الزمن ومفهومه ..رؤيه جديده

اذهب الى الأسفل

أيقونة الزمن ومفهومه ..رؤيه جديده

مُساهمة من طرف زائر في الأربعاء أكتوبر 18, 2017 5:29 pm

السلام عليكم

كيف حكم الله تبارك وتعالى على شخص انه من اهل الجنه او من اهل النار مع انه صغير لم يجر عليه القلم ؟
وكيف قص لنا فى القران عن بعض اهل النار وعذابهم وبعض اهل النار ونعيمهم مع اننا ما زلنا من اهل الدنيا ولم يات الحساب بعد؟

لماذا تاتى بعض ايات العذاب والحساب فى القران بصيغه الماضى ؟


وقد وقع بسبب هذا الفهم القاصر الكثير من الفرق المبتدعه فى الضلال بسبب ذلك
بل وراح اعداء الدين من الملحدين الى التشكيك فى دين الله والصاق التهم بجناب الله تبارك وتعالى
فقالو لماذا خلقنا وهو يعلم يقينا من منا من اهل الجنه ومن من اهل النار

تعالى الله عما يصفون

وللرد على ذلك
يجب معرفه  مفهوم الزمن عند الله تبارك وتعالى
قال تعالى
وان الله قد احاط بكل شىء علما
كلنا يعلم ان الازمنه عند البشر ماضى وحاضر ومستقبل

اما عند الله تبارك وتعالى فقد احاط علما بكل الازمنه
وقد بين الله لنا ذلك فى القران
قال تعالى
فى يوم كان مقداره خمسون الف سنه
تَعْرُجُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ خَمْسِينَ أَلْفَ سَنَةٍ
وقال تعالى
وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَنْ يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ وَإِنَّ يَوْمًا عِنْدَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ
وقال تعالى
يُدَبِّرُ الْأَمْرَ مِنَ السَّمَاءِ إِلَى الْأَرْضِ ثُمَّ يَعْرُجُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ أَلْفَ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ . ذَلِكَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ
فقد بين لنا القران الكريم ان يوم البشر يختلف عن اليوم عند الله تبارك وتعالى
اما عن ايات النعيم والعذاب فى القران فليست بصيغه الماضى للدلاله على لزوم وتاكيد تحققها وانما لانها وقعت فعلا لان الله تبارك وتعالى وهو خالق الزمن عنده كل الازمنه حاضره
الا يعلم من خلق
وهذا لا يتعارض مع اختيار البشر بين الايمان والكفر
فهو تبارك وتعالى يعلم من من اهل الجنه ومن من اهل النار مع مطلق الحريه لهما فى الاختيار

اما عن الفاظ القران الكريم
فلم يعلم النبى صلى الله عليه وسلم شيئا عن ذلك الا فى ليله الاسراء والمعراج
لذلك تجد كل الايات التى تتحدث عن النعيم والعذاب والتى نزلت قبل ليله الاسراء والمعراج تتحدث بصيغه المستقبل
وذلك لانهاو بفهم النبى صلى الله عليه وسلم لم تحدث بعد
اما الايات التى تتحدث عن النعيم والعذاب والتى نزلت بعد ليله الاسراء والمعراج فقد تاتى بصيغه الماضى
وذلك لان النبى صلى الله عليه وسلم علم حينها مفاهيم اخرى للزمن فى علم الله تبارك وتعالى .
والله اعز واكرم.

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى