فرسان الحق
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الشمائــــــل المحمدية (مختصر)

2 مشترك

اذهب الى الأسفل

أيقونة الشمائــــــل المحمدية (مختصر)

مُساهمة من طرف أمين الأربعاء مايو 27, 2020 5:28 pm

بسم الله والحمد الله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن ولاه : 

                            -  الشمائل المحمدية - 

قال الحافظ أبو عيسى محمد بن عيسى بن سَورة التِرمذي :

1.باب ما جاء في خَلق رسول الله صلى الله عليه وسلم :

عن أنس بن مالك قال : " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس بالطويل البائن ، ولا بالقصير ، ولا بالأبيض الأمهق ، ولا بالآدم ، ولا بالجعد القطط ولا بالسبط ، بعثه الله تعالى على رأس أربعين سنة ، قام بمكة عشرَ سنين ، وبالمدينة عشر سنين ، وتوفاه الله على رأس ستين سنة ، وليس في رأسه ولحيته عشرون شعرة بيضاء "

شرح الغريب : 

(البائن) : الظاهر   
(الأمهق) : الشديد  
( الجعد) : شعر ملتف على بعضه  
( القَطَط ): الشعر فيه التواء وانقباض   
( السبط ): الشعر المسترسل . 

2. عن أنس بن مالك قال : 

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم رَبعة ، ليس بالطويل ولا بالقصير ، وحسن الجسم ، وكان شعره ليس بالجعد ولا سبط ، أسمر اللون ، إذا مشى يتكفأ "

شرح الغريب : 

(ربعة) : متوسطا بين الطول والقصر . 
(يتكفأ ): يتجه نحو الأمام كالسفينه في جريها . 

3. عن البراء بن عازب قال : 

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم رَجِلاً مربوعا ، بُعيد ما بين المنكبين ، عظيم الجُمة إلى شحمة أذنيه ، عليه حلة حمراء ما رأيت شيئا قط أحسن منها " 

شرح الغريب : 

(رجل ): بكسر الراء والجيم هو وصف للشعر . 
(الجمة) : ما سقط من شعر الرأس ووصل إلى المنكبين .
(اللمة) : ما جاوز شحمة الأذن . 
(الحُلة ): ثوبان ، إزار ورداء . 

4. عن علي بن أبي طالب قال : 

ّ" لم يكن النبي صلى الله عليه وسلم بالطويل ولا بالقصير ، شَثن الكفين والقدمين ، ضخم الرأس ، ضخم الكراديس ، طويل المَسْربة ، إذا مشى تكفأ تكفؤا كأنما ينحط من صبب ، لم أر قبله ولا بعده مثله "

شرح الغريب :

شثن : غليظ الأصابع والراحة 
الكراديس : رؤوس العظام 
المسربة : الشعر الدقيق الذي يبدأ من الصدر وينتهي بالسرة . 
الصبب : ما انحط من الأرض . 

5. عن إبراهيم بن محمد قال : كان علي إذا وصف رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : 

" لم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم بالطويل المُمَغَّط ، ولا بالقصير المتردد ، وكان ربعة من القوم ، لم يكن بالجعد القطط ، ولا بالسبط ، كان جعدا رِجلا ، لو يكن بالمطهم ، ولا بالمكلثم ، وكان في وجهه تدوير ، أبيض ، مشرب ، أدعجُ العينين ، أهدب الأشفار ، جليلُ المُشاش والكَتَد ، أجرد ذو مسرُبَة ، شثن الكفين والقدمين ، إذا مشى تقلع كأنما ينحط من صبب ، وإذا التفت التفت معًا ، بين كتفيه خاتم النبوة ، وهو خاتم النبيين ، أجود الناس صدرا ، وأصدق الناس لهجة ، وألينهم عريكة ، وأكرمهم عشرة ، من رآه بديهة هابه ، ومن خالطه معرفة أحبه ، يقول ناعته : لم أر قبله ولا بعده مثله

شرح الغريب (الأصمعي ) :

(الممغط : الذاهب طولا 
(المتردد ) : الداخل بعضه في بعض قصرا 
(القطط ) : شديد الجعودة 
(الرجل ) : الذي في شعره حجونة ، أي تثن قليل . 
(المطهم) : البادن كثير اللحم 
(المكلثم) : المدور الوجه 
(المشرب) : الذي في بياضه حمرة 
(الأدعج) : الشديد سواد العين 
(الأهدب) : الطويل الأشفار 
(الكتد) : مجتمع الكتفين 
(المسربة) : هو الشعر الدقيق الذي كأنه قضيب من الصدر إلى السرة . 
(الشثن) : الغليظ الأصابع بين الكفين والقدمين 
(التقلع) : أن يمشي بقوة .
أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الشمائــــــل المحمدية (مختصر)

مُساهمة من طرف أمين الخميس مايو 28, 2020 3:43 pm

6.عن الحسن بن علي قال : سألت خالي هندَ بنَ أبي هالة وكان وصافا عن حلية النبي صلى الله عليه وسلم ، وأنا أشتهي أن يصف لي منها شيئًا أتعلق به فقال :

« كان رسول الله صلى الله عليه وسلم فخمًا مفخمًا ، يتلألأ وجهه تلألؤ القمر ليلة البدر ، أطولَ من مربوع ، وأقصر من المُشذّب ، عظيم الهامة ، رِجْلَ الشعر ، إن انفرقت عقيقته فرقها ، وإلا فلا يجاوز شعره شحمة أذنيه إذا هو وفره ، أزهر اللون ، واسع الجبين ، أزجَّ الحواجب سوابغ في غير قرن ، بينهما عرق يُدِرُّه الغضبُ ، أقنى العِرنَين ، له نور يعلوه ، يحسبه من لم يتأمله أشم ، كث اللحية ، سهل الخدين ، ضليعَ الفم ، مفلج الأسنان ، دقيق المسرُبة ، كأن عنقه جِيد دُمية ، في صفاء الفضة ، معتدل الخلق ، بادنٌ متماسك ، سواء البطن والصدر ، عريضُ الصدر ،بعيدُ ما بين المنكبين ، ضخم الكراديس ، أنور المتجَرّد ، موصول ما بين اللبَّة والسرة بشعر يجري كالخط ، عاري الثديين والبطن مما سوى ذلك ، أشعر الذراعين والمنكبين وأعالي الصدر ، طويل الزندين ، رَحب الراحة ، شثن الكفين والقدمين ، سائل الأطراف ، أوقال : شائل الأطراف ، خُمصان الأخمصين ، مسيح القدمين ، ينمو عنهما الماء ، إذا زال زال قلعاً ، يخطو تكفياً ويمشي هوناً ، ذريع المشية ، إذا مشى كأنما ينحط من صبب ، وإذا التفت التفت جميعا ، خافض الطرف ، نظره إلى الأرض أطول من نظره إلى السماء ، جل نظره الملاحظة ، يسوق أصحابه ، ويبدر من لقي بالسلام » . 

قال : فقلت : صف لي منطق رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :

« كان رسول الله صلى الله عليه وسلم متواصل الأحزان ، دائم الفكرة، ليست له راحة ، طويل السكت ، لا يتكلم في غير حاجة ، يفتتح الكلام ويختمه باسم الله تعالى ، ويتكلم بجوامع الكلم ،كلامه فصل ، لا فضول ولا تقصير ، ليس بالجافي ولا المهين ، يعظم النعمة وإن دقت ، لا يذم منها شيئًا ، غير أنه لم يكن يذم ذواقًا ولا يمدحه . 
ولا تغضبه الدنيا ولا ما كان لها ، فإذا تعدي الحق لم يقم لغضبه شيء حتى ينتصر له ، ولا يغضب لنفسه ، ولا ينتصر لها . 
إذا أشار بكفه كلها ، وإذا تعجب قلبها ، وإذا تحدث اتصل بها ، وضرب براحته اليمنى بطن إبهامه اليسرى .
وإذا غضب أعرض وأشاح ، وإذا فرح غض طرفه ، جل ضحكه التبسم ، يفتر عن مثل حب الغمام » 

شرح الغريب :

(أزج الحواجب ) : أي مقوس الحاجبين .
(سوابغ في غير قرن) : أي كاملات ، والقرن هنا هو إقتران الحاجبين بحيث يلتقي طرفهما 
(أقنى العِرنين ) : أي طويل الأنف مع دقة أرنبته .
(ضليع الفم) : أي واسعه . 
(مفلج الأسنان ) :انفراج بين الأسنان . 
(دقيق المسربة ) : الشعر الدقيق بين الصدر والسرة . 
(بادن متماسك ) : السمين المعتدل السمن . 
(أنور المتجرد ) : أي نير العضو المتجرد عن الشعر أو عن الثوب . 
(شائل الأطراف ) : الطويل .
(خمصان الأقدمين ) : أخمص القدم هو الموضع الذي لا يمس الأرض عند الوطء من وسط القدم . 
(مسيح القدمين) : أي أملسهما ومستويهما . 
(ذريع المشية ) : أي واسع الخطا . 
(يسوق أصحابه) : أي يقدم أصحابه بين يديه . 
(يبدر من لقي بالسلام ) : يبدأ أولا بإلقاء السلام على كل من يصادفه . 
(الذواق ) : المأكول والمشروب . 
أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الشمائــــــل المحمدية (مختصر)

مُساهمة من طرف أمين الجمعة مايو 29, 2020 3:58 pm

قال الحسن بن علي بن أبي طالب : فكتمتها الحسينَ زماناً ، ثم حدثته ، فوجدته قد سبقني إليه فسأله عما سألته عنه ، ووجدته قد سال أباه عن مدخله ومخرجه وشكله ، فلم يدع منه شيئًا ، قال الحسين : فسألت أبي عن دخول رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال :


« كان إذا أودى إلى منزله جزأ دخوله ثلاثة أجزاء ، جزءًا لله ، وجزءًا لأهله ، وجزءًا لنفسه ، ثم جزء جزأه بينه وبين الناس ، فيرد ذلك بالخاصة على العامة ولا يدخر عنهم شيئا .
وكان من سيرته في جزء الأمة إيثار أهل الفضل بإذنه ، وقسمه على قدر فضلهم في الدين ، فمنهم ذو الحاجة ، ومنهم ذو الحاجتين ، ومنهم ذو الحوائج ، فيتشاغل بهم ، ويشغلهم فيما يصلحهم والأمة من مساءلتهم عنه ، وإخبارهم بالذي ينبغي لهم ، ويقول :
ليبلغ الشاهد منكم الغائب ، وأبلغوني حاجة من لا يستطيع إبلاغها ثبت الله قدميه يوم القيامة .
ولا يذكرعنده إلا ذلك ، ولا يقبل من أحد غيره ، يدخلون رُواداً ولا يفترقون إلا عن ذواقٍ ، ولا يخرجون أدلة يعني على خير» .

قال : فسألته عن مخرجه كيف كان يصنع فيه ؟ قال :

«كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخزن لسانه إلا فيما يعنيه ، ويؤلفهم ولا ينفرهم ، ويكرم كريم كل قوم ويوليه عليهم ، ويحذر الناس ويحترس منهم من غير أن يطويعن أحد منهم بِِشْرهُ وخُلُقه ».
ويتفقد أصحابه ، ويسأل الناس عما في الناس ، ويحسن الحسن ويقويه ، ويقبح القبيح ويوهيه .
معتدل الأمر غير مختلف ، لا يغفل مخافة أن يغفلوا أو يميلوا ، لكل حال عنده عتاد ، لا يقصر عن الحق ولا يجاوزه .
الذين يلونه منالناس خيارهم ، أفضلهم عنده أعمهم نصيحة ، وأعظمهم عنده منزلة أحسنهم مواساة ومؤازرة » .

قال : فسألته عن مجلسه ، فقال :

«كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يقوم ولا يجلس إلا على ذكر ، وإذا انتهى إلى قوم جلس حيث ينتهي به المجلس ، ويأمر بذلك .
يعطي كل جلسائه بنصيبه ، ولا يحسب جليسه أن أحداً أكرم عليه منه ، من جالسه أو فاوضه في حاجة صابره حتى يكون هو المنصرف عنه ، ومن سأله حاجةً لم يرده إلا بها ، أو بميسور من القول ، قد وسع الناس بسطه وخلقه ، فصار لهم أباً ، وصاروا عنده في الحق سواء .
مجلسه مجلس علم وحلم وحياء وأمانة وصبر ، ولا ترفع فيه الأصوات ، ولا تؤبن فيه الحرم ، ولا تنثى فلتاته ، متعادلين ، بل كانوا يتفاضلون فيه بالتقوى ، متواضعين ، يوقرون فيه الكبير ، ويرحمون فيه الصغير ، ويؤثرون ذا الحاجة ، ويحفظون الغريب » .

قال الحسين : سألت أبي عن سيرة النبي صلى الله عليه وسلم في جلسائه ؟ فقال :


« كان رسول الله دائم البشر ، سهل الخلق ، لين الجانب ، ليس بفظ ولا غليظ ، ولا صخاب ، ولا فحاش ، ولا عياب ، ولا مُشاح .
يتغافل عما لا يشتهي ، ولا يُؤيسُ منه راجيه ، ولا يخيب فيه .
قد ترك نفسه من ثلاث : المراء ، والإكثار ، وما لا يعنيه .
وترك الناس من ثلاث : كان لا يذم أحداً ، ولا يعيبه ، ولا يطلب عورته ، ولا يتكلم إلا فيما رجا ثوابه .
وإذا تكلم أطرق جلساؤه كأنما على رؤوسهم الطير ، فإذا سكت تكلموا ، ولا يتنازعون عنده الحديث ، ومن تكلم عنده أنصتوا له حتى يفرغ ، حديثهم عنده حديث أولهم .
يضحك مما يضحكون منه ، ويتعجب مما يتعجبون منه ، ويصبر للغريب على الجفوة في منطقه ومسألته ، حتى إن كان أصحابه ليستجلبونهم ، ويقول :
إذا رأيتم طالب حاجةٍ يطلبها فأرفدوه .
ولا يقبل الثناء إلا من مكافئ ، ولا يقطع على أحد حديثه حتى يَجُوزَ ، فيقطعه بنهي أو قيام »
.


شرح الغريب :
(لا تؤبن ) : لا تعاب .
(لا تنثى فلتاته ) : لا تشاع ولا تذاع .
(لا مشاح ) : غير بخيل .
(المراء) : الجدال .
(الإكثار) : الزيادة في الكلام من غير داع .
(يصبر للغريب على الجفوة ) : أي على الغلظة وسوء الأدب في الحوار .
(ليستجلبونهم ) : كان الصحابة يحبون الغرباء الوافدين حتى يسألوا رسول الله صلى الله عليه وسلم أسئلة يتهيبون أن يسألوها .  
أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الشمائــــــل المحمدية (مختصر)

مُساهمة من طرف أمين السبت مايو 30, 2020 1:52 pm

7.قال جابر بن سمرة :
« كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ضليع الفم ، أشكل العين ، منهوس العقب ، قال شعبة : قلت لسماك : ما ضليع الفم ؟ قال : عظيم الفم . قلت : ما أشكل العين ؟ قال : طويل شق العين ، قلت : ما منهوس العقب ؟ قال : قليل لحم العقب » 

8. وعن جابر أيضا : 
«رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في ليلة إضحيان ، وعليه حلة حمراء ، فجعلت أنظر إليه وإلى القمر ، فلهو عندي أحسنُ من القمر» . 

9.عن أبي إسحاق قال : سأل رجل البراء بن عازب : 
أكان وجهُ رسولِ الله صلى الله عليه وسلم مثلَ السيف ؟ 
قال :«  لا ، بل مثل القمر»

10.قال أبي هريرة : 
« كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أبيضَ ، كأنما صيغ من فضةٍ ، رَجِل الشعر »

شرح الغريب :
(ليلة إضحيان ) : أي مُضيئة مقمرة .
أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الشمائــــــل المحمدية (مختصر)

مُساهمة من طرف أمين السبت مايو 30, 2020 2:23 pm

11. عن جابر بن عبد الله أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : 
« عُرض عليّ الانبياء ، فإذا موسى عليه السلام ضربٌ من الرجال ، كأنّه من رجال شنوءة ، ورأيت عيسى ابن مريم عليه السلام فإذا أقرب من رأيت به شبهاً عروة بن مسعود ، ورأيت إبراهيم عليه السلام فإذا أقرب من رأيت به شبهاً صاحبكم (يعني نفسه ) ، ورأيت جبريل عليه السلام فإذا أقرب من رأيت به شبهاً دحية » .

12. أبا طفيل يقول :
رأيت رسول الله صلى الله وسلم وما بقي على وجه الأرض أحدٌ رآه غيري . 
قلت صفه لي : قال : 
« كان أبيض ، مليحاً مقصَّداً » .

13. عن ابن عباس قال : 
«كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أفلج الثّنِيتين ، إذا تكلم رؤي كالنور يخرج من بين ثناياه » .

شرح الغريب : 
(رجال شنوءة ) : قبيلة في اليمن ، ورجال هذه القبيلة بين الخفة والسمن ، وأصل كلمة شنوءة من التباعد . 
(عروة بن مسعود الثقفي ) : من بني ثقيف ، وهو الذي أرسلته قريش إلى النبي صلى الله عليه وسلم يوم الحديبية لأجل التفاوض ، أسلم سنة تسعة من الهجرة ، وهو أحد الرجلين اللذين قالت قريش فيهما : (لولا نُزِّلَ هذا القُرآنِ على رَجُلٍ مِنَ القَريتَينِ عَظِيمٌ ) الزخرف 31 
(مليحا مقصدا ) : هو الذي ليس بطويل ولا قصير ولا سمين ولا نحيف ، وماللاحة هي الحسن . 
(أفلج الثنيتين) : فرجة بين الثنايا والرباعيات . 


انتهى الباب الأول  . 
أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الشمائــــــل المحمدية (مختصر)

مُساهمة من طرف أمين الأحد مايو 31, 2020 1:38 pm

2. باب ما جاء في خاتم النبوة : 

14. قال السائب بن يزيد :

« ذهبت بي خالتي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالت : يا رسول الله إن ابن أختي وجع ، فمسح صلى الله عليه وسلم رأسي ، ودعا لي بالبركة ، وتوضأ فشربت من وضوئه ، وقمت خلف ظهره ، فنظرت إلى الخاتم بين كتفيه ، فإذا هو مثل زرّ (الحجلة ) ».

15.عن جابر بن سمرة قال :
« رأيت الخاتم بين كتفي رسول الله صلى الله عليه وسلم غُدّةً حمراء مثل بيضة الحمامة »

16.عن عاصم بن عمر بن قتادة عن جدته رُميثة قالت :
سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم ولو أشاء أن أقبِّل الخاتم الذي بين كتفيه من قربه لفعلت ، يقول لسعد بن معاذ يوم مات :
« اهتزَّ له عرش الرحمن » . 

شرح الغريب :
(مثل بيضة الحمامة ) : قيل في الصورة وقيل في اللون . 
أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الشمائــــــل المحمدية (مختصر)

مُساهمة من طرف أمين الأحد مايو 31, 2020 2:03 pm

17. أبو زيد عمرو بن أخطب الأنصاري قال : قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم :
« يا أبا زيد : ادنُ مني فامسح ظهري » . 
فمسحت ظهره ، فوقعت أصابعي على الخاتم : قلت : وما الخاتم ؟ ، قال : شعرات مجتمعات .

18.عن بريدة قال : جاء سلمان الفارسي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم حين قدم المدينة بمائدة عليها رُطب ، فوضعها بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال :
يا سلمان : ماهذا ؟ فقال : صدقة عليك وعلى أصحابك ، فقال :
 « ارفعها فإنا لا نأكل الصدقة » 
قال : فرفعها ، فجاء الغدَ بمثله ، فوضعه بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال :
" ما هذا يا سلمان ؟ فقال : هدية لك ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأصحابه :
" ابسطوا " . ثم نظر إلى الخاتم على ظهر رسول الله صلى الله عليه وسلم فآمن به ، وكان لليهود ، فاشتراه رسول الله صلى الله صلى الله عليه وسلم بكذا وكذا درهما على أن يغرس نخلاً فيعمل سلمان فيه حتى تُطعم ، فغرس رسولُ الله صلى الله عليه وسلم النخيل إلا نخلة واحدة غرسها عمر ، فنخلت من عامها ، فحملت النخل من عامها ، ولم تحمل النخلة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
" ما شأن هذه النخلة ؟ فقال عمر : يا رسول الله أنا غرستها ، فنزعها رسول الله صلى الله عليه وسلم فغرسها ، فحملت من عامها " .

19.عن أبي نضرة العوقي قال : سألت أبا سعيد الخدري عن خاتم رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ يعني خاتم النبوة ، فقال : 
« كان في ظهره بضعةً ناشزةً » .

شرح الغريب : 
(ابسطوا ) : يعني مدوا أيديكم إلى الطعام وكلوا . 
(بضعة ناشزة ) : أي قطعة لحم ظاهرة مرتفعة . 
أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الشمائــــــل المحمدية (مختصر)

مُساهمة من طرف أمين الأحد مايو 31, 2020 2:16 pm

20. عن عبد الله بن سرجِس قال : 
" أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو في ناسٍ من أصحابه ، فدُرتُ هكذا من خلفه ، فعرف الذي أريد ، فألقى الرداء على ظهره ، فرأيت موضع الخاتم على كتفيه مثل الجُمْع حولها خيلان كأنها ثآليل ، فرجعت حتى استقبلتُه ، فقلت : غفر لك يا رسول الله ، فقال : ولك  
فقال القوم : استغفر رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : نعم ، ولكم ، ثم تلا هذه الآية (واستغفر لذنبك وللمؤمنين والمؤمنات ) .

شرح الغريب : 
(الجُمْع ) :جمع الكف وهو هيأته بعد جمع الأصابع 
(خيلان) : جمع خال  .  
(ثآليل) : جمع ثؤلول وهو خراج صغير كالحمصة يظهر على الجسد له نتوء واستدارة . 

انتهى الباب الثاني . 
أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الشمائــــــل المحمدية (مختصر)

مُساهمة من طرف أمين الإثنين يونيو 01, 2020 4:25 pm

3.باب ما جاء في شعر رسول الله صلى الله عليه وسلم : 

21. عن أنس بن مالك قال :
« كان شعر رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى نصف ».

22.عن عائشة قالت : 
« كنت أغتسل أنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم من إناء واحد ، وكان له شعر فوق الجُمّة ، ودون الوفرة » . 

23.عن أم هانئ بنت أبي طالب :
« قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم مكة قدمةً وله أربعُ غدائر » .

24.عن ابن عباس : 
« أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يسدل شعره ، وكان المشركون يفرقون رؤوسهم ، وكان أهل الكتاب يسدلون رؤوسهم ، وكان  يحب موافقةَ أهل الكتاب فيما لم يؤمر فيه بشيء ، ثم فرقَ رسول الله صلى الله عليه وسلم رأسَه » . 

شرح الغريب : 
(الجمة ) : الشعر النازل إلى المنكبين ، والوفرة ما بلغ شحمة الأذن . 
(قدمةً ) : القدمة التي كان فيها الفتح ، وقدوماته صلى الله عليه وسلم لمكة بعد الهجرة أربع : قدوم عمرة القضاء ، وقدوم الفتح ، وقدوم الجعرانة ، وقدوم حجة الوداع . 
أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الشمائــــــل المحمدية (مختصر)

مُساهمة من طرف أمين الإثنين يونيو 01, 2020 4:38 pm

4.باب ما جاء في ترَجُّل رسول الله صلى الله عليه وسلم :

25.عن عائشة قالت :
« كنت أرجِّل رأس رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا حائض » .
26.عن أنس بن مالك قال :
« كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكثر دهن رأسه ، وتسريح لحيته ، ويكثر القِناع ، حتى كأن ثوبه ثوبُ زيّات » .
27. عن عائشة قالت : 
« إن كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ليُحبُّ التَّيَمُّنَ في طُهوره إذا تطهر ، وفي ترجله إذا ترجّل ، وفي انتعاله إذا انتعل » 
28.عن عبد الله بن مغفل قال : 
« نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن التَّرجل إلا غِبّاً » .
29.عن رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم : 
« أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يترجل غبا » .
شرح الغريب : 
(القناع ) : خرقة توضع على الرأس حين استعمال الدهن . 
(الترجل ) : أي يحب في تمشطه أن يبدأ بالجهة اليمنى من رأسه . 
(غبا ) : أي مرة مرة . 
أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الشمائــــــل المحمدية (مختصر)

مُساهمة من طرف أمين الإثنين يونيو 01, 2020 5:00 pm

5.باب ما جاء في شيب رسول الله صلى الله عليه وسلم : 

30. عن قتادة قال : قلت لأنس بن مالك : 
« هل خضب رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قال : لم يبلغ ذلك ، إنما كان شيباً في صدغيه ، ولكن أبو بكر خضب بالحناء والكتم » .

31.عن أنس بن مالك قال : 
« ماعددت في رأس رسول الله صلى الله عليه وسلم ولحيته إلا أربع عشرة شعرةً بيضاء ».

32.عن سماك بن حرب قال : سمعت جابر بن سمرة وقد سئل عن شيب رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ فقال :
« كان إذا دهن رأسه لم ير منه شيب ، وإذا لم يدهن رؤي منه شيء » .

33.عن عبد الله بن عمر قال :
« إنما كان شيب رسول الله صلى الله عليه وسلم نحواً من عشرين شعرة بيضاء ».

34.عن ابن عباس قال :
قال أبو بكر : يا رسول الله قد شبتَ ، قال : 
« شيبتني (هود) و (الواقعة ) و (المرسلات) و (عم يتساءلون ) و(إذا الشمس كورت )» .

35.عن أبي جحيفة قال :
 قالوا : يا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، نراك قد شبت ، قال :
« قد شيبتني هود وأخواتها ».

36.عن أبي رمثة التيمي تيم الرباب قال :
أتيت النبي صلى الله عليه وسلم ومعي ابن لي ، قال : فأريته ، فقلت لما رأيته :
« هذا نبي الله صلى الله عليه وسلم ، وعليه ثوبان أخضران ، وله شعر قد علاه الشيب ، وشيبه أحمر » .

شرح الغريب :
(الخضب) : تلوين الشعر بالحمرة .
(الصدغ) : ما بين العين والأذن 
(الكتم) : ورق يصبغ به ، وهو يجعل شعر الرأس أسودا مائلا إلى الحمرة . 
أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الشمائــــــل المحمدية (مختصر)

مُساهمة من طرف أمين الأربعاء يونيو 03, 2020 1:52 pm

6.باب ماجاء في خضاب رسول الله صلى الله عليه وسلم 


37.وعنه قال : 
« أتيتُ النبي صلى الله عليه وسلم مع ابن لي ، فقال : " ابنك هذا؟ " فقلت : نعم ، أشهد به ، قال : " لا يجني عليك ، ولا تجني عليه " ، قال : ورأيت الشيب الأحمر ». 

38.عن عثمان بن موهب قال : 
« سئل أبو هريرة : هل خضب رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قال : نعم »

39.عن الجهذمة إمرأة بشير بن الخصاصية قالت : 
« أنا رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يخرج من بيته ينفض رأسه ، وقد اغتسل ، وبرأسه ردع من حنّاء ، أو قال : ردغ» . 

40.عن أنس قال : 
« رأيت شعر رسول الله صلى الله عليه وسلم مخضوبا » 

41.عن عبد الله بن محمد بن عقيل ، قال : 
« رأيت شعر رسول الله صلى الله عليه وسلم عند أنس بن مالك مخضوبا » 

شرح غريب : 
(الردع ) : هو الصبغ من زعفراء أو ورس 
أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الشمائــــــل المحمدية (مختصر)

مُساهمة من طرف أمين السبت يونيو 06, 2020 1:18 pm

7. باب ما جاء في كحل رسول الله صلى الله عليه وسلم :

42. عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : 
" إكتحلوا بالإثمد فإنه يجلو البصر ، وينبث الشعر " 
وزعم أن النبي صلى الله عليه وسلم كانت له مكحلة يكتحل منها كلَّ ليلةٍ ، ثلاثةٌ في هذه ، وثلاثةٌ في هذه .

43.عن جابر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : 
" عليكم بالإثمد عند النوم ، فإنه يجلو البصر ، وينبث الشعر "

44. عن ابن عباس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
"إنَّ خيرَ أكحالكم الإثمدُ ، يجلو البصرَ ، وينبث الشَّعْرَ "

45.عن ابن عمر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
" عليكم بالإثمد ، لإنه يجلو البصر ، وينبث الشعر "

شرح الغريب :
(الإثمد ) : حجر الكحل . 
(مكحلة ) : آلة يوضع فيها الكحل . 
(ثلاثة في هذه ) : أي في العين اليمنى ، وثلاثة في العين اليسرى . 
أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الشمائــــــل المحمدية (مختصر)

مُساهمة من طرف أمين الإثنين يونيو 08, 2020 4:11 pm

8.باب ما جاء في لباس رسول الله صلى الله عليه وسلم 

46.عن أم سلمة قالت : 
" كان أحبَّ الثياب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يلبَسُه القميصُ " 

47.عن أسماء بنت يزيد قالت : 
"كان كُمُّ قميص رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الرُّسغ " 

48.عن معاوية بن قرة عن أبيه قال : 
" أتيتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم في رهطٍ من مزينة لنُبايعه ، وإنّ قميصه لمطلق ، أو قال : زرَّ قميصه مطلقٌ . قال : فأدخلت يدي في جيب قميصه فمسستُ الخاتمَ " .

49. عن أنس بن مالك
" أنّ النبي صلى الله عليه وسلم خرج وهو يتكئُ على أسامة بن زيد ، عليه ثوب قِطري قد توشَّح به ، فصلى بهم "

50.عن أبي سعيد الخدري قال : 
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا استجدَّ ثوباً سماه باسمه ، عمامةً أو قميصاً أو رداءً ثم يقول : 
" اللهم لك الحمد كما كسوتنيه ، أسألك خيره وخير ما صنع له ، وأعوذ بك من شرّه وشر ما صنع له " .

51.عن أنس بن مالك قال : 
" كان أحبَّ الثياب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يلبَسُه الحبٍرَةُ " .

52.عن عون بن أبي جحيفة عن أبي أبيه قال : 
" رأيت النبي وعليه حلَّةٌ حمراء ، كأني أنظر إلى بريق ساقيه " . 

53.عن قيلة بنت مخرمة قالت : 
" رأيتُ النبي صلى الله عليه وسلم أسمالُ مُلٍيَّتين كانتا بزعفران ، وقد نفضته " . 

54. عن ابن عباس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
" عليكم بالبياض من الثياب ، ليلبسها أحياؤكم ، وكفنوا فيها موتاكم ، فإنها من خير ثيابكم " . 

55. عن سمرة بن جندب قال : قال رسول الله عليه وسلم : 
" البسوا البياض ، فإنها أطهر وأطيبُ ، وكفنوا فيها موتاكم " . 

56.عن عائشة قالت : 
" خرجَ رسول الله صلى الله صلى الله عليه وسلم ذات غداةٍ وعليه مرطٌ من شعر أسود " .

57.عن المغيرة بن شعبة : 
" أن النبي صلى الله عليه وسلم لبسَ جبةً رومية ضيقةَ الكمين " . 

شرح الغريب : 
(الرسغ) : وهو مفصل ما بين الكف والساعد .
(الرهط ) : قوم الرجل وعشيرته ، أو من ثلاث إلى عشرة .
(القميص المطلق ) : أي محلول غير مزرور .
(الجيب) : الفتحة في الصدر 
(ثوب قطري) : نسبة إلى القِطر أو قَطر ، وهو نوع من البرود اليمنية يتخذ من قطن ، وفيه حمرة وأعلام من خطوط   .
(توشح به ) : أي وضعه فوق عاتقيه .
(الحبرة ) : هي ثاب من نوع برود اليمن تتخذ من كتان أو قطن ، محبرة أي مزينة ، التحبير : التزيين والتحسين . 
(أسمال ) : ثوب خلق .
(ملية ) : كل ثوب لم يضم بعضه إلى بعض بخيط ، بل كله نسج واحد . 
(المرط ) : كساء طويل واسع من خز أو صوف او شعر أو كتان يؤتزر به .
أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الشمائــــــل المحمدية (مختصر)

مُساهمة من طرف sama الأربعاء يونيو 10, 2020 6:55 am

بوركت اخى 
sama
sama

عدد المساهمات : 566
تاريخ التسجيل : 21/02/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الشمائــــــل المحمدية (مختصر)

مُساهمة من طرف أمين الأربعاء يونيو 10, 2020 7:34 pm

وبارك الله فيك وأحسن غليك
أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الشمائــــــل المحمدية (مختصر)

مُساهمة من طرف أمين الأربعاء يونيو 10, 2020 7:42 pm

9.باب ما جاء في خف رسول الله صلى الله عليه وسلم :

58. عن عبد الله بن بُريدة عن أبيه : 
" أن النجاشي أهدى النبي صلى الله عليه وسلم خُفّين أسودين ساذجين ، فلبسهما ، ثم توضأ ومسح عليهما " .

59. عن أبي إسحاق عن الشعبي قال : قال المغيرة بن شعبة : 
" أهدى دحية للنبي صلى الله عليه وسلم خُفين فلبسهما " 

وقال جابر بن عامر : 
" وجبة فلبسهما حتى تخرقا ، لا يدري النبي صلى الله عليه وسلم أذكيُّ هما أم لا " 

شرح الغريب : 
(أسودين ساذجين ) : أي خالصين في السواد . 
(أذكي هما أم لا ) : هل هما من جلد مذكى أم من جلد ميتة : المدبوغ أم غير المدبوغ .
أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الشمائــــــل المحمدية (مختصر)

مُساهمة من طرف أمين الخميس يونيو 11, 2020 4:44 pm

10.باب ما جاء في نعل رسول الله صلى الله عليه وسلم : 

60. عن قتادة قال : قلت لأنس بن مالك : 
كيف كان نعل رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قال : 
" لهما قِبالان " .

61. عن ابن عباس قال : 
" كان لنعل رسول الله صلى الله عليه وسلم قبالان مثنيُّ شراكهما " .

62.عيسى بن طهمان قال : 
" أخرج إلينا أنس بن مالك نعلين جرْداوين ، لهما قِبالان " .

63. عن عبيد بن جريح أنه قال لإبن عمر : رأيتك تلبس النعال السِّبتية .
قال : " إني رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يلبس النعال التي ليس فيها شعر ، ويتوضأ فيها ، فأنا أحب أن ألبسها " . 

64.عن أبي هريرة قال : 
" كان لنعل رسول الله صلى الله عليه وسلم قِبالان "

شرح الغريب : 
(الشراك ): أحد سيور النعل يكون على وجهها .
(نعلين جرداوين ) : أي لا خيوط علهما . 
(النعال السبتية) : أي المقطوعة ولا شعر عليها . 
أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الشمائــــــل المحمدية (مختصر)

مُساهمة من طرف أمين الخميس يونيو 11, 2020 4:53 pm

65.عمرو بن حريث قال :
" رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي في نعلين مخصوفين" .

66.عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : 
" لا يمشين أحدكم في نعل واحدة ، لينعلهما جميعا ، أو ليحفهما جميعا" .

67.عن جابر : 
" أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن يأكل الرجل بشماله ، أو يمشي في نعل واحدة " . 

68.عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : 
" إذا انتعل أحدكم فليبدأ باليمين ، وإذا نزعَ فليبدأ بالشِّمال ، فلتكن أولهما تُنعل ، وآخرها تنزع "

69.عن عائشة قالت : 
" كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحب التيمن ما استطاع ، في ترجُّله وتنعُّله ، وطهوره "

70.عن أبي هريرة قال : 
" كان لنعل رسول الله عليه وسلم قبالان ، وأبي بكر وعمر رضي الله تعالى عنهما ، وأول من عقد عقداً واحداً عثمان ".
أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الشمائــــــل المحمدية (مختصر)

مُساهمة من طرف أمين الجمعة يونيو 12, 2020 1:38 pm

11. باب ما جاء في خاتم رسول الله صلى الله عليه وسلم : 

71.عن أنس بن مالك قال : 
" كان خاتم النبي صلى الله عليه وسلم من ورق وكان فُصُّه حبشيا " 

72.عن ابن عمر : 
" أن النبي صلى الله عليه وسلم اتخذ خاتما من فضة ، فكان يختم به ولا يلبسه " 

73.عن أنس بن مالك قال : 
" كان خاتم النبي صلى الله عليه وسلم من فضة ، فصّه منه " 

74.عن أنس بن مالك قال : 
" كان نقش خاتم رسول الله عليه وسلم (محمد) سطر ، و(رسول ) سطر ، و(الله ) سطر " . 
وفي طريق أخرى عنه : 
" أ، النبي صلى الله عليه وسلم كتب إلى كسرى وقيصر والنجاشي ، فقيل له : إنهم لا يقبلون كتابا إلا بخاتم ، فصاغ رسول الله صلى الله عليه وسلم خاتما حلقته فضه ، ونقش فيه محمد رسول الله " .

75.عن أنس بن مالك : 
" أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا دخل الخلاء نزع خاتمه "

76.عن ابن عمر قال :
" اتخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم خاتما من ورِق ، فكان في يده ، ثم كان في يد أبي بكر ويد عمر ، ثم كان في يد عثمان حتى وقع في بئر أريس ، نقشه : محمد رسول الله " . 

شرح الغريب :
(ورق ) : الفضة 
(الفص ): ما ينقش عليه اسم صاحبه . 
(بئر أريس) : بئر قريبة من مسجد قباء ، ونسب إلى رجل من اليهود اسمه أريس وهو الفلاح بلغة أهل الشام . 
أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الشمائــــــل المحمدية (مختصر)

مُساهمة من طرف أمين الأحد يونيو 14, 2020 1:43 pm

12.باب ما جاء في أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يتختم في يمينه : 

77.عن علي بن أبي طالب : 
" أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يلبس خاتمه في يمينه " .

78.قال عبد الله بن جعفر : 
" كان رسولُ الله صلى الله عليه وسلم يتختم في يمينه " .

79.عن جابر بن عبد الله :
" أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يتختم في يمينه ".

80.عن الصلت بن عبد الله قال : كان ابن عباس يتختم في يمينه ولا إخاله إلا قال :
" كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتختم في يمينه ".

81.عن ابن عمر :
" أن النبي صلى الله عليه وسلم اختذ خاتما من فضة ، وجعل فِصّه مما يلي كفَّه ، ونقش فيه : محمد رسول الله ، ونهى أن ينقش أحدُ عليه ، وهو الذي سقط من مُعيقيب في بئر أريس ".

82.عن جعفر بن محمد عن أبيه قال : 
" كان الحسن والحسين يتختمان في يسارهما ".

83.عن أنس بن مالك :
" أنه صلى الله عليه وسلم كان يتختم في يمينه " .

84.عن ابن عمر قال :
" اتَّخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم خاتماً من ذهب ، فكان يلبسه في يمينه ، فاتخذ الناس خواتيم من ذهب ، فطرحه رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال : " لا ألبسه أبدا " ، فطرح الناس خواتيهم .

شرح الغريب :
(معيقيب ): صحابي أسلم قديما وشهد بدراً وهاجر إلى الحبشة ، وكان يلي خاتم النبي صلى الله عليه وسلم ، واستعمله أبو بكر وعمر وعثمان على بيت المال .
أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الشمائــــــل المحمدية (مختصر)

مُساهمة من طرف أمين الخميس يونيو 18, 2020 12:41 pm

13.باب ما جاء في صفة سيف رسول الله صلى الله عليه وسلم :


85.عن أنس قال :
" كانت قَبيعةُ سيف رسول الله صلى الله عليه وسلم من فضّةٍ ".

86.عن سعيد بن أبي الحسن البصري قال :
" كانت قبيعة سيف رسول االله صلى الله عليه وسلم من فضة "

87.عن هود بن عبد الله بن سعد عن جده قال :
"دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم مكة يومَ الفتح وعلى سيفه ذهب وفضة "

88.عن ابن سيرين قال :
صنعت سيفي على سيف سمرة بن جندب ، وزعم سمرة " أنه صنع سيفه على سيف رسول الله عليه وسلم ، وكان حنفيا " . 

شرح الغريب :
(القبيعة) : ما على رأس مقبض السيف من فضة أو حديد أو غيرهما . 
(حنفيا ): أي على هيئة سيوف بني حنيفة ، وهذه القبيلة اشتهرت بحسن صناعة السيوف  .
أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى