فرسان الحق
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

ما معنى الحديث المرفوع والحديث الموقوف وهل يتم الأخذ بهما؟

3 مشترك

اذهب الى الأسفل

أيقونة ما معنى الحديث المرفوع والحديث الموقوف وهل يتم الأخذ بهما؟

مُساهمة من طرف ايهاب أحمد إسماعيل الثلاثاء أكتوبر 31, 2017 2:50 am

 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
---------------
السؤال

 ما معنى الحديث المرفوع والحديث الموقوف وهل يتم الأخذ بهما؟ 
الإجابــة 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: 
فالمرفوع يقصد به
 كل ما أضيف إلى النبي صلى الله عليه وسلم 
 من قول أو فعل أو تقرير،  
صح السند أو لم يصح، اتصل أو انقطع. 
 واشترط الخطيب البغدادي -رحمه الله- أن يكون الرفع إلى النبي صلى الله عليه وسلم من صحابي. 
 وبعض علماء الحديث يقصد بالمرفوع: 
 ما اتصل سنده فيجعله مقابلاً للمرسل.  
والمرفوع إذا توفرت فيه شروط الصحة أو الحسن وجب قبوله.  
وأما الموقوف فالمقصود به
 قول الصحابي وفعله، 
 هذا إذا أطلقت كلمة الموقوف 
-أي قيل موقوف فقط ولم يزد عليه قولهم على فلان- 
 وأما إذا قيدت بقولهم على فلان كقولهم -مثلاً- موقوف على الشافعي أو موقوف على سعيد بن المسيب ونحو ذلك فهو كلام من ذكر.  
والموقوف على الصحابي قسمان:  
الأول: ما كان للرأي فيه مجال -أي يمكن أن يقوله الصحابي عن اجتهاد- فهذا ليس بحجة إلا إذا وافقه الصحابة عليه، فإنه يكون إجماعاً. 
الثاني: ما لا مجال فيه للرأي، وهذا له حكم المرفوع إلى النبي صلى الله عليه وسلم؛ إلا إذا علم أن هذا الصحابي كان يأخذ من كتب أهل الكتاب.  
والله أعلم.
-----


عدل سابقا من قبل ايهاب احمد اسماعيل في الأربعاء ديسمبر 06, 2017 9:33 pm عدل 3 مرات

ايهاب أحمد إسماعيل
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: ما معنى الحديث المرفوع والحديث الموقوف وهل يتم الأخذ بهما؟

مُساهمة من طرف زائر الثلاثاء أكتوبر 31, 2017 2:54 am

 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
 --------------
ما معنى  
 "حديث غير محفوظ وهو حديث مرسل
 برجاء الشرح لأني لا أفهم ماذا يعني حديث موقوف أو مرفوع ؟
[size=54] الإجابــة  [/size]
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: 
  فالعبارات التي سألت عنها؟
 هي مصطلحات وضعها علماء الحديث للحكم عليه، وإليك بيان لمعانيها: 
 1- المرسل:
هو الحديث الذي سقط من سنده الصحابي مثاله قول: سعيد بن المسيب وأمثاله من التابعين، 
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم،
 بحذف الصحابي الذي روى عنه، والحديث المرسل من أنواع الحديث الضعيف.  
2- الموقوف: هو ما يروى عن الصحابة رضي الله عنهم من أقوالهم وأفعالهم ونحوها، 
فيوقف عليهم ولا يتجاوز بها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، 
وهذا النوع منه الصحيح والحسن والضعيف. 
3- المرفوع: هو ما أضيف إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، من قول أو فعل أو صفة. 
وقد يكون صحيحاً أو حسناً أو ضعيفاً بحسب حال سنده ومتنه. 
والله أعلم.
-------


عدل سابقا من قبل ايهاب احمد اسماعيل في الإثنين نوفمبر 27, 2017 7:42 pm عدل 1 مرات

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: ما معنى الحديث المرفوع والحديث الموقوف وهل يتم الأخذ بهما؟

مُساهمة من طرف زائر الثلاثاء أكتوبر 31, 2017 3:11 am

 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته  
-------------- 
السؤال: ما معنى الأحاديث التالية: 
 "الموقوف" و"المرفوع" و"المسند"؟  
الإجابة: 
الموقوف، والمرفوع، والمسند، وصحيح الإسناد، ولم يخرجاه، والضعيف، وصحيح الإسناد، على شرط مسلم، هذه ليست معاني أحاديث،  
 وإنما هي مصطلحات،  
 والمصطلح هو إطلاق ألفاظ يصطلحون عليها، وإعطاؤها معاني تخص هذا العلم  
على سبيل المثال الحديث الذي يرويه رجل عدل في دينه،  
ضابط في عقله عن واحد مثله عن مثله عن مثله إلى منتهاه،
يسمون هذا إسناد صحيح
 وبهذا يكون الحديث صحيح، وكلمة (صحيح) كلمة عربية في معناها العربي، فالصحيح ضد المكسور
. أما الضعيف في لغتنا هو إما أن يكون جسمه ضعيف وإما يكون عقله ضعيف، 
 وأما الضعيف بلغة أهل الحديث فهو الذي يكون فيه علة من العلل تقتضي ضعفه، 
فيكون مثلاً فيه انقطاع بين الراوي والراوي، 
 مثلاً واحد يقول: "قال جدي"، ويكون جده مات قبل أن يراه، فيكون هناك فراغ،
 وهذا يسمى حديث منقطع.  
إذا روى الحديث شخص حفظه ضعيف، 
سئل عن شيء حدث بعد سنة أو سنتين أو ثلاثة ولم يتذكره بالضبط، يقول فيه 
أهل الحديث هذا ذاكرته ضعيفة، 
 وإذا روى عن الرسول يصير حديثه ضعيف، 
 لذلك عندما اختبروا أبا هريرة جعلوه يقول الأحاديث ويكتبوها، 
 ثم بعد سنة يقابلوه ويقولون له اروي الحديث كذا، فيحدث به كما حدثه قبل سنة
. و"الموقوف
هو الذي يكون عند الصحابي فقط لم يرفعه الصحابي.  
. و"المرفوعهو الذي يقول الصحابي فيه:
 "سمعت رسول الله" أو 
"قال رسول الله" فيرفعه للصحابة
. و"المسندهو الذي يكون له إسناد
. و"صحيح الإسنادهو الذي يكون رواته عدل عن مثله عن مثله إلى منتهاه
. أما "لم يخرجاه" ففي الحديث دائماً هناك رجلان مشهوران جداً -أشهر رجلين في الحديث  
 الإمام البخاري 
  والإمام مسلم-.  
إذا قيل: (الإمامان) 
 أو (الشيخان) في السيرة والتاريخ يقصد بهما أبو بكر وعمر، 
 أما الشيخان بلغة أهل الحديث فهما البخاري ومسلم، 
 ويقال: "لم يخرجاه" أي البخاري ومسلم لأن كل واحد منهما عمل كتاباً أفرد فيه ما يراه صحيحاً من الأحاديث،  
 فمثلاً البخاري انتخب كتابه الصحيح الذي به تقريباً ألفين ومائة حديث غير المكررات، وبالمكررات حوالي سبعة آلاف حديث اختارهم من أربع مائة ألف حديث، 
أخذ منه هذه المورودة عن النبي صلى الله عليه وسلم، 
 وكان يذهب ليصلي ركعتين بعد أن يجتهد في كل حديث ويستخير الله عز وجل هل يضعه في كتابه أم لا، 
 لذلك جاء كتابه أصح كتاب بعد كتاب الله سبحانه وتعالى وتلقته الأمة بالقبول، 
 وتجد أهل الإسلام على اختلافهم إلا من شذ عنهم، يحتجوا بأحاديث الإمام البخاري، 
 وهذا من القبول العظيم الذي جعله الله تبارك وتعالى لكتابه، وكذلك كتاب الإمام مسلم.  
 لكن هل كل الصحيح الذي صح عن النبي صلى الله عليه وسلم فقط في البخاري وفي مسلم؟   
 الجواب: لا، هناك أحاديث صحيحة لم يضعها البخاري ومسلم في كتابيهما ولكنها صحيحة، فبعض أهل العلم يقولون هذه الأحاديث صحيحة الإسناد ولم يخرجاه يعني البخاري ومسلم
. وأما (شرط البخاري) و(شرط مسلم) يعني كل واحد منهما له شروط، فالفرق بين شرط البخاري وشرط مسلم  
 هو أن الإمام البخاري كان يشترط في كل راوي يروي عن غيره أن يكون قد التقاه، ولا بد أن يكون ثبت عنده،  
أما الإمام مسلم فكان يشترط المعاصرة أي لا بد أن يكون في عصره ولم يمت هذا قبل هذا.  
▪️ على كل حال هذا علم خاص، ولا بد من تعلمه، 
 والحمد لله قد جعل الله تبارك وتعالى في الأمة من يجيده ويحفظه، وهذا حفظ لحديث الرسول صلى الله عليه وسلم
----------


عدل سابقا من قبل ايهاب احمد اسماعيل في الإثنين نوفمبر 27, 2017 7:55 pm عدل 1 مرات

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: ما معنى الحديث المرفوع والحديث الموقوف وهل يتم الأخذ بهما؟

مُساهمة من طرف زائر الثلاثاء أكتوبر 31, 2017 3:16 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته  
 ------------- 
الرموز الخاصة بالجامع الصغير للالباني
خ - صحيح الإمام البخاري ... طب - الطبراني في الكبير
م- صحيح الإمام مسلم ... 
طس - الطبراني في الأوسط
ق - للبخاري ومسلم ... 
ط ص - الطبراني في الصغير
د- سنن أبي داود .
ص - سنن سعيد بن منصور
ت - سنن الترمذي ... ش - مصنف ابن أبي شيبة
ن - سنن النسائي ... عب - مصنف عبد الرزاق
هـ- سنن ابن ماجه ... ع - مسند أبي يعلى
(4) - لهؤلاء الأربعة ... قط - الدارقطني
(3) - لهم إلا ابن ماجة ... فر - مسند الفردوس للديلمي
حم - مسند الإمام أحمد بن حنبل ... حل - الحلية لأبي نعيم
عم - عبد الله بن أحمد بن حنبل ... هب - شعب الإيمان للبيهقي
ك - للحاكم ... هق - سنن البيهقي
خد - الأدب المفرد للبخاري ... عد - الكامل لأبن عدي
تخ - التاريخ للبخاري ... عق - الضعفاء للعقيلي
حب - صحيح ابن حبان ... خط - الخطيب البغدادي


عدل سابقا من قبل ايهاب احمد اسماعيل في الإثنين نوفمبر 27, 2017 7:59 pm عدل 1 مرات

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: ما معنى الحديث المرفوع والحديث الموقوف وهل يتم الأخذ بهما؟

مُساهمة من طرف زائر الثلاثاء أكتوبر 31, 2017 10:43 am

السلام عليكم
مراتب اهل الحديث
المحدث : كما قال العلماء: أقل درجات عالم الحديث، ما هو إلا ناقل يفرق بين المعلول وغيره من الحديث..
وقد حدد بعض العلماء الحد الادني لمن يوصف بهذا اللقب فقالوا هو من عرف الاسانيد والعلل وأسماء الرجال والعالي والنازل وحفظ مع ذلك جملة مستكثرة من المتون وسمع الكتب الستى ومسند أحمد والطبراني وضم إلى هذا الف جزء من الاجزاء الحديثية ...


الحافظ : هذا لقب عالي ومنزلة مرتفعة لعلماء الحدث، فالحافظ هو أسم لا يطلق إلا على كل حافظ قوي الحفظ، غزير الفقه في حديثه، يحفظ الحديث متنًا وسندًا، ويكون حجة على شخص يحفظ الحديث وغير متمكن فيه، وهو الحجة في الأحكام الفقهية بما يرويه.. وهو المحدث الذي توسع في العلم والرواية ومعرفة الرواة طبقة بعد طبقة ، وصار حافظا لمعظم الاحاديث عارفا بأكثر الرواة بحيث يكون ما يعرفه من المتون والاسانيد أكثر مما يجهله
ووصف العلماء الحد الادني لمن يحمل هذا اللقب بأنه : من حفظ مئة ألف حديث بأسانيدها ويكون ما يعرفه عن رواتها أكثر مما يجهله

الحجة : هو من بلغ في الحفظ وزالاتقان للأحاديث مبلغا صار به حجة عند الناس في الجرح والتعديل والتصحيح والتضعيف وجعل بعض العلماء الحد الادني لمن يوصف بهذا الوصف : أن يحفظ ثلاثمائة ألف حديث على الاقل بمتونها وأسانيدها وهو أعلى من الحافظ

الحاكم : هو من حفظ ثمانمائة ألف حديث بأسانيدها ومتونها مع المعرفة بأحوال رواتها جرحا وتعديلا وقبولا وردا مثل الامام : أبو عبد الله الحاكم صاحب المستدرك على الصحيحين

أمير المؤمنين في الحديث : هو من أحاط بعلوم السنة المطهرة وعرف المتون ومخارجها ومعانيها والاسانيد وعللها والرجال وأحوالهم وتمكن من ذلك غاية التمكن حتى صار إماما في ذلك يرجع إلأى قوله .. ويحتكم إليه عند التنازع ويرجع إلأى قوله في الروايات والمرويات لأنه لم يفته من السنة إلا مالابد أن يفوت البشر غير المعصومين
وهذه المرتبة لم يظفر بها الا عدد قليل من أهل العلم منهم ..الامام شعبة بن الحاجاج بن الورد أحد أئمة التابعين
والامام الذهبى والامام البخارى .



علم مصطلح الحديث من اجل العلوم ولا ينفك عنها فقيه او عالم

جزاك الله خيرا اخى الحبيب واسال الله ان يكتبه فى ميزان حسناتك.

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: ما معنى الحديث المرفوع والحديث الموقوف وهل يتم الأخذ بهما؟

مُساهمة من طرف زائر الثلاثاء أكتوبر 31, 2017 12:24 pm

جزاكم الله خيرا أخي الحبيب الليثي 

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: ما معنى الحديث المرفوع والحديث الموقوف وهل يتم الأخذ بهما؟

مُساهمة من طرف أمين الثلاثاء أكتوبر 31, 2017 2:42 pm

جزاكم الله خيرا ونفع بكم .
بخصوص أمير المؤمنين في الحديث فحسب علمي أول من قيلت له هو سفيان الثوري من طرف قرينه في العلم شعبة بن الحجاج بن الورد أبو بسطام .حيث قال عنه : 
" الثوري أمير المؤمنين في الحديث لكنه يدلس " 
وتدليسه كان من نوع تدليس التسوية بحيث يسقط من سمع عنه حتى يعلو اسناده .
ولم يكثر من التدليس كما أنه لم يدلس عن ضعيف مجهول الحال لذلك قبل المحدثون رواياته وأخرجوها في صحاحهم كالبخاري الذي كان يقدم رواية الثوري على شعبة .


ولقب أمير المؤمنين في الحديث يطلق على أئمة الحديث ممن بلغ الدرجة العليا في العدالة والضبط والحفظ .
وفي ذلك يقول جلال الدين السيوطي في ألفيته : 


وبأمير المؤمنين لقبوا     أئمة الحديث قدماً نسبوا



وأمير المؤمنين في الولاية أول من أطلقت عليه هو عمر بن الخطاب من قبل المغيرة بن شعبة .
فكأنه توافق حصل في اسم شعبة حول موضوع امير المؤمنين.
*ابن شعبة أوجد لقب أمير المؤمنين في الولاية .
*وشعبة أوجد لقب أمير المؤمنين في الحديث .
والله أعلم .
أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: ما معنى الحديث المرفوع والحديث الموقوف وهل يتم الأخذ بهما؟

مُساهمة من طرف AIM الثلاثاء أكتوبر 31, 2017 3:18 pm

جزاكم الله جميعا خيرا
AIM
AIM

عدد المساهمات : 43
تاريخ التسجيل : 06/10/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: ما معنى الحديث المرفوع والحديث الموقوف وهل يتم الأخذ بهما؟

مُساهمة من طرف زائر الثلاثاء أكتوبر 31, 2017 3:46 pm

جزاكم الله خيرا اخوتي الكرام 

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: ما معنى الحديث المرفوع والحديث الموقوف وهل يتم الأخذ بهما؟

مُساهمة من طرف زائر السبت نوفمبر 18, 2017 1:43 pm

أخي أمين
أخي AIM
أختي أم حسن
جزاكم الله خيرا
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: ما معنى الحديث المرفوع والحديث الموقوف وهل يتم الأخذ بهما؟

مُساهمة من طرف sama السبت نوفمبر 25, 2017 3:27 am

جزاك الله خيرا 
sama
sama

عدد المساهمات : 571
تاريخ التسجيل : 21/02/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: ما معنى الحديث المرفوع والحديث الموقوف وهل يتم الأخذ بهما؟

مُساهمة من طرف زائر السبت نوفمبر 25, 2017 9:50 pm

أخي sama
جزاكم الله خيرا
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: ما معنى الحديث المرفوع والحديث الموقوف وهل يتم الأخذ بهما؟

مُساهمة من طرف زائر الإثنين نوفمبر 27, 2017 7:33 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
---------------
السؤال
1-ماالفرق بين الحديث المرفوع و المقطوع والموقوف...مع التمثيل
الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:


فإن الحديث المرفوع هو:
 ما أضيف إلى النبي صلى الله عليه وسلم من قول أو فعل أو تقرير أو صفة، وسواء كان المضيف هو الصحابي أو من دونه، متصلاً كان الإسناد أو منقطعاً.
وقد سمي هذا النوع من الحديث بالمرفوع، نسبة إلى صاحب المقام الرفيع وهو: النبي صلى الله عليه وسلم.
ومن أمثلته قول الصحابي أو غيره: قال رسول الله كذا..
ومن أمثلته أيضا: فعل رسول الله صلى الله عليه كذا، أو فُعِل بحضرته كذا، أو كان صلى الله عليه وسلم أحسن الناس.
أما الموقوف فهو:
 ما أضيف إلى الصحابي من قول أو فعل أو تقرير، سواء كان السند متصلاً أو منقطعاً، مثاله قول الراوي: قال علي رضي الله عنه: حدثوا الناس بما يعرفون، أتريدون أن يكذب الله ورسوله.
ومن أمثلته أيضاً قول البخاري: وأمَّ ابن عباس وهو متيمم.
أما المقطوع فهو:
 ما أضيف إلى التابعي، أو من دونه من قول أو فعل، سواء اتصل السند إلى التابعي أو انقطع، مثاله قول الحسن البصري في الصلاة خلف المبتدع: "صل، وعليه بدعته" وبذكر تعريف الأقسام الثلاثة والتمثيل لكل واحد منها يتضح للسائل الفرق بينها.
ثم إن ما ذكرناه هنا كلام فيه إجمال، ولا تتسع الفتوى للتفصيل فيه.
والله أعلم.
-----------

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى