فرسان الحق
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

بين مدبر الامر ومسبب الاسباب

اذهب الى الأسفل

أيقونة بين مدبر الامر ومسبب الاسباب

مُساهمة من طرف زائر الأحد نوفمبر 19, 2017 8:16 pm

السلام عليكم

خلقنا الله فى الدنيا لعبادته فقط

قال تعالى

وما خلقت الجن والانس الا ليعبدون





وكذلك لكى يعلم ما فى داخلنا من الايمان وجب علينا الاختبار ليتميز الخبيث عن الطيب

ويقترن الاختبار دائما بما يشق على النفس من انواع البلاء كالامراض ونقص الانفس والثمرات

قال تعالى

ذَٰلِكَ وَلَوْ يَشَاءُ اللَّهُ لَانتَصَرَ مِنْهُمْ وَلَٰكِن لِّيَبْلُوَ بَعْضَكُم بِبَعْضٍ
وقال تعالى

وَلَوْ يُؤَاخِذُ اللَّهُ النَّاسَ بِظُلْمِهِم مَّا تَرَكَ عَلَيْهَا مِن دَابَّةٍ وَلَٰكِن يُؤَخِّرُهُمْ إِلَىٰ أَجَلٍ مُّسَمًّى ۖ فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لَا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً ۖ وَلَا يَسْتَقْدِمُونَ (61)
وهذه الاسباب فى الاعلى هى التى اوجدت مفهوم مسبب الاسباب -  جل وعلا

فمسبب الاسباب هو الله وهومن تمام ارادته تبارك وتعالى ويشتق من هذا المفهوم غالبا مفاهيم اخرى

كالمكر بالكافرين والكيد عليهم

قال تعالى

وَإِذْ يَمْكُرُ بِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِيُثْبِتُوكَ أَوْ يَقْتُلُوكَ أَوْ يُخْرِجُوكَ ۚ وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ ۖ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ (30)





وقال تعالى

إِنَّهُمْ يَكِيدُونَ كَيْدًا (15)وَأَكِيدُ كَيْدًا (16) فمهل الكافرين امهلهم رويدا




ومفهوم مسبب الاسباب يندرج تحت كمال ارادته سبحانه وتعالى ولكنه يختلف عن مفهوم كن فيكون من عده اوجه





الوجه الاول - زمن تنفيذه





مفهوم كن فيكون هو حالى او انى اى لا يتعلق بزمن مستغرق لنفاذ امر الله بخلاف تسبيب الاسباب الذى عاده ما ياخذ وقتا قد يصل لسنوات لنفاذ امره تبارك وتعالى

ومن ذلك

قوله تعالى فى كن فيكون

إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَن يَقُولَ لَهُ كُن فَيَكُونُ (82)

الفاء هنا للترتيب على السرعه

وقوله تعالى

إِنَّا بَلَوْنَاهُمْ كَمَا بَلَوْنَا أَصْحَابَ الْجَنَّةِ إِذْ أَقْسَمُوا لَيَصْرِمُنَّهَا مُصْبِحِينَ (17)وَلَا يَسْتَثْنُونَ (18)فطَافَ عَلَيْهَا طَائِفٌ مِّن رَّبِّكَ وَهُمْ نَائِمُونَ (19) فَأَصْبَحَتْ كَالصَّرِيمِ (20)  
اى بمجرد ان نامو حتى احترقت جنتهم فليس هناك مهله او زمن والفاء فى قوله فطاف للترتيب على السرعه





اما فى مفهوم مسبب الاسباب ففيها من الادله ما ياتى

فى قصه يوسف عليه السلام

قال تعالى

كَذَٰلِكَ كِدْنَا لِيُوسُفَ ۖ مَا كَانَ لِيَأْخُذَ أَخَاهُ فِي دِينِ الْمَلِكِ إِلَّا أَن يَشَاءَ اللَّهُ ۚ نَرْفَعُ دَرَجَاتٍ مَّن نَّشَاءُ ۗ وَفَوْقَ كُلِّ ذِي عِلْمٍ عَلِيمٌ (76)
وهذا يدل على ان الكيد ليوسف عليه السلام استغرق سنين طوال

وفى قصه موسى عليه السلام استغرق الكيد بفرعون سنين طوال

قال تعالى

إِذْ أَوْحَيْنَا إِلَىٰ أُمِّكَ مَا يُوحَىٰ (38)أَنِ اقْذِفِيهِ فِي التَّابُوتِ فَاقْذِفِيهِ فِي الْيَمِّ فَلْيُلْقِهِ الْيَمُّ بِالسَّاحِلِ يَأْخُذْهُ عَدُوٌّ لِّي وَعَدُوٌّ لَّهُ ۚ وَأَلْقَيْتُ عَلَيْكَ مَحَبَّةً مِّنِّي وَلِتُصْنَعَ عَلَىٰ عَيْنِي (39)
إِذْ تَمْشِي أُخْتُكَ فَتَقُولُ هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَىٰ مَن يَكْفُلُهُ ۖ فَرَجَعْنَاكَ إِلَىٰ أُمِّكَ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُهَا وَلَا تَحْزَنَ ۚ وَقَتَلْتَ نَفْسًا فَنَجَّيْنَاكَ مِنَ الْغَمِّ وَفَتَنَّاكَ فُتُونًا ۚ فَلَبِثْتَ سِنِينَ فِي أَهْلِ مَدْيَنَ ثُمَّ جِئْتَ عَلَىٰ قَدَرٍ يَا مُوسَىٰ (40)وَاصْطَنَعْتُكَ لِنَفْسِي (41)





الوجه الثانى - من يقوم بتنفيذه

دائما من يقوم بتنفيذ  امر الله فى كن فيكون هم الملائكه

قال تعالى فى شان ليله القدر

تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ (4)

وقال تعالى

يُدَبِّرُ الْأَمْرَ مِنَ السَّمَاءِ إِلَى الْأَرْضِ ثُمَّ يَعْرُجُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ أَلْفَ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ (5)



وقال تعالى

فَالْمُدَبِّرَاتِ أَمْرًا (5)



اى الله تبارك وتعالى يدبر الامر فتقوم الملائكه بتنفيذه



اما فى تسبيب الاسباب فمن يقوم بتنفيذ الامر وانفاذ اراده الله الملائكه او البشر او اى شىء اخر

قال تعالى

وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلَّا هُوَ ۚ وَمَا هِيَ إِلَّا ذِكْرَىٰ لِلْبَشَرِ (31)





وجاء فى الصحيحين قوله صلى الله عليه وسلم
إن الله ليؤيد هذا الدين بالرجل الفاجر


الوجه الثالث - من يقع عليهم التنفيذ

اذا كانت اراده الله متعلقه بمفهوم كن فيكون فمن يقع عليهم التنفيذ هم دائما من اوامر الله التى تختلف عن خلقه

قال تعالى

الا له الخلق والامر

فخلق الله جسد ادم بيده من طين

اما ارواحنا فهى من امر الله

قال تعالى

قل الروح من امر ربى وما اوتيتم من العلم الا قليل



اما اذا كانت اراده الله متعلقه بمفهوم تسبيب الاسباب فمن يقع عليه التنفيذ غالبا من خلق الله

قال تعالى لمريم عليها السلام
وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا (25)



اذا امعنا النظر فيما سبق لوجدنا اننا اجبنا على عده اسئله منها

لماذا خلق الله السماوات والارض فى سته ايام مع قدرته على خلقها فى كلمه كن ؟
لماذا لا ينصر الله عباده المؤمنين بمجرد دعائهم مع قدرته على ذلك ؟
لماذا يترك الله تبارك وتعالى المفسدين والجبارين والظالمين عقودا طويله ممكنين فى الارض دون المؤمنين ؟


اسال الله ان يعلمنا ما ينفعنا








زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: بين مدبر الامر ومسبب الاسباب

مُساهمة من طرف زائر الأحد نوفمبر 19, 2017 8:39 pm

جزاك الله خيرا اخي  ..

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: بين مدبر الامر ومسبب الاسباب

مُساهمة من طرف زائر الأحد نوفمبر 19, 2017 9:41 pm

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 
جزاكم الله خيرا أخي الحبيب 

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: بين مدبر الامر ومسبب الاسباب

مُساهمة من طرف زائر الأحد نوفمبر 19, 2017 10:48 pm

السلام عليكم
وجزاكم الله مثله وزياده

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: بين مدبر الامر ومسبب الاسباب

مُساهمة من طرف زائر الأحد نوفمبر 19, 2017 11:58 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
جزاكم الله خيرا .  

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: بين مدبر الامر ومسبب الاسباب

مُساهمة من طرف زائر الإثنين نوفمبر 20, 2017 12:59 am

وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته
وجزاكم الله مثله وزياده
وبارك فيكم اختنا الفاضله

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى