هدفنا، واقعنا، طريقنا

صفحة 5 من اصل 5 الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5

اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: هدفنا، واقعنا، طريقنا

مُساهمة من طرف زائر12 في الأحد 11 نوفمبر 2018 - 15:24

اخوكم مروان كتب:
زائر12 كتب:
اخوكم مروان كتب:
زائر12 كتب:
السلام عليكم
أخي مروان
تُكلمنا بفهمك للقرآن
وتقول القرآن يقول و الله يقول
ألست هذه جرأة على الله ودينه
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخي زائر اولا سألتك عدة اسئلة ولم تجب عليها !
اذا كانت أسئلتك حول تفاسير الصحابة رضوان الله عليهم فيوجد الكثير قد جُمع مثل






ثانيا حين اعطي فهمي لكلمات الله فانا استدل دائما بايات و احاديث من السنة ! لكنك لا تنتبه لها !
فقط فرق بين فهمك لقول الله و قول الله


ثالثا انت تستدل باية واحدة دون اخواتها و كذلك بحديث واحد دون اخواته و سبق و اشرت لك لهذا الامر ولم تنتبه له ! 
لستُ مجبرا اذا كات الآية تفيد
ماهو اسم (ابليس) تفسيره في اية من سورة اخرى
ذكر الله فيها (مبلسون) من فعل ابلس و المفعول به مبلس !! مثلا ! 
وهكذا فهمت انت يا اخي ان (ابليس) كان من قبيلة الملائكة تسمى الجن !!! وهي روايات منكرة وموضوعة ! تخالف القران بوضوح اكبر ! و تخالف السنة ! 
والله يقول في سورة الكهف (كان من الجن ) وهذا القول يفسر ان ابليس جني وليس من الملائكة اصلا 
........
ثم ما معنى (القران) من اسمه تعلم انك ملزم و مجبر على تدبره كاملا ! حتى لا تجعل ابليس من الملائكة ثم نبحث في السنة !  
ولله العلم جميعا 
حفظكم الله

هذا اجتهاد وأحترمه
ولا مشكلة عندي أن يكون ابليس ليس من الملائكة
ولكن لا آخذ به


وإياك أن تقول هذا قول الله

_________________
وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ

زائر12

عدد المساهمات : 397
تاريخ التسجيل : 13/05/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: هدفنا، واقعنا، طريقنا

مُساهمة من طرف زائر12 في الأحد 11 نوفمبر 2018 - 15:28

اخوكم مروان كتب:
زائر12 كتب:
اخوكم مروان كتب:
زائر12 كتب:
اخوكم مروان كتب:
زائر12 كتب:
السلام عليكم
أخي مروان
تُكلمنا بفهمك للقرآن
وتقول القرآن يقول و الله يقول
ألست هذه جرأة على الله ودينه
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخي زائر اولا سألتك عدة اسئلة ولم تجب عليها !
اذا كانت أسئلتك حول تفاسير الصحابة رضوان الله عليهم فيوجد الكثير قد جُمع مثل




هذا لم يكتبه بن عباس عليه السلام ! 
الفه الدكتور !!
انا اريد كتاب كتبه بن عباس مثلا !!؟ اين هو !؟ 
ولماذا لم يكتبه ان لم يكن موجود كتابا له !!؟

لا تعليق
ساجيبك انا يا اخي ..لا تعليق لان بن عباس عليه السلام لم يكتب كتاب التفسير ! وهذا السؤال غالبا لاةيجيب عنه احد ! لانه وااااقعنا ...
وهناك امر اخر وهو (نسب لابن عباس كثير من الامر ليس له ) 
اي ليس هو من رواه ! و كثيره من الموضوعات و المنكرات 
ولله العلم جميعا 

و لهذا أُنشئ علم الحديث
و كانوا علماء للحديث

_________________
وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ

زائر12

عدد المساهمات : 397
تاريخ التسجيل : 13/05/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: هدفنا، واقعنا، طريقنا

مُساهمة من طرف زائر12 في الأحد 11 نوفمبر 2018 - 15:41

اخوكم مروان كتب:
زائر12 كتب:
نعم الأخ مروان
"كتاب الله و سنتي"
و من لم يكن مصدره الكتاب و السنة
فهو ليس من علمائمنا


فإن كنت من العلماء الذين يتكلمون بالكتاب و السنة و يستدلون بهما
استمعنا لك
وللعلم شروط
اخي زائر جزاكم الله خيرا
انا لست من العلماء انا باحث كسائر الناس و اريد ان اتعلم اكثر مع الحذر لما يكتب و ينشر هذا كل شيء
و اريد ان اعلم ما هي شروط العلم و جزاكم الله خيرا 
ربما لا اعلمها ..
حفظكم الله

جعلك الله منهم أخي مروان فنستفيد منك و تستفيد الأمة
فقط أعط العلماء حقهم
ولا تقل أنا في غنى عنهم
فلي الكتاب و السنة



_________________
وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ

زائر12

عدد المساهمات : 397
تاريخ التسجيل : 13/05/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: هدفنا، واقعنا، طريقنا

مُساهمة من طرف زائر12 في الأحد 11 نوفمبر 2018 - 16:21

عقيدتي أخي "والاخوة والأخوات هنا في المنتدى يعرفونها"
لا تقديس لأحد
فالكل يُخطئ
الا من عصمه الله في ماعصمه فيه
فالعالم اذا أخطأ قلنا له "أخطأت"
و عليه أن يبين و يأتي بالدليل من الكتاب و السنة ليقنعنا بالعكس

_________________
وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ

زائر12

عدد المساهمات : 397
تاريخ التسجيل : 13/05/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: هدفنا، واقعنا، طريقنا

مُساهمة من طرف زائر12 في الجمعة 23 نوفمبر 2018 - 4:22

السلام عليكم


إذا عرفنا هدفنا و حددناه
واجب علينا ألا نحيد عنه أو ننساه
وخاصة إذا كان الهدف الله من رسمه لنا
"اعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا"
العبارة قصيرة
ولكن معناها قد وسع السماوات والأرض وما بينهما
وقد وسع الأولين و الآخرين
قد وسع الحياة الدنيا و الآخرة
قد وسع دقائق الأمور وكبارها
فلا يُقبل عمل إلا من خلالها
ومن أشرك فقد حبط عمله
لا تنتظر مدحا أو تصفيقا
فعملك هو لله، ورضاه مبتغاك
إنه الحق من ربنا لا ريب فيه
.


واقعنا لا نفقهه
نرى أمرا و تخفى عنا أمورا
ذاهبين ولا ندري الى أين
تائهين بين الأمم
إذا رفعوا كرة رفعنا
واذا قالوا قلنا
واذا سكتوا سكتنا
اتبعناهم
شبرا بشبر، وذراعا بذراع
يا أمة القرآن، أهذا مكانك


طريقنا ليس طريق انتظار
ليس طريق شعوذة وانحدار


ليس الرقية و الرقاة من يخرجنا
الرقية ما هي إلا سلاح وأداة
فكم من راق جُعل إلـه يُنتظر
وكم من طالب رُقيا أشرك بالله ولم يدر


طريقنا ليس طريق انتظار المهدي
هكذا علمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم
إذا ظهر بايعناه
قبل ذلك وبعده
الله موجود
فإياه نعبد وإياه نستعين
طريقنا هو
طريق الجهاد لتكون كلمة الله هي العليا
..
.


عدل سابقا من قبل زائر12 في الجمعة 23 نوفمبر 2018 - 5:17 عدل 3 مرات (السبب : إعادة)

_________________
وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ

زائر12

عدد المساهمات : 397
تاريخ التسجيل : 13/05/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: هدفنا، واقعنا، طريقنا

مُساهمة من طرف زائر12 في الأربعاء 28 نوفمبر 2018 - 3:23

السلام عليكم






قال شيخ الإسلام رحمه الله:
إن القلب إذا ذاق طعم عبادة الله والإخلاص له.
لم يكن عنده شيء قط أحلى من ذلك.
ولا ألذ ولا أطيب.
مجموع الفتاوى


"اعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا"

_________________
وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ

زائر12

عدد المساهمات : 397
تاريخ التسجيل : 13/05/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: هدفنا، واقعنا، طريقنا

مُساهمة من طرف زائر12 في الأربعاء 28 نوفمبر 2018 - 3:41

(حديث مقطوع) أَخْبَرَنَا أَبُو الْقَاسِمِ الشحامي ، أنا أَبُو بكر البيهقي ، أنا أَبُو عَبْدِ اللَّهِ مُحَمَّد بْن عَبْدِ اللَّهِ ، أنا جعفر بن مُحَمَّد بن نصير المنصوري ، حَدَّثَنِي إِبْرَاهِيم بن بشار الصوفي قَالَ : خرجت أنا وإِبْرَاهِيم بن أدهم ، وَأَبُو يُوسُف الغاسولي ، وَأَبُو عَبْد اللَّهِ السخاوي نريد الإسكندرية ، فمررنا بنهر يقال له : نهر الأردن ، فقعدنا نستريح ، وكان مع أَبِي يُوسُف كسيرات يابسات فألقاهن بين أيدينا ، فأكلنا وحمدنا اللَّه ، فقمت أسعى أتناول ماء لإِبْرَاهِيم ، فبادر إِبْرَاهِيم فدخل النهر حتى بلغ الماء ركبتيه ، فَقَالَ بكفيه فِي الماء فملأهما ، ثُمَّ قَالَ : بسم اللَّه ، وشرب ، فَقَالَ : الحمد لله ، ثُمَّ إنه خرج من النهر ، فمد رجليه ، قَالَ : يا أبا يُوسُف لو علم الملوك وأبناء الملوك ما نحن فِيهِ من النعيم والسرور لجالدونا بالسيوف أيام الحياة عَلَى ما نحن فِيهِ من لذيذ العيش وقلة التعب ، فقلت له : يا أبا إِسْحَاق ، طلب القوم الراحة والنعيم فأخطأوا الطريق المستقيم ، فتبسم ثُمَّ قَالَ : من أين لك هَذَا الكلام ؟ .

_________________
وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ

زائر12

عدد المساهمات : 397
تاريخ التسجيل : 13/05/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أيقونة رد: هدفنا، واقعنا، طريقنا

مُساهمة من طرف خديجة في الأربعاء 28 نوفمبر 2018 - 3:55

زائر12 كتب:
السلام عليكم



قال شيخ الإسلام رحمه الله:
إن القلب إذا ذاق طعم عبادة الله والإخلاص له.
لم يكن عنده شيء قط أحلى من ذلك.
ولا ألذ ولا أطيب.
مجموع الفتاوى



"اعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا"
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 


( يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ)

قال ابن تيمية رحمه الله تعالى :
​"القلب"​ إنما خُلق لأجل حب الله تعالى. 

لا تُشتّت قلبك في البحث عن حُب وأمان وكمال عند غير الله لن تجد ...

خديجة

عدد المساهمات : 2195
تاريخ التسجيل : 08/01/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 5 من اصل 5 الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى