فرسان الحق
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

لا يموت الذئب ولا يفنى الغنم..

اذهب الى الأسفل

أيقونة لا يموت الذئب ولا يفنى الغنم..

مُساهمة من طرف sama الإثنين نوفمبر 30, 2020 12:28 pm

لا يموت الذئب ولا يفنى الغنم.. Fb_img25


..."في عالم أعمى ، الرجل ذو العين الواحدة هو الملك" 


كان الاطار المميز للعام  2020 يظهر باعتباره ذروة السعي لعملية التحول المتفاقمة نحو النظام العالمى الجديد


 التحرر من الازدواجية عن طريق التوفيق بين المبادئ المتعارضة"الجمع بين الاضاد" 


طبقا لنظريه الين واليانغ اللتى تستخدمها النخب الدجاليه لبدء النظام العالمى الجديد سيتم إشعال وتاجيج الحروب ضد الأضداد المختلفه والأقليات العرقيه والسياسيه والدينيه والحروب الاهليه ...


في الجمعة الأولى من 2020 فقدت إيران قائد الحرس الثوري وأبرز قادتها العسكريين قاسم سليماني، وفي الجمعة الأخيرة من الشهر قبل الأخير، وفي عملية نوعية كبيرة داخل العاصمة الإيرانية تم اغتيال العالم النووي محسن فخري زادة، رئيس هيئة الطاقة الذرية الإيرانية...
الخارجية الإيرانية تقول إن إسرائيل ضالعة في هذا الهجوم الذي للآن لم تعرف طريقته، ولكن الأخبار تتحدث عن هجوم بالقنابل والأسلحة النارية..
وفي ظل تصاعد التهديدات الحالية للحرس الثوري وهيئة الأركان الإيرانية العامة بتنفيذ عمليات انتقامية قريبة... 
____


ولكن 


لا يمكن للنظام الدولي أن يتنازل عن الهيمنة أو يسمح بإطلاق الحريات حتى للشيعة، فضلا عن عموم المسلمين.


عند الروم واليهود، كرموز للنظام الدولي، لا فرق بين فارس المجوسية وفارس الرافضية.


فما من صراع وجودي بينهم. المشكلة الوحيدة تتعلق فقط بضبط حدود النفوذ والدور.


الصراع بين الانظمه على من يستطيع ارضاء الاخوات والشركات السبع .فكلهم  يتصارعون على نقل المركز اليهم...


فما من مشكلة لدى إيران مع الانتقال من حالة التفاوض البارد (السياسي) إلى حالة التفاوض الساخن (العسكري)، طالما أنه لا يستهدف إسقاط النظام، وهو ما لا تريده أمريكا أيضا.


هكذا لا مات الذئب ولا فني الغنم، و«كل شيء على ما يرام»!


لذا لم ولن يحظ الشيعة العرب بأدنى امتياز سوى الفساد. فكل ما يريده من ملالي إيران ورؤوس الرفض العرب، أن يلعبوا فقط دور الوكلاء في تخريب العالم الإسلامي من الداخل.


أمريكا  ليست بوارد خسارة إيران. فهي تنوب عنها في اختراق العالم الإسلامي من الداخل أكثر مما تفعله «إسرائيل».


لكن الصدام وارد بسبب رغبة إيران في التمدد والسيطرة أكثر مما هو مرغوب منها
[size=48]لا يموت الذئب ولا يفنى الغنم.. Fb_img26
[/size]






قدمت «راند»، صاحبة فكرة «الاسلام المعتدل»، للعالم العربي، «حزب الله» كنموذج يحتذى للمقاومة. وألا يرى المسلمون في الأرض، وبالذات العرب، أية مشروعية للجهاد من الخارج إلا إذا كان موجها ضد اليهود في فلسطين. وكذلك الأمر، فقد أرادت من الفلسطينيين أن يحصروا «جهادهم» داخل في فلسطين، بعيدا جدا عن تبني أية صيغة أو شكل أو مستوى من الجهاد العالمي.


لذا لم يكن واردا في الحربين القضاء على «حزب الله» و «حماس»، بقدر ما كان الهدف حصد أقصى تعاطف، وتحقيق أوسع التفاف، من العالم الإسلامي باتجاه محاربة الدولة اليهودية في فلسطين فقط، وعدم الخروج عن هذا النطاق.


السر في ذلك أنهم توصلوا إلى قناعة بأنه إذا كان من المستحيل إسقاط أطروحة التيار الجهادي التي تتمدد عالميا فلا مفر من البحث عن أطروحة إسلامية مقابلة تستطيع مواجهة التيار من الداخل الإسلامي، في كل مكان، وعلى كل مستوى.


باختصار؛ كانوا يعملون على توجيه القتال فقط باتجاه «إسرائيل»، حيث يمكن محاصرته هناك واحتواءه، بدلا من صيغة الانتشار العالمي. وتبعا لذلك وجدوا ضالتهم في «حزب الله» وفي شعبية دعاة الاسلام «المعتدل» و «الوسطي» و «التوافقي».


حتى بداية الربيع العربي، وانطلاقة الثورة السورية بالذات، لم تكن الغالبية الساحقة من عامة المسلمين لتعلم شيء عن عقائد الرفض و «حزب الله»، ولا عن تاريخية الحزب وتوجهاته وحقيقته. أما العجيب في هذا المكر الخبيث للغاية أن كل دعاة «الاسلام المعتدل» وقعوا في الفخ عميقا. في حين أن قوى الرفض المتواجدون في العالمين الإسلامي والعربي، مؤهلون للاندراج عقديا في أية صيغة للنظام الدولي.


هذا المكر يبدو أنه يتجلى ، ثانيا، مع  اغتيال العالم محسن فخرى .


[size=48]لا يموت الذئب ولا يفنى الغنم.. Fb_img27
[/size]


إذا كان  اغتيال قاسم سليماني له علاقة بلم شمل المعسكرات المتعارضة حيث
لوح الرئيس الإيراني حسن روحاني  علي حسابه الرسمي علي تويتر برقم 290 في تغريدة له أمام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قائلا "من يشيرون إلى رقم 52 عليهم أن يتذكروا أيضا رقم 290" وكتب هشتاج IR 655. وذلك ردا على تغريدة لنظيره الأمريكي دونالد ترامب هدد فيها بضرب 52 موقعا في العمق الإيراني.


والرقم 290 يشير إلى أن إيرانيين لقوا مصرعهم في عام 1988 كانوا علي متن طائرة ركاب مدنية رحلة رقم 655 بعد أن أطلق الطراد "فينسينز"، التابع للقوات البحرية الأمريكية بالخطأ صاروخ أرض جو وقتل جمع ركابها الـ290 شخصا، وتسببت وقتها الكارثة فى توتر شديد بين البلدين وصل إلى شفا الحرب، وصنف وقتها الحادث بأحد أكبر الحوادث في تاريخ الطيران العالمي فوق الخليج العربي حيث كان بين القتلي 66 طفلا و16 شخصا من أفراد الطاقم.


[size=48]لا يموت الذئب ولا يفنى الغنم.. Fb_img28لا يموت الذئب ولا يفنى الغنم.. Fb_img28
[/size]


فكذلك ايضا 
قد تعرض زاده في عام 2015 من عملية اغتيال مشابهه ولكنه نجا وقد عرض نتنياهو صورته بشكل تهديدي وتحدي مباشرة للنظام الملالي حيث تحدث رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن العالم النووي الإيرانى محسن فخري زاده قبل عامين من مقتله، الجمعة، لدى كشفه النقاب عن مستندات أرشيفية، ووصفه حينها بأنه رئيس مشروع نووي سري لإيران.   


في أبريل نيسان 2018، ذكر نتنياهو اسم فخري زاده عندما كشف النقاب عن أرشيف نووي، قال إن عملاء الموساد قد أخذوه من طهران.
وقتها، نعت نتنياهو زاده بـ"رئيس مشروع نووي سري يسمى مشروع عمد". وقال نتنياهو للصحفيين "تذكروا هذا الاسم، فخري زاده".


  كان اغتيال  سليماني كان المستهدف فيه هو الداخل الشيعي بالذات، لاعتراض التمزق الشديد الذي لحق بالطائفية في أعقاب حراكي العراق ولبنان وحتى إيران نفسها، والذي يهدد بانفجار الأطروحة الطائفية ومنتجاتها السياسية برمتها.


فلم يسبق أن تعرضت الطائفية في العالم العربي وإيران من داخلها إلى مثل هذا التهديد الوجودي الذي تجري وقائعه ضدها خاصة في العراق. وبالتالي كان لا بد من إعادة التلاحم الاجتماعي للأطروحة الطائفية، وفي نفس الوقت تأهيل المربط الصفوي، وضبط دوره وحدود نفوذه وتعزيز وجوده في المنطقة. فبدا النظام الدولي كما لو أنه بحاجة ماسة إلى هدف دسم يحصد به سلسلة من الأهداف الاستراتيجية، ويبعث الروح من جديد في المظلومية التاريخية وطقوسها، عبر الشعور الجمعي بالانكسار، وفي نفس الوقت الحاجة للانتقام! فكان سليماني هو الهدف الأدسم، خاصة وأنه شخصية متعددة تتقاسمها كل مناطق النفوذ الإيراني، وهي ميزة تسمح بحشد الديمغرافيا الشيعية حيث وصل سليماني.


صحيح أن إيران وأمريكا اكتفيا بطي ملف سليمانى . لكن ربما يضطران لتحمل المزيد من التوتر والتصعيد والخسائر، أو تجريب طريقة أخرى للحد من انهيار الطائفية.


ان العمليه أتت من أجل تماسك المربط الصفوي من التفكك والانهيار


____
اما اغتيال زاده 
 فالجهة المستهدفة الان  هو عموم المسلمين لاعتراض تمدد التيار الجهادي الذي أشغل العالم وشكل خطرا على النظام الدولي. 
...........................................


زوال ايران واسرائيل وانهيار انظمه الشرق .شرط لخروج الدجال واقامه الخلافه فى بيت المقدس .صراع القمه .


ان زوالهم مرتبط بخروج راس النظام فالرحله ستبدا من خروجه من اصفهان


من رواية الإمام مسلم رحمه الله تعالى: يتبع الدجال من يهود أصبهان سبعون ألفا عليهم الطيالسة.


ومرورا بالاراضى المحتله .......


فسيكون لازم عليه انذاك التخلص من كلاهما قبل خروجه

لا يموت الذئب ولا يفنى الغنم.. Fb_img29


{ يخرج الدجال من غضبة يغضبها } تلك الغضبة هي تجسيد القوة النارية المتوسعة
التي تأكل كل شيء من حولها .
العجيب انهم اشاروا للامر كعادتهم دائما فان هذه القوة رمزوا لها في فلم الماعز بمشهد فني دقيق ، حيث خرج الدجال من وسط أتباعه المعرفين باسم العملاء الساهرين على بناء وحماية النظام الذي يريد أن يسيطر به ، لما خرج من بينهم قضى عليهم .


____
هيا بنا نشاهد المسرحية وكيف يتم استهلاك الجماهير والسيطرة عليهم ....


والله اعلم
sama
sama

عدد المساهمات : 571
تاريخ التسجيل : 21/02/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى