فرسان الحق
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

اكثروا من ذكر هاذم اللذات

اذهب الى الأسفل

أيقونة اكثروا من ذكر هاذم اللذات

مُساهمة من طرف زائر السبت أكتوبر 28, 2017 12:48 am

السلام عليكم
آخر خطبة خطبها عمر بن عبد العزيز قال:
إنكم لم تخلقوا عبثاً ولن تتركوا سدى وإن لكم معاداً ينزل الله فيه للفصل بين عباده فقد خاب وخسر من خرج من رحمة الله التي وسعت كل شيء وحرم جنة عرضها السموات والأرض ألا ترون أنكم في أسلاب الهالكين وسيرثها بعدكم الباقون كذلك حتى ترد إلى خير الوارثين...
وفي كل يوم تشيعون غادياً ورائحاً إلى الله قد قضى نحبه وانقضى أجله فتودعونه وتدعونه في صدع من الأرض غير موسد ولا ممهد قد خلع الأسباب وفارق الأحباب وسكن التراب وواجه الحساب غنياً عما خلف فقيراً إلى ما أسلف فاتقوا الله عباد الله قبل نزول الموت وانقضاء مواقيته وأني لأقول لكم هذه المقالة وما أعلم عند أحد من الذنوب أكثر مما أعلم عندي ولكن أستغفر الله وأتوب إليه.....

ثم رفع طرف ردائه وبكى حتى شهق

ثم نزل فما عاد إلى المنبر بعدها حتى مات رحمة الله عليه.

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: اكثروا من ذكر هاذم اللذات

مُساهمة من طرف زائر السبت أكتوبر 28, 2017 12:48 am

سعد بن معاذ رضى الله عنه
حين مات اهتز له عرش الرحمن وحملت الملائكه جنازته
خرج سعد بن معاذ رضي الله عنه يوم الأحزاب يلبس درعاً ضيقاً لا يستر ذراعيه و بينما يتراشق المسلمون والأحزاب بالنبال إذ أصاب رجل من المشركين يقال له ابن العرقة سعداً بن معاذ بسهم في أكحله فنزف جرحه رضي الله عنه فحسمه الرسول صلى الله عليه وسلم بالنار ، فانتفخت يده فحسمه ، فانتفخت مرة أخرى فحسمه ، فلما رأى سعد بن معاذ لك قال: اللهم لا تخرج نفسي حتى تقر عيني من بني قريظة ، فما قطر جرحه قطرة حتى نزلوا على حكم سعد رضي الله عنه ،، وبعد أن حكم سعد في بني قريظة قال : اللهم إنك تعلم أنه ليس أحد أحب إليأن أجاهدهم فيك من قوم كذبوا رسولك وأخرجوه ، اللهم فإني أظن أنك قد وضعت الحرب بيننا وبينهم ، فإن كان بقي من حرب قريش شيئاً فابقني له حتى أجادلهم فيك ، وإن كنت وضعتى الحرب فافجرها واجعل موتتي فيها ، فانفجرت من من قبلكم ، فإذا سعد بن معاذ جرحه ينزف دماً فمات على أثره

روى الترمذي رحمه الله تعالى بإسناد عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : لما حملت جنازة سعد بن معاذ رضي الله عنه ، قال المنافقون : ما أخف جنازته ، وذلك لحكمه في بني قريظة ، فبلغ ذلك النبي صلى الله عليه وسلم فقال: إن الملائكة كانت تحمله.


عدل سابقا من قبل محمد الليثى في السبت أكتوبر 28, 2017 12:51 am عدل 1 مرات

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: اكثروا من ذكر هاذم اللذات

مُساهمة من طرف زائر السبت أكتوبر 28, 2017 12:50 am

السلام عليكم
معاذ بن جبل رضى الله عنه
عن عمرو بن قيس عن من حدثه عن معاذ بن جبل رضي الله عنه قال : لما حضره الموت قال : انظروا أصبحنا؟قال : فأتي فقيل : لم نصبح حتى أتي في بعض ذلك فقيل له : قد أصبحت ، فقال : أعوذ بالله من ليلة صباحها النار ، مرحباً بالموت مرحباً ،زائر مغب ، حبيب جاء على فاقة ، اللهم إني قد كنت أخافك، و أنا اليوم أرجوك، إنك لتعلم أني لم أكن أحب الدنيا وصول البقاء فيها لكري إلا نهار ، ولا لغرس الأشجار ، ولكن لظمأ الهواجر ومكابدة الساعات ومزاحمة العلماء بالركب عند حلق الذكر...

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: اكثروا من ذكر هاذم اللذات

مُساهمة من طرف زائر السبت أكتوبر 28, 2017 12:50 am

عبدالله بن مسعود رضي الله عنه
لما حضر عبدالله بن مسعود الموت دعا إبنه فقال : يا عبدالرحمن بن عبدالله بن مسعود , إني أوصيك بخمس خصال , فإحفظهن عني :
أظهر اليأس للناس , فإن ذلك غنى فاضل .
و دع مطلب الحاجات إلى الناس , فإن ذلك فقر حاضر .
و دع ما تعتذر منه من الأمور , و لا تعمل به .
و إن إستطعت ألا يأتي عليك يوم إلا و أنت خير منك بالأمس , فافعل .
و إذا صليت صلاة فصل صلاة مودع , كأنك لا تصلي بعدها .

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: اكثروا من ذكر هاذم اللذات

مُساهمة من طرف زائر السبت أكتوبر 28, 2017 2:21 am

جزاك الله كل خير أخي الكريم محمد

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: اكثروا من ذكر هاذم اللذات

مُساهمة من طرف زائر السبت أكتوبر 28, 2017 12:41 pm

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
رضي الله عنهم أجمعين.
جزاك الله خيرا أخي الفاضل في ميزان حسناتك.
.
اللهم ردنا إليك ردا جميعا..اللهم ارزقنا حسن الخاتمة 
وتوفنا وانت راض عنا يا أرحم الرحمين.اللهم آمين.

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: اكثروا من ذكر هاذم اللذات

مُساهمة من طرف زائر الثلاثاء أكتوبر 31, 2017 4:20 pm

عبيد اللَّه بن عبد الكريم المعروف بـ (( أبي زرعة الرازي ))

محمد بن مسلم بن وارة الرازي قال : حضرتُ مع أبي حاتم الرازي محمد بن إدريس عند أبي زرعة الرازي وهو في النزع - يعني : في سياقة الموت - فقلتُ لأبي حاتم : تعال حتى نلقِّنه الشهادة .

فقال أبو حاتم : إني لأستحيي من أبي زرعة أن ألقنه الشهادة ، ولكن تعال حتى نتذاكر الحديث ، فلعلَّه إذا سمعه يقول ، فدخلا عليه .

فقال محمد بن مسلمٍ : فبدأت فقلتُ : حدثنا أبو عاصم النبيل ، قال : حدثنا عبد الحميد بن جعفر .. فارتج عليَّ الحديث حتى كأني ما سمعتُهُ ولا قرأتُهُ ، فبدأ أبو حاتمٍ وقال : حدثنا محمد بن بشارٍ ، قال : حدثنا أبو عاصم النبيل ، عن عبد الحميد بن جعفر ، فارتج عليه ، حتى كأنه ما قرأه ولا سمعه .

فأشار أبو زرعة إليهما أن أجلساني .
فجلس فقال : حدثنا محمد بن بشار ، قال : حدثنا أبو عاصم النبيل ، قال : حدثنا عبد الحميد بن جعفر ، عن صالح بن أبي عريب ، عن كثير بن مُرَّة ، عن معاذ بن جبلٍ ، قال : قال رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم : (( من كان آخر كلامه من الدنيا لا إله إلا اللَّه )) .
وخرجت روحه مع الهاء من قبل أن يقول : (( دخل الجنة ))

فرحمة اللَّه على أبي زرعة
......

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى