فرسان الحق
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

نبذة عن الروم

اذهب الى الأسفل

أيقونة نبذة عن الروم

مُساهمة من طرف زائر السبت يناير 11, 2020 7:49 pm

              السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 


تمر علينا كثيرا كلمتي الروم والفرس في أحداث التاريخ ، أو في أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم ، فما هي أصول الفرس والروم ؟ 
ومن هم في عصرنا هذا ؟ ومن هم الأقوام الذين يطلق عليهم هذه الأسماء ؟

أولا الروم
بعض الكتب التاريخية ترجع كلمة الروم إلى “بنو الأصفر” ، وهي سلالة بشرية من نسل العيص بن اسحاق بن ابراهيم عليهما السلام ، ولكنه هذا التفسير يشمل الناحية العرقية ، و في الحقيقة كلمة “الروم” تشمل مجموعة من الناس يشتركون في بعض الصفات والسمات المحددة ، ويتوارثون ثقافة عن آبائهم وأجدادهم تختلف عن ثقافة الفرس والعرب ، ويعرف الروم ببياض بشرتهم ، واعتناقهم الديانة المسيحية بطوائفها المختلفة مثل الكاثوليك ، الأرثذوكس والبروتستانت .

اشتهرت كلمة الروم وأطلقت على “الإمبراطورية الرومانية الشرقية” ، أو “البيزنطية ” وعاصمتها “القسطنطينية ” ، والتي بشرنا النبي صلى الله عليه وسلم بفتحها على أيدي المسلمين ، والتي تولى حكمها هرقل في عصر النبوة ، وهذه الإمبراطورية كانت تحكم مصر والشام قبل أن يفتحها المسلمون ، كما مثلت الروم إمبراطورية “برومية” في غرب أوروبا وهي “إيطاليا حاليا” 

نبذة عن دولة الروم
تطوّرت دولة الروم عبر القرون من بلدة صغيرة تقع على نهر التيبر إلى إمبراطورية كبيرة ضمّت إنجلترا، وكلّ مناطق أوروبا الواقعة غرب نهر الراين وجنوب نهر الدانوب، ومعظم دول آسيا الواقعة غرب الفُرات، كما ضمّت أيضاً دولاً أفريقية، وجزراً في البحر الأبيض المتوسط، وحقّق الرومان العظمة في المؤسسات العسكرية، والسياسية، والاجتماعية، فكان المجتمع الروماني تحكمه روح عسكرية قوية، وهذا ما يفسر الحروب المتواصلة التي خاضوها، وقد ضمّت روما الشعوب التي احتلتها إلى نظامها الاجتماعي والسياسي، وتمّ منح حلفائها الجنسية الرومانية.


 وكانت الإمبراطورية الرومانية تعادي الإسلام وتحاربه حتى انتصرت الدعوة وتم تأسيس أول دولة إسلامية لها في المدينة ، وبدأ الإسلام في الإنتشار ، وفتحت مصر والشام وبلاد فارس في عهد عمر بن الخطاب ، واستطاع بعدها السلطان العثماني محمد الفاتح تحرير القسطنطينية من الرومان وفتحها .

ذكرت كلمة الروم في القرآن الكريم ، وتوجد سورة كملة في القرآن باسمها ، فقد بشر الرسول صلى الله عليه وسلم ،حينما نزلت علية آيات تنبؤه بانتصار الروم على الفرس ، فقد كانت الروم من أهل الكتاب ، وكان الفرس مشركون وقتها ، فأحب المسلمون رؤية الروم منتصرون ، بينما كان انتصار الفرس يسعد المشركين في مكة لأنهم يشتركون في نفس الضلال ، وذكر النبي صلى الله عليه وسلم أنه ستكون هناك أحداث الساعة ، يقاتل فيها المسلمون الروم ، وتكون العاقبة والغلبة للمسلمين في النهاية .

ثانيا الفرس
إن لفظ الفرس يطلق على سكان بلاد الفرس ألا وهي ” إيران” حاليا ، والفرس هم سلالة عرقية ، يرجع أصلها إلى المجموعة الأريانية ، والفارسية هي اللغة التي يتحدثون بها ، وتشكلت هوية خاصة للفرس لأنها استوعبت عدد كبير من العرقيات ومنها الترك ، العرب ،اليونان وغيرهم .

تولت بلاد الفرس عدة امبراطوريات والتي كان أولها الدولة الميدية ثم الإخمينية ، حيث قامت بقيادة جيس “كوروش” ، فهاجمت واستولت على بابل ، وتوجهت نحو الشام وسيطرت عليها ، وبعدها إلى مصر ، وامتدت الدولة الإخمينية حتى الشمال في بلاد القوقاز ومضيق البسفور ، حتى جاء الإمبراطور الروماني “الإسكندر المقدوني” ، واجتاح أراضي الدولة وهزم الإمبراطور  الفارسي .

تم ارسال جيش بقيادة الصحابي “سعد بن أبي وقاص” ، في عهد سيدنا “عمر بن الخطاب” ، ونشأت معركة بين الفرس والمسلمين عام 636 م ، وكانت نتيجتها هزيمة الفرس وتحطيم المسلمين إيوان كسرى بعد دخوله ، وجاء هذا تصديقا لنبؤة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم ، وأطلق على هذه المعركة “القادسية ” ، ومنذ ذلك الوقت والفرس تدين الإسلام ، ومذهب السنة والجماعة ، ولكن جاءت الدولة الصفوية عام 1501 م ، والتي عملت على تشييع أهل إيران ، وترك مذهب السنة والجماعة ، وخضع معظمهم مذهب الشيعة الإثنى عشرية ، تخوفا من الحكام الصفويين .


زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: نبذة عن الروم

مُساهمة من طرف زائر السبت يناير 11, 2020 8:02 pm

لاحظت هنا اسم 
كورش وسيطرته على بابل وامتداد سيطرته على دول أخرى 
محمد الفاتح وفتحه القسطنطينيه
وان احداث آخر الزمان وكانها ستتكرر 
ولماذا لم يخرج الدجال من غضبه لفتح القسطنطينيه الأول ؟؟؟
ولماذا تم صك عمله كهذه وفي هذا الوقت 
أعلى العملة مكتوب عبارة ( كورش- بلفور - ترامب ) وأسفلها ( وقد اوصاني ان ابني له بيتًا في اورشليم ) وهي عبارة كورش الواردة في سفر اشعياء 45.

نبذة عن الروم  P_1471gbjpz0

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: نبذة عن الروم

مُساهمة من طرف زائر الأحد يناير 12, 2020 2:57 pm

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
جزاك الله خيرا ام حسن وحفظك الله بحفظه.
.
عموما.. الروم ، وبما اننا في اخر الزمان ..
يقول د.نور 
(الروم)، المسيحيون اليوم يترقبون حرب هرمجيدون بعد جفاف الفرات،
وعودة يسوع بعد انتهاء سنوات الضيق العظيم ليقيم الحكم الألفي السعيد..
.
و اليهود يعلمون أنهم الآن في علوهم الأخير و ينتظرون ظهور مسيحهم الأعور،
بعد حرب هرمجيدون، وعندها سيصبح جميع الغوييم (أو الأغيار) 
عبيداً لهم حسب توراتهم المحرفة
.
والنخبة الماسونية و اتباعهم من عبدة الشيطان يترقبون
وضع الحجر الأخير في هرم النظام العالمي الجديد،
وكي يوضع لابد من حرب تقضي على أكثر من ثلثي البشر، 
والمسلمون هم وقود اشتعالها الأول
.
الفرس.
أما الشيعة فينتظرون الفرج لمهديهم من السرداب، 
والذي سيقتل العرب و أهل السنة قتلاً لم يقتله قوم قط.
فإذا كنا في آخر الزمان وعلى وشك الدخول في عصر الملاحم و البلابل
و الأمور العظام ، فهذا هو أيضاً التوقيت الذي سيعود فيه الإسلام غريباً 
كما بدأ غريباً ...
.
والأحاديث النبوية الشريفة و الصحيحة ذكرت أن العرب سيكونون أقلية صغيرة
عند خروج المهدي و الدجال ،
 و أن الروم أو العرق القوقازي الأبيض سيكونون أكثر الناس.
.
نعم الروم ، أي العرق الذي يشكل حاليا أقل من 12% من سكان الأرض ،
و ليس شعوب شرق آسيا و شبه القارة الهندية الذين يشكلون حالياً نصف سكان العالم
.
فلك أن تتصور الأعداد الضخمة من الشعوب 
التي ستفنى في الحرب الكونية القادمة
.
عَنْ أُمُّ شَرِيكٍ أَنَّهَا سَمِعَتِ النَّبِىَّ - صلى الله عليه وسلم - يَقُولُ:
لَيَفِرَّنَّ النَّاسُ مِنَ الدَّجَّالِ فى الجبَالِ
قَالَتْ أُمُّ شَرِيكٍ يَا رَسُولَ اللَّهِ فأينَ العَرَبُ يَومَئِذٍ ؟
قَالَ هُم يَومَئِذٍ قَلِيلٌ
.
و عن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه انه قال :
" لا يخرج المهدي حتى يقتل ثلث ، و يموت ثلث ، و يبقى ثلث "
.
و جاء في الأحاديث و المرويات الشيعية
" قدام القائم أو المهدي موتتان : موت أحمر وموت أبيض، حتّى يذهب 
من كل سبعة خمسة.
الموت الأحمر السيف، والموت الأبيض الطاعون"
.
و عن أبي بصير ومحمّد بن مسلم، قالا: 
سمعنا أبا عبد الله عليه السلام يقول:
" لا يكون هذا الأمر حتّى يذهب ثلثا الناس "

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: نبذة عن الروم

مُساهمة من طرف زائر الأحد يناير 12, 2020 8:16 pm

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 
جزاك الله خيرا يارقية 

لا ادري ماذا ينتظرنا ولكن نسأل الله العفو والعافية والنجاة من الفتن

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: نبذة عن الروم

مُساهمة من طرف زائر الأحد يناير 12, 2020 8:27 pm

اللهم آمين آمين
اللهم توفنا مسلمين وألحقنا بالصالحين 
يارب العالمين

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى