فرسان الحق
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

عباد الرحمان

4 مشترك

اذهب الى الأسفل

أيقونة عباد الرحمان

مُساهمة من طرف sama الإثنين مايو 29, 2017 4:47 am

عباد الرحمان  15780610

إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحًا وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ (33)

سوره الرحمن عدد اياتها 78 وترتيبها 55

(وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الأَرْضِ هَوْنًا وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلامًا (63))



عباد الله...عباد الرحمن....

_وهما اعلى مرتبتين .نسبهم الله اليه سبحانه وتعالى.حسب التسلسل ..(.الله ...والرحمن) 

_(قُلِ ادْعُوا اللَّهَ أَوِ ادْعُوا الرَّحْمَٰنَ ۖ أَيًّا مَّا تَدْعُوا فَلَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَىٰ.)

هناك نقطة دقيقة في قوله تعالى عباد، العباد جمع عبد، و العبيد جمع عبد، و شتان بين الجمعين، فالعباد التي هي جمع عبد هو عبد الشكر، العبد الذي عرف الله، و عبده و أحبه و أطاعه و أحسن إلى عباده، فهذا العبد يجمع على عباد، أما العبد المقهور بعبوديته لله الذي تتوقف حياته على إمداد الله له، يتوقف استمرار حياته على إمداد الله له، هذا عبد و قد يكون ملحداً، هذا عبد القهر، فعبد القهر يجمع على عبيد:
﴿ وَمَا رَبُّكَ بِظَلَّامٍ لِلْعَبِيدِ (46)﴾

و عبد الشكر يجمع على عباد، و في القرآن الكريم دقة بالغة، فالذي عرف الله ابتداء بمبادرة منه، و أحبه، و أطاعه، فهذا من عباد الرحمن، و الذي قهر بوجوده، و قهر بأن حياته متوقفة على إمداد الله له هذا عبد القهر، فكل الخلق الشقي دون عن الله عز وجل عبيد لله حتى الذي أنكر وجود الله، لو أن الله عز وجل قطع عنه الإمداد ثانية واحدة أصبح جثة هامدة، قلبه بيد الله، أعصابه بيد الله، أجهزته بيد الله، و أي جهاز تعطل انقلبت حياة الإنسان إلى جحيم

_عيسى ابن مريم...خير مثال لعباد الله...
قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا (30) 

__عباد الرحمن
ذكر الله سبحانه وتعالى في عدة مواطن من كتابه صفات عباده المؤمنين، كما في أول سورة المؤمنون، وآخر سورة الفرقان، ومن تلك الصفات العظيمة التي اتصف بها عباد الله سبحانه وتعالى والتي ورد ذكرها في آخر سورة الفرقان :

أولا : التواضع وحسن السمت والسكينة والوقار، قال تعالى: وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْنًا. { الفرقان63 }.

ثانيا: الإعراض عن الجاهلين وعدم مقابلة السيئة بمثلها‘ قال تعالى: وَإِذَاخَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا. { الفرقان63 }.

ثالثا: أنهم يكثرون من صلاة الليل مخلصين فيها لربهم متذللين له‘ قال تعالى: وَالَّذِينَ يَبِيتُونَ لِرَبِّهِمْ سُجَّدًا وَقِيَامًا.{ الفرقان 64}.

رابعا : أنهم يخافون عذاب جهنم ويسألون الله أن يصرفه عنهم‘ قال تعالى: وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا اصْرِفْ عَنَّا عَذَابَ جَهَنَّمَ إِنَّ عَذَابَهَا كَانَ غَرَامًا (65) إِنَّهَا سَاءَتْ مُسْتَقَرًّا وَمُقَامًا { الفرقان 65}

خامسا: أنهم أهل عدل في باب الإنفاق‘ فلا يبخلون عن النفقات الواجبة والمستحبة‘ ولايزيدون على الحد فيدخلون في قسم التبذير‘ قال تعالى: وَالَّذِينَ إِذَا أَنْفَقُوا لَمْ يُسْرِفُوا وَلَمْ يَقْتُرُوا وَكَانَ بَيْنَ ذَلِكَ قَوَامًا { الفرقان67 }.

سادسا: أنهم لا يشركون بالله شيئا في عبادته‘ يعبدون الله وحده مخلصين له الدين حنفاء مقبلين عليه معرضين عما سواه. قال تعالى: وَالَّذِينَ لا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ . { الفرقان68 }

سابعا: أنهم لا يسفكون الدم الحرام بغير موجب شرعي‘ قال تعالى: وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ. { الفرقان 68}

ثامنا: أنهم يحفظون فروجهم مما حرم الله فلا يرتكبون فاحشة الزنا لطهارتهم وعفتهم‘ قال تعالى: ولا يزنون.

تاسعا: أنهم أبعد الناس عن الباطل في الأقوال والأعمال ويعرضون أيضا عن اللغو وهو الكلام الذي لا خير فيه ولا فائدة فيه دينية ولا دنيوية ككلام السفهاء ونحوهم ‘ قال تعالى: والذين لا يشهدون الزور وإذا مروا باللغو مروا كراما. { الفرقان72 }

عاشرا: أنهم إذا ذكروا بآيات الله تعالى قابلوها بالقبول والافتقار إليها والانقياد والتسليم لها، وتجد عندهم آذانا سامعة وقلوبا واعية فيزداد بها إيمانهم ويتم بها يقينهم‘ قال تعالى: وَالَّذِينَ إِذَا ذُكِّرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ لَمْ يَخِرُّوا عَلَيْهَا صُمًّا وَعُمْيَانًا. { الفرقان73 }

الحادي عشر: أنهم لا يقتصرون على صلاح أنفسهم بل يسألون الله الصلاح لقرنائهم من الأصحاب والزوجات وصلاح الذرية ‘ كما يسألون الله أن يكونوا أئمة يقتدى بهم في الخير وهذا لعلو هممهم‘ قال تعالى: وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا. { الفرقان 74}

عباد الرحمان  16712010

الفرق بين الرحمان والرحيم حسب ما ذهب اليه ابن القيم في كتابه أسماء الله الحسنى .
الرحيم : رحمة خاصة بالمؤمنين
الرحمن : رحمة عامة بكل الخلق .

..
الرحمان هو الاسم الذي يحمله العباد المؤمنون حملا ذاتيا .
وعباد الرحمان هم الذين يمشون على الارض هونا 
ومن هؤلاء العباد تم ذكر فتيه الكهف  .


(إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا)

حيث سالوا الله الرحمة اللدنية

أي الرحمة التي لا سبب فيها ولا علة توجدها 
مثل العلم اللدني الذي يتم الحصول عليه وتعلمه بدون المرور على قانون الاسباب

هذه الرحمة اللدنية هي التي جعلتهم يدخلون الكهف بلا خوف
وهي نفس الرحمة التي عطلت قانون الاسباب المتعلق بالنوم
فناموا اكثر من 300 سنة ولم يشعروا بمرور الوقت ، ولم تتغير ملامحهم أو ظهرت عليهم أحد علامات كبر السن . 
 فالرحمة اللدنية بالخلاصة : هي الستار الذي يلقيه الله على عباده الصالحين لكي يخفيهم عن أعدائهم ويعطل عنهم جميع الاسباب الموصلة الى أذيتهم .

يقول سبحانه
(الرحمن علم القران خلق الانسان علمه البيان .)

علم القران+علم البيان

هذا الانسان هو المقصود والذي علمه الله علوم القران تعلميا لدنيا وعلمه أيضا العلوم البيانية والتي يتم تعلمها بواسطة الاسباب .
اذن الانسان تحصل على نوعين من العلوم الاول لدني لا واسطة او سبب فيه والتاني مرتكز على السببية لانه علم بياني والناس جرت العادة ألا تفهم أو تستوعب إلا بواسطة العلم الذي يكون سائداً في زمانها  .
العجيب أن العلم اللدني سابق عن خلق الانسان مما يفيد أنه علم مغروس في ذلك الانسان يهديه الله ويوفقه الى استخراجه من نفسه وروحه .
لذلك هو لدني اي غير خارج عن كلية الانسان .
فهو فيه وثابت عنده ينتظر وقت خروجه منه ، كأنه الله كتبه عليه قبل خلقه .
فهو مكتوب على روحه باعتبار انها سابقة في الوجود عن خلق الانسان .
والشيء الواضح في هذا النوع من العلوم أن مرجعه و منهله الذي ينهل منه هو القرآن .

(وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الأَرْضِ هَوْنًا وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلامًا (63))

عباد الرحمان سلامهم الداخلي حقيقي والسر في ايمانهم 
هذا السلام ينعكس على أقوالهم " واذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما "
فهم لا يدخلون في جدالات مع مخاليفهم لأنهم على أرضية صلبة من العلم .
الذين يدخلون في الجدال مع الناس هم ذوي العلم المختلط الغير مستبصرين بنور الحق  .
هذا العلم الرباني جلعهم يميزون الجُهال من غير احتكاك معهم .
فالله سبحانه لا يضيف الى نفسه الا ماهو طاهر عظيم القدر .
وبما أنه أضافهم الى نفسه فدل ذلك على عظم مكانتهم وشرف منزلتهم عنده.

حالة السلام مع الذات أو مع الخارج هي التي تجعلهم على تواصل وأتصال دائم مع جواهر الاشياء .
فهم أبدا لا تخدعهم المظاهر مهما تزينت وجاءت بصورة براقة خادعة لانهم ينظرون الى العمق الذي يقبع فيه الجوهر والذي لا يمكن تزييفه أو تحويله .
"
وعليه فصفة عباد الرحمان الغير مذكورة بالتصريح وإنما بالتليمح هي القدره العالية على تمييز حقائق الاشياء والنفود إلى أدق الدقائق المخفية ، فهم الأقدرعلى التمييز بين العالم والجاهل ، والأتقى في معرفة ماهو إختبار يجب مواجهته وبين ماهو فتنة يجب الابتعاد عنه .
لا يخدعهم المنافق مهما لبس من أقعنة دينية ، ولا يغرهم صوت الغراب مهما لحن في قوله . 
ّ" لست بالخب ولا يخدعني الخب "

فصفة التميز لحقائق الأشياء تجعلهم في عداوة أبدية مع الشياطين الذين يبرعون في تزييف الباطل وقولبته في صورة الحق .
فهم الوحيدين القادرين على الثبات أمام موجات الفتن التي تزعزع الإيمان عن عمود النفس . 
فالفتنة دائما تأتي في صورة الحق رغم أن جوهرها كله باطل .
وهذا الجوهر لا ينفد اليه الا بصائر عباد الرحمان .
لذلك تم ذكرهم في سورة تدعى الفرقان وعدد آياتها هو 77

فالعدد 7 هو رمز الكمال والفصل . 
***
واخيرا لاحظ

يوسف الذي عصمه الحق سبحانه أظهر في تعبيره قدرة الفصل بين الخير والشر 
وهذه القدرة على الفصل بين الحق والباطل قلنا أنها الصفة المميزة لعباد الرحمان .
قَالَ تَزْرَعُونَ سَبْعَ سِنِينَ دَأَبًا فَمَا حَصَدتُّمْ فَذَرُوهُ فِي سُنبُلِهِ إِلاَّ قَلِيلاً مِّمَّا تَأْكُلُونَ 47
هذه سبعة أعوام التي يعم فيها الخير .
ثُمَّ يَأْتِي مِن بَعْدِ ذَلِكَ سَبْعٌ شِدَادٌ يَأْكُلْنَ مَا قَدَّمْتُمْ لَهُنَّ إِلاَّ قَلِيلاً مِّمَّا تُحْصِنُونَ 48
هذه سبع سنين التي يعم فيها الشر .

فبعدما فصل الأعوام السبع (7) الخيرة عن السنوات السبع (7) الشريرة أصدر الحكم النهائي ، فقال : 
تمَّ يَأْتِي مِن بَعْدِ ذَلِكَ عَامٌ فِيهِ يُغَاثُ النَّاسُ وَفِيهِ يَعْصِرُونَ

هذا هو تأويل الرؤيا النهائي أي زبدة الرؤيا  .

فالهدف من التأويل هو الوصول الى جوهر الرؤيا بعدما تُفصل الرموز عن بعضها وتفسر كل رمز بما يناسبه من معنى ، ثم تجمع جميع المعاني في قالب واحد حتى تشكل منه المعنى المنشود والذي يعتبر روح الرؤيا   .
والجوهر المنشود في رؤية ملك مصر  هو: أن هناك عام يحصل فيه اغاثة الناس بقدر يفوق ما يأملونه .
لذلك قلنا أن عباد الرحمان لهم قدرة تامة على النفود والوصول الى أعمق نقطة في الأشياء والتي تكمن فيها الجواهر .
ثم اصدار الحكم النهائي عليها .
فعام يغاث فيه الناس لم يكن رمزه موجود في الرؤيا لكن يوسف رآه ببصيرته النافدة للاشياء والتي تتعدى الظواهر  .
بمعنى أنه رأى في الرؤيا ما لا يراه المعبرون الآخرون في زمانه لأنه إعتمد على البصيره وهي أحد أدوات العلم اللدني وهم إعتمدوا على أسباب العلم الظاهر ،فنفد بكل ثقة إلى العمق وهم وقفوا حيارى عند السطح ، فهو يرى في تأويله روح الرؤيا وهم يرون في تعبيرهم أجساد الرؤى  . 


اذن نخلص ونقول أن عباد الرحمان هم السلالة التي اصطفاها الله لتفرقة الحق عن الباطل .
لذلك تم ذكرهم في سورة تسمى الفرقان وعدد آياتها هو 77

فالعدد 7 هو رمز الكمال ولو أسقطناه على علم التعبير لأصبح يرمز إلى التعبير الكامل الذي يُخرج من الرؤيا روحها المتخفي .

قوله تعالى 
: إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحًا وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ (33)


____لماذا سمى عمربن الخطاب بالفاروق ؟



عباد الرحمان  16641110

فى سوره الفرقان 
وهى السوره الوحيده اللتى عدد اياتها 77
قوله تعالى (وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْنًا وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا (63) وَالَّذِينَ يَبِيتُونَ لِرَبِّهِمْ سُجَّدًا وَقِيَامًا (64) وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا اصْرِفْ عَنَّا عَذَابَ جَهَنَّمَ إِنَّ عَذَابَهَا كَانَ غَرَامًا (65) إِنَّهَا سَاءَتْ مُسْتَقَرًّا وَمُقَامًا (66) وَالَّذِينَ إِذَا أَنْفَقُوا لَمْ يُسْرِفُوا وَلَمْ يَقْتُرُوا وَكَانَ بَيْنَ ذَلِكَ قَوَامًا (67) وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آَخَرَ وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَامًا (68) يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَانًا (69) إِلَّا مَنْ تَابَ وَآَمَنَ وَعَمِلَ عَمَلًا صَالِحًا فَأُولَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا (70) وَمَنْ تَابَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَإِنَّهُ يَتُوبُ إِلَى اللَّهِ مَتَابًا (71) وَالَّذِينَ لَا يَشْهَدُونَ الزُّورَ وَإِذَا مَرُّوا بِاللَّغْوِ مَرُّوا كِرَامًا (72) وَالَّذِينَ إِذَا ذُكِّرُوا بِآَيَاتِ رَبِّهِمْ لَمْ يَخِرُّوا عَلَيْهَا صُمًّا وَعُمْيَانًا (73) وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا (74) أُولَئِكَ يُجْزَوْنَ الْغُرْفَةَ بِمَا صَبَرُوا وَيُلَقَّوْنَ فِيهَا تَحِيَّةً وَسَلَامًا (75) خَالِدِينَ فِيهَا حَسُنَتْ مُسْتَقَرًّا وَمُقَامًا (76) قُلْ مَا يَعْبَأُ بِكُمْ رَبِّي لَوْلَا دُعَاؤُكُمْ فَقَدْ كَذَّبْتُمْ فَسَوْفَ يَكُونُ لِزَامًا (77))

قُرَّة العَيْن : ما يصادف المرء به سرورًا فلا تطمح العين إلى ما سواه
لاحظ ماذا قال عباد الرحمان
قرة أعين
يعني النعيم الذي يرجونه هو نعيم تتمتع به العين
يعني تقر أعينهم به
أجمل ما في الانسان عينيه
لذلك فنعيمها هو أشرف النعم
في قوله ( من أزواجنا ) للابتداء ، أي اجعل لنا قرة أعين تنشأ من أزواجنا وذرياتنا .
وقوله: ( وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا ) اختلف أهل التأويل في تأويله, فقال بعضهم: معناه: اجعلنا أئمة يَقْتَدِي بنا من بعدنا.
وهذا يقتضي أنهم يسألون لأنفسهم بلوغ الدرجات العظيمة من التقوى ، فإن القدوة يجب أن يكون بالغا أقصى غاية العمل الذي يرغب المهتمون به الكمال فيه
وقد بيّن المصطفى صلى الله عليه وسلم علو منازل أهل الغرف، من علوّ، ورفعة المكانة، والمكان، قال النبي صلى الله عليه وسلم ((إِنَّ أَهْلَ الْجَنَّةِ يَتَرَاءَوْنَ أَهْلَ الْغُرَفِ مِنْ فَوْقِهِمْ كَمَا يَتَرَاءَوْنَ الْكَوْكَبَ الدُّرِّيَّ الْغَابِرَ فِي الْأُفُقِ مِنَ الْمَشْرِقِ أَوْ الْمَغْرِبِ؛ لِتَفَاضُلِ مَا بَيْنَهُمْ))، قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، تِلْكَ مَنَازِلُ الْأَنْبِيَاءِ لَا يَبْلُغُهَا غَيْرُهُمْ، قَالَ: ((بَلَى، وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ، رِجَالٌ آمَنُوا بِاللَّهِ وَصَدَّقُوا الْمُرْسَلِينَ))

**سأل رجل رسول الله- صلى الله عليه و سلم- فقال أي الشهداء أفضل ؟ قال : ( الذين إن يلقون القوم في الصف لا يلفتون وجوههم حتى يقتلوا، أولئك ينطلقون في الغرف العلى من الجنة ، ويضحك إليهم ربهم ، وإذا ضحك ربك إلى عبدٍ فلا حساب عليه )
قل أبو عمران عبدالملك بن حبيب - وهو من أئمة التابعين -: "ما نظر اللهُ إلى شيءٍ إلا رحمَه"

والله اعلم
sama
sama

عدد المساهمات : 571
تاريخ التسجيل : 21/02/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: عباد الرحمان

مُساهمة من طرف بنت الخطاب الثلاثاء مايو 30, 2017 6:14 pm

بارك الله فيك اختي سما
هذا الموضوع كنز ودرر 
جزاك الله خيرا 
رفع درجاتك في هذا الشهر الفضيل 
جعلنا الله وإياكم من عباد الرحمن 
كل عام وانت بخير
بنت الخطاب
بنت الخطاب
منسقة المنتدى
منسقة المنتدى

عدد المساهمات : 1229
تاريخ التسجيل : 02/01/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: عباد الرحمان

مُساهمة من طرف زائر الأربعاء مايو 31, 2017 7:19 am

جزاك الله خيرا على هذا الموضوع 
من أروع ماقرأت....

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: عباد الرحمان

مُساهمة من طرف sama الأربعاء مايو 31, 2017 10:32 am

جزاكم الله خيرا, كل عام وانتم بخير 
sama
sama

عدد المساهمات : 571
تاريخ التسجيل : 21/02/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: عباد الرحمان

مُساهمة من طرف زائر الأربعاء مايو 31, 2017 7:59 pm

وأنتم بخير أختي  وأسرتك  والمسلمين والمسلمات 
 بخير وصحة ونعم من الكريم الرحيم
flower

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: عباد الرحمان

مُساهمة من طرف زائر الأربعاء مايو 31, 2017 9:40 pm

أخي سمير للمرة الألف أقول لك وضح كلامك 
ولاتجعلنا نسيء الظن بك أرجوك 
ياأخي حياك الله بيننا ولكن وضح ماتقول 
تقبل الكلام من أختك الكبيرة لو سمحت

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: عباد الرحمان

مُساهمة من طرف سميرع الأربعاء مايو 31, 2017 10:01 pm


أشك في أن يكون الحبشي قتل حمزة في أحد

أشياء مزورة جداً


ما القصة الحقيقية لحمزة أرجو ربط الموضوع
حسن ليس لي وقت كافي لأكون جمل طويلة
ما اسوء الظن

سميرع
سميرع

عدد المساهمات : 35
تاريخ التسجيل : 10/01/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: عباد الرحمان

مُساهمة من طرف زائر الأربعاء مايو 31, 2017 10:05 pm

سميرع كتب:
أشك في أن يكون الحبشي قتل حمزة في أحد

أشياء مزورة جداً


ما القصة الحقيقية لحمزة أرجو ربط الموضوع
حسن ليس لي وقت كافي لأكون جمل طويلة
ما اسوء الظن

ياأخي لو عندك علم شاركنا اياه اما رؤوس الأقلام لا تنفع 
لأنك أنت لديك الصورة عن الموضوع أما نحن تترك لنا الخيال يسرح 
قلت لك تحملني فأنا بعمر أختك الكبيرة لن أقول أمك Very Happy

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: عباد الرحمان

مُساهمة من طرف سميرع الأربعاء مايو 31, 2017 10:06 pm

سميرع لا سمير

أشياء في التاريخ مزورة جداً
سميرع
سميرع

عدد المساهمات : 35
تاريخ التسجيل : 10/01/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: عباد الرحمان

مُساهمة من طرف زائر الأربعاء مايو 31, 2017 10:07 pm

حفظك الله أخي سميرع 
كماتريد

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: عباد الرحمان

مُساهمة من طرف sama الأربعاء أكتوبر 18, 2017 9:55 am

انظروا إلى مواقع اسم الرحمان في القران
تجد انها تدل على العظمه والجبروت والملك
1- " قَالَتْ إِنِّي أَعُوذُ بِالرَّحْمَنِ مِنْكَ إِنْ كُنْتَ تَقِيًّا (18)"-مريم
2- "يَا أَبَتِ إِنِّي أَخَافُ أَنْ يَمَسَّكَ عَذَابٌ مِنَ الرَّحْمَنِ فَتَكُونَ لِلشَّيْطَانِ وَلِيًّا (45)"
3- " إِنْ كُلُّ مَنْ فِي السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ إِلَّا آتِي الرَّحْمَنِ عَبْدًا (93)"-
4-"وخشعت الأصوات للرحمن"
5-إلا لمن أذن له الرحمن".
_
"وخشعت الأصوات للرحمن"
لم يقل"للجبار"
رغم أنه موطن للقوة
بل قال"للرحمن"
 عرّض بالرحمة في مقام يخلع القلوب، سبحانه.
sama
sama

عدد المساهمات : 571
تاريخ التسجيل : 21/02/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: عباد الرحمان

مُساهمة من طرف أمين الأربعاء أكتوبر 18, 2017 8:24 pm

جزاكم الله اختي الفاضلة سما خير الجزاء
على هذه الملاحظات الدقيقة في تدبر القران .
أمين
أمين
Admin

عدد المساهمات : 2909
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

https://forsan.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: عباد الرحمان

مُساهمة من طرف زائر الأربعاء أكتوبر 18, 2017 11:58 pm

جزاكم الله خيرا 
أختي سما على هذا المجهود الرائع أسأل الله أن لايحرمنا وجودك 

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: عباد الرحمان

مُساهمة من طرف sama الخميس أكتوبر 19, 2017 7:34 am

جزاكم الله خيرا 
sama
sama

عدد المساهمات : 571
تاريخ التسجيل : 21/02/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى