فرسان الحق
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

علم الأسماء

5 مشترك

اذهب الى الأسفل

أيقونة علم الأسماء

مُساهمة من طرف أمين الإثنين أكتوبر 09, 2017 7:49 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

في هذا الموضوع سوف أتناول باذن الله علم الأسماء وما يتعلق به من مواضيع عامة ، وسوف أكتفي ببعض الموضوعات الأساسية التي تدور في فلك هذا العلم .
ووهي كالتالي :

*هدي رسول الله صلى الله عليه وسلم في التسمية وسر تأثيرها على أصحابها .
*هل أسماء الله الحسنى هي فعلا تسعة وتسعين اسما ؟
*مفهوم الاسم عند بعض الشعوب القديمة .
*هل فعلا الانسان يميل الى التقرب الى كل من يتشارك معه في الحرف الأول من اسمه كما يقول العلم الغربي؟
*ما طبيعة الأسماء التي علمها الله لادم ؟

والله الموفق الى معرفة الحق
أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: علم الأسماء

مُساهمة من طرف AIM الإثنين أكتوبر 09, 2017 9:23 pm

متابع معك زادك الله علما
AIM
AIM

عدد المساهمات : 43
تاريخ التسجيل : 06/10/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: علم الأسماء

مُساهمة من طرف زائر الإثنين أكتوبر 09, 2017 9:50 pm

متابعة زادك الله علما ونفع بك المسلمين 

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: علم الأسماء

مُساهمة من طرف أمين الإثنين أكتوبر 09, 2017 10:24 pm

*هذي رسول الله صلى الله عليه وسلم في التسمية

من المعلوم والثابث في كتب الشمائل والسير أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يغير أسماء المسميات التي تحمل معنا سلبيا أو ضارا على ذويها ، وهذا يؤكد الفكرة القائلة بتأثير الاسم على شخصية صاحبه ،وأن لكل انسان نصيب من اسمه ، لذلك ندبت الشريعة الى اختيار أسماء محمودة في تسمية الأشخاص والأماكن والحوادث ، لانها راعت ولاحظت هذا التأثير والتوافق الحاصل بين الاسم ومعناه الذي هو بمثابة قالب موضوع فيه.
وهذه بعض الأسماء التي غيرها رسول الله :

أسماء أشخاص

برة الى الجويرية
عاصية الى جميلة
أصرم الى زرعة
ابو الحكم الى أبي شريح
حزن الى سهل
حرب الى سلم

وكان عليه السلام يرشدهم الى التسمي ببعض الأسماء المحمودة كعبد الله وعبد الرحمن ويطلعهم بما نزل عليه من وحي أنها أحب الأسماء الى الله .
حيث ثبت عنه قوله :
"أحب الأسماء الى الله عبد الله وعبد الرحمن ، وأصدقها حارث وهمام ، وأقبحها حرب ومرة "
فهذا النص قرر أن أسماء البشر تنقسم الى ماهو محبوب وما هو صادق وما هو قبيح .
وعلى الانسان أن يحرص على اختيار الاسم الذي فيه سعادته الدنيوية والأخروية .

أسماء أماكن
لم يغير رسول الله صلى الله عليه وسلم فقط أسماء الأشخاص بل حرص أيضا على تغيير أسماء الأماكن ذات المعنى الغير محمود .
فقد غير اسم يثرب أي المدينةةالمنورة بعد أن دخل اليها الى اسم طيبة
لان يثرب مأخود من تثريب وهو قلة العطاء ، فغير الاسم الى طيبة المشتقة من الطيب ، فعمت الطيبة على قلوب أهل المدينة (وهذا الأمر لا يزال قائما الى حدود الساعة في أهل المدينة المميزون بحسن الأخلاق وسيرة العطرة ).
وهذا يثبث أيضا أن الأماكن تتأثر هي الأخرى بمعاني أسمائها .

أسماء الأوقات

بل نلحظ أن تأثير الاسم يشمل حتى أوقات الصلاة ، فقد كان الأعراب يطلقون على وقت العشاء العتمة لانها تحبسهم (تعتمهم )عن أشغالهم ، فنبه رسول الله صلى الله الصحابة على عدم سداد هذه التسمية فقال :
" لا تغلبنكم الأعراب على اسم صلاتكم ، ألا وانها العشاء وانهم يسمونها العتمة "
ربما رسول الله نظر هنا الى مأل هذا الأمر حيث خشي أن يكون ذلك مدعاة الى نفور المسلمين من صلاة العشاء مادامت انها عتمة لاعمالهم .
وهذه التغيرات التي أحدثها رسول الله صلى الله عليه وسلم لبعض الأسماء سواء كانت لاشخاص أو أماكن أو اوقات هي أكبر دليل على وجود تأثير من نوع معين للأسماء على مسمياتها .
وفي ذلك يقول الامام ابن القيم رحمه الله في كتابه زاد المعاد متعرفا بصحة ووجود هذا النوع من التأثير :

"لما كانت الأسماء قوالب للمعاني ودالة عليها ، اقتضت الحكمة أن يكون بينها ارتباط وتناسب ، وأن لا يكون المعنى معها بمنزلة الأجنبي المحض الذي لا تعلق له بها ، فان حكمة الحكيم تأبى ذلك ، والواقع يشهد بخلتفه ،
بل للأسماء تأثير في المسميات ، وللمسميات تأثر عن أسمائها في الحسن والقبح ، والخفة والثقل ، واللطافة والكثافة "


ومن هذي رسول الله صلى الله عليه وسلم في موضوع الأسماء أنه كان يحب أن يكون أسماء الرسل التي تبعث اليه او يبعثها الى غيره حسنة الوجوه حسنة الأسماء ، وكان يحب أن يكلف للأعمال أحسنهم اسما فقد ثبت أنه كان مع جماعة وكانت لهم شاة فقام رجل لحلبها فقال له ما اسمك فقال له : مرة ، فقال له : اجلس ، ثم قام اخر فقال له : ما اسمك ؟فقال له : حرب فقال له : اجلس فقام اخر ، فقال له : ما اسمك ؟ فقال : يعيش ، فقال : احلبها .
وهذا دليل أن حصول البركة معلق بالأسماء الحسنة .
ومن منهجه عليه السلام أنه كان يأخد المعاني من أسمائها في المنام واليقضة ، فاذا جاءته رؤيا نظر الى أسماء الواردين فيها ثم عبرها بناء على معانيهم ، ويوم الحديبة استبشر رسول الله بسهولة الأمر لما قدم عليهم سهيل بن عمروا مفاوضا باسم كفار قريش .

فبين الأسماء ومسمياتها علاقة قرابة وتناسب تشبه علاقة الأرواح مع الأجساد ، لذلك أمكن للعقل أن يعبر من كل منهما الى الاخر .
فهذا اياس بن معاوية أحد أذكياء العرب كان لا يرى الشخص أمامه حتى يخمن في اسمه ومهنته وكان قلما يخطئ .
وهناك من كان يعبر من الاسم الى مسماه كحال عمر بن الخطاب الذي كان عنده احد الأشخاص فسأله عن اسمه فقال له : جمرة ، فقال له عمر : وأبيك؟ فاجابه : شهاب ، فقال له : ممن ؟ فأجابه : من الحرقة ، قال : فمنزلك ؟ فقال له : بحرة النار ، قال : فأين مسكنك ؟ قال : بذات لظى .
فقال له عمر : اذهب فقد احترق مسكنك ، فذهب فوجد الأمر كذلك .
لذلك علق أحد العلماء معلقا على هذه القصة :
لقد عبر عمر من الألفاظ الى أرواحها ومعانيها ، كما عبر رسول الله صلى الله عليه وسلم من اسم سهيل الى سهولة أمرهم يوم الحديبية .

أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: علم الأسماء

مُساهمة من طرف أمين الإثنين أكتوبر 09, 2017 10:28 pm

AIM كتب:متابع معك زادك الله علما

زادنا وزادك اخي من فضله وعطاءه .
أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: علم الأسماء

مُساهمة من طرف أمين الإثنين أكتوبر 09, 2017 10:29 pm

أم حسن كتب:متابعة زادك الله علما ونفع بك المسلمين 

نفعني ونفعك الله بما علمنا .
أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: علم الأسماء

مُساهمة من طرف أمين الثلاثاء أكتوبر 10, 2017 11:26 pm

 هل أسماء الله الحسنى محصورة في تسع وتسعين اسما؟

من الامور الشائعة والخاطئة عند بعض الناس هو اعتقادهم أن أسماء الله الحسنى محصورة في تسع وتسعين اسما جاءت معينة في أحد الأحاديث المخرجة في السنن ، وهذا الأمر ليس بصحيح كما سأبين ان شاء الله :
فأسماء الله لا يمكن حصرها أو حدها لان ذات الله غير محددة ولا محصورة وليس لها مثيل كما حكى سبحانه عن نفسه {ليس كمثله شيء } ، وبالتالي يستحيل على العقل مهما بلغ ادراكه أن يدرك كل الأوصاف لشيء غير محدد أو معلوم .
فالحديث الذي جاء في الصحيحين من حديث ابي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم : " ان لله تسع وتسعين اسما من أحصاها دخل الجنة "
لا يفيد بالمطلق حصر الأسماء الحسنى في هذا العدد المذكور ، وانما هو عدد تعبد الله به هذه الأمة وخص منزلة في الجنة لمن نجح في احصاء هذا العدد المعين من الأسماء ، فاليهود كأمة يقولون أن لله ألف اسم ، وربما هذا هو العدد الذي تعبدهم الله به وكلفهم به ان ارادوا نيل تلك المنزلة الخاصة بالمحصين للأسماء الحسنى ، وهذا يعني بالضرورة أن كل أمة تعرف الله عليها بعدد معين من الأسماء وذلك بحسب همتها واجتهادها وفضل الله عليها .
وأيضا معنى احصاء الأسماء ليس المقصود به هو حفظها أو حتى العمل بها ، لان هناك أسماء مثبتة بنص من القران لا يجوز للمسلم أن يتصف بمعانيها أو أن يتخلق بها والا تعدى على مقام العبودية وتجاوزه مثل اسم الخالق او المتكبر أو الجبار ، فلا يصح قولا ولا شرعا على أحد أن يتكبر بناء على أن الله هو المتكبر .
وانما المراد من كلمة الاحصاء هو تذوق معاني تلك الأسماء بالقلب عبر التفكر الصافي فيها وفهم معناها الصحيح ، ومن وفق في احصاء هذا العدد المعين للأمة بهذا المقصود أعطاه الله كجزاء منزلة مميزة في الجنة .
فهذا الحديث الذي أخرجه البخاري ومسلم ليس فيه عد أو جرد لتلك الأسماء ، انما عدها ورد في حديث اخر ضعيف أخرجه الترمذي وابن ماجة فقد قام أحد رواة هذا الحديث بالاجتهاد في تعيين تلك الأسماء حيث كان يسأل شيوخه عن الأسماء الممكن اطلاقها على الله جلا وعلا وبعدما نجح في احصاء 99 اسما أصبح يدرجها في الحديث الذي يرويه" أن لله تسع وتسعين اسما ".
وهذا الرواي اسمه كما ذكر شيخ الاسلام ابن تيمية في الفتاوي هو الوليد بن مسلم .
والأسماء التي احصاها وكتب لها الانتشار بين الناس هي :
الله ، الرحمن ، الرحيم ، الملك ، القدوس ، السلام ، المؤمن ، المهمين ،
العزيز ، الجبار ، المتكبر ، الخالق ، البارئ ، المصور ، الغفار ، القهار ، الوهاب ، الرزاق ، الفتاح ، العليم ، القابض ، الباسط ، الخافض، الرافع ، المعز ، المذل ، السميع ، البصير ، الحكم ، العدل ، اللطيف ، الخبير ، الحليم ، العظيم ، الغفور ، الشكور ، العلي ، الكبير ، الحفيظ ، المقيت ، الحسيب ، الجليل ، الكريم ، الرقيب ، المجيب ، الواسع ، الحكيم ، الودود ، المجيد ، الباعث ، الشهيد ،الحق ، الوكيل ، القوي ، المتين ، الولي ، الحميد ، المحصي ، المبدئ ، المعيد ، المحي ، المميت ، الحي القيوم ، الواجد ، الماجد ، الأحد ، الصمد ، القادر ، المقتدر ، المقدم ، المؤخر ، الأول ، الاخر ، الظاهر ، الباطن ، الوالي ، المتعالي ، البر ، التواب ، المنتقم ، العفو ، الرؤوف ، مالك الملك ذو الجلال والاكرام ، المقسط ، الجامع ، الغني ، المغني ، المعطي ، المانع ، الضار ، النافع ، النور ، الهادي ، البديع ، الباقي ، الوارث ، الرشيد ، الصبور ، السميع البصير  


هذه الأسماء ليست من جرد أو عد النبي صلى الله عليه وسلم وانما هي من احصاء أحد شيوخ الحديث كما بينت والذي رغب في أن يكون جمعه لتلك الأسماء عملا من الأعمال التي تشفع له دخول الجنة .

ولقد أهمل عد عدة أسماء جاء ذكرها صريحا في السنة مثل:

* الجميل : " ان الله جميل يحب الجمال " .
*النظيف : " ان الله نظيف يحب النظافة "
*الوتر : " ان الله وتر يحب الوتر "
*الطيب : " ان الله طيب لا يقبل الا طيبا "
الشافي : " واشف أنت الشافي "

وأيضا هناك أسماء صريحة وردت في القران اهملها الوليد بن مسلم في الأسماء التي جمعها مثل اسم الرب الذي كان الأنبياء يدعون الله به .
{ربنا ظلمنا أنفسنا }، {رب اني ظلمت نفسي } ، {ربنا اغفر لي ولوالدي }

وهناك حديث أخرجه الامام احمد عن ابن مسعود يثبت أن هناك اسماء حسنى اختص الله وحده بمعرفتها ولاسبيل لمخلوق مهما بلغت درجته في علمها حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

" ما أصاب عبدا قط هم ولا حزن فقال : اللهم اني عبدك وابن عبدك وابن أمتك ناصيتي بييدك ماض في حكمك عدل في قضاؤك ، أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك او انزلته في كتابك او علمته أحدا من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القران العظيم ربيع قلبي وشفاء صدري وجلاء حزني وذهاب غمي وهمي الا أذهب الله همه وغمه وأبدله مكانه فرحا " .

فهذا الحديث من أقوى الأدلة التي تثبت أن أسماء الله الحسنى غير محصورة في تسع وتسعين اسما وانما هي كما قال الامام الخطابي شارح كتاب سنن الترمذي مثل رجل قال ان لي ألف درهم أعددتها للصدقة لا يفهم منه أن كل مال الرجل هو 1000 درهم .

والغرض من معرفة أسماء الله الحسنى هو دعاء الله بها كما جاء في القران الكريم :
{ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها وذروا الذين يلحدون في أسمائه }.
فان للاسماء الحسنى تأثير كبير في تعجيل استجابة الأدعية شريطة أن يتناسب الاسم مع طبيعة الدعاء ، من يسأل المغفرة عليه باسم الغفور ومن يسأل الغنى عليه باسم الغني ومن يسأل العلم عليه باسم العليم وهكذا .
والله اعلم .


عدل سابقا من قبل أمين في الأربعاء أكتوبر 11, 2017 12:06 pm عدل 1 مرات
أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: علم الأسماء

مُساهمة من طرف بنت الخطاب الأربعاء أكتوبر 11, 2017 12:32 am

نفع الله المسلمين بعلمك
بارك الله فيك اخي كلام جميل ومنطقي جدا
جزاك الله عنا وعن كل من يقرأ ويستفيد من هذا المنتدى خيرا
بنت الخطاب
بنت الخطاب
منسقة المنتدى
منسقة المنتدى

عدد المساهمات : 1230
تاريخ التسجيل : 02/01/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: علم الأسماء

مُساهمة من طرف أمين الأربعاء أكتوبر 11, 2017 9:32 pm

محبة الرحمن كتب:نفع الله المسلمين بعلمك
بارك الله فيك اخي كلام جميل ومنطقي جدا
جزاك الله عنا وعن كل من يقرأ ويستفيد من هذا المنتدى خيرا

اللهم امين
جزاك الله خيرا
أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: علم الأسماء

مُساهمة من طرف AIM الأربعاء أكتوبر 11, 2017 10:54 pm

جزاك الله خيرا
AIM
AIM

عدد المساهمات : 43
تاريخ التسجيل : 06/10/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: علم الأسماء

مُساهمة من طرف أمين الأربعاء أكتوبر 11, 2017 11:26 pm

وجزاك أخي الكريم
أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: علم الأسماء

مُساهمة من طرف زائر الأربعاء أكتوبر 11, 2017 11:27 pm

جزاك الله خيرا أخي أمين سامحني من عادتي أخذ المعلومة ثم البحث عنها 


وجدت أن الحديث النبوي الشريف الذي يتكلم أن لله تسعه وتسعون اسم من احصاها دخل الجنة والذي كبرنا ونحن نعرفه:


اتَّفَقَ الْعُلَمَاء عَلَى أَنَّ هَذَا الْحَدِيث لَيْسَ فِيهِ حَصْر لأَسْمَائِهِ سُبْحَانه وَتَعَالَى , فَلَيْسَ مَعْنَاهُ : أَنَّهُ لَيْسَ لَهُ أَسْمَاء غَيْر هَذِهِ التِّسْعَة وَالتِّسْعِينَ , وَإِنَّمَا مَقْصُود الْحَدِيث أَنَّ هَذِهِ التِّسْعَة وَالتِّسْعِينَ مَنْ أَحْصَاهَا دَخَلَ الْجَنَّة , فَالْمُرَاد الإِخْبَار عَنْ دُخُول الْجَنَّة بِإِحْصَائِهَا لا الإِخْبَار بِحَصْرِ الأَسْمَاء اهـ .

موقع اسلام سؤال وجواب 
جزاك الله خيرا أخي أمين فعلا معلومة جديدة بالنسبة لي أسأل الله العظيم أن يكتب لك أجر معرفتنا ..

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: علم الأسماء

مُساهمة من طرف أمين الأربعاء أكتوبر 11, 2017 11:53 pm

جزاك الله خيرا
"فتبينوا .."
أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: علم الأسماء

مُساهمة من طرف sama الخميس أكتوبر 12, 2017 5:55 am

جزاك الله خيرا اخى ...متابعه 
sama
sama

عدد المساهمات : 571
تاريخ التسجيل : 21/02/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: علم الأسماء

مُساهمة من طرف زائر الخميس أكتوبر 12, 2017 6:26 am

أمين كتب:جزاك الله خيرا
"فتبينوا .."
نعم بإذن الله

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: علم الأسماء

مُساهمة من طرف مجهول222 السبت أكتوبر 21, 2017 10:54 pm

جزاكم الله خير من الدنيا والآخرة

مجهول222

عدد المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 21/10/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى