فرسان الحق
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الآباء وتأثيرهم

اذهب الى الأسفل

أيقونة الآباء وتأثيرهم

مُساهمة من طرف بنت الخطاب السبت نوفمبر 11, 2017 12:08 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
في عدة مواقف رأيت وسمعت عن أنواع كثيرة من الآباء من الأب الذي قد يعطي عمره وروحه لاولاده، إلى الأب الأناني الغليظ
احب لو نناقش تأثير هذين النوعين من الآباء في حياة الأبناء ذكورا واناثا ولا مانع من ذكر قصص من واقع مجتمعاتنا

_________________
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين 
****
ويروى عن عائشة أم المؤمنين رضي أنها ذكرت عمر رضي الله عنهما فقالت: كان والله أحْوَذِيّاً، نَسِيجَ وَحْدِهِ قد أعدّ للأمور أقرانها"
بنت الخطاب
بنت الخطاب
منسقة المنتدى
منسقة المنتدى

عدد المساهمات : 1228
تاريخ التسجيل : 02/01/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الآباء وتأثيرهم

مُساهمة من طرف زائر السبت نوفمبر 11, 2017 12:32 am

السلام عليكم
جزاك الله خيرا اختى الكريمه على طرح الموضوع
وانا اشفق على  الاباء هذه الايام
لان الابناء اصبحو اكثر وعيا واكثر انفتاح
فالاغلاق عليهم لحمايتهم  لم يعد يجدى نفعا
وفى رايى ان المحور الاساسى للاسره هو الام وليس الاب
وفى رايي ايضا انه ليس هناك اب انانى فقد يرى خطا انه يقسو على ابناءه ليؤدبهم
كما ان الاب قد يعطى عمره وروحه لابناءه ويكون عندهم مذموم ايضا
المساله نسبيه وما يصلح لاسره قد لا يصلح لاخرى
كما ان ما يصلح لابن فى التعامل قد لا يصلح لاخر ايضا
المهم فى النهايه ان يسوس الاب ابناءه ويتقرب منهم حتى يفهمهم ويتعامل مع كل على حسب وبحسب

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: الآباء وتأثيرهم

مُساهمة من طرف زائر الأحد نوفمبر 12, 2017 6:01 am

جزاكم الله خيرا 
تربيت في بيت الوالد معلم والوالده معلمه 
أبي كان صارم في التعامل 
أذكر أنني تمنيت مره الخروج مع صديقاتي في الكلية لتناول الكنافة   Smile ولعلمي ان طلبي مرفوض قبل أن أطلب تحايلت على الموضوع وطلبت من أخي الكبير الأذن مع اشتراطه لقرب عمله من المكان الذي سأذهب إليه أنه قد يأتي ويراقبني 
والحمدلله أخذت انا وأخي بهدلة محترمه من والدي في المساء ..
ومع هذا أبي هو صديقي ومعلمي 
أشتاق لان أجلس بالقرب من قدميه وأشتاق لتقبيل يده 
كل الصرامه التي كانت في ملامحه فهمتها حين كبرت وصرت أنظر لعينيه التي تحمل الحب ودموع الإشتياق وأعيش على أمل اللقاء به ....
مهما كان الأب قاسي في التعامل حين نكبر فقط نعرف كم كان يخاف علينا من الدنيا ..
صدقوني اخوتي لا يوجد رجل يعمل طوال اليوم بجد ليؤمن إحتياجات اولاده قاسي 
هي فقط قسوة خلفها حنان ومحبه لكن لا يظهرها يخشى ان يظهر ضعيف ....

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى