فرسان الحق
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الدوله العميقه

اذهب الى الأسفل

أيقونة الدوله العميقه

مُساهمة من طرف sama السبت مارس 26, 2022 6:34 am

الدوله العميقه 274811618_980918412558815_4688061030542716122_n.png?_nc_cat=101&ccb=1-5&_nc_sid=730e14&_nc_eui2=AeHKOdtoF8sKVI9LjBcQdEeazhNOEAEGfx7OE04QAQZ_HnP4CtEvh_wrhnjsW0JdMFfgGOSslGTEOunJs-vWNBCl&_nc_ohc=Jq5HVBKstHcAX8KKC9O&_nc_ht=scontent.fcai1-2




لو إنت قاعد في المدرجات اليمين هتشوف الصراع سياسى اقتصادى "نفوذ -قمح-غاز" ..
أما لو انت قاعد في المدرجات الشمال فهتضرب كف على كف, وهتقوم تبص على النتيجة وتتأكد إننا في العام 2022 وهتشوف الحرب دينية ومذهبية بين الارثوذكس والكاثلويك..
اما لو قاعد في المقصورة حتلاقي نفسك قاعد بتفكر فى دور يهود الخرز والدوله العميقه فى
تاجيج الحروب ضد الأضداد المختلفه والأقليات العرقيه والسياسيه والدينيه والحروب الاهليه للسيطره على الجموع ...
أما لو انت قاعد قدام التليفزيون مش هاتشوف حاجة لإن المباراة غير مذاعة!
sama
sama

عدد المساهمات : 566
تاريخ التسجيل : 21/02/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدوله العميقه

مُساهمة من طرف sama السبت مارس 26, 2022 6:39 am

الدوله العميقه 274880864_980918929225430_6850617072291393868_n.jpg?_nc_cat=110&ccb=1-5&_nc_sid=730e14&_nc_eui2=AeGlPusOTRIiK4qEKXp5jaaz5x9ZswAqISXnH1mzACohJSpJAkeLhzOQMhHddwFHmI4GaKCh0WU5MqrsZkIXnAWQ&_nc_ohc=ZW15X6Q6xZIAX8L6Qi9&_nc_ht=scontent.fcai1-2



ان الدوله العميقه تريد الصراع التالى حرب دينية ومذهبية بين طوائف النصارى .كلهم يتصارعون على نقل المركز اليهم "
الفكرة القيصرية للدولة الروسية التي رأت في موسكو قوة عسكرية ضاربة (وهي من أوقف فرنسا ناپليون، و بعد ذلك بقرن و نصف هي من انهك ألمانيا النازية) وأيضاً يرى فيها روما الثالثة (بعد سقوط الكنائس في روما و القسطنطينية).
ليقود بوتين الصراع ويلعب الدور اللذى يرغبون بجره له يجب ان تتبلور الانا خاصته وعاده ما ياتى هذا التبلور من الشحذ الدينى والعقائدى للشخص "صناعه بطل"


عززت الكنيسة الحكام بلاهوت سياسي مبني على فكرة "القدر المتجلي أو المصير الواضح"، الذي يؤكد أن موسكو باتت القدس الثانية وروما الثالثة (بعد روما والقسطنطينية)".
الإنسان ليس لديه أي مركز إلى أن يصل إلى التبلور... الآن لا يوجد أي خدم، لقد استلم السيد زمام الأمور... الآن السيد هو السيد.... لقد استيقظ وعاد....
الشخص الذي أصبح رئيساً أو ملكاً لدولة قد تبلور بطريقة ما... حتى شخص كهتلر أو موسوليني قد تبلور بطريقة ما.. إن أقصر طريق تكون عبر الثروات، السلطة، والسياسة... يمكن تحقيق الأنا ولكن ذلك تبلور زائف... إنه لا يتوافق مع شخصيتك الكاملة... إنها مثل مسمار القدم الذي يتشكل على رجلك ومن ثم يتبلور.
____________


الدوله العميقه 274760027_980918952558761_2715678656807281222_n.png?_nc_cat=105&ccb=1-5&_nc_sid=730e14&_nc_eui2=AeFj4bI1BfbI13-gy4vWzcb67XpLa8xl5wztektrzGXnDLglM4_IRSpMYHyeXwM71ZrHMGmxwUBV0TrzJKsxWOCt&_nc_ohc=xrJOGgfYK3MAX-ypgzZ&_nc_ht=scontent.fcai1-2

كانت مساعي أوكرانيا للانضمام إلى حلف الناتو، السبب المباشر المعلن للحملة العسكرية الروسية ضد كييف. وبينما يشير بعض المحللين إلى أسباب تتعلق بطموح بوتين لإحياء إرث الاتحاد السوفيتي، الذي قال الرئيس الروسي إن انهياره عام 1991، كان بمثابة "تفكك لروسيا التاريخية"، يعتقد آخرون أن هناك أسباباً مبطنة أخرى للغزو، من بينها رغبة فلاديمير بوتين بالاحتفال بعيد الفصح في كييف. "ركز لرمزيه عيد الفصح "
يرى بعض المؤرخين أن العامل الديني لعب دوراً في قرار الغزو، وهو ما تذهب إليه المؤرخة الأمريكية البارزة ديانا باتلر باس، المختصة بتأريخ المسيحية.
تقول باتلر باس في مقال نشرته قبل أيام إن الغزو الروسي لأوكرانيا الذي نشهده اليوم، ليس إلا فصلاً جديداً من حكاية قديمة، ستكون نهايتها "السعيدة" من وجهة نظر بوتين، الاحتفال بقداس الفصح في كييف.
بدأت تلك القصة مع سقوط الإمبراطورية الرومانية، وما تلاه من تنافس على إرثها السياسي والديني بين الإمبراطوريات التي خلفتها عبر التاريخ.
بالنسبة لها، فإن العملية العسكرية التي أعلنها الروس لا تقل أهمية، من وجهة نظرهم، عن "حملة صليبية لاستعادة الأراضي الأرثوذكسية المقدسة من الهراطقة الغربيين".
يعود السبب في ذلك إلى رمزية كبرى تتحلّى بها مدينة كييف في تاريخ المسيحية الأرثوذكسية، إذ أنها لعبت دوراً تأسيسياً، وتعدّ الموطئ الأول للمذهب في الوعي الجمعي الروسي.
يقارن الصحافي والقس البريطاني جيل فرايزر، في مقال نشر على موقع "أن هيرد"، بين فلاديمير بوتين اليوم، وفلاديمير الأول، أمير كييف بين عامي 978 و1015، المسمّى بفلاديمير الكبير.
تختلف الروايات التاريخية حول قصة اعتناق فلاديمير الأول، أمير كييف الروسية، المسيحية، بعدما كان وثنياً. ولكن، يرد في عدد من المراجع أنه كان قد طلب يد الأميرة آنا، شقيقة الإمبراطور البيزنطي باسيل الثاني، لبناء حلف سياسي، وكان شرط الإمبراطور أن يعتنق فلاديمير المسيحية.
ساعد فلاديمير الإمبراطور في قمع متمردين عليه، واحتفالاً بنصره، لم يعتنق المسيحية فحسب، بل جعلها ديانة لشعبه.
وتقول المرويات أنه في طريق عودته إلى كييف، حطّم فلاديمير الأوثان، وقاد معمودية جماعية على نهر دنيبر عام 988 (ينبع النهر من روسيا، ويعبر بيلاروسيا، وأوكرانيا).
ونظراً لأهمية تلك اللحظة المؤسسة في التاريخ الروسي، يرى فرايزر أن بوتين يطمح لاستعادة كييف، "المدينة الأم للأرثوذكسية الروسية"، تذكيراً بأمجاد فلاديمير الكبير.
في هذا السياق، يرى البعض أن أحد العوامل الممهدة للغزو الروسي الراهن، كان انفصال الكنيسة الأوكرانية عن الكنيسة الروسية، عام 2018، إذ كانت جزءاً منها منذ عام 1686.
عند إعلان الانفصال قبل سنوات، وصفه الرئيس الأوكراني السابق بترو بوروشينكو بأنه "انتصارٌ للشعب المؤمن في أوكرانيا على شياطين موسكو". فيما لام بوتين السياسيين الأوكرانيين على "التدخل في شؤون الكنيسة"، وأكد على حق بلاده في حماية "حرية العبادة".
استقلال الكنيسة الأوكرانية أدى إلى انقسام أوسع على مستوى الكنائس الأرثوذكسية، مع إعلان الكنيسة الروسية انفصالها عن العائلة الأرثوذكسية الجامعة، احتجاجاً على دور برثلماوس الأول، بطريرك القسطنطينية المسكوني، في إصدار مرسوم الاعتراف بالكنيسة الجديدة.
وكما هو معروف، لا سلطة لبرثلماوس الأول، ومقره في تركيا، على باقي الكنائس الأرثوذكسية. فصحيح أن هذه الكنائس تنتمي لجسد واحد، إلا أن إدارتها وقياداتها مستقلة عن بعضها البعض. ولا يعدو برثلماوس كونه متقدماً بين متساوين، إذ لا توجد لدى الأرثوذكس والكنائس الشرقية البنية الهرمية الإدارية نفسها الموجودة في الكنيسة الكاثوليكية.


الدوله العميقه 274926618_980919085892081_354916838961737760_n.png?_nc_cat=103&ccb=1-5&_nc_sid=730e14&_nc_eui2=AeH6AGEQo0oWxPZ0aUg4xyKOoSuiIIkkj7WhK6IgiSSPtRmRMad2zNgzj9N696lUny9uJuryAfUziVhe9LKIEVhJ&_nc_ohc=Cctz2Ag7WM4AX83LfBD&_nc_ht=scontent.fcai1-2

ويقول الكاتب مايكل خوداركوفسكي في "نيويورك تايمز"، إن إعلان الكنيسة الأوكرانية انفصالها عن الكنيسة الروسية، شكّل "ضربة خطيرة لطموحات بوتين والكنيسة الروسية على مستويات عدة، إذ يمثل الأوكرانيون الأرثوذكس 30 بالمئة من مجمل المسيحيين التابعين لبطريرك موسكو. ويعني الانفصال، خسارة ملايين الأتباع، وملايين الدولارات من أملاك الكنيسة".
خلال سنوات حكم بوتين، تنامى دور الكنيسة بشكل ملحوظ. وفي كتاب بحثي بعنوان "القوي وكلي القدرة" صادر عن مركز أبحاث "ثيوس" عام 2017، يقول الباحث بن راين إن العلاقة بين الرئيس الروسي والكنيسة الأرثوذكسية "علاقة حيوية تكافلية غير عادية".
في عهده، سمح بوتين للكنيسة باستعادة صدارتها وقدم لها الدعم كما لم يفعل أي حاكم روسي منذ الثورة البولشيفية. ومن جهتها، مدت الكنيسة الرئيس بالدعم الفكري والثقافي لتوفير أرضية لرؤيته الدولاتية، وتوسيع مجال نفوذ روسيا حول العالم.
وبحسب دراسة أجراها مركز "بيو" الأمريكي للأبحاث، فإنّ المسيحية الأرثوذكسية شهدت نهضة كبرى في أوروبا الشرقية خلال العقدين الماضيين، سواء في روسيا أو في الدول المحيطة لها، حيث يعرّف 70 بالمئة من السكان أنفسهم كأرثوذكس.
وتزامنت تلك النهضة بحسب المركز، مع تنامي المشاعر المؤيدة لروسيا في المنطقة، "كقوة ضرورية لموازنة تأثير الغرب"، وذلك "لأن الهوية الأرثوذكسية مرتبطة بشكل وثيق بالهوية القومية، وبمشاعر الفخر والتفوق الثقافي".


الدوله العميقه 274860947_980919112558745_6238839135057918015_n.png?_nc_cat=109&ccb=1-5&_nc_sid=730e14&_nc_eui2=AeEOc65qXmPA8OgtV9bkpRtpdg4Fy-li1qh2DgXL6WLWqA_NNeL2KytCRitbccUa0szaEV7VSFYcPAEeRPf0xPZL&_nc_ohc=rwJ32PexC80AX-lCFny&tn=3OCqkfO5vTtET7KW&_nc_ht=scontent.fcai1-2

ويكتب خوداركوفسكي أن الصلات بين الكرملين وبطريركية موسكو، قديمة قدم روسيا نفسها. "على امتداد تاريخها، كانت الكنيسة الأرثوذكسية الروسية تابعة للدولة، وداعمة للحكم. ومنذ القرن السادس عشر، عززت الكنيسة الحكام بلاهوت سياسي مبني على فكرة "القدر المتجلي أو المصير الواضح"، الذي يؤكد أن موسكو باتت القدس الثانية وروما الثالثة (بعد روما والقسطنطينية)".
خلال سنوات حكم الاتحاد السوفيتي، تراجع دور الكنيسة لتنهض بعد عقود من الإمحاء خلال التسعينيات. ومنذ تولي بوتين الحكم، اعتمد على الكنيسة كقوة جامعة في البلاد، لتعزيز مكانته كحامٍ للروس.
بحسب راين فإن روسيا لم تشهد منذ عهد القياصرة قائداً مثل بوتين، "يظهر الحاجة والرغبة لاستخدام الكنيسة بطريقة مفيدة لدعم سياساته الداخلية والخارجية"، حتى في عهد بوريس يلتسن، حين أرادت الدولة الروسية التكفير عن ذنوب الحقبة السوفيتية التي قمعت الممارسات الدينية بالكامل.
ويعتقد الباحث أن الكنيسة باتت رمزاً من رموز قوة بوتين، وللدلالة على علاقتهما العضوية، يذكّر بالحركة الاحتجاجية التي نفذتها فرقة "بوسي رايوت" الغنائية داخل كاتدرائية موسكو. ويقول: "من الصعب التفكير بقائد أوروبي علماني آخر، يكون الاعتراض الأشد رمزية ضده، موجهاً من داخل كنيسة".


___الدوله العميقه 274805523_980919192558737_2160573440893186101_n.png?_nc_cat=105&ccb=1-5&_nc_sid=730e14&_nc_eui2=AeGp5cpUvT0KxsUFj0nmb2a6zXrAu3CguMzNesC7cKC4zJp7ccjkIGlZuFqdQHm7a79yMMcgpXaNkDah6Aoo2j1y&_nc_ohc=26l4--069aUAX-QTHTV&tn=3OCqkfO5vTtET7KW&_nc_ht=scontent.fcai1-2
بحسب موقع مؤسسة "هريتدج" الأمريكية، فإنّ بوتين ينصب نفسه كمدافع عن التقاليد المحافظة وعن مكانة الكنيسة، من خلال خطاب معلن يرفض الطلاق، والمثلية الجنسية، ويشجع قيم الأسرة التقليدية.
ويرى مراقبون أن بوتين، وبغض النظر عن قناعاته الدينية الشخصية، يريد توظيف تلك القيم المسيحية التقليدية، من أجل التأثير السياسي.
ولكن، يعتقد آخرون أن الأمر يعدو كونه أداة وظيفية، إذ يحرص بوتين على إظهار جانب تقيّ ورع في صورته العامة، بالرغم من تكتمه الشديد حول نشأته وحياته الخاصة.
على سبيل المثال، يمتلك بوتين قلادة صليب، لا تفارق رقبته، يقال إنها هدية من والدته يوم عمدته في السرّ مطلع الخمسينيات.
من المرويات حول القلادة أيضاً، أن بوتين برّكها على قبر المسيح، خلال زيارة قام بها لإسرائيل أثناء عمله ضابطاً في الاستخبارات الروسية في التسعينيات. ويقال أيضاً إن الصليب كان من الأغراض القليلة التي نجت من حريق أتى على منزل عائلته.
كل تلك التفاصيل حول الصليب، تبدو منتقاة لتعطيه بعداً أسطورياً، ولتثبيت صورة بوتين كشخصية مؤمنة.
إلى جانب ذلك، تربط بوتين علاقة متينة بالأرشمندريت تيخون شيفكونوف، رئيس دير سترينسكي للرهبان، ويعتقد أنه من أبرز العارفين بسيرة بوتين، لكونه كان لسنوات كاهن الاعتراف الخاص بالرئيس الروسي.
تولى تيخون الإشراف على مشروع المعرض التفاعلي الدائم "روسيا، تاريخي" الذي افتتح في مدينة سانت بطرسبرغ عام 2016.
المعرض الممتد على مساحة شاسعة، يسرد تاريخ روسيا خلال ألف عام، ويحتفي ببطولات العظماء الروس. وفي السياق ذاته، لعب تيخون دوراً في إعادة تسمية مطارات روسيا بأسماء الأبطال العسكريين والعلماء الروس.
الحضارة الروسية المقدسة
يعدّ ذلك من المؤشرات الأساسية على رغبة بوتين في جعل الكنيسة الأرثوذكسية رأس حربة في مشروعه لإعلاء القومية الروسية، وأداة قوية لدعم أيديولوجيته السياسية عن روسيا المقدر لها أن تكون قوة عظمى.


الدوله العميقه 274748044_980919275892062_3993777892612518412_n.png?_nc_cat=106&ccb=1-5&_nc_sid=730e14&_nc_eui2=AeHBPWcxoP-qc13_PO5XVVnMqXl00mxF5w2peXTSbEXnDZly1KRwXr_76d93ncNkq9uQuYwGEXgBh4ztT2LkYPQC&_nc_ohc=9QgsqawF4bwAX9tTUHN&_nc_ht=scontent.fcai1-2

لذلك بذل بوتين جهوداً كبرى في دعم الكنيسة مادياً ومعنوياً وسياسياً، بدءاً من استعادة مقتنيات الكنائس التي بيعت خلال الحقبة الشيوعية، وبناء آلاف الكاتدرائيات، إلى جانب إدراج مادة عن الثقافة الأرثوذكسية في المناهج الدراسية.
يضاف إلى ذلك أن الكنيسة تلعب دوراً مهماً في الجيش الروسي، وقد شوهدت خلال العمليات الأخيرة في أوكرانيا تسجيلات لكنائس متنقلة، ترافق الوحدات العسكرية الروسية، إذ يبارك كاهن الأسلحة أحياناً في ساحات القتال، ويقيم الصلاة مع الجنود.
وللدلالة على العلاقة الوثيقة بين الكنيسة والجيش، شيدت القوات الروسية المسلحة كاتدرائية خاصة بها في موسكو، افتتحت في عام 2020، احتفالاً بالذكرى 75 لانتصار روسيا في الحرب العالمية الثانية، واحتفاء بمآثر الشعب الروسي العسكرية في الحروب التي خاضها.


الدوله العميقه 274810671_980919345892055_8802183085145781129_n.png?_nc_cat=107&ccb=1-5&_nc_sid=730e14&_nc_eui2=AeFUL4x1juzgTDVQ-4ZippIEKuj8QK36bSkq6PxArfptKQ2scFdUMWJig4sdWThQUUcop-HJW3UfqkKnocwD9Uw0&_nc_ohc=gy-oxDIc6QAAX-kco9m&_nc_ht=scontent.fcai1-2

من جهته، يبادل بطريرك موسكو كيريل الكرملين والجيش الروسي مشاعر الفخر ذاتها، ويتحدث في أحد خطاباته عن دور الكنيسة في ضمان وحدة الشعوب الروحية في الدول القائمة على أراضي "روسيا التاريخية"، وأهميتها في حماية منظومة "القيم الأرثوذكسية التي تحملها الحضارة الروسية المقدسة للعالم".
sama
sama

عدد المساهمات : 566
تاريخ التسجيل : 21/02/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدوله العميقه

مُساهمة من طرف sama السبت مارس 26, 2022 6:40 am

الدوله العميقه 274753883_980921645891825_2540724940328954196_n.png?_nc_cat=106&ccb=1-5&_nc_sid=730e14&_nc_eui2=AeEjVpCC3cgEgT5VvCLmwNighTAHl1tmSQWFMAeXW2ZJBYfqK1tT37awg2nSlGdLV2JgpK-lzx_kXj0o1M6gzf4v&_nc_ohc=xdfEVlPVcuMAX9ISEfz&_nc_ht=scontent.fcai1-2

العالم والانظمه والحكومات داخله على مرحله
"The Hunger Games"
ليس صراع على الغذاء فقط بل يمتد الامر لصراع على البقاء والسلطه ...
sama
sama

عدد المساهمات : 566
تاريخ التسجيل : 21/02/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدوله العميقه

مُساهمة من طرف sama السبت مارس 26, 2022 6:41 am

الدوله العميقه 274781492_980922759225047_1289637775538825190_n.png?_nc_cat=106&ccb=1-5&_nc_sid=730e14&_nc_eui2=AeGVn28MRgHtlwxvjFy_Yn2nLc28pfFqSFMtzbyl8WpIU6ySbDpBShs8pMoOJTZMQHIMMsSp_eG3jL0d44pEx2Rl&_nc_ohc=eQWVES45reoAX-0bxnD&_nc_ht=scontent.fcai1-2

كان الاطار المميز للعامين الماضيين يظهر باعتباره ذروة السعي لعملية التحول المتفاقمة نحو النظام العالمى الجديد
التحرر من الازدواجية عن طريق التوفيق بين المبادئ المتعارضة"الجمع بين الاضاد"
طبقا لنظريه الين واليانغ اللتى تستخدمها النخب الدجاليه لبدء النظام العالمى الجديد سيتم إشعال وتاجيج الحروب ضد الأضداد المختلفه والأقليات العرقيه والسياسيه والدينيه والحروب الاهليه ...واستخدام الازمه الامنيه والبيئيه والصحيه والاقتصاديه للسيطره على الجموع ...
دعوة المتطوعين الاجانب للحرب فى اوكرانيا يخرج الحرب من تحت شعار الوطنية لحرب دينية ومذهبية بين الارثوذكس والكاثلويك"خطوه على طريق انهيار الدور الكنسى وانهيار الاديان...
فى الصور تم استخراج الرسائل الصوتيه بفيلم i pet goat
sama
sama

عدد المساهمات : 566
تاريخ التسجيل : 21/02/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدوله العميقه

مُساهمة من طرف sama السبت مارس 26, 2022 6:42 am

الدوله العميقه 274866267_980921955891794_4888179977033254512_n.png?_nc_cat=106&ccb=1-5&_nc_sid=730e14&_nc_eui2=AeHsBuA1nnAWzPA2iTKeJzuIR3RM9w0gFqlHdEz3DSAWqdTL7xzkvZovbnzuqcGvYTmLLPTI-tV6t1EKp1Og2Owy&_nc_ohc=MD5mbqleCvwAX9z6wNv&_nc_ht=scontent.fcai1-2




هناك كتاب جديد مثير للاهتمام نشرته دار نشر جامعة ستانفورد الأمريكية بعنوان: الأرثوذكسية النووية الروسية، و هو عن الدور الذي تقوم به الكنيسة الأرثوذكسية الروسية في الفكر و الفعل العسكري في روسيا في العشرين عاما الماضية.
الاهتمام بالكتاب جاء من موضوعه الذي يبدو غريباً. ليس من العادي أن يكون لمؤسسات دينية أدوار في الاستراتيجيات العسكرية للدول في العصر الحديث، ما بالك بادوار في الاستراتيجيات النووية و تفعيلها. لكن ما يحاول الكتاب توثيقه هو سنوات من العمل المشترك بين الكنيسة الأرثوذكسية في روسيا و وزارة الدفاع هناك، بالذات في القواعد ذات الأسلحة النووية. حسب الكتاب، فإن التعاون بدأ، بشكل رئيسي، بدور للكنيسة في التأهيل النفسي و الإعداد للعمل في جو ملئ بالضغوطات على الأعصاب. و لعل ذلك منطقياً في بلد، بالرغم من العقود التي أمضاها تحت الفكر الشيوعي، ما زال فيه ميل ديني واضح، بالذات خارج المدن الكبرى.
لكن المثير للاهتمام ان هذا الدور الكنسي قد نما و وصل الى أن العديد من القواعد العسكرية الروسية أصبح فيها قسيساً مقيما، و حسب الكتاب، في حالات كثيرة، موجودا في التدريبات و السيناريوهات الإفتراضية المختلفة. ما يلفت الكتاب النظر اليه هنا ان الدور الكنسي اصبح، مع الوقت، عنصر دائم في عدد كبير من القواعد العسكرية الروسية.
مع الوقت، يوضح الكتاب، خرج الوجود الكنسي عن إطار الإعداد النفسي، و بدأ يظهر في كتابات عسكرية نُشِرت في دوريات عسكرية روسية راقية. معنى ذلك أن الكثير من المراجع الإيدولوچية و الأمثلة التاريخية و الأطار الظاهر في تلك الكتابات العسكرية مأخوذ، أو مُتأثر بسرديات من تراث الكنيسة الأرثوذكسية الروسية. و قد وصل هذا التأثر الى كتابات تتناول الاستراتيجيات النووية، و هي بالضرورة، في قلب الفكر الحاكم للأمن القومي للدولة هناك.
بعض القراء قد لا يجد غرابة في هذا التقارب، على أساس أن العديد من أهم منظري الحرب في أوروبا في القرون الوسطى و بداية عصر النهضة تلقوا تعليمهم و تشكلت شخصياتهم داخل المؤسسات الكنسية، و بالطبع كانت الحرب، في تلك العصور، بشكل شبه دائم قائمة على مرجعيات و تبريرات دينية. لكن ما يبدو غريباً هو عودة هذا التأثر، و بشكل ملحوظ، الآن، و ان يصل التأثر، حسب الكتاب، الى الأفكار التي تتناول الاستراتيجية النووية. خاصة ان مثل ذلك الدور لمؤسسة دينية – أياً كانت – يضرب بعرض الحائط كل كلام عن تطور مجتمعي نحو ليبرالية علمانية (و هي، في صورها المتعددة، الغاية و نهاية المطاف في أهم مدارس السياسة الغربية الحديثة).
ما يقوله الكتاب يتلاقى مع ملاحظات عدد من مراقبي روسيا في العقد الماضي. هذه الملاحظات دارت حول تقارب واضح، بدأ منذ عدد من السنوات، بين قوى نافذة في الكريملن (مقر الحكم الروسي في موسكو) و بين الأباء الأهم في الكنيسة الأرثوذكسية. هذا التقارب نابع من إحساس لدى المؤسستين ان الدولة الروسية كانت في تراجع و المجتمع الروسي في سيولة طيلة عصر الرئيس يلتسين (في التسعينات، بعد انهيار الاتحاد السوڤيتي)، و أن المهمة الرئيسية للمؤسستين في العقديين الماضيين كانت إعادة الدولة الروسية للعب الدور الرئيسي في السياسية و المجتمع و الاقتصاد. بكلمات أخرى، هنا، هاتين الموسستين – الكريملن و الكنيسة الأرثوذكسية، و قد مثلا لقرون التعبيرين الأهم عن السلطة - يران تلاقياً بينهما لإعادة مركزية الدولة. و لعل هذا هو لب الموضوع: أن هذا التقارب بين المؤسستين هو تعبير عن صورة معينة للروح الروسية، يكمن في قلبها الفكرة القيصرية للدولة الروسية التي رأت في موسكو قوة عسكرية ضاربة (وهي من أوقف فرنسا ناپليون، و بعد ذلك بقرن و نصف هي من انهك ألمانيا النازية) وأيضاً يرى فيها روما الثالثة (بعد سقوط الكنائس في روما و القسطنطينية). أي أن التلاقي بين المؤسستين قد يكون قديماً، عميقاً في دواخل الوجدان الروسي.
__________
لم تنجُ كنيستا روسيا وأوكرانيا من الصراعات السياسية بين البلدين وهذا التاريخ من الشد والجذب. في روسيا كيريل بطريرك الكنيسة الروسية الداعم الكبير للرئيس بوتين في بلاد تدين بالأرثوذكسية ولكن زعيمها الديني الأكبر لم يعط ما لله لله وما لقيصر لقيصر كوصية إنجيلية شهيرة قالها المسيح لتلاميذه.
كان موقع الكنيسة في الحرب كمكان الظل من النور. فقد سرى عليها ما سرى في شؤون السياسة ودخلت مصطلحات السياسة إلى ساحة الرب. فانفصلت كنيسة أوكرانيا عن كنيسة روسيا. ولقب رئيسها بالانفصالي. ولعل فهم الخريطة العقائدية للروس والأوكران تتطلب عودة للتاريخ الذي يفض تلك التشابكات.
.....................
يشرح ماركو الأمين -الباحث المتخصص في التاريخ الكنسي- ذلك فيقول: الأمير فلاديمير أمير كييف هو الذي يرجع إليه تعميد روسيا أو إدخال المسيحية إلى روسيا عام 988 بعد الميلاد. ويسمى باسم فلاديمير الأول عند الروس وفولوديمير عند الأوكرانيين. مضيفا: لقد نجح في تحويل إمارته (كييف روس أو روس الكييفية) إلى المسيحية الأرثوذكسية. ومنها انتقلت إلى سكان الأراضي السلافية الشرقية بعد تعميده من قبل المبشرين المسيحيين من القسطنطينية عاصمة الإمبراطورية البيزنطية آنذاك. لتصبح كييف بعد ذلك أهم مركز ديني للسلاف الشرقيين.
يضيف: أعجب الأمير بالمسيرات الطقسية التي يسير فيها الأساقفة بملابسهم المذهبة. وبعدها عمل قسيسان يدعيان كيرلس وميثوديوس على تعميد الشعب الروسي وأسهما في تأسيس الأبجدية الروسية. ومن ثم فإن المسيحية الروسية بدأت في أوكرانيا مثل دور محافظة الإسكندرية في الكنيسة القبطية المصرية. مستكملًا: مع ظهور الاتحاد السوفييتي كانت الكنيسة الأوكرانية جزءا أساسيًا وشرعيًا من الكنيسة الروسية. ودونها يصبح الأمر كأنه اقتطاع الرأس من الجسد فتصبح كنيسة روسيا بلا رأسها حال انفصال كنيسة أوكرانيا عنها.
ولفت الأمين إلى وجود جزء من الكنيسة الأوكرانية قد انفصل بالفعل قديمًا واعتنق الكاثوليكية في زمن كثلكة روسيا. أي قبل كل تلك الصراعات السياسية. مؤكدًا أن أشهر قديسي الكنيسة الروسية خرجوا من كنيسة كييف ومع تفكك الاتحاد السوفيتي ظهرت أصوات أوكرانية تنادي بضرورة فصل الكنيسة عن روسيا رغم أنهما أبناء نفس المذهب طقسيًا وعقيديًا. فمن ناحية فإن الروس يرون كنيسة أوكرانيا جزءا أصيلا من كنيستهم لا ينبغي فصلهما. بينما الأوكران يرون أحقيتهم في الحفاظ على هويتهم الأوكرانية كمؤسسين لتلك الكنيسة.
وعن الكنيسة الأرثوذكسية فى أوكرانيا قال الأمين: تتكون من قسمين أساسيين. الكنيسة الأرثوذكسية الخاضعة لبطريركية موسكو وتضم ١٦٪ من أرثوذكس أوكرانيا. بالإضافة إلى الكنائس الأرثوذكسية المنشقة عن بطريركية موسكو وتمثل ٨٤٪. حتى إن أقدم محاولات الانشقاق عن كنيسة موسكو حدثت عام ١٩٢١ ولكن الجماعات الكنسية الأوكراني الحالية يرجع أقدمها لعام ١٩٩١ وهو العام الذي شهد استقلال أوكرانيا أيضًا.
بينما انعكست توترات العلاقات الروسية الأوكرانية واحتلال روسيا لجزيرة القرم عام ٢٠١٤ على الوضع داخل الكنيسة الأوكرانية. حتى إذا جاء عام ٢٠١٨ ليشكل محطة جديدة في هذا الصراع حين أعلن بترو بوروشينكو، الرئيس الأوكراني، بدء إنشاء كنيسة أرثوذكسية أوكرانية مستقلة عن كنيسة روسيا التي حظرت حضور أساقفة الكنائس في الأجزاء الموالية لها من أوكرانيا. أي تقليد كنسي يخص كنيسة أوكرانيا المستقلة.
ووفقا لما تناقلته وسائل إعلام عالمية آنذاك. انعقد مجلس خاص للأساقفة في كاتدرائية سانت صوفيا الأثرية التي تمثل أحد أهم المعالم في العاصمة الأوكرانية. وحضر المجلس الخاص أساقفة أرثوذكس من مختلف الطوائف الموجودة في أوكرانيا وأجروا تصويتا انتخبوا به الأسقف إيبيفاني -39 سنة- رئيسا للكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية المستقلة.
يوم الانفصال عن روسيا
بعدها منحت بطريركية القسطنطينية المسكونية بإسطنبول الكنيسة الأوكرانية مرسوما يضمن لها استقلالها. وقال الرئيس الأوكراني أثناء خطاب ألقاه في الساحة الخارجية للكنيسة إنه “يوم لن ينساه التاريخ. يوم الانفصال النهائي عن روسيا”.
وقبيل اجتماع المجلس الخاص دعا البطريرك كيريل -رئيس الكنيسة الأرثوذكسية الروسية- الموالي لبوتين القيادات الدينية وزعماء العالم إلى حماية المؤمنين ورجال الدين في أوكرانيا من الاضطهاد.
يشدد “الأمين” على أن التدخلات الروسية لم تترك كنيسة أوكرانيا الجديدة تنعم بالانفصال. فسرعان ما انشق عنها مطران يدعى فيلاريت ليؤسس فرعا صغيرا من كنيسة أوكرانيا غير معترف به. بينما فى عام ٢٠١٩ تم الاعتراف بكنيسة كييف كبطريركية منفصلة ومستقلة من قبل البطريركية المسكونية وكنيسة اليونان وقبرص وبطريركية الإسكندرية للروم الأرثوذكس. وأصبح هناك في أوكرانيا حاليا بطريركيتان: بطريركية موسكو وبطريركية كييڤ.
كيف عكرت السياسة العالم الأرثوذكسي؟
نتيجة لتلك التشرذمات -بحسب الأمين- أن الوضع الأرثوذكسي في العالم حالياً يعاني ضعفا حادا بعد انقسامه لمعسكرين بين الكنائس الخلقيدونية (معترفة بمجمع خلقدونية الكنسي.٫ مضيفا: المعسكر الأول هو السلافي وتتزعمه كنيسة روسيا. أما الثاني فهو المعسكر اليوناني وتتزعمه كنيسة القسطنطينية.
وأكد أن هذا الانقسام أدى إلى كسر الشركة وشطب اسم رؤساء الكنائس الكنيسة الروسية بعد دعمهم لانفصال الكنيسة الأوكرانية الأرثوذكسية عن الكنيسة الروسية في خضم الصراع الروسي الأوكراني. وقبلها كسرت بطريركية أنطاكية الشركة مع بطريركية أورشليم بسبب النزاع الحدودي حول سلطة البطريركيتين حين قامت الكنيسة الروسية بدعم الجزء الموالي لها ضد شرعية الكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية.
sama
sama

عدد المساهمات : 566
تاريخ التسجيل : 21/02/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدوله العميقه

مُساهمة من طرف sama السبت مارس 26, 2022 6:43 am

الدوله العميقه 274805946_980927989224524_7973509177110263015_n.png?stp=dst-png_s600x600&_nc_cat=104&ccb=1-5&_nc_sid=730e14&_nc_eui2=AeHXq0P0LHFYc3Jumvy3X-m2kGfm9TpL_iGQZ-b1Okv-IY3jMIcrX-kaGqaynY2Q7XvbSq0-jBxDhztVUgbVwWgI&_nc_ohc=HAJ9lG_KZN0AX_se_f5&_nc_ht=scontent.fcai1-2


على غلاف الايكونوميست اين الجهاد العالمى التالى ؟!
منذ ايام دعت وزيرة خارجية بريطانيا إلى ذهاب المقاتلين إلى أوكرانيا!
مفهوم الجهاد العالمى الذي يحاربه الغرب أصبح حلالا طالما لا يستخدم من قبل المسلمين
وزير الخارجية الأوكراني، يصرح بأن كل من له حسابات غير منتهية مع روسيا و يريد قتالها بشكل خاص أصبح له إطار قانوني لفعل ذلك بالانضمام تحت قيادة الجيش الأوكراني..
sama
sama

عدد المساهمات : 566
تاريخ التسجيل : 21/02/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الدوله العميقه

مُساهمة من طرف sama الخميس أبريل 14, 2022 11:32 pm

الدوله العميقه 277725072_1000227787294544_4027803550928954875_n.png?_nc_cat=100&ccb=1-5&_nc_sid=730e14&_nc_eui2=AeFZNHOgmsKztbDBAK4xxgXw1bCJyLIANQzVsInIsgA1DDUv1Fyr20Im4ttlHKJ8zm4BZclOlwHx1lYEtlD2RS75&_nc_ohc=GZI3bD2Ivt0AX-2Eglm&_nc_ht=scontent.fcai1-2


صراعات حقيقه بين الدول .لكنها فى الاخير تصب فى صالح مخطط الدوله العميقه "حرق مراحل،،حروب مياه،،سوق ادويه،،سوق سلاح،،سيطره على الغذاء،،حروب طاقه،،تدوير النظام الربوى ،،حروب بارسيكولوجيه،،وحروب ميكروبيه،،قياس ردود فعل ،،تنفيذ نبؤات ومخططات،،تحجيم وتحيد البعض،،واطلاق يد البعض الاخر،، قرابين  ،،تجريب اسلحه جديده ،،،حرق الكوادر المقاتله،،عصف ذهنى ،خلخله ثوابت ،،حرب افكار ،،،،،"
بالاخير انت المستهدف ....
sama
sama

عدد المساهمات : 566
تاريخ التسجيل : 21/02/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى