فرسان الحق
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

كتاب: لأنك الله

2 مشترك

اذهب الى الأسفل

أيقونة كتاب: لأنك الله

مُساهمة من طرف بنت الخطاب الثلاثاء مارس 21, 2017 11:12 am

بسم الله الرحمن الرحيم
لأنك الله
كتاب يأسر القارئ
ويأخذ بلبه
.....
لأنك الله
ميثاق جديد
وعلاقة جديدة مع الخالق عز وجل
المحبوب الأغلى
والمقصود الأعظم
.....
لأنك الله


كتاب ل علي الفيفي
سأنقل لكم بإذن الله تعالى بعض مقتطفات


يتبع
بنت الخطاب
بنت الخطاب
منسقة المنتدى
منسقة المنتدى

عدد المساهمات : 1230
تاريخ التسجيل : 02/01/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: كتاب: لأنك الله

مُساهمة من طرف زائر الثلاثاء مارس 21, 2017 1:34 pm

متابعين  بارك الله فيك...

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: كتاب: لأنك الله

مُساهمة من طرف خديجة الثلاثاء مارس 21, 2017 1:37 pm

معـــــــــــك يا محبة الرحمن
 جزيتِ الجنه وبــــــــــارك الله في الأخ علي الفيفي ونفع الله به
 
كتاب: لأنك الله 2Q==

خديجة
طاقم الإدارة
طاقم الإدارة

عدد المساهمات : 2877
تاريخ التسجيل : 09/01/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: كتاب: لأنك الله

مُساهمة من طرف بنت الخطاب الأحد مارس 26, 2017 4:38 pm

الصمد


احاطك بالاحتياجات لتحيط نفسك بأسمائه وصفاته وهذا معنى الصمدية. ...
في كل لحظات حياتك أنت بحاجة إليه، فإن لم ترجع إليه اختيارا رجعت إليه اضطرارا
بنت الخطاب
بنت الخطاب
منسقة المنتدى
منسقة المنتدى

عدد المساهمات : 1230
تاريخ التسجيل : 02/01/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: كتاب: لأنك الله

مُساهمة من طرف بنت الخطاب الثلاثاء مارس 28, 2017 6:54 am

كلمة الله وحدها كفيلة بإسكات أكبر أكاذيب الحياة. .
في عمق كل إنسان وداخل كل خلية وحول كل شريان
أشياء تعرف الله جيدا، وتسجد له، وتسبجه. .
إن الكافر وهو الكافر إذا سمع القرآن يخضع
ومن قصص السيرة الشهيرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قرأ
سورة النجم على مشركي مكة، في المسجد الحرام وما أن انتهى حتى سجدوا. .
كلهم سجدوا.. حتى أولئك الذين طردوه وآذوه وخططوا لاغتياله سجدوا.
تلك الأشياء التي في خلاياهم وشرايينهم تفجرت فيها طاقة إيمانية رهيبة فجعلتهم يخرون للأذقان سجدا.
بنت الخطاب
بنت الخطاب
منسقة المنتدى
منسقة المنتدى

عدد المساهمات : 1230
تاريخ التسجيل : 02/01/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: كتاب: لأنك الله

مُساهمة من طرف بنت الخطاب الثلاثاء أبريل 04, 2017 6:08 pm

وتنساه....
إذا بحثت عن شيء ولم تجده فدعه، وانشغل بالله..
هو الذي جعل ذلك الشيء يضيع لتصمد إليه وتلتجأ..
لتقول: اللهم رد علي ضالتي، فيردها!
يريدك أن تنشغل به عن حاجتك ولكنك تنشغل بها وتنساه!!
ولشيخ الإسلام ابن تيمية كلام بالغ النفاسة في هذا المعنى، فتأمله بقلبك
ثم اجعله بالقرب من أوجاعك وكربك وحاجاتك، يقول:
العبد قد تنزل به النازلة فيكون مقصوده طلب حاجته، وتفريج كربائه،
فيسعى في ذلك بالسؤال والتضرع، وإن كان ذلك من العبادة والطاعة
ثم يكون قصده في أول الأمر حصول ذلك المطلوب من الرزق والنصر والعافية مطلقا، ثم الدعاء والتضرع يفتح له من أبواب الايمان بالله ومعرفته ومحبته،
والتنعم بذكره ودعائه ما يكون هو أحب إليه وأعظم قدرا عنده من تلك الحاجة 
التي همته، وهذا من رحمة الله بعباده يسوقهم بالحاجات الدنيوية الى المراتب العلية الدينية.
بنت الخطاب
بنت الخطاب
منسقة المنتدى
منسقة المنتدى

عدد المساهمات : 1230
تاريخ التسجيل : 02/01/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: كتاب: لأنك الله

مُساهمة من طرف بنت الخطاب الأحد أبريل 23, 2017 4:39 am

البوصلة
لماذا ننتظر جارحة تردنا اليه،، ومصيبة تذكرنا  باسمه وكارثة نعود بها ألى المسجد؟
ألا يستحق ان نلجأ إليه دون كوارث  وجوانح  ومصائب؟
هل كل ما أعطانا إياه من حياة وصحة وإيمان  وأمان وسعادة قليل  حتى لا ننكس رؤوسنا إليه إلا ببلية تنسينا أوهامنا ولا يبقى في عقولنا معها إلا الله !
عدل بوصلك تجاهه ثم سر إليه ولو حبوا على ركبتيك،  ستصل (فأينما تولوا فثمة وجه الله  )
بنت الخطاب
بنت الخطاب
منسقة المنتدى
منسقة المنتدى

عدد المساهمات : 1230
تاريخ التسجيل : 02/01/2017

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى