فرسان الحق
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

وعجلت اليك رب لترضى

اذهب الى الأسفل

أيقونة وعجلت اليك رب لترضى

مُساهمة من طرف زائر الجمعة فبراير 09, 2018 7:33 am

السلام عليكم


قال تعالى

وَمَا أَعْجَلَكَ عَن قَوْمِكَ يَا مُوسَىٰ (83) قَالَ هُمْ أُولَاءِ عَلَىٰ أَثَرِي وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَىٰ (84) قَالَ فَإِنَّا قَدْ فَتَنَّا قَوْمَكَ مِن بَعْدِكَ وَأَضَلَّهُمُ السَّامِرِيُّ (85) فَرَجَعَ مُوسَىٰ إِلَىٰ قَوْمِهِ غَضْبَانَ أَسِفًا ۚ قَالَ يَا قَوْمِ أَلَمْ يَعِدْكُمْ رَبُّكُمْ وَعْدًا حَسَنًا ۚ أَفَطَالَ عَلَيْكُمُ الْعَهْدُ أَمْ أَرَدتُّمْ أَن يَحِلَّ عَلَيْكُمْ غَضَبٌ مِّن رَّبِّكُمْ فَأَخْلَفْتُم مَّوْعِدِي




ومن الايه الكريمه يتضح ان موسى عليه السلام استعجل او تعجل فى لقاء ربه وترك خلفه قومه لكى يرضى الله عنه كما هو واضح فى الايه

ولكن هل هذا التعجل لكى يرضى عنه رب العزه هو الاصلح والافضل

حيث انه ذهب الى ميقات ربه قبل الموعد لذلك ساله رب العزه وهو اعلم به ولكن من باب تعليمه 

ما اعجلك عن قومك؟؟

وكان الامر كان لموسى بان ياتى فى قومه الى رب العزه

ولكى تبين لنا هل هذه العجله من موسى عليه السلام هى الافضل والاصوب مع اليقين بان موسى عليه السلام كانت نيته فى الخير عندما تعجل للقاء ربه

تاتى الايه التى بعدها لتشرح لماذا يسال رب العزه عن سبب تعجل موسى عليه السلام 

حيث قال تعالى

وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَىٰ (84) قَالَ فَإِنَّا قَدْ فَتَنَّا قَوْمَكَ مِن بَعْدِكَ وَأَضَلَّهُمُ السَّامِرِيُّ
الفاء فى -
فَإِنَّا -  للترتيب على السرعه
وكان المعنى ان عجلتك يا موسى وان كانت نيتك خير الا انها لم تكن هى الاصلح والاصوب وانما تسببت فى فتنه قومك من بعدك
فالنيه الصالحه لا تصلح العمل الفاسد
والعمل الفاسد هو كل ما جاء انحراف عن ما جاء فى قول الله وسنه رسوله صلى الله عليه وسلم
حتى وان كان هذا العمل ظاهره الصلاح والتقوى وكان مما تقبله العقول والمنطق
والعمل الصالح هو ما جاء مطابقا لما جاء فى قول الله وسنه رسوله صلى الله عليه وسلم حتى وان كان هذا العمل ظاهره الفساد وكان مما لا تقبله العقول والمنطق

وسبحان الملك
اذا نظرت الى العجله ومشتقاتها من الاستعجال وغيره ستجد انها لم تاتى الا مذمومه

مَا عِنْدِي مَا تَسْتَعْجِلُونَ بِهِ إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ
وَلَوْ يُعَجِّلُ اللَّهُ لِلنَّاسِ الشَّرَّ اسْتِعْجَالَهُمْ بِالْخَيْرِ لَقُضِيَ إِلَيْهِمْ أَجَلُهُمْ
مَاذَا يَسْتَعْجِلُ مِنْهُ الْمُجْرِمُونَ
أَثُمَّ إِذَا مَا وَقَعَ آمَنْتُمْ بِهِ آلْآنَ وَقَدْ كُنْتُمْ بِهِ تَسْتَعْجِلُونَ
وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالسَّيِّئَةِ قَبْلَ الْحَسَنَةِ
وَيَدْعُ الْإِنْسَانُ بِالشَّرِّ دُعَاءَهُ بِالْخَيْرِ وَكَانَ الْإِنْسَانُ عَجُولًا
مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْعَاجِلَةَ عَجَّلْنَا لَهُ فِيهَا مَا نَشَاءُ لِمَنْ نُرِيدُ
لَوْ يُؤَاخِذُهُمْ بِمَا كَسَبُوا لَعَجَّلَ لَهُمُ الْعَذَابَ
 سَأُرِيكُمْ آيَاتِي فَلَا تَسْتَعْجِلُونِ
أَفَبِعَذَابِنَا يَسْتَعْجِلُونَ

وغير ذلك الكثير

واذا نظرت الى عقاب رب العزه وفتنه قوم موسى بسبب استعجال موسى عليه السلام ستجده من نفس جنس العمل
حيث قال تعالى
قَالَ بِئْسَمَا خَلَفْتُمُونِي مِنْ بَعْدِي أَعَجِلْتُمْ أَمْرَ رَبِّكُمْ
وستجد ايضا ان فتنتهم كانت فى ( ال
عِجْل) واتخاذه الها من دون الله وهى كلمه لها نفس تركيب (العَجَل)
وفى قاموس المعجم المحيط
 عجل الشّخص اى أسرع ، فعل الشَّيء قبل أوانه
والسؤال الان
هل كان استعجال موسى عليه السلام لرضى ربه عز وجل نعمه ام فتنه ؟
دعوه للتدبر ......


زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: وعجلت اليك رب لترضى

مُساهمة من طرف زائر الجمعة فبراير 09, 2018 11:02 am

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 
راااائع تبارك الله عليك.. فتح الله لك، وزادك من فضله .
جزاكم الله خيرا .

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: وعجلت اليك رب لترضى

مُساهمة من طرف زائر الجمعة فبراير 09, 2018 12:16 pm

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 
جزاك الله كل خير أخي 
سبحان الله هنا العجلة كانت فتنة لقوم موسى 
لكن أخي بنفس الوقت كشف الله بها  السامري وفتنته لسيدنا موسى حيث كان يختبىء ويتظاهر أنه معهم وماهو معهم!!!!
يعني كان خلف عجلة موسى عليه السلام حكمة ربانية 

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: وعجلت اليك رب لترضى

مُساهمة من طرف زائر الجمعة فبراير 09, 2018 1:34 pm

رُقيَّة كتب:وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 
راااائع تبارك الله عليك.. فتح الله لك، وزادك من فضله .
جزاكم الله خيرا .
السلام عليكم
ونفع بكم
واحسن اليكم
وجزاكم مثله وزياده

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: وعجلت اليك رب لترضى

مُساهمة من طرف زائر الجمعة فبراير 09, 2018 1:38 pm

أم حسن كتب:وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 
جزاك الله كل خير أخي 
سبحان الله هنا العجلة كانت فتنة لقوم موسى 
لكن أخي بنفس الوقت كشف الله بها  السامري وفتنته لسيدنا موسى حيث كان يختبىء ويتظاهر أنه معهم وماهو معهم!!!!
يعني كان خلف عجلة موسى عليه السلام حكمة ربانية 
السلام عليكم
جزاكم الله خيرا الاخت ام حسن
فائده لطيفه لم انتبه لها
فتح الله عليكم الاخت الفاضله
وزادكم علما وبصيره
وهى فتنه كان لابد منها تمحيصا وتمييزا للخبيث من الطيب
كفتنه الشرب من النهر لقوم طالوت
وغيرها كثير

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: وعجلت اليك رب لترضى

مُساهمة من طرف زائر الجمعة فبراير 09, 2018 1:53 pm

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 
جزاك الله خيرا أخي ..

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى