فرسان الحق
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الثموديون

3 مشترك

اذهب الى الأسفل

أيقونة الثموديون

مُساهمة من طرف خديجة الأحد يناير 31, 2016 8:32 am

عندما سأل الثموديون نبيهم صالحاً أن يأتيهم بمعجزة ، كانت خطتهم أن يعجزوه ، لا ليؤمنوا

فقد ضاقوا ذرعا بصالح وبرسالته وبالأمر كله 


فسألوه أن يأتيهم بناقة ، يستحيل أن يأتيهم بها ، فمواصفاتها غير واقعية

وهم ذوي خبرة فقد كانوا يصدرون الإبل إلى بني عمومتهم النبط في البتراء ، ومنها تخرج القوافل حتى الصين وأوروبا




أما آخر طلب طلبوه منه كان أن تخرج الناقة من صخرة ، يجتمعون عندها ، يقال لها (الكاتبة) بسبب شبهها ليد تمسك بقلم



الثموديون  Img_3782



لابد أنهم نظروا إلى بعضهم متعجبين عندما وافق صالح وبدأ يأخذ منهم العهود والمواثيق لئن أجابهم إلى طلبهم أن يؤمنوا به ويتبعونه 



فما طلبوه غير قابل للتنفيذ وهو المستحيل بعينه




ولذلك وافقوا بلا تفكير على شرطه إن أتاهم بالناقة أن يكون لها شرب يوم كامل , ولهم ولإبلهم شرب اليوم التالي  




فأعطوه عهودهم مطمئين إلى أنهم غلبوه أخيراً وسيرتاحون منه إلى الأبد




– 




فقام صالح ﷺ إلى صلاته ودعا الله وأطال ، وهم يراقبونه بتعجب




ثم بدأت الصخرة (الكاتبة) بالتصدع ، وتطاير منها الغبار ، وتدحرج الصخر ، وبدأ ما يشبه الناقة يظهر بين الرمال
 ثم نهضت وهي تنفض عنها الغبار




لم يعد هناك ما يفعلون ، لقد وضعهم النبي في موقف محرج

خصوصاً وأن كبرائهم عاهدوه وأعطوه كلمتهم بأنهم سيؤمنون به إن أتاهم بالناقة





لم تكن هذه المشكلة فحسب ، بل كانت المشكلة الكبرى ؛ في الشرط الذي غفلوا عنه ، وهو شرب اليوم الكامل 
 حيث في يومها كانت تشرب ماء المملكة كلها
فعندما يأتي اليوم التالي لا تجد إبلهم ماء تشربه ، وبدأت الإبل تضمر ويقتلها العطش ، فتضرروا إقتصادياً

 

فضاقوا ذرعاً ، وتذمروا ، واجتمعوا ، وتشاوروا ، ثم قرروا قتلها


– 

بعد قتلها ، أعطاهم صالح ﷺ مهلة غريبة ، مدتها ثلاثة أيام ؛ (تمتعوا في داركم ثلاثة أيام) 




ثم أخبرهم أن ألوان وجوههم ستتغير في كل يوم من الأيام الثلاثة ؛ أولا الأصفر ثم الأحمر فالأسود 




لم يهتموا آنذاك ، ولكن عندما استيقظوا صباحاً ليجدوا أن وجوههم أصبحت صفراء ، عرفوا ، أخيراً

وبعد كل ما قال وفعل ، عرفوا تواً أنه كان صادقاً




الغريب كان ردة فعلهم عندما تجمعوا في الطرقات ، ينظر أحدهم إلى وجه الآخر ، وكأنه أحداً قد لون وجوه الناس كلها 

فهم لم يفزعوا ويلجأوا إلى الله ، كما هو طبيعي 

بل قرروا أن يستمتعوا بما بقي لهم من أيام ثلاثة في الدنيا 



فانغمسوا بشرب الخمر واللهو والضحك ، طوال الثلاثة أيام 

وفي كل يوم يعجبون من ألوان وجوههم ويتندرون عليها ، وينتظرون شروق الشمس ليروا كيف ستكون ألوانهم







قبل نهاية اليوم الرابع ، وبوجوه مسودة قاموا بحفر قبورهم ، على هيئة غرف كبيرة ، مكثوا بها ، ينتظرون الشروق

وهم يستغلون كل لحظة بالتمتع بالحياة




حتى جاءت صبيحة اليوم الرابع … أتتهم الصيحة من السماء أولاً

صيحة (فيها صوت كل صاعقة ، وصوت كل شيء له صوت)

تبعها زلزال عنيف

ثم توقف كل شيء. . .


 

المصادر : البداية والنهاية لابن كثير ، مجلد١ ص١٣٠

خديجة
طاقم الإدارة
طاقم الإدارة

عدد المساهمات : 2877
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الثموديون

مُساهمة من طرف أمين الثلاثاء فبراير 02, 2016 9:04 pm

جزاك الله خيرا أختي خديجة

***

وَيَا قَوْمِ هَٰذِهِ نَاقَةُ اللَّهِ لَكُمْ آيَةً فَذَرُوهَا تَأْكُلْ فِي أَرْضِ اللَّهِ وَلَا تَمَسُّوهَا بِسُوءٍ فَيَأْخُذَكُمْ عَذَابٌ قَرِيبٌ (64)

هل كانت الناقة تأكل من جميع الأرض أم من بعضها ؟

وما علاقة العذاب بقتلها ؟

ما علاقة المس الذي نهاهم عنه الحق سبحانه والمس الشيطاني ؟

الناقة كانت آية , هل شكلها كان مختلف عن بقية الجمال ؟

******

جاء في تفسير القرطبي :

لكم آية نصب على الحال ، والعامل معنى الإشارة أو التنبيه في هذه . وإنما قيل : ناقة الله ; لأنه أخرجها لهم من جبل - على ما طلبوا - على أنهم يؤمنون . وقيل : أخرجها من صخرة صماء منفردة في ناحية الحجر يقال لها الكاثبة ، فلما خرجت الناقة - على ما طلبوا - قال لهم نبي الله صالح : هذه ناقة الله لكم آية

المصدر : تفسير القرطبي
أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الثموديون

مُساهمة من طرف خديجة الثلاثاء فبراير 02, 2016 9:47 pm

وجزاك أخي الكريم 



Aragon كتب:هل كانت الناقة تأكل من جميع الأرض أم من بعضها ؟

بل كانت في اليوم الواحد تأكل  جميع ما في الأرض حتى تضررت أبلهم 




اتمنى ان تضيف في الموضوع مما علمك الله وجزاك الله خيرا 

خديجة
طاقم الإدارة
طاقم الإدارة

عدد المساهمات : 2877
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الثموديون

مُساهمة من طرف أمين الثلاثاء فبراير 02, 2016 10:41 pm

ليس عندي في هذا الموضوع سوى الأسئلة ..
أما أجوبتها فهي مجرد ظنون لكن التعاون في التدبر معين على معرفة المقصود
مقدمة المعرفة طرح السؤال ..

***

هناك سؤال مهم طرحه الإمام فخر الدين الرازي في تفسيره وهو :

قوله : ( إنا مرسلو الناقة ) بمعنى الماضي أو بمعنى المستقبل ، إن كان بمعنى الماضي فكيف يقول : ( فارتقبهم واصطبر ) وإن كان بمعنى المستقبل ، فما الفرق بين حكاية عاد وحكاية ثمود حيث قال هناك : ( أنا أرسلنا ) [ القمر : 19 ]

المصدر : مفاتيح الغيب الرازي

كأن القرآن يتحدث عن ناقتين : أحدهما تم عقرها والتانية سيرسلها الله في آخر الزمان وتكون فتنة ..

لماذا ستكون فتنة ؟

الناقة ذكرت في القرآن : 13 مرة بما يرادفها من الأسماء التي هي علم على مسماها وهي كالتالي :

1. الناقة :  قوله تعالى ( إِنَّا مُرْسِلُوا النَّاقَةِ فِتْنَةً لَّهُمْ فَارْتَقِبْهُمْ وَاصْطَبِرْ ) القمر , 27

2. الابل : قوله تعالى ( وَمِنَ الإِبْلِ اثْنَيْنِ ) سورة الأنعام آية 144

3 الجمل:  قوله تعالى ( وَلاَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّة حَتَّى يَلِج الْجَمَل فِي سَمِّ الْخِيَاط ) الأعراف , 40

4- الهيم: هي الإبل العطاش :يقول تعالى ( فَشَارِبُونَ شُرْبَ الْهِيمِ ) الواقعة , 55

5. البعير: البعير يشمل الجمل والناقة  :  ( وَلِمَن جَاء بِهِ حِمْلُ بَعِيرٍ ) يوسف 72

6. البُدّن: هي الإبل والبقر يقول تعالى ( وَالْبُدْنَ جَعَلْنَاهَا لَكُمْ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ ) الحج , 36

7.  الأنعام: هي الإبل والبقر والغنم  

8. البحيرة: هي الإبل مشقوقة الأذن ( مَا جَعَلَ اللَّهُ مِنْ بَحِيرَةٍ وَلا سَائِبَةٍ وَلا وَصِيلَةٍ وَلا حَامٍ وَلَكِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَأَكْثَرُهُمْ لا يَعْقِلُونَ ) المائدة , 103
وقيل : فالبحيرة: هي الناقة التي إذا أنجبت خمسة بطون نظروا إلى المولود الخامس فإذا كان ذكراً ذبحوه فيأكله الرجال دون النساء وإذا كان أنثى قصوا آذانها وتركوها لحالها إلى ان تموت دون أن تذبح.

10 .السائبة: قيل : هي الناقة إذا ولدت عشرة إناث دون ذكر فإنها تترك لحالها دون أن تركب ولايجز وبرها ولاتحلب ولاتمنع من ماء أو كلاء.

11- الوصيلة: هي الناقة التي تلد مرتين متتاليتين مواليد أنثى فتصل الأنثى بالأنثى .

12 . الحام: وهو البعير الذي يصل ولده مرحلة الإنتاج وكان من نتاجه ذكراً فإن ذلك البعير يطلق لحاله على إعتبار أن هذا الحفيد قد حمى ظهره وواصل سلسلة إنجابه.

13. العشار: هي الناقة التي بلغت عشرة أشهر من حملها.
يقول تعالى ( وَإِذَا الْعِشَارُ عُطِّلَتْ ) التكوير , 4

إذن الإبل ذكرت في القرآن ب 13 اسم , كل اسم كرر بعدد معين ..

الرقم 13 له علاقة بالفتن والعذاب والرعد والموت .. وهو رقم شر عند الكثير من الشعوب والأسويين يسمونه بزان -زان أي الكوارث  ..

أما الناقة فقد ذكرت في القرآن : 7 مرات .. وهو رقم خير والناس تتيمن به .

لكن الغريب أن آية " إنا مرسلوا الناقة " وردت بصيغة المستقبل على الأصح في سورة القمر ورقم آية هو 27
ونحن نعلم إرتباط القمر بالسحر عند السحرة والكثير من الشعوب الوثنية ..

والسؤال الآن :

لماذا قال الله عز وجل لثمود " لا تمسوها " وهذا اللفظ شفرة قرآنية جاء في عدة سور بمعاني مختلفة وهو يطلق أحيانا في اللغة على المس الشيطاني
ما علاقة ثمود بالسحر والمس  ؟
وهل ثمود عقروا الناقة فقط لكونها كانت تزاحمهم في مشربهم ومطعمهم أم أنها كانت سببا في تعطيل السحر الذي كانوا يمارسونه ؟؟
أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الثموديون

مُساهمة من طرف أمين الأربعاء فبراير 03, 2016 2:26 am

قصة ناقة ثمود ليس قصة عادية بل هي تطوي سر كبير متعلق بالأسحار التي كان قوم ثمود يستجلبونها من الجبال التي نحثو فيها بيوتهم

يقول سبحانه :

وَيَا قَوْمِ هَذِهِ نَاقَةُ اللَّهِ لَكُمْ آيَةً فَذَرُوهَا تَأْكُلْ فِي أَرْضِ اللَّهِ وَلاَ تَمَسُّوهَا بِسُوءٍ فَيَأْخُذَكُمْ عَذَابٌ قَرِيبٌ،

نلاحظ من الآية الكريمة أن صالح يطلب من قومه ألا يعتدوا على ناقة بسبب ما تأكله من الأرض
ولو كان الذي تأكله  الناقة مجرد عشب أو كلأ لما طلب صالح من قومه أن يذروا الناقة وشأنها
بل ما كانت تأكله كان يغضب قوم ثمود لدرجة أنهم تأمروا على قتلها ..
قبل الخوض في بيان الشيء الذي كانت تأكله تلك الناقة سوف أتكلم حول نقطة مهمة :

ثمود جاءوا بعد قوم عاد مباشرة الذين عظموا المرتفعات والأعمدة حتى أنهم بنو مدينة  إرم فوق أعمدة كما وضحت في أحد المواضيع ..
" إرم ذات العماد "  لماذا الأعمدة  ؟
أعتقد والله أعلم أن السبب في ذلك هو حبهم أن يتواصلوا مع الشياطين عن طريق جلب الطاقة الكونية التي تكون كثيفة فوق المباني العالية ثم استعمالها في السحر..
فلما  دمر الله قوم عاد , جاء من بعدهم قوم ثمود وصمموا أيضا على نفس الفكرة أي التواصل مع الشياطين من الأمكنة المرتفعة
فعمدوا إلى الجبال فنحثوها يقول سبحانه :

(وَلَقَدْ كَذَّبَ أَصْحَابُ الْحِجْرِ الْمُرْسَلِينَ (80) وَآَتَيْنَاهُمْ آَيَاتِنَا فَكَانُوا عَنْهَا مُعْرِضِينَ (81) وَكَانُوا يَنْحِتُونَ مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا آَمِنِينَ (82) فَأَخَذَتْهُمُ الصَّيْحَةُ مُصْبِحِينَ (83) فَمَا أَغْنَى عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَكْسِبُونَ)

كلمة آمنين سوف توضح لنا حقيقة مهمة وهي :

قوم ثمود كانوا يمارسون التأمل وسط الجبال حتى يتواصلوا مع الشياطين في آمان  ..
لأن الطاقة الكونية كما أشرت تكون كثيفة وسط الجبال فتساعد المتأملين على تغير الوعي ورفع الإهتزاز لأجل الدخول في حالة الوعي البديل وهي رحلة  نجمية نحو ولوج عالم  ما وراء الحس بواسطة الجسم النجمي بغية التواصل مع الكائنات العلوية  أو السفلية (شياطين ) ..
فأكبر هم لكل متأمل هو عدم سماع أصوات مزعجة  تفسد عليه تأمله لذلك يكون الذهاب إلى الجبال هو أحسن فكرة  
ومن هنا سنعرف لماذا بعض الصوفين يحبون الخلوات وسط الجبال .. (أظن السبب واضح )
لذلك قلت أن كلمة آمنين توضح سر إلتجاق  قوم ثمود  بالجبال ..
فنبيهم صالح كان ينهاهم عن ذلك ويستغرب من كونهم يتركون بيوتهم التي وسط الأنهار والأشجار ليسكنوا في بيوت وسط الجبال ..

والسبب كما فهمته هو محاولتهم ممارسة التأمل وسط الجبال حتى يحصلوا على الطاقة  الكونية التي تجلبها لهم الشياطين من أبعاد مختلفة فيستعملونها في عدة أمور أهمها السحر ..
بمعنى تصبح لديهم قدرات خاصة في أيديهم ... ( المس )
أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الثموديون

مُساهمة من طرف أمين الأربعاء فبراير 03, 2016 2:57 am

وعلاقة الطاقة الكونية بالجبال معروفة ومتفقة عليها بين أرباب التأمل وسوف أنقل معلومة من موقع أجنبي :
تقول المعلومة  :
أن مراكز الطاقة الكونية في الأرض موجودة في 13 موضعا كلها عبارة عن جبال أو أهرام :

صورة موضحة  :

الثموديون  Earth_10

النقاط الحمراء في الخريطة تمثل مراكز الطاقة الكونية وأغلب تلك المواضع عبارة عن جبال مرتفعة

****
وأعظم هذه المراكز هو جبل كيلاشا الذي أطلق عليه عدة أسماء من بينها :
ركيزة العالم , جوهرة الثلج الثمينة , جبل الصليب المعقوف , سر العالم , مركز الكون
وهو جبل معظم ومقدس عند الديانات الشرقية كالبوذين والهندوس والتبتين وهو يعني عندهم درج الصعود إلى السماء
وهو يتواجد في غرب الصين وطوله حولي 6638 متر :

الثموديون  Photo-10

الثموديون  Mt-kai11

وقد كتبت في هذا الجبل  قصيدة غريبة لشاعرايطالي متصوف يسمى فرانك سكاسلاتي
يقول  :

الغموض ، المجهول ، والممنوع
حيث تسكن الكيانات مع التكنولوجيا
هنا يكمن ما يستعصي علينا فهمه
هنا تبقى المعرفة الخفية في هذا البعد الآخر ، والحقيقة التي لم تكشف بعد
القوى الأرضة ، والسلطة إلى الأبد
المعرفة هنا ممنوعة لشن الحروب ، ولن تعطى إلا عندما يفهم البشر كيفية استخدامها لصالح الجنس البشري
وعندما ندخل إلى عالمهم سوف نجدها


وحول هذا الجبل مجموعة من الأساطير من بينها :

إدعاء الهندوس أن "شيفا " أحد آلهتم الوثنية يتواجد في قمة ذلك الجبل حيث يجلس في حالة تأمل دائمة برفقة زوجته بارفاتي
لذلك نجد في عدة صور لشيفا خلفه جبل أبيض في كناية عن جبل كيلاشا :

الثموديون  Images14

الثموديون  Images16

الثموديون  20150812

والمقصود أن الجبال لها علاقة كبيرة بالتأمل وإرتباط الآلهة (الجن ) في الأساطير بها ..
أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الثموديون

مُساهمة من طرف أمين الأربعاء فبراير 03, 2016 3:40 am

يقول سبحانه :

أَلَمْ نَجْعَلِ الْأَرْضَ مِهَادًا (6) وَالْجِبَالَ أَوْتَادًا (7)

أي أن الجبال هي التي تجعل الأرض مستقرة ومتوازنة , (معنى الآمان )

وهي تمثل عند أصحاب التأمل حلقة الوصل بين السماء والأرض لذلك تكون طاقتها عالية ومنظمة لمسارات الطاقة في جسم الإنسان

وهذا هو السبب الذي يجعل المتأملين يجلسون على هيئة جبل وقت التأمل:

الثموديون  Nadi_110

لأن تلك الجلسة حسب زعمهم تساعد على جلب الطاقة الكونية بسرعة إلى أجسامهم ..

****
وعودة إلى قوم ثمود :

قلت أن ممارسة التأمل كان هو السبب الأكبر في إلتحاقهم بالجبال ..
حتى يحصلوا على طاقة المس ..
والتي تسمى حاليا " الريكي " وهي عبارة عن ممارسة روحانية تهدف إلى معالجة المريض بواسطة طاقة اليد (المس )

وتعريفها العلمي هو :

"الريكي هي ممارسة روحانية طورها الياباني البوذي ميكاو أوسوي في 1922، ثم استمر بها معلمون آخرون بتعليمها وتكييفها. وتستخدم الريكي تقنية تسمى شفاء بالكف أو (بالإنجليزية: palm healing) كشكل من أشكال الطب البديل والتكاملي وأحيانا تصنفها بعض الهيئات المهنية بالطب الشرقي[2]. من خلال استخدام هذه التقنية فإن الممارسين يقومون بنقل طاقة الشفاء أو طاقة كي عن طريق الراحتين[3].

المصدر : ويكيبديا

أي أنها ممارسة روحانية تعمد إلى استخدام الكفين في العلاج (المس ).. والغريب أن الذي أوجد هذه الممارسة هو بوذي كان يتأمل في جبل كيلاشا

وهنا الشاهد الذي أريد الوصول إليه ..

قوم ثمود لما كانوا يمارسون تأملهم وسط الجبال حصلوا على تلك الطاقة (الريكي ) : طاقة الجبل

وربما أن صالح كان يعلم ذلك لذلك قال لهم :

وَلاَ تَمَسُّوهَا بِسُوءٍ فَيَأْخُذَكُمْ عَذَابٌ قَرِيبٌ

أي لا تمسوها بتلك الطاقة المظلمة التي جلبتموها من الشياطين التي تأتيكم في الجبال ..
لأن كلمة المس لها علاقة باليد ..

وأيضا أحسب أن هناك علاقة بين مراكز الطاقة التي في الأرض والناقة
لأن الناقة ذكرت في القرآن ب : 13 اسم
ومراكز الطاقة في الأرض : 13

سوف أوضح أكثر هذه العلاقة في باقي المشاركات ان شاء الله
أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الثموديون

مُساهمة من طرف خديجة الأربعاء فبراير 03, 2016 9:47 am

بارك الله فيك لقد اثريت الموضوع
 
أسأل الله ان يؤتيك الحكمه ومن يؤت الحكمه فقد أوتي خيرا كثيرا

خديجة
طاقم الإدارة
طاقم الإدارة

عدد المساهمات : 2877
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الثموديون

مُساهمة من طرف أمين الأربعاء فبراير 03, 2016 7:34 pm

خديجة كتب:بارك الله فيك لقد اثريت الموضوع
 
أسأل الله ان يؤتيك الحكمه ومن يؤت الحكمه فقد أوتي خيرا كثيرا

اللهم آمين .. جزاك الله خيرا
أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الثموديون

مُساهمة من طرف ابن الرومية الأربعاء فبراير 03, 2016 7:41 pm

أرجوكم ما الفرق بين السومريون و الأشوريين و هل هم الثموديون و العادون ؟ 
ابن الرومية
ابن الرومية

عدد المساهمات : 121
تاريخ التسجيل : 13/05/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الثموديون

مُساهمة من طرف أمين الأربعاء فبراير 03, 2016 8:02 pm

ابن الرومية كتب:أرجوكم ما الفرق بين السومريون و الأشوريين و هل هم الثموديون و العادون ؟ 

ما المسؤول عنها بأعلم من السائل .. الله أعلم
أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الثموديون

مُساهمة من طرف ابن الرومية الخميس فبراير 04, 2016 1:10 am

ما السائل أعلم من المسؤول 

رسائلهم في ما يعتقدون 
41 + 1 = 42
77 + 1 = 78 
41 + 77 = 118
118 + 2 = 120 
120/10 = 12 
12 + 1 = 13 
رقم 42 رقم نحس عند الصينين فهي على وزن فورتي فور 
هيتش هيكرز و كود H2G2 قد تكون H4G4
GOD = G + O + D
DIEU = D + IE + U
أما سؤالي كان مزحة ثمود هم الذين جابو الصخر بالواد فمن هم 
ابن الرومية
ابن الرومية

عدد المساهمات : 121
تاريخ التسجيل : 13/05/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الثموديون

مُساهمة من طرف ابن الرومية الخميس فبراير 04, 2016 1:11 am

GAME = G = M
ابن الرومية
ابن الرومية

عدد المساهمات : 121
تاريخ التسجيل : 13/05/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الثموديون

مُساهمة من طرف أمين الأربعاء يونيو 14, 2017 2:40 am

أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الثموديون

مُساهمة من طرف أمين الأربعاء يونيو 14, 2017 2:48 am

مدائن صالح 
هي المدائن التي تحدث عنها القران وٲخبر ٲن الذي شيدها هم قوم ثمود 
حيث قاموا بالنقش على الصخور لاجل تصميم تلك البيوت ذات طابع الهندسي المميز ؛ وهي متواجدة حاليا في شمال غرب بلاد الحجاز .
في هذا الشريط الذي اعدته قناة الجزيرة بينوا ان دور تلك البيوت كان متنوع من دفن الاموات الى تخزين الطعام والمياه الى دور للعبادة .
والالهة المقدسة عندهم كانت هي النسور التي كانوا ينحثونها على واجهة تلك البيوت .
وهذا يعني ٲن الامر متعلق بالالهة الخمسة التي عبدها قوم نوح ومن ضمنها " نسرا "
هذا الرمز الوثني لم يندثر في زماننا بل هو الرمز المقدس الذي تبنته ٲمريكا على معظم شعاراتها .


أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الثموديون

مُساهمة من طرف زائر الأربعاء يونيو 14, 2017 7:27 pm

جزاكم الله خيرا موضوع رائع واضافات الأخ أمين رائعة 

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى