فرسان الحق
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

مقتطفات من قصائد متنوعة...

اذهب الى الأسفل

أيقونة مقتطفات من قصائد متنوعة...

مُساهمة من طرف زائر الأربعاء ديسمبر 18, 2019 9:07 pm

.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. 
الحمد لله دئماً وأبداً، وصلى الله وسلم على حبيبنا ونبينا وعلى آله وصحبه أجمعين  .
.
.

.
حكم المنية في البرية جاري  
ما هذه الدنيا بدار قرار
.
بينا ترى الإنسان فيها مخبرا  
ألفيتة خبرا من الأخبار
.
طبعت على كدر، وأنت تريدها  
صفوا من الأقذار والأكدار
.
ومكلف الأيام ضد طباعها  
متطلب في الماء جذوة نار
.
وإذا رجوت المستحيل فإنما  
تبني الرجاء على شفير هاوي
.
والعيش نوم والمنية يقظة  
والمرء بينهما خيال ساري
.
فاقضوا مآربكم عجالا إنما  
أعماركم سفر من الأسفار
.
وتركضوا خيل الشباب وبادروا  
أن تسترد فإنهن عوار
.
ليس الزمان وإن حرصت مسالما  
طبع الزمان عداوة الأحرار.

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: مقتطفات من قصائد متنوعة...

مُساهمة من طرف زائر الأربعاء ديسمبر 18, 2019 9:16 pm

.
- أســرج الخيــل -
.

.
هل أسرج الخيلَ مَن حاطته قضبانُ
وهل تباهى بطول السجن سجّانُ؟
.
وهل رأيتم ظلومًا عاش منتفشًا
إلا مضى؟ وكتاب الله برهانُ
.
فأين فرعون والنمروذ، هل خلدوا؟
وهل تبقى لهم في الناس أوطانُ؟
.
أين الطواغيت من عادٍ ومن إرَمٍ؟
وأين مَن ساقهم للظلم شيطانُ؟
.
وأين من عذبوا الأطهارَ واعتسفوا
وأين من بدلوا دينًا ومَن خانوا؟
.
قضوا..كما مات آلافٌ وقد عبروا
حدَّ الحياةِ، وعند الله فرقانُ
.
سيعلمون إذا ما الله أوقفهم
فصل الحسابِ، فما يحتال إنسانُ

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: مقتطفات من قصائد متنوعة...

مُساهمة من طرف زائر الأربعاء ديسمبر 18, 2019 9:59 pm

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 
سلمت يداك وحفظك الله ..
 نهاية كل ظالم تكون دائما فيها من  الألم والعذاب له بقدر الالم الذي صبه على رأس العباد ..

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: مقتطفات من قصائد متنوعة...

مُساهمة من طرف زائر الأربعاء ديسمبر 18, 2019 10:28 pm

بارك الله فيك أم حسن، تسلمي
اللهم انتصر لدينك وفرج عن عبادك المسلمين في كل مكان

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: مقتطفات من قصائد متنوعة...

مُساهمة من طرف زائر الخميس ديسمبر 19, 2019 1:16 pm

رُقيَّة.... كتب:بارك الله فيك أم حسن، تسلمي
اللهم انتصر لدينك وفرج عن عبادك المسلمين في كل مكان
اللهم آمين 
أسعد الله قلبك دنيا وآخره يارقية  flower

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: مقتطفات من قصائد متنوعة...

مُساهمة من طرف زائر الخميس ديسمبر 19, 2019 1:45 pm

يارب آمين آمين
ولك بالمثل وزيادة ي أم حسن  flower

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: مقتطفات من قصائد متنوعة...

مُساهمة من طرف زائر الجمعة ديسمبر 20, 2019 1:33 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا ونبينا وشفيعنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .
.
لَأَبكِــيَنَّ عَلى نَفسـي وَحَقَّ لِيَــه .. أبو العتاهية رحمه الله.
.




.
لَأَبكِيَنَّ عَلى نَفسي وَحَقَّ لِيَه
يا عَينُ لا تَبخَلي عَنّي بِعِبرَتِيَه
.
لَأَبكِيَنَّ لِفِقدانِ الشَبابِ وَقَد
نادى المَشيبُ عَنِ الدُنيا بِرِحلَتِيَه
.
لَأَبكِيَنَّ عَلى نَفسي فَيُسعِدُني
عَينٌ مُؤَرَّقَةٌ تَبكي لِفُرقَتِيَه
.
لَأَبكِيَنَّ عَلى نَفسي فَيُسعِدُني
أَهلي وَمَن كانَ حَولي مِن أَحِبَّتِيَه
.
لَأَبكِيَنَّ وَيَبكيني ذَوّ ثِقَتي
حَتّى المَماتِ أَخِلّائي وَإِخوَتِيَه
.
لَأَبكِيَنَّ فَقَد جَدَّ الرَحيلُ إِلى
بَيتِ اِنقِطاعي عَنِ الدُنيا وَوَحدَتِيَه
.
يا بَيتُ بَيتَ الرَدى يا بَيتَ مُنقَطَعي
يا بَيتُ بَيتَ الرَدى يا بَيتَ غُربَتِيَه
يا بَيتُ بَيتَ النَوى عَن كُلِّ ذي ثِقَةٍ
يا بَيتُ بَيتَ الرَدى يا بَيتَ وَحشَتِيَه
.
يا نَأيَ مُنتَجَعي يا هَولَ مُطَّلَعي
يا ضيقَ مُضطَجَعي يا بُعدَ شُقَّتِيَه
يا عَينُ كَم عِبرَةٍ لي غَيرِ مُشكِلَةٍ
.
إِن كُنتُ مُنتَفِعاً يَوماً بِعِبرَتِيَه
يا عَينُ فَاِنهَمِلي إِن شِئتِ أَو فَدَعي
.
أَمّا الزَمانُ فَقَد أَودى بِجِدَّتِيَه
يا كُربَتي يَومَ لا جارٌ يَبَرُّ وَلا
.
مَولى يُنَفِّسُ إِلّا اللَهُ كُربَتِيَه
يَوماً أُقَلِّبُ فيهِ شاخِصاً بَصَري
.
تَميدُ بي في حِياضِ المَوتِ سَكرَتِيَه
إِذا تَمَثَّلَ لي كَربُ السِياقِ وَقَد
.
قَلَّبتُ طَرفي وَقَد رَدَدتُ غُصَّتِيَه
إِذ حَثَّ بي عَلَقٌ عالٍ وَحَشرَجَ في
.
صَدري وَدارَت لِكَربِ المَوتِ مُقلَتِيَه
أُمسي وَأُصبِحُ في لَهوٍ وَفي لَعِبٍ
.
ماذا أُضَيِّعُ في يَومي وَلَيلَتِيَه
إِنّي لَأَلهو وَأَيّامي تُنَقِّلُني
.
حَتّى تَسُدَّ بِيَ الأَيّامُ حُفرَتِيَه
ماذا أُضَيِّعُ مِن طَرفي وَمِن نَفسي
.
لِغَفلَتي وَهُما في حَذفِ مُدَّتِيَه
أَلهو وَلي رَهبَةٌ في كُلِّ حادِثَةٍ
.
وَإِنَّما رَهبَتي فَرعٌ لِرَغبَتِيَه
الرُشدُ يُعتِقُني لَو كُنتُ أَتبَعُهُ
.
وَالغَيُّ يَجعَلُني عَبداً لِشَهوَتِيَه
يا نَفسُ ضَيَّعتِ أَيّامَ الشَبابِ وَهَ
.
ذا الشَيبُ فَاِعتَبِري بِالشَيبِ عِبرَتِيَه
يا نَفسُ وَيحَكِ ما الدُنيا بِباقِيَةٍ
.
فَشَمِّري وَاِجعَلي في المَوتِ فِكرَتِيَه
لَئِن رَكَنتُ إِلى الدُنيا وَزينَتَها
.
لَأَخرُجَنَّ مِنَ الدُنيا بِحَسرَتِيَه
أَشكو إِلى اللَهِ تَضيِيعي وَمَسكَنَتي
.
أَشكو إِلى اللَهِ تَقصيري وَقَسوَتِيَه
وَاللَهُ وَاللَهُ رَبّي المُستَغاثُ بِهِ
.
وَاللَهُ رَبّي بِهِ حَولي وَقُوَّتِيَه
المالُ ما كانَ قُدّامي لِآخِرَتي
ما لَم أُقَدِّمهُ مِن مالي فَلَيسَ لِيَه.

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: مقتطفات من قصائد متنوعة...

مُساهمة من طرف زائر الثلاثاء ديسمبر 31, 2019 8:40 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
.
الحمد للإله سابغ النِّعم ..
وخالق الإنسان من بعد العدم..
.
فالحمد ثم الحمد ثم الحمد لك ..
حمدا كثيرا طيبا يارب لك..
.

.

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: مقتطفات من قصائد متنوعة...

مُساهمة من طرف زائر الجمعة يناير 03, 2020 1:14 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
.
في الليلة ٢ يناير ١٤٩٢م سقطت آخر المدن في دولة الإسلام 
في الأندلس (غرناطة) وغابت شمس عدل الإسلام عن هذه البلاد 
وبدأت محاكم التفتيش وشاع الاستبداد على المسلمين في شتى 
بقاع الأندلس فدُمرت ديارهم وقُتل رجالهم وشُرد شبابهم 
وسُبيَت ذراريهم.
.
.
لكل شيء اذا ماتمّ ( رثاء الأندلس )
.
لكل شيءٍ إذا ما تم نقصانُ
فلا يُغرُّ بطيب العيش إنسانُ
هي الأيامُ كما شاهدتها دُولٌ
مَن سَرَّهُ زَمنٌ ساءَتهُ أزمانُ
.
وهذه الدار لا تُبقي على أحد
ولا يدوم على حالٍ لها شان
يُمزق الدهر حتمًا كل سابغةٍ
إذا نبت مشْرفيّاتٌ وخُرصانُ
.
وينتضي كلّ سيف للفناء ولوْ كان 
ابنَ ذي يزَن والغمدَ غُمدان
أين الملوك ذَوو التيجان من يمنٍ
وأين منهم أكاليلٌ وتيجانُ ؟
.
وأين ما شاده شدَّادُ في إرمٍ
وأين ما ساسه في الفرس ساسانُ ؟
وأين ما حازه قارون من ذهب
وأين عادٌ وشدادٌ وقحطانُ ؟
.
أتى على الكُل أمر لا مَرد له
حتى قَضَوا فكأن القوم ما كانوا
وصار ما كان من مُلك ومن مَلِك
كما حكى عن خيال الطّيفِ وسْنانُ
.
دارَ الزّمانُ على (دارا) وقاتِلِه
وأمَّ كسرى فما آواه إيوانُ
كأنما الصَّعب لم يسْهُل له سببُ
يومًا ولا مَلكَ الدُنيا سُليمانُ
.
فجائعُ الدهر أنواعٌ مُنوَّعة
وللزمان مسرّاتٌ وأحزانُ أصابها 
وللحوادث سُلوان يسهلها
وما لما حلّ بالإسلام سُلوانُ
.
دهى الجزيرة أمرٌ لا عزاءَ له
هوى له أُحدٌ وانهدْ ثهلانُ
.
            أصابها العينُ في الإسلام فامتحنتْ
            حتى خَلت منه أقطارٌ وبُلدانُ

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى