فرسان الحق
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الصداقة الحقيقية..

3 مشترك

اذهب الى الأسفل

أيقونة الصداقة الحقيقية..

مُساهمة من طرف رُقيَّة الإثنين مارس 04, 2019 11:55 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
أجمل ما قرأت هذا الصباح:
.
قبل أن تدخل أحدًا في دائرة المقربين تذكّر أمورًا ثلاثة:
1- أن هذه الدائرة لا يدخلها أحدٌ بسهولة، فإن أدخلته فمن باب العدل أيضًا ألا تخرجه بسهولة، 
ومساحة العفو عن الزلات ستتسع بمقدار قربه منك!
.
2- أن القرب سيكشف بعض العيوب التي كانت مستورة برداء البعد، وأوثق المودات مودة تتقبّل فيها صاحبك بكماله ونقصه
وكلنا بالنقص والعيب موسوم، وإذا كان القرب إكرامًا فجزاؤه يكون في التغاضي عن الهفوات لا رفعَ المودّات! 
يقول أبو عثمان الواعظ: (لا تثقنّ بمودّة من لا يحبُّك إلا معصومًا).
.
3- أن الإبعاد بعد الإدناء، والجفاء بعد الصفاء، له وقع شديدٌ على النفوس
وليس من حميد الصفات؛ ووُدُّ الكرام له لونٌ واحدٌ لا يتلوّن، وهو مع طول العهد ثابت لا يتغيّر، 
ولأجل ذلك تراهم لا يدخلون أحدًا إلى دائرة المقربين بسهولة!
.
ولا خير في خلٍّ يخون خليلهُ
ويلقاه من بعد المودّة بالجفا.
بقلم/ بُندار@_BUNDAR
.
-------
 الأبيات الرائعه للشافعي - رحمه الله
.
إذا المرء لا يرعاك إلا تكلفا ..
فدعه ولا تكثر عليه التأسفا ..
.
ففي الناس أبدال وفي الترك راحة .. 
وفي القلب صبر للحبيب ولو جفا ..
.
فما كل من تهواه يهواك قلبه .. 
ولا كل من صافيته لك قد صفا ..
.
اذا لم يكن صفو الوداد طبيعة ..
فلا خير في ود يجيء تكلفا ..
.
ولا خير في خل يخون خليله .. 
ويلقاه من بعد المودة بالجفا ..
.
وينكر عيشا قد تقادم عهده ..
ويظهر سرا كان بالامس قد خفا ..
.
سلام على الدنيا إذا لم يكن بها .. 
صديق صدوق صادق الوعد منصفا..


عدل سابقا من قبل رُقيَّة في الإثنين مارس 04, 2019 8:30 pm عدل 1 مرات

رُقيَّة
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الصداقة الحقيقية..

مُساهمة من طرف أم حسن الإثنين مارس 04, 2019 12:24 pm

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 
جزاك الله كل خير اختي رقية 
صدقا الصداقة تخفف الكثير عن النفس 
ويجب ان نضع امام اعيننا 
أن الكمال لله وحده 
لا يوجد شخص كامل أبدا 
لكن من يحب شخص  يتغافل عن عيوبه 
إن احب من القلب 

أم حسن
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الصداقة الحقيقية..

مُساهمة من طرف رُقيَّة الإثنين مارس 04, 2019 12:39 pm

جزانا وإياكم الفردوس الأعلى  
نعم بارك الله فيكِ أختي الحبيبة

رُقيَّة
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الصداقة الحقيقية..

مُساهمة من طرف رُقيَّة الإثنين مارس 04, 2019 12:55 pm

قال النووي رحمه الله في شرحه : قوله صلى الله عليه وسلم : 
( الأرواح جنود مجندة , فما تعارف منها ائتلف , وما تناكر منها اختلف ) 
.
قال العلماء : معناه جموع مجتمعة , أو أنواع مختلفة . 
وأما تعارفها فهو لأمر جعلها الله عليه وقيل : إنها موافقة صفاتها التي جعلها الله عليها 
وتناسبها في شيمها . 
.
وقيل : لأنها خلقت مجتمعة , ثم فرقت في أجسادها , فمن وافق بشيمه ألِفه 
ومن باعده نافره وخالفه . 
.
وقال الخطابي وغيره : تآلفها هو ما خلقها الله عليه من السعادة أو الشقاوة في المبتدأ , وكانت الأرواح قسمين متقابلين . 
فإذا تلاقت الأجساد في الدنيا ائتلفت واختلفت بحسب ما خلقت عليه , فيميل الأخيار إلى الأخيار
 والأشرار إلى الأشرار . والله أعلم .

رُقيَّة
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الصداقة الحقيقية..

مُساهمة من طرف بنت الخطاب الإثنين مارس 04, 2019 1:33 pm

بارك الله فيك اختي رقية .
لي عودة 
****
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
بنت الخطاب
بنت الخطاب
منسقة المنتدى
منسقة المنتدى

عدد المساهمات : 1229
تاريخ التسجيل : 02/01/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الصداقة الحقيقية..

مُساهمة من طرف بنت الخطاب الإثنين مارس 04, 2019 1:38 pm

بنت الخطاب
بنت الخطاب
منسقة المنتدى
منسقة المنتدى

عدد المساهمات : 1229
تاريخ التسجيل : 02/01/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الصداقة الحقيقية..

مُساهمة من طرف رُقيَّة الإثنين مارس 04, 2019 4:59 pm

السلام عليكم .
وفيك بارك الرحمن بنت الخطاب..مشكورة

رُقيَّة
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الصداقة الحقيقية..

مُساهمة من طرف رُقيَّة الإثنين مارس 04, 2019 5:13 pm

(إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ 
ادْخُلُوهَا بِسَلَامٍ آمِنِينَ 
وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِم مِّنْ غِلٍّ إِخْوَانًا عَلَىٰ سُرُرٍ مُّتَقَابِلِينَ 
لَا يَمَسُّهُمْ فِيهَا نَصَبٌ وَمَا هُم مِّنْهَا بِمُخْرَجِينَ)
 .
(مَّثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ ۖ فِيهَا أَنْهَارٌ مِّن مَّاءٍ غَيْرِ آسِنٍ وَأَنْهَارٌ مِّن لَّبَنٍ 
لَّمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ وَأَنْهَارٌ مِّنْ خَمْرٍ لَّذَّةٍ لِّلشَّارِبِينَ وَأَنْهَارٌ مِّنْ عَسَلٍ مُّصَفًّى ۖ 
وَلَهُمْ فِيهَا مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَمَغْفِرَةٌ مِّن رَّبِّهِمْ ۖ )
.
(عَلَىٰ سُرُرٍ مَّوْضُونَةٍ 
مُّتَّكِئِينَ عَلَيْهَا مُتَقَابِلِينَ 
يَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُّخَلَّدُونَ  
بِأَكْوَابٍ وَأَبَارِيقَ وَكَأْسٍ مِّن مَّعِينٍ 
لَّا يُصَدَّعُونَ عَنْهَا وَلَا يُنزِفُونَ 
وَفَاكِهَةٍ مِّمَّا يَتَخَيَّرُونَ  
وَلَحْمِ طَيْرٍ مِّمَّا يَشْتَهُونَ  
وَحُورٌ عِينٌ * كَأَمْثَالِ اللُّؤْلُؤِ الْمَكْنُونِ 
جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ  
لَا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا وَلَا تَأْثِيمًا  
إِلَّا قِيلًا سَلَامًا سَلَامًا 
وَأَصْحَابُ الْيَمِينِ مَا أَصْحَابُ الْيَمِينِ 
فِي سِدْرٍ مَّخْضُودٍ  
وَطَلْحٍ مَّنضُودٍ * وَظِلٍّ مَّمْدُودٍ  
وَمَاءٍ مَّسْكُوبٍ * وَفَاكِهَةٍ كَثِيرَةٍ 
 لَّا مَقْطُوعَةٍ وَلَا مَمْنُوعَةٍ *وَفُرُشٍ مَّرْفُوعَةٍ )
.
.
نسأل الله من فضله..
اللهم اجعل همّنا الآخرة وارزقنا جنة الفردوس الأعلى 
ولِوالدينا ودرارينا وإخواننا وأحبّتنا والمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات.اللهم آمين.
وصلى الله وسلم عليه وعلى آله وصحبه وسلم.
.
.


رُقيَّة
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الصداقة الحقيقية..

مُساهمة من طرف رُقيَّة الإثنين مارس 04, 2019 8:36 pm

السلام عليكم..
توفي أحد مشرفي حلقات تحفيظ القرآن ( محمد النجاشي ) رحمه الله
وبعد دفنه ذهب كل أهله ومعارفه بعد الدعاء..
.
ولكن بقي فقط أهل القرآن
الذين وقفوا عند قبره أكثر من ساعة يدعون له بالثبات ويؤنسون وحشته
عند أول منازل الآخرة
.
(واصبر نفسك مع الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي ) 
اللهم صحبة طيبه..
.
اللهم آمين..آمين.
اللهم ارحمه واغفر له وأسكنه جناتك
 اللهم ارزقنا حسن الخاتمة ياكريم.
.
 الصداقة الحقيقية.. Tumblr_nsw0sji0Bn1qfwpluo1_640

رُقيَّة
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الصداقة الحقيقية..

مُساهمة من طرف رُقيَّة الإثنين مارس 04, 2019 8:49 pm

.
أَبْـكِــيـك يا صاحب الإتقان منطرحاً.. 
بين الدفاتر تروي مُسند الخَبَرِ ..
.
أَبْـكِــيـك يا مشعلَ التقوى إذا نُسِختْ ..
شمس النهــارِ بِـليل غــــائبِ القمرِ..
.
يا زاهداً بِـحطــامٍ قلَّ تاركــه ..
اليوم جُزْتح فيه دونما خطرِ..
.
لاضيع الله سعيــاً كنت تُلبســه..
ثوباً من الصدقِ ترجو خير مغتفِلِ.. ..
.


رُقيَّة
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الصداقة الحقيقية..

مُساهمة من طرف رُقيَّة الإثنين مارس 04, 2019 8:55 pm

قصيدة أبو العتاهية:
.
نأتي إلى الدنيا ونحن سواسية
   طفلُ الملوك هنا، كطفل الحاشية!!
.
ونغادر الدنيا ونحن كما ترى
         متشابهون على قبور حافية!!
.
أعمالنا تُعلي وتَخفض شأننا
        وحسابُنا بالحق يوم الغاشية!!
.
حور وأنهار، قصورعالية
           وجهنمٌ تُصلى، ونار حامية!! 
.
فاختر لنفسك ما تُحب وتبتغي
         ما دام يومُك والليالي باقية!! 
.
وغداً مصيرك لا تراجع بعده
         إما جنان الخلد وإما الهاوية!!
 .
     المنشد الشيخ أحمد الهديب. 
.


رُقيَّة
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الصداقة الحقيقية..

مُساهمة من طرف خديجة الإثنين مارس 04, 2019 9:17 pm

رُقيَّة كتب:
.
أَبْـكِــيـك يا صاحب الإتقان منطرحاً.. 
بين الدفاتر تروي مُسند الخَبَرِ ..
.
أَبْـكِــيـك يا مشعلَ التقوى إذا نُسِختْ ..
شمس النهــارِ بِـليل غــــائبِ القمرِ..
.
يا زاهداً بِـحطــامٍ قلَّ تاركــه ..
اليوم جُزْتح فيه دونما خطرِ..
.
لاضيع الله سعيــاً كنت تُلبســه..
ثوباً من الصدقِ ترجو خير مغتفِلِ.. ..
.


سامحك الله يا رُقية 
أبكيك ما طَلَعَتْ شَمسٌ وما غَرَبَتْ..
يا خَيرَ مَنْ أبصَرَتْ -بينَ الوَرىٰ- مُقَلي
وما دُموعُ الَّذي يَبْكي علىٰ أمَلٍ..
مِنَ اللِّقاء، كَمَن يَبْكي بِلا أمَلِ 


مكلوم 

خديجة
طاقم الإدارة
طاقم الإدارة

عدد المساهمات : 2877
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الصداقة الحقيقية..

مُساهمة من طرف خديجة الإثنين مارس 04, 2019 9:50 pm

ﻣﺮﺽ ﺍﻹ‌ﻣﺎﻡ ﺃﺣﻤﺪ بن حنبل ﺫﺍﺕ ﻳﻮﻡ ﻭ ﻻ‌ﺯﻡ ﺍﻟﻔﺮﺍﺵ ، ﻓﺰﺍﺭﻩ شيخه ﺍﻹ‌ﻣﺎﻡ ﺍﻟﺸﺎﻓﻌﻲ 
ﻓﻠﻤﺎ ﺭﺃى ﻋﻠﻴﻪ ﻋﻼ‌ﻣﺎﺕ ﺍﻟﻤﺮﺽ ﺍﻟﺸﺪﻳﺪ أﺻﺎﺑﻪ ﺍﻟﺤﺰﻥ .. 
ﻓﻤﺮﺽ ﺍﻟﺸﺎﻓﻌﻲ ﺃﻳﻀﺎً 
ﻓﻠﻤﺎ ﻋﻠﻢ ﺍﻹ‌ﻣﺎﻡ ﺃﺣﻤﺪ ﺑﺬﻟﻚ ﺗﻤﺎﺳﻚ ﻧﻔﺴﻪ ﻭ ﺫﻫﺐ ﻟﺮﺅﻳﺔ ﺍﻟﺸﺎﻓﻌﻲ ﻓﻲ ﺑﻴﺘﻪ، ﻓﻠﻤﺎ ﺭﺁﻩ ﺍﻟﺸﺎﻓﻌﻲ ﻗﺎﻝ :
ﻣﺮﺽ ﺍﻟﺤﺒﻴﺐ ﻓﺰﺭﺗﻪ 
ﻓﻤﺮﺿﺖ ﻣﻦ أﺳﻔﻲ ﻋﻠﻴﻪ
ﺷُﻔﻲ ﺍﻟﺤﺒﻴﺐ ﻓﺰﺍﺭﻧﻲ
ﻓﺸُﻔﻴﺖ ﻣﻦ ﻧﻈﺮﻱ إليه

خديجة
طاقم الإدارة
طاقم الإدارة

عدد المساهمات : 2877
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الصداقة الحقيقية..

مُساهمة من طرف رُقيَّة الإثنين مارس 04, 2019 10:32 pm

أعذريني خديجة.. أسعدكِ الله في دارين يارب
سلاماً على القلوب الرقيقة الطيبة الرحيمة..

رُقيَّة
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الصداقة الحقيقية..

مُساهمة من طرف أم حسن الثلاثاء مارس 05, 2019 5:52 am

       
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
الصديق الصدوق  موجود   
فلنتذكر هذه الصداقة بهذه المواقف لأبو بكر الصديق رضي الله عنه 
هكذا هي الصداقة حتى لو تغير الزمان والمكان ..


يوم عزم والد أبي بكر واسمه أبو قحافة على الإسلام، فأتاه به إلى النبي الكريم فوضع يده على يده فبكى الصديق عندما رأى هذا الموقف، فقيل له ما يبكيك وقد أسلم أبوك، قال إنما أبكي لأني تمنيت أن يكون أبو طالب هو من يضع يديه في يد رسول الله، لأن ذلك كان سيفرح رسول الله.
يوم حصل على إناء به مزقة من لبن حيث سارع به إلى رسول الله ليشرب منه، فقال أبو بكر: فشرب النبي حتى ارتويت، فجعل ارتواء نفس الرسول كارتواء نفسه.
لما جاء المشركون الى ابو بكر قائلين له إن صاحبك يزعم أنه أسر به الي المسجد الاقصى في الليلة الماضية ونحن نقطع أكباد الإبل اليها في شهر كامل فكان رده عليهم " إن كان قال فصدق " وقال إنى أصدقه فى خبر السماء بكرة وعشية أفلا أصدقه فى بيت المقدس "
أسعدكن الله  flower

أم حسن
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الصداقة الحقيقية..

مُساهمة من طرف رُقيَّة الثلاثاء مارس 05, 2019 12:23 pm

أم حسن كتب:       
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
الصديق الصدوق  موجود   
فلنتذكر هذه الصداقة بهذه المواقف لأبو بكر الصديق رضي الله عنه 
هكذا هي الصداقة حتى لو تغير الزمان والمكان ..


يوم عزم والد أبي بكر واسمه أبو قحافة على الإسلام، فأتاه به إلى النبي الكريم فوضع يده على يده فبكى الصديق عندما رأى هذا الموقف، فقيل له ما يبكيك وقد أسلم أبوك، قال إنما أبكي لأني تمنيت أن يكون أبو طالب هو من يضع يديه في يد رسول الله، لأن ذلك كان سيفرح رسول الله.
يوم حصل على إناء به مزقة من لبن حيث سارع به إلى رسول الله ليشرب منه، فقال أبو بكر: فشرب النبي حتى ارتويت، فجعل ارتواء نفس الرسول كارتواء نفسه.
لما جاء المشركون الى ابو بكر قائلين له إن صاحبك يزعم أنه أسر به الي المسجد الاقصى في الليلة الماضية ونحن نقطع أكباد الإبل اليها في شهر كامل فكان رده عليهم " إن كان قال فصدق " وقال إنى أصدقه فى خبر السماء بكرة وعشية أفلا أصدقه فى بيت المقدس "
أسعدكن الله  flower
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
وأسعدك الله ووفقك لمرضاته أم حسن. flower
.
الله أكبر.. جيل الصحابة لن يتكرر أبداااا، رضي الله عنهم .
أولئك آبائي فجئني بمثلهم.. 
أبو بكر الصديق، وما أدراك ما أبو بكر الصديق رضي الله عنه 
(ثاني اثنين إذ هما في الغار إذ يقول لصاحبه لا تحزن إن الله معنا)
.
قال رسول الله : 
(إنه ليس من النَّاس أحد أمنّ عليَّ بنفسه وماله من أبي بكر) رواه البخاري.  
.
وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: خطب رسول الله صلى الله عليه وسلم الناس 
وقال: "إن الله خير عبداً بين الدنيا وبين ما عنده فاختار ذلك العبد ما عند الله" 
قال: فبكى أبو بكر فعجبنا لبكائه أن يخبر رسول الله عن عبد خير فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم هو المخيّر وكان أبو بكر أعلمنا 
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن من أمن الناس عليّ في صحبته وماله أبو بكر ولو كنت متخذاً خليلاً غير ربي لاتخذت أبا بكر 
ولكن أخوة الإسلام ومودته. "  لا يبقين في المسجد باب إلا سد إلا باب أبي بكر"  Sad    

رُقيَّة
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الصداقة الحقيقية..

مُساهمة من طرف خديجة الثلاثاء مارس 05, 2019 2:57 pm

رُقيَّة كتب:
.
الله أكبر.. جيل الصحابة لن يتكرر أبداااا، رضي الله عنهم .

إن الصداقة يا أخي حبٌ سماوي الطباع 

لـ خطى الجنان يقودنا لا للبكاء وَلا الضياع

فإذا تعثر زورقي يوماً يكون له الشراع

سكناه فيا وَ فيه أسكن لو تضيق بنا البقاع





خديجة
طاقم الإدارة
طاقم الإدارة

عدد المساهمات : 2877
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الصداقة الحقيقية..

مُساهمة من طرف رُقيَّة الثلاثاء مارس 05, 2019 4:17 pm

خديجة كتب:
رُقيَّة كتب:
.
الله أكبر.. جيل الصحابة لن يتكرر أبداااا، رضي الله عنهم .

إن الصداقة يا أخي حبٌ سماوي الطباع 

لـ خطى الجنان يقودنا لا للبكاء وَلا الضياع

فإذا تعثر زورقي يوماً يكون له الشراع

سكناه فيا وَ فيه أسكن لو تضيق بنا البقاع




الله.. الله 
نعم هذه الأخوة في الله..

رُقيَّة
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الصداقة الحقيقية..

مُساهمة من طرف بنت الخطاب الثلاثاء مارس 05, 2019 11:58 pm

وأنا أتأمل سورة الكهف، توقفت مليا عند قول ربنا سبحانه( وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَنْ ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا )[4][4]، فألفيتها جامعة لأصول اختيار الأصدقاء، نافعة في تحديد صفاتهم، يمكن أن تكون قاعدة أساسية، ومرجعا مهما في هذا الباب.

كم نحن بحاجة لاستحضار واستذكار هذه الآية، في دنيا الفتن والمدلهمات، وتعلق الناس بالماديات، وانغماسهم بالملذات والشهوات، وانقلاب الموازين، وتغيّر المفاهيم، حتى صار الصادق كاذبا، والكاذب ناصحا، والصالح غريبا، والمنافق المتلون عاقلا حكيما!
ضرورة الإنسان لصديق صادق ناصح مخلص، تَعظُمُ في مثل هذه الظروف الحالكة، والأجواء المؤلمة، والأوقات الحرجة، لأن الله سبحانه ذكر هذه الآية بعد قصة فتية أصحاب الكهف، وما مروا به من محنة وابتلاء عظيم في دينهم، وابتدأها بعبادة الصبر لأهميتها في هذا الجانب، فقال عز وجل ( وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ )[5][5].

هنا وصية ربانية مهمة لكل مسلم، بأن يبذل جهده ويصبر نفسه، ملازما ومجالسا ومصاحبا من تحققت فيه تلك الصفات، التي تعين على الطاعة والثبات في الملمات ونوائب الدهر، ومن أهمها العبادة والإخلاص ( الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ )، أي: أول النهار وآخره يريدون بذلك وجه الله، فوصفهم بالعبادة والإخلاص فيها، ففيها الأمر بصحبة الأخيار، ومجاهدة النفس على صحبتهم، ومخالطتهم وإن كانوا فقراء فإن في صحبتهم من الفوائد، ما لا يحصى[6][6].


منقول
بنت الخطاب
بنت الخطاب
منسقة المنتدى
منسقة المنتدى

عدد المساهمات : 1229
تاريخ التسجيل : 02/01/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الصداقة الحقيقية..

مُساهمة من طرف رُقيَّة الأربعاء مارس 06, 2019 11:49 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
جزاك الله خيرا بنت الخطاب وفتح الله عليكِ.
نقل موفق بارك الله فيكم.
.....
.
(حَتَّى إِذَا جَاءَنَا قَالَ يَا لَيْتَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ بُعْدَ الْمَشْرِقَيْنِ فَبِئْسَ الْقَرِينُ ).
أعظم الناس ظلما لصاحبه، الذي يراه على باطل يخسر به آخرته 
ثم يجامله ويسكت حفاظا على صداقته ومودته، (بئس القرين)
/ عبدالله بلقاسم
.....
﴿الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين﴾
"كل صداقة وصحابة لغير ﷲ فإنها تنقلب يوم القيامة عداوة إلا ما كان لله عز وجل"
/ابن كثير رحمه الله
.
(الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين)
الذين اجتمعوا وصارت خُلّتهم على طاعة الله وعلى تقوى من الله ورضوان يشفع بعضهم لبعض
إن كان صديقك ومن تُجالس تقيا صالحا ففي الغالب إنه يدلّك على الخير ويدعوك إليه 
وإن كان جليسك فاسقا فاجرا فإنه يدعوك إلى الشر والسوء
.
(الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين)
أنت بالناس تُقاس بالذي اخترت خليلا فاصحب الأخيار تعلو وتنل ذكراً جميلا.
/د. صالح الخضيري.

رُقيَّة
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الصداقة الحقيقية..

مُساهمة من طرف منى عبد الحليم الأربعاء مارس 06, 2019 12:22 pm

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته 
* جزاكن الله خيرا ونفع بكن أخواتى الفاضلات 
على ما تقدمنه من خير وجعله لكن فى موازين الحسنات آآآمين يا رب *
( ربى اغفر لى و لوالدى و للمسلمين أجمعين ) آمين ...
منى عبد الحليم
منى عبد الحليم

عدد المساهمات : 121
تاريخ التسجيل : 25/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الصداقة الحقيقية..

مُساهمة من طرف رُقيَّة الأربعاء مارس 06, 2019 12:40 pm

منى عبد الحليم كتب:السلام عليكم و رحمة الله و بركاته 
* جزاكن الله خيرا ونفع بكن أخواتى الفاضلات 
على ما تقدمنه من خير وجعله لكن فى موازين الحسنات آآآمين يا رب *
( ربى اغفر لى و لوالدى و للمسلمين أجمعين ) آمين ...
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
اللهم آمين وإياكم أختنا منى بارك الله فيكِ يارب
سعيدة بمشاركتكِ معنا.. خليكي قريبة . flower

رُقيَّة
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الصداقة الحقيقية..

مُساهمة من طرف منى عبد الحليم الأربعاء مارس 06, 2019 12:55 pm

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته 
أختى الحبيبة " رقية " حفظكِ الله و بارك فيكِ 
والله أتمنى من الله أن استطيع المشاركة معكم لكن ظروفى ملخبطة ويدوب اتصفح بشكل سريع 
نفع الله بكم الإسلام والمسلمين آمين يا رب . 
( لا تنسونى من صالح دعواتكم المباركة أخواتى الحبيبات )

         بارك الله فيكن جميعا يا رب آمين ..
منى عبد الحليم
منى عبد الحليم

عدد المساهمات : 121
تاريخ التسجيل : 25/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الصداقة الحقيقية..

مُساهمة من طرف رُقيَّة الأربعاء مارس 06, 2019 1:01 pm

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
يسر الله أمرك أختي منى، وفرج همك، وأذهب عنكِ الحزن
اللهم أنزل على قلبها السكينة وارزقها راحة البال ونفس كربتنا ياحي ياقيوم اللهم آمين.

رُقيَّة
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الصداقة الحقيقية..

مُساهمة من طرف منى عبد الحليم الأربعاء مارس 06, 2019 1:14 pm

رُقيَّة كتب:وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
يسر الله أمرك أختي منى، وفرج همك، وأذهب عنكِ الحزن
اللهم أنزل على قلبها السكينة وارزقها راحة البال ونفس كربتنا ياحي ياقيوم اللهم آمين.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
* آآآآمين يا رب . جزاكِ الله خيرا على الدعاء ولكِ بمثل ما دعوتِ 
ورزقكِ الله الرضا والمغفرة ونعيم الآخرة آآآمين يا رب *   I love you flower
منى عبد الحليم
منى عبد الحليم

عدد المساهمات : 121
تاريخ التسجيل : 25/11/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الصداقة الحقيقية..

مُساهمة من طرف أم حسن الأربعاء مارس 06, 2019 8:07 pm

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 
أسأل الله ان يبارك في جمعنا 
وان يحفظ اختنا منى ويسعد قلبها ويبارك في وقتها 

أم حسن
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الصداقة الحقيقية..

مُساهمة من طرف خديجة الأحد أبريل 25, 2021 10:18 am

لطالما آمنت أن الرفاق قدرٌ يُساق 
وتسخيرٌ من اللطيفِ الخبير
 وألفةٌ يوزعها الله من فضله على من يشاء..

 لا نبلغها لو ننفق مافي الأرض جميعاً.. 

لنحظى بودٍ صافٍ 
 وألفةٍ خالصة 
 وإخوةٍ (صادقة) 

ورفاقٍ طيبين هينين لينين..
 عونٌ على سفر الحياة..
 ودروبها.. 

هي فضلٌ من الله ومنّة.. 

ومحضُ جودٍ من الرحمنِ لايد لنا فيه ولا جهد.. 

اللهم فلك الحمد على ما أنعمت و تفضلت وأجزلت 

فارزقنا حباً فيك ممتدا و عوناً على ماتحب وترضى

 وثباتاً لقلوبنا الضعيفة حتىّ تلقاك وتتفيءُ ظلالك آمنة من فزع اليومِ الأكبر.! 

خديجة
طاقم الإدارة
طاقم الإدارة

عدد المساهمات : 2877
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الصداقة الحقيقية..

مُساهمة من طرف خديجة الأحد أبريل 25, 2021 11:16 am

 الصداقة الحقيقية.. Tumblr18
ابن عثيمين في شرح رياض الصالحين 

خديجة
طاقم الإدارة
طاقم الإدارة

عدد المساهمات : 2877
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الصداقة الحقيقية..

مُساهمة من طرف بنت الخطاب الإثنين أبريل 26, 2021 12:43 am

يؤسفني كثيرا في هذه الأيام دأب الناس على ذم بعضهم البعض 
خصوصا على وسائل التواصل الاجتماعي
كأن الله عز وجل عاقبهم لنفيهم الخيرية من بعضهم البعض بالمطلق 
بقسوة القلب على بعضهم فعلا 
ترى المرء منهم رجلا كان أو أنثى يتهم الناس بالمطلق بالمصلحة 
والأنانية ، وينسى صديقا أو قريبا وقف معه في أوقات حياته الصعبة 
فنشروا فكرة نكران الجميل، وكأن كل منهم ملاك منزل لا يخطئ .
اللهم رد أمتنا اليك ردا جميلا واصلح حالنا، وتب علينا لنتوب يا رب العالمين 
بنت الخطاب
بنت الخطاب
منسقة المنتدى
منسقة المنتدى

عدد المساهمات : 1229
تاريخ التسجيل : 02/01/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الصداقة الحقيقية..

مُساهمة من طرف خديجة الثلاثاء أبريل 27, 2021 4:34 pm

بنت الخطاب كتب:
يؤسفني كثيرا في هذه الأيام دأب الناس على ذم بعضهم البعض 
خصوصا على وسائل التواصل الاجتماعي
كأن الله عز وجل عاقبهم لنفيهم الخيرية من بعضهم البعض بالمطلق 
بقسوة القلب على بعضهم فعلا 
ترى المرء منهم رجلا كان أو أنثى يتهم الناس بالمطلق بالمصلحة 
والأنانية ، وينسى صديقا أو قريبا وقف معه في أوقات حياته الصعبة 
فنشروا فكرة نكران الجميل،
هذه ليست فـكـره بل شرارة نـــار فأن وصلتنا أمــا ان نطفئها وتتوقف عن الانتشار 
أو نزيدها اشتعالا وتحرق ما تبقى ...

وكأن كل منهم ملاك منزل لا يخطئ .
اللهم رد أمتنا اليك ردا جميلا واصلح حالنا، وتب علينا لنتوب يا رب العالمين 
آمــين آمــين يارب العالمين 
مهما رأينا من تغير في احوال الناس فمازال الخير في أمة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم 

سبحان ربي العظيم
عندما قرأت مشاركتك تذكرت قول الله عزو جل
(وَيْلٌ لِلْمُطَفِّفِينَ)
نعم ما ذكرته من حال (بعض الناس )ينطبق عليه أيضا قول الله
وَيْلٌ لِلْمُطَفِّفِينَ
(الَّذِينَ إِذَااكْتَالُوا عَلَى النَّاسِ يَسْتَوْفُونَ * وَإِذَا كَالُوهُمْ أَوْ وَزَنُوهُمْ يُخْسِرُونَ)
الا يعلم هؤلاء أن ما يفعلونه خيانه

(أَلَا يَظُنُّ أُولَئِكَ أَنَّهُمْ مَبْعُوثُونَ * لِيَوْمٍ عَظِيمٍ * يَوْمَ يَقُومُ النَّاسُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ)
نحتاج وبشده أن نضع نصب أعيننا عبارة
(الميزان )
ولنحذر من التطفيف قال الله عزوجل
(وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئًا) 
واستغفر الله أن اخطأت 

خديجة
طاقم الإدارة
طاقم الإدارة

عدد المساهمات : 2877
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى