحتظر "أي على وشك الموت"
و بعدها قال لعنة الله على جدي لما لم يسجد " الظاهر أنه حفيد لابليس"
ثم قال عمري 000 900 سنة لقد كنتُ شاهد على كل شيء " كان حاضرا لما أمر الله الملائكة أن تسجد لآدم و كان صبيا"
و بعدها قال لي لقني الشهادة
فقلتُ قل "أشهد ان لا اله الا الله" فقالها
ثم قلت قل " و أشهد أن محمدا رسول الله" فلم يقلها
فقلتُ حتى تُقبل منك يجب أن تقولها
ثم أعدتُ له الشهادتين فأعادهما كاملة " أشهد أن لا اله الا الله و أشهد أن محمد رسول الله" ثم ذهب
و بعد فترة رجع فقال لم تُقبل مني " فانه في سكرات الموت فلن تُقبل التوبة"
فأشفقت عليه و قلت قلها للمرة الثانية فأعادها للمرة الثانية و ذهب
ثم عاد و هو مُتعب جدا، فقال للمرة الثانية لم تُقبل مني
ثم قال ساعدني
فقلتُ ليس بيدي أمر، فالأمر كله لله
فقال هل من شفاعة، سمعتُ أن محمدا تُقبل شفاعته
ثم مكث قليلا و بعدها قال سأذهب مع أترابي "و كأنه قد يئس من طلب المغفرة"
و ذهب
لست ادري هل مات أم لا و لكن كان منهكا
ملاحظة
كانت المرأة تحس بما يحس حتى أنها شاهدت سجود الملائكة لآدم و كان جمع كبير جدا و ينظر اليهم من خلال فتحة و هو صبي.
و كانت واعية بما يدور و لكن كان يتحكم في أقوالها و أفعالها.

_________________
وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ

زائر12

عدد المساهمات : 326
تاريخ التسجيل : 13/05/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 3 من اصل 7 الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7  الصفحة التالية

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى