فرسان الحق
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

“ رفقاً بالقلوب”

اذهب الى الأسفل

أيقونة “ رفقاً بالقلوب”

مُساهمة من طرف زائر السبت سبتمبر 05, 2020 7:49 pm

.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
.
“ رفقاً بالقلوب”
.
كثر في الفترة الأخيـرة مــن لا يبالي بكسر قلوب الناس، نجرح بعضنا بكلمات قاسية..
وأفعال بشعة ومواقف صادمة، لا يبالون ويتركون وراءهم جرحا وكسرا للقلوب لا تداويه الأيام 
والسنوات وربما يكون هذا الجرح عميقا فلا يبرأ منه، ويموت منه الإنسان، نعم يموت من القهر 
والصدمات فنحن بنهاية الأمر بشر والنبي صلى الله عليه وسلم تعوذ من «قهر الرجال» فهذا القلب
هو مرآة الوجهة والجسم فإذا صح هذا القلب نضر الوجه وصح الجسد وإذا تألم
وكسر ذبل الوجه وضعف الجسد.. فرفقا بالقلوب.
.
فلنكن عونا لبعض وليس عونا للشيطان على بعض، لا تكونوا وحوشا هائجة تهيج
على قلوب الناس فهي متعبه من كمد الحياة ومشاغلها وهمومها، فلا تجعلوهم انطوائيين
من أفعالكم وأقوالكم، لا تجعلوهم يتمنون أن يدفنوا أحياء من كلماتكم وحصاد ألسنتكم
ارحموا قلوب الناس واجبروا قلوبهم بابتسامة أو كلمة طيبة تنشر أو بيد صادقة حانية.
.
لا تعلم ثوابك عند الجبار الرحيم عندما تجبر من كُسر قلبه، أحيوا من ذبل ومن كُسر قلبه
 أعيدوا له روعة الحياة وجمالها، فما تفعله مع الناس من خير ستجزى به ومن شر 
كذلك ستدور الأيام وستحتاج من يمد لك يد العون، فما تفعله اليوم مع الناس 
سترى نتائجه غدا.
.
وتذكر قوله سبحانه: 
(وَمَا تُقَدِّمُوا لأَنْفُسِكُمْ مِنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِنْدَ اللَّهِ هُوَ خَيْراً وَأَعْظَمَ أَجْراً).
.
مما راق لي..


.

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: “ رفقاً بالقلوب”

مُساهمة من طرف زائر السبت سبتمبر 05, 2020 7:52 pm

.
“يــــــا حنيـــــــــــن الشـــــــوق فينـــــــــــا”
.

.
يا حنين الشوق فينا …حلّ بيْنٌ يا حنينا 
هل تذكرت الليالي  … عطرها يُنْسي الحزونا
.
يوم أن كنا سويّاً … في رياض تحتوينا 
في رياض الحب كنا …نستقي منها الفنونا 
.
ثم هانحن وقفنا … قرب نأي مذعنينا 
وانقضى عهدٌ أَلِفْنا …كان بالحب يَلِينا 
.
مالِ قلبي كان يزهو … ضَمّه الوجدُ سكونا
إنه شَجْوُ افتراقٍ … بات يملينا الأنينا 
.
أيها الوجدان سافر … وارتحل عنا سنينا 
لا تزر في النأي طيفاً … يطلب الذكرى شجونا 
.
غادِر القلب المُعَنَى … وارحم الحال الحزينا 
حان وقتٌ لوداعٍ  … وصفه يُعْيِي المبينا 
.
فانظروا العبرات تحكي … سيلها طم الجفونا 
نحن والله أُسارى … لبقايا الذِّكر فينا 
.
سوف نحيى بادِّكارٍ …  سلوةً حتى يحينا
قُرْبُكُم واللهَ نرجو … لطفه أنعمْ مُعِينا 
.
إن يكن للبين قربٌ …  فقريبٌ أن يبينا
يا حنين الشوق فينا … حلّ بيْنٌ يا حنينا 
.
 المنشد / ابو علي.
.
========
( الَّذِي خَلَقَنِي فَهُوَ يَهْدِينِ وَالَّذِي هُوَ يُطْعِمُنِي وَيَسْقِينِ وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ وَالَّذِي يُمِيتُنِي
ثُمَّ يُحْيِينِ وَالَّذِي أَطْمَعُ أَن يَغْفِرَ لِي خَطِيئَتِي يَوْمَ الدِّينِ رَبِّ هَبْ لِي حُكْماً وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ
وَاجْعَل لِّي لِسَانَ صِدْقٍ فِي الْآخِرِينَ وَاجْعَلْنِي مِن وَرَثَةِ جَنَّةِ النَّعِيمِ )
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: “ رفقاً بالقلوب”

مُساهمة من طرف أمين السبت سبتمبر 05, 2020 10:16 pm

جزاك الله خيرا .
أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: “ رفقاً بالقلوب”

مُساهمة من طرف زائر الأحد سبتمبر 06, 2020 12:57 am

 واياكم اخي امين .
 طال غياب خديجة وام حسن!

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: “ رفقاً بالقلوب”

مُساهمة من طرف أمين الأحد سبتمبر 06, 2020 1:06 am

الله أعلم بظروفهما أختي 
لكن إن شاء الله تكون عودتهما قريبة ومتزامنة .
أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: “ رفقاً بالقلوب”

مُساهمة من طرف زائر الأحد سبتمبر 06, 2020 3:15 am

.
 نعم اخي الكريم، اسأل الله الحي القيوم ان يكونوا بأحسن حال
 وان يكون المانع خير.
 بارك الله فيك.

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: “ رفقاً بالقلوب”

مُساهمة من طرف عبد الرحمن عبد الله الأحد مايو 23, 2021 4:49 pm

اللَّهُمَّ لَوْلَا أنْتَ ما اهْتَدَيْنَا ... ولَا تَصَدَّقْنَا ولَا صَلَّيْنَا فَأَنْزِلَنْ سَكِينَةً عَلَيْنَا ... وثَبِّتِ الأقْدَامَ إنْ لَاقَيْنَا إنَّ الأُلَى قدْ بَغَوْا عَلَيْنَا ... وإنْ أرَادُوا فِتْنَةً أبيْنَا

اللهم ارحم ضعفنا , واجبر كسرنا , و تولى أمرنا , واختم بالصالحات أعمالنا ياذا الجلال والاكرام . اللهم انا نعوذ برضاك من سخطك , وبمعافاتك من عقوبتك


وبك منك لانحصي ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك

عبد الرحمن عبد الله
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى