فرسان الحق
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

ومن العدل ماقتل !!!!

اذهب الى الأسفل

أيقونة ومن العدل ماقتل !!!!

مُساهمة من طرف زائر الخميس مارس 28, 2019 12:08 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
هذه قصة واقعية ...قصة من يظلمه أهل الأرض وتظلمه عدالة أهل الأرض .... ولكن الله تعالى لا ينسى ولن يضيع حق مظلوم 
وعند الله تجتمع الخصوم 


بعد فاجعة موتها بالمحكمة الشرعية  .. تعرف على القصة كاملة ل "مرح" التي قتلتها كلمة طالق
وفاة شابة (22 عام) اثناء جلسة طلاقها في المحكمة الشرعية
ظلمت ففارقت الحياة في لحظة عدالة القانون !


هكذا يحصل لاي شخص يقرر المجتمع ان يحكم عليه باحكام عدة لانه يعاني من مشكلة ما، كانت مرح تعاني من مرض “العشا الليلي” والذي رغم انه مجرد مرض بسيط يكاد تأثيره لا يذكر مقابل الامراض الاخرى الا انه حكم عليها احكام لا يمكن لقلب انثى برقته ان يحتمله.


مرح 22 عام من بلدة كفل حارس -سلفيت في فلسطين  فارقت الحياة صباح يوم 21/3.


عاشت منذ صغرها تحمل قلب الام وتهتم باخوتها في غياب والدتها وتهتم بتفاصيلهم الصغيرة ، كل ما كانت تحلم به في البداية نظارة طبية جديدة لتصلح لها تشوه هذا الكون الرديء ، كبرت وكبر همها ، كانت لا تنكر عيبها ولا تخجل به ، كان ما تريده انسان يكون سندا لها اذا ما جار الزمن عليها.


تزوجت مرح كانت سعيدة وتشعر ان الدنيا بدأت تكافئها انتهى يوم الزفاف ذاك لتبدأ كوابيس مرح الواقعية لتجد شريك حياتها صاحب قلب قاسي الا انها تحملت لانها احبته فكان البكاء رفيق دربها ، الا ان الواقع التعيس لم يوصلها الا الى طريق المحكمة فهي كانت ترى الطلاق حلا بشعا لا بد منه ، وهو كان يضيق عليها لكي تطلب الطلاق بنفسها لكي لا تطالبة باي حقوق بعد الطلاق!.


الجلسة تجر الجلسة ، وهي تعتقد انه سيعيدها الى ذمته كانت تحدث صديقاتها عنه حين يلومها احد على التمسك به قائلة:”لا تحدثونني عن شيء ترونه بعيونكم واراه بقلبي”.


في الليلة السابقة ، اقامت ليلها لتناجي ربها في الصلاة ، وفي الصباح قبل ان تذهب للمحكمة اخبرت والدتها انها بحاجة لان تزور الكعبة كثيرا ، فوعدتها امها بزيارة للكعبه عندما تنتهي من هذا الرجل الظالم.


وصلت مرح الى قاعة المحكمة وكلها امل ان يعيدها الرجل الذي احبته لذمته ، طرق القاضي عصاه مبشرا بالحكم ، الحكم الذي من المفترض ان يعيد لها حقها !.


عمرها ومهرها الذي اكتشفت انه مجرد اكسسوار وليس ذهبا اصلي ، اما النفقه مبلغ يخجل اللسان ان يذكره ، في حين انها كانت تنتظر ان تخرج من باب المحكمة ممسكة بقبضة رجل احبته ، رجلا اعتقدت انه سندها.


كانت تعتقد ان الحكم هو مفتاح الفرج الذي انتظرته طويلا لكن قلبها الطيب لم يتحمل ادراك هذا الواقع .. عن اي مبلغ تتحدثون ؟ وما قيمة المشاعر لديكم حينها ؟ ما قيمة العمر بالام الفقدان والخذلان ؟.


كن ردها على حكم الطلاق سقوطا صامتا هادئا بجلطة لم تحتمل اثرها الوصول الى المستشفى حيث فرت الدموع من عينها والدماء من انفها والروح من جسدها فور سقوطها امام والدها وذاك الكائن عديم الاحساس “طليقها”.


في مشهد يترك جدران المحكة تقول ان العدل فقط عند الله !


حسبي الله ونعم الوكيل ...
منقول مع بعض التعديل ..

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: ومن العدل ماقتل !!!!

مُساهمة من طرف زائر الخميس مارس 28, 2019 2:23 pm

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. 
.
إنا لله وإنا إليه راجعون .
أسأل الله الرحيم أن يرحمها 
ويبدلها دار خير من دارها وأهل خير من أهلها ويدخلها فسيج جناته 
ويرحم أمواتنا وأموات المسلمين اللهم آمين.
( لكل أجل كتاب فاذا جاء أجلهم لا يستاخرون ساعة ولا يستقدمون)
.
بعد إذنك أم حسن لديّ تعقيب على القصة 
وتعليق عليها بارك الله فيكِ
.
سبحان الله! أنّ هذه الشابة ٢٢ سنة رحمها الله 
جاء حظها ونصيبها سيئ في هذا الزوج القاسي القلب.. ابتلاء ولله الأمر.
.
كما تقول القصة: (وكان يضيق عليها لكي تطلب الطلاق بنفسها لكي لا تطالبة باي حقوق بعد الطلاق!.)
وهذا شيء طبيعي إذا كان الزوج من هذا النوع  بلا ضمير، مصلحته فوق كل اعتبار..
ولا يرقب في الضحية (الزوجة) إِلًّا وَلَا ذِمَّةً .والله المستعان
.
اقتباس: (الجلسة تجر الجلسة ، وهي تعتقد انه سيعيدها الى ذمته كانت تحدث صديقاتها عنه حين يلومها احد على التمسك به قائلة:
”لا تحدثونني عن شيء ترونه بعيونكم واراه بقلبي”)
''ومن الحب ما قتل'' 
.
اقتباس:  (في الليلة السابقة ، اقامت ليلها لتناجي ربها في الصلاة.. )
لعل الله سبحانه وتعالى ، والله أعلم 
استجاب لها وأعطاها خيرا وأفضل مما طلبت منه، فأخذها عنده
(فما أوتيتم من شيء فمتاع الحياة الدنيا وما عند الله خير وأبقى للذين آمنوا وعلى ربهم يتوكلون )
.
اقتباس: (وصلت مرح الى قاعة المحكمة وكلها امل ان يعيدها الرجل الذي احبته لذمته ، طرق القاضي عصاه مبشرا بالحكم 
الحكم الذي من المفترض ان يعيد لها حقها !.)
طيب.. فرضاً أعادها زوجها لذمته.. أكيد بعد شهور ستعود هي من جديد الى المحكمة. 
القاضي أعطاها حقها فعلاً ولم يظلمها وهو الطلاق 
حتى ترتاح من هذا الظالم.. وإلاّ ستموت ببطئ وهي معه
بل ستجني إن رزقها الله بأطفال الويلات في المستقبل وتدمر حياتهم، '' زوج ظالم وأب لا يرحم''
.
اقتباس: (عمرها ومهرها الذي اكتشفت انه مجرد اكسسوار وليس ذهبا اصلي ، اما النفقه مبلغ يخجل اللسان ان يذكره ، 
في حين انها كانت تنتظر ان تخرج من باب المحكمة ممسكة بقبضة رجل احبته ، رجلا اعتقدت انه سندها.)
إنها العاطفة الغير منضبطة ، أظنها كانت تعشق زوجها رحمها الله لهذا لم تتحمل فراقه.
كذلك الأهل غفر الله لهم لم يهيأوها لمثل هذا الموقف الصعب عليها قبل دخولها الى المحكمة بالنصائح وقوة العزيمة 
وأن الله سيعوضها خيرا منه.ووو.
.
قدر الله وما شاء فعل.. سبحانه.  
ارتاحت واللهِ من هذه الدنيا وآلامها ومنغصاتها..
رحمها الله وأسكنها فسيح جناته.  

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: ومن العدل ماقتل !!!!

مُساهمة من طرف زائر الخميس مارس 28, 2019 3:02 pm

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 
نعم اختي رقيه الموضوع من الاساس أن الرجل لا يستحق كل تلك المشاعر 
لكن كنت أتمنى لو القاضي فرض عليه مايجعله يندم على مافعله 
وأن يتعلم درسا لا ينساه 
لكن نعود ونقول رحمها الله كل شيء مقدر ومكتوب 

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: ومن العدل ماقتل !!!!

مُساهمة من طرف زائر الخميس مارس 28, 2019 4:55 pm

أظن يا أم حسن، ليس للقاضي دخل أن يفرض على الزوج شيء مايجعله يندم على مافعله؟ 
لأن هناك قانون تمشي عليه المحكمة الشرعية .
ولِذا جاء في القصة أعلاه : (الجلسة تجر الجلسة )
.
وهكذا القاضي في مسألة الطلاق يأجل الحكم  من 3 الى 5 جلسات على حسب القضية.. 
فلا يحكم في الجلسة الأولى .
.
الشابة والله أعلم تحت ضغط الأهل (حتى يرتاحوا من شره) 
كانت تقول للقاضي كلام وفي قلبها كلام آخر.. بإعتقادها أنه سيفهما الزوج! 
ويتمسك بها ولن يتخلى عنها مهما كان. 
فانصدمت.. وماتت.
.
لهذا أنصحك كل شابة إذا تزوجت وانقلب الزوج من حمل وديع..الى وحش ضاري.. 
ورغم ذلك تحبه وتعشقه ولا تستطيع فراقه.. فلتكتم مشاكلها  مع زوجها ومآسيها عن أهلها
وتغلق بابها على نفسها وتواجه مصيرها لوحدها ..(يا قاتل يا مقتول)
فلن يعلموا أهلها وصديقاتها عنها شيء إن أرادت ذلك ونعم تستطيع.
.
لأن الأهل لن ولن ولن يقبلوا الظلم وتعدي على إبنتهم أبدااا. 

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: ومن العدل ماقتل !!!!

مُساهمة من طرف زائر الخميس مارس 28, 2019 8:03 pm

رُقيَّة كتب:أظن يا أم حسن، ليس للقاضي دخل أن يفرض على الزوج شيء مايجعله يندم على مافعله؟ 
لأن هناك قانون تمشي عليه المحكمة الشرعية .
ولِذا جاء في القصة أعلاه : (الجلسة تجر الجلسة )
.
وهكذا القاضي في مسألة الطلاق يأجل الحكم  من 3 الى 5 جلسات على حسب القضية.. 
فلا يحكم في الجلسة الأولى .
.
الشابة والله أعلم تحت ضغط الأهل (حتى يرتاحوا من شره) 
كانت تقول للقاضي كلام وفي قلبها كلام آخر.. بإعتقادها أنه سيفهما الزوج! 
ويتمسك بها ولن يتخلى عنها مهما كان. 
فانصدمت.. وماتت.
.
لهذا أنصحك كل شابة إذا تزوجت وانقلب الزوج من حمل وديع..الى وحش ضاري.. 
ورغم ذلك تحبه وتعشقه ولا تستطيع فراقه.. فلتكتم مشاكلها  مع زوجها ومآسيها عن أهلها
وتغلق بابها على نفسها وتواجه مصيرها لوحدها ..(يا قاتل يا مقتول)
فلن يعلموا أهلها وصديقاتها عنها شيء إن أرادت ذلك ونعم تستطيع.
.
لأن الأهل لن ولن ولن يقبلوا الظلم وتعدي على إبنتهم أبدااا. 
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 
صدقت أختي رقية 
نسأل الله أن يتغمدها بواسع رحمته ومغفرته وعدله ...

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: ومن العدل ماقتل !!!!

مُساهمة من طرف بنت الخطاب الجمعة مارس 29, 2019 12:05 am

فتحت الجراح يا أم حسن
اتذكر حين حصلت هذه القصة وكم كان تأثيرها كبيرا على الناس
والله اعلم بعدد الدعوات التي نالها هذا الرجل.
ملاحظة: أنا اختلف اختلافا كليا مع الأخت رقية 
لو كان الحكم إسلاميا كما ينبغي، لو كان أمثال عمر وعلي وعثمان لا يزالون بيننا لأخذت الحق الذي تستحقه فعلا 
لكن القضاء لدينا سيء جدا جدا جدا
القضايا تأخذ سنواااات لتنتهي رغم أن الحق كثيرا ما يكون واضحا
وهناك الكثير من الفساد 
فلا صاحب ملك يستطيع التصرف في ملكه خلال القضايا 
وأيضا يستمر الظالم في ظلمه 
وقد حصل هذا مع أقرباء لي 
لا نقول إلا حسبنا الله ونعم الوكيل 
ننتظر العدالة السماوية 
ولكن أيضا لي تعقيب (كما تكونوا يول عليكم)
المجتمع مليء بالفساد من أصغر مكوناته وهلم جرا 
وإني والله خائفة مما هو قادم ، ولن يمر كل هذا الظلم مرور الكرام
ربنا لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا
بنت الخطاب
بنت الخطاب
منسقة المنتدى
منسقة المنتدى

عدد المساهمات : 1230
تاريخ التسجيل : 02/01/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: ومن العدل ماقتل !!!!

مُساهمة من طرف زائر الجمعة مارس 29, 2019 12:44 am

بنت الخطاب كتب:فتحت الجراح يا أم حسن
اتذكر حين حصلت هذه القصة وكم كان تأثيرها كبيرا على الناس
والله اعلم بعدد الدعوات التي نالها هذا الرجل.
ملاحظة: أنا اختلف اختلافا كليا مع الأخت رقية 
لو كان الحكم إسلاميا كما ينبغي، لو كان أمثال عمر وعلي وعثمان لا يزالون بيننا لأخذت الحق الذي تستحقه فعلا 
لكن القضاء لدينا سيء جدا جدا جدا
القضايا تأخذ سنواااات لتنتهي رغم أن الحق كثيرا ما يكون واضحا
وهناك الكثير من الفساد 
فلا صاحب ملك يستطيع التصرف في ملكه خلال القضايا 
وأيضا يستمر الظالم في ظلمه 
وقد حصل هذا مع أقرباء لي 
لا نقول إلا حسبنا الله ونعم الوكيل 
ننتظر العدالة السماوية 
ولكن أيضا لي تعقيب (كما تكونوا يول عليكم)
المجتمع مليء بالفساد من أصغر مكوناته وهلم جرا 
وإني والله خائفة مما هو قادم ، ولن يمر كل هذا الظلم مرور الكرام
ربنا لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
.
ياااالله...يا بنت الخطاب ( أنت فين والحب فين)  Very Happy  
إحنا فين وأمثال سيدنا عمر وعلي وعثمان رضي الله عنهم فين!؟
ولا حتى عمر ابن عبد العزيز..( تلك أمة قد خلت)
.
نحن نتكلم عن واقع الذي نعيشه الآن .. 
حُكم القاضي جيد بأن حَكَم لها بالطلاق ، والجلسات كلها لن تطول أكثر من شهر أو شهرين
أما عقاب الزوج فليس من اختصاص القاضي المحكمة الشرعية 
يجب عليها أن ترفع قضية أخرى ضد زوجها في هذا الشأن .
.
أما قضايا الطلاق بذات على أنها تأخذ سنواااات! فلا أظن؟ 
لكن قضايا أخرى فنعم..أتفق معكِ .

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: ومن العدل ماقتل !!!!

مُساهمة من طرف زائر الجمعة مارس 29, 2019 12:55 am

ويكون الحُكم سريعا عندما يتفق الزوجان على الطلاق 
جلستان وينتهي الموضوع.
لكن إن رفض أحد الزوجين الطلاق فيستمر الى خمسة جلسات.
وبعدها القاضي يحكم .. 

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: ومن العدل ماقتل !!!!

مُساهمة من طرف زائر الجمعة مارس 29, 2019 1:48 am

بنت الخطاب كتب: 
والله اعلم بعدد الدعوات التي نالها هذا الرجل.
 
ورغم هذا كله.. لو تاب هذا الظالم ورجع إلى الله، تاب الله عليه وغفر له.
لأن باب التوبة مازال مفتوح ، والله رحيم بعباده يقبل التوبة ويعفو ويغفر .
.
إذا كانت الشابة رحمها الله ، رغم ما ألحق فيها من أذى وضرر ورغم ذلك تترجى وهي في المحكمة أن تعود الى أحضانه
فكيف تقبل أن يُرمى به في النار!؟ مستحيل بل سترحمه ، فالله أرحم به منها. 
اللهم عوضها بالمغفرة والجنة وارزقها النظر إلى وجهك الكريم  . 
اللهم ياحي ياقيوم اهدي ذاك الرجل الى صراطك المستقيم وتب عليه وخد بيده إليك يا أرحم الراحمين 
ويا أكرم الأكرمين ويارب العالمين اللهم آمين .

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: ومن العدل ماقتل !!!!

مُساهمة من طرف زائر الجمعة مارس 29, 2019 2:22 am

قال الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله :
.
" أما العصاة : كقاتل النفس بغير حق والزاني والعاق لوالديه وآكل الربا وشارب المسكر 
إذا ماتوا على هذه المعاصي وهم مسلمون وهكذا أشباههم هم تحت مشيئة الله 
.
كما قال سبحانه : ( وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ ) 
فإن شاء جل وعلا عفا عنهم لأعمالهم الصالحة التي ماتوا عليها 
وهي توحيده وإخلاصهم لله وكونهم مسلمين أو بشفاعة الشفعاء فيهم مع توحيدهم وإخلاصهم .
.
وقد يعاقبهم سبحانه ولا يحصل لهم عفو فيعاقبون بإدخالهم النار وتعذيبهم فيها على قدر معاصيهم ثم يخرجون منها ، 
كما تواترت بذلك الأحاديث عن رسول الله عليه الصلاة والسلام أنه يشفع للعصاة من أمته ، وأن الله يحد له حدا في ذلك عدة مرات  
يشفع ويخرج جماعة بإذن الله ثم يعود فيشفع ، ثم يعود فيشفع ، ثم يعود فيشفع عليه الصلاة والسلام ( أربع مرات ) ،
.
وهكذا الملائكة وهكذا المؤمنون وهكذا الأفراط ( وهم الأولاد الذين ماتوا قبل البلوغ ) كلهم يشفعون ويخرج الله سبحانه من النار 
بشفاعتهم من شاء سبحانه وتعالى ويبقى في النار بقية من العصاة من أهل التوحيد والإسلام فيخرجهم الرب سبحانه بفضله ورحمته 
بدون شفاعة أحد ، ولا يبقى في النار إلا من حكم عليه القرآن بالخلود الأبدي وهم الكفار . انتهى 
.
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : 
... حَتَّى إِذَا فَرَغَ اللَّهُ مِنْ الْقَضَاءِ بَيْنَ عِبَادِهِ وَأَرَادَ أَنْ يُخْرِجَ مِنْ النَّارِ مَنْ أَرَادَ أَنْ يُخْرِجَ مِمَّنْ 
كَانَ يَشْهَدُ أَنْ لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ أَمَرَ الْمَلائِكَةَ أَنْ يُخْرِجُوهُمْ فَيَعْرِفُونَهُمْ بِعَلَامَةِ آثَارِ السُّجُودِ وَحَرَّمَ اللَّهُ عَلَى النَّارِ 
أَنْ تَأْكُلَ مِنْ ابْنِ آدَمَ أَثَرَ السُّجُودِ فَيُخْرِجُونَهُمْ قَدْ امْتُحِشُوا فَيُصَبُّ عَلَيْهِمْ مَاءٌ يُقَالُ لَهُ مَاءُ الْحَيَاةِ فَيَنْبُتُونَ نَبَاتَ الْحِبَّةِ 
فِي حَمِيلِ السَّيْلِ ... رواه البخاري. ومسلم .
.
امْتُحِشُوا : أي احترقوا
حَمِيلِ السَّيْلِ : أي ما يحمله السيل من طين ونحوها
.
وعَنْ أَبِي سَعِيدٍ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : 
" أَمَّا أَهْلُ النَّارِ الَّذِينَ هُمْ أَهْلُهَا فَإِنَّهُمْ لا يَمُوتُونَ فِيهَا وَلا يَحْيَوْنَ وَلَكِنْ نَاسٌ أَصَابَتْهُمْ النَّارُ بِذُنُوبِهِمْ 
أَوْ قَالَ بِخَطَايَاهُمْ فَأَمَاتَهُمْ إِمَاتَةً حَتَّى إِذَا كَانُوا فَحْمًا أُذِنَ بِالشَّفَاعَةِ فَجِيءَ بِهِمْ ضَبَائِرَ ضَبَائِرَ فَبُثُّوا 
عَلَى أَنْهَارِ الْجَنَّةِ ثُمَّ قِيلَ يَا أَهْلَ الْجَنَّةِ أَفِيضُوا عَلَيْهِمْ فَيَنْبُتُونَ نَبَاتَ الْحِبَّةِ تَكُونُ فِي حَمِيلِ السَّيْلِ ... رواه مسلم  
ومعنى ضَبَائِرَ ضَبَائِرَ ( أي : جماعات متفرقة )
.
نسأل الله أن يرحمنا برحمته  وأن يتجاوز عنا والحمد لله رب العالمين
الشيخ محمد المنجد فك الله أسره، وأسرى المسلمين
.
اللهم آمين آمين.

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: ومن العدل ماقتل !!!!

مُساهمة من طرف بنت الخطاب الجمعة مارس 29, 2019 3:37 am

اختي الحبيبة رقية 
الظلم الذي ارتكبه هذا الرجل بحقها ظلم عبد لعبد
والرسول صلى الله عليه وسلم قال (اللهم إني أحرج حق الضعيفين اليتيم والمرأة). رواه ابن ماجه وأحمد
فهو لم يطلقها وحسب بل امسكها ضرارا ليعتدي 
وحسبنا الله ونعم الوكيل 
أما عن حبها له فقد رأيت ما هو أشد، فهذا من مرض العشق الذي يصيب القلوب فهو جاء المنقذ بعد سنوات الجدب فبنت عليه أحلامها وآمالها والبعض الذي يمر بمثل هذه الظروف قد يعيش حالة إنكار 
ثم من قال لك أختي الحبيبة أن الحكم يتم بخمس جلسات 
أعرف إحدى اللواتي عانت المر مع زوجها واستمرت القضايا بينهم سنتين في المحاكم دون جدوى حتى أرغمت على دفع مبلغ مالي كبير مقابل خلاصها 
***
أنت أفضل مني 
والله كثيرا ما أدعو للناس والعصاة غفر الله لي ولهم والله أعلم موقعي بينهم ولكني ال استطيع أن أجبر نفسي بالدعوة لهذا الشخص
بنت الخطاب
بنت الخطاب
منسقة المنتدى
منسقة المنتدى

عدد المساهمات : 1230
تاريخ التسجيل : 02/01/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: ومن العدل ماقتل !!!!

مُساهمة من طرف بنت الخطاب الجمعة مارس 29, 2019 3:45 am

ظلم آخر

طبيب وبروفسور رفض العروض المغرية للعمل في الخارج ، وحسب التقارير البريطانية يعد من أفضل خمسة أطباء على مستوى بريطانيا 
هذا الطبيب هو الدكتور سليم الحج بروفسور جراحة القلب ، ورئيس مستشفى جامعة النجاح الذي أقالوه تعسفا ولم يكتفوا بذلك فحسب 
بل عندما احتج وتكلم ، كالوا له الاتهامات والتلفيقات الكاذبة ، وقللوا من شأن انجازاته التي تغنو بها هم أنفسهم قبل سنوات قليلة ليبرروا للشعب الذي ثار بسبب هذه القصة.
المختصر : ملئت جورا وظلما 
ألا لعنة الله على الظالمين
بنت الخطاب
بنت الخطاب
منسقة المنتدى
منسقة المنتدى

عدد المساهمات : 1230
تاريخ التسجيل : 02/01/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: ومن العدل ماقتل !!!!

مُساهمة من طرف زائر الجمعة مارس 29, 2019 11:36 am

وعليكم السلام ورحمة الله 
بارك الله فيكما رقيه وبنت الخطاب 
سأقول لكم الخلاصة التي فهمتها من الموضوع 
ابنتي وأختي في كل مكان انتبهي لقلبك 
ولا تبني تمثالا من ورق لأي كان 
الزوج له واجب الإحترام والمودة 
لكن احتفظي لنفسك في زاويه من زوايا قلبك لجزء منك 
ولا تسمحي لأحد أن يسلبك نفسك ....
كوني قوية بالحق ولاتجعلي أحدا يحطمك ...
القصة مؤلمة ...

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: ومن العدل ماقتل !!!!

مُساهمة من طرف زائر الجمعة مارس 29, 2019 11:39 am

اختي بنت الخطاب 
أفضل مانقوله عن واقعنا 
من أعمالنا سُلِطَ علينا 
وحال هذا البروفيسور كحال الكثير من العرب 
يهان ويهمل في بلده ويقدر ويعطى حقه وزيادة 
عند الغرب 
والله المستعان 

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: ومن العدل ماقتل !!!!

مُساهمة من طرف زائر الجمعة مارس 29, 2019 12:53 pm

بنت الخطاب كتب:اختي الحبيبة رقية
-السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خيرا الحبيبة ونفع بكِ.
.
الظلم الذي ارتكبه هذا الرجل بحقها ظلم عبد لعبد
والرسول صلى الله عليه وسلم قال (اللهم إني أحرج حق الضعيفين اليتيم والمرأة). رواه ابن ماجه وأحمد
فهو لم يطلقها وحسب بل امسكها ضرارا ليعتدي 
وحسبنا الله ونعم الوكيل .
- قال تعالى: " فلتعفو ولتصفحوا ألا تحبون أن يغفر الله لكم"
" فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاصْفَحْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ"
" وان تعفوا وتصفحوا فهو خير لكم"
"وَإِنْ تَعْفُوا وَتَصْفَحُوا وَتَغْفِرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيم"

.
أما عن حبها له فقد رأيت ما هو أشد، فهذا من مرض العشق الذي يصيب القلوب فهو جاء المنقذ بعد سنوات الجدب فبنت عليه أحلامها وآمالها
والبعض الذي يمر بمثل هذه الظروف قد يعيش حالة إنكار
- نعم صدقتِ..
.
ثم من قال لك أختي الحبيبة أن الحكم يتم بخمس جلسات 
أعرف إحدى اللواتي عانت المر مع زوجها واستمرت القضايا بينهم سنتين في المحاكم دون جدوى حتى أرغمت على دفع مبلغ مالي كبير مقابل خلاصها .
- على حد علمي..هذا الذي سمعته ممن أتق في كلامهم..
كما أن لكل قضية وظروفها مثلا من 3 الى 5 جلسات يكون الإتفاق مسبقاً بين الطرفين ..
فيسهل الأمر على القاضي بأن يحكم في وقت قصير بالطلاق..
في النهاية الله المستعان.
{ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس ليذيقهم بعض الذي عملوا لعلهم يرجعون .
قل سيروا في الأرض فانظروا كيف كان عاقبة الذين من قبل كان أكثرهم مشركين}  

***
أنت أفضل مني 
والله كثيرا ما أدعو للناس والعصاة غفر الله لي ولهم والله أعلم موقعي بينهم ولكني ال استطيع أن أجبر نفسي بالدعوة لهذا الشخص
- لا أبدا.. بل كلنا مقصرين وأصحاب معاصي وذنوب.نسأل الله أن يغفر لنا جميعا.
ندعو لهذا الرجل بالتوبة والإنابة، لعل الله يتوب عليه ويغفر له ويصلح حاله فيكف أذاه وشره على زوجته المستقبل..
وحتى لا تكون الضحية هي الأخرى.
انصر أخاك ظالماً أو مظلوما.. 

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: ومن العدل ماقتل !!!!

مُساهمة من طرف زائر الجمعة مارس 29, 2019 12:55 pm

أم حسن كتب:وعليكم السلام ورحمة الله 
بارك الله فيكما رقيه وبنت الخطاب 
سأقول لكم الخلاصة التي فهمتها من الموضوع 
ابنتي وأختي في كل مكان انتبهي لقلبك 
ولا تبني تمثالا من ورق لأي كان 
الزوج له واجب الإحترام والمودة 
لكن احتفظي لنفسك في زاويه من زوايا قلبك لجزء منك 
ولا تسمحي لأحد أن يسلبك نفسك ....
كوني قوية بالحق ولاتجعلي أحدا يحطمك ...
القصة مؤلمة ...
جزاك الله خيرا أم حسن ، وبارك الله فيكِ
أحسنتِ..

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: ومن العدل ماقتل !!!!

مُساهمة من طرف زائر الجمعة مارس 29, 2019 3:17 pm

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 
حفظك الله اختي رقية وأسعد قلبك 

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: ومن العدل ماقتل !!!!

مُساهمة من طرف بنت الخطاب الجمعة مارس 29, 2019 9:29 pm

أسعد الله قلبيكما أختاي الكريمتان
اما بالنسبة للصفح فقد ذهبت صاحبة الحق إلى ربها والله أعلم
وأما بالنسبة للزوج فكما قلت 
أصلحه الله وهداه كما قلت على الأقل لئلا يكون هناك ضحية أخرى
بنت الخطاب
بنت الخطاب
منسقة المنتدى
منسقة المنتدى

عدد المساهمات : 1230
تاريخ التسجيل : 02/01/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى