فرسان الحق
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

اثر....

اذهب الى الأسفل

أيقونة اثر....

مُساهمة من طرف زائر الأربعاء مايو 26, 2021 2:32 pm

السلام عليكم
ورحمه الله
الاثر ربما يعنى ما يرثه الابناء والاحفاد من الاجداد
وربما يعنى تحفه فنيه ضاربه فى القدم
وربما يعنى خضاره اندثرت منذ القدم ولم يدل عليها الا اثر منقوش فى بناء او غير ذلك
ولكن لا شك ان  الاثر ضارب    فى اعماق واغوار النفس البشريه عبى كل المستويات
فهذا يفتخر باباءه واجداده وهذا يفتخر بحضارته والبحث عن الاثر هوز داب كل الناس علو كل المستويات
واعظم واشرف ما يمكن ان يبحث عنه المؤمن هو اثر الانبياء والرسل وسيرهم تقربا الى الله تبارك وتعالى
ولا شك ان قوى الشر وعلى راسها ابليس اللعين عمل على استثمار هذه الرغبه وهذا الشغف بما يحقق مصالحه طبعا
اغلب الانبياء والرسل عندما كانو يدعون الناس الى عباده الله كان الناس يتزرعون بعباده الاباء والاجداد ويستنكرون من يترك عبادتهم
قوم صالح عليه السلام
قَالُوا يَا صَالِحُ قَدْ كُنتَ فِينَا مَرْجُوًّا قَبْلَ هَٰذَا ۖ أَتَنْهَانَا أَن نَّعْبُدَ مَا يَعْبُدُ آبَاؤُنَا وَإِنَّنَا لَفِي شَكٍّ مِّمَّا تَدْعُونَا إِلَيْهِ مُرِيبٍ
قوم شعيب عليه السلام
قَالُوا يَا شُعَيْبُ أَصَلَاتُكَ تَأْمُرُكَ أَن نَّتْرُكَ مَا يَعْبُدُ آبَاؤُنَا أَوْ أَن نَّفْعَلَ فِي أَمْوَالِنَا مَا نَشَاءُ ۖ إِنَّكَ لَأَنتَ الْحَلِيمُ الرَّشِيدُ
قوم محمد عليه السلام
فَلَا تَكُ فِي مِرْيَةٍ مِّمَّا يَعْبُدُ هَٰؤُلَاءِ ۚ مَا يَعْبُدُونَ إِلَّا كَمَا يَعْبُدُ آبَاؤُهُم مِّن قَبْلُ ۚ وَإِنَّا لَمُوَفُّوهُمْ نَصِيبَهُمْ غَيْرَ مَنقُوصٍ
قوم هودعليه السلام
قَالُوا أَجِئْتَنَا لِنَعْبُدَ اللَّهَ وَحْدَهُ وَنَذَرَ مَا كَانَ يَعْبُدُ آبَاؤُنَا ۖ فَأْتِنَا بِمَا تَعِدُنَا إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ
قوم ابراهيم عليه السلام
إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَا هَٰذِهِ التَّمَاثِيلُ الَّتِي أَنتُمْ لَهَا عَاكِفُونَ (52) قَالُوا وَجَدْنَا آبَاءَنَا لَهَا عَابِدِينَ (53) قَالَ لَقَدْ كُنتُمْ أَنتُمْ وَآبَاؤُكُمْ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ
نوح عليه السلام
وَقَالُوا لَا تَذَرُنَّ آلِهَتَكُمْ وَلَا تَذَرُنَّ وَدًّا وَلَا سُوَاعًا وَلَا يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْرًا


والجميع تقريبا - عليهم السلام - لم يزل يجاهد فى قومه ويدعوهم الى ترك عباده الاباء والاجداد
هذا على مستوى الانبياء ثم لم يزل يفعل ذلك بالاثر المورث عن طريف الانبياء فما يفعله الشيعه والروافض فى هذا المضمار لا يخفى على احد ومن بعدهم الصوفيه لكل من يثبت انتماءه لال البيت النبوى الشريف
ولم يزل يفل ذلك بالاثر الحضارى فى اكتشافات اثريه حديثه توضع فى المتاحف
الخلاصه ان الاثر هو اثر الاسلام وهو ما يورث
قال عليه الصلاه والسلام ، إن الأنبياء لم يورثوا ديناراً ولا درهما، وأورثوا العلم، فمن أخذه؛ أخذ بحظ وافر


زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى